آخر تحديث للموقع :

الأحد 23 رجب 1442هـ الموافق:7 مارس 2021م 04:03:58 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ثم اتموا الصيام الى الليل ..

تاريخ الإضافة 2015/09/27م

قال تعالى : { وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ (187) : البقرة } .
قال الحافظ ابن كثير : " ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيامَ إِلَى اللَّيْلِ يَقْتَضِي الْإِفْطَارَ عِنْدَ غُرُوبِ الشَّمْسِ حُكْمًا شَرْعِيًّا " اهـ .[1]
قال الامام البخاري : " 1954 - حَدَّثَنَا الحُمَيْدِيُّ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي، يَقُولُ: سَمِعْتُ عَاصِمَ بْنَ عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ، عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا أَقْبَلَ اللَّيْلُ مِنْ هَا هُنَا، وَأَدْبَرَ النَّهَارُ مِنْ هَا هُنَا، وَغَرَبَتِ الشَّمْسُ فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ» " اهـ .[2]
والليل في لغة العرب يبدأ من غروب الشمس , قال الامام ابن منظور : " ليل: اللَّيْلُ: عَقِيبُ النَّهَارِ ومَبْدَؤُه مِنْ غُرُوبِ الشَّمْسِ " اهـ .[3]
وقال العلامة الفيروز ابادي : " اللَّيْلُ واللَّيْلاةُ: من مَغْرِبِ الشمسِ إلى طُلوعِ الفَجْرِ الصادِقِ أو الشمسِ " اهـ .[4]
فوقت الافطار وفق الاية الكريمة المباركة يكون بغروب الشمس كما بينا من خلال النصوص الشرعية , والمعاني اللغوية .
ولقد ورد هذا المعنى في كتب الرافضة , قال الصدوق : " باب * ( الوقت الذي يحل فيه الافطار وتجب فيه الصلاة ) * 1932 - روى عمرو بن شمر ، عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال : " قال رسول الله صلى الله عليه وآله : إذا غاب القرص أفطر الصائم ودخل وقت الصلاة " اهـ . [5]
وقال : " وقال الصادق عليه السلام : " 663 -  إذا غابت الشمس فقد حل الافطار ووجبت الصلاة وإذ صليت المغرب فقد دخل وقت العشاء الآخرة إلى انتصاف الليل " اهـ .[6]
وقال في اماليه : " 138 / 11 - حدثنا أبي (رحمه الله)، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عيسى وموسى بن جعفر بن أبي جعفر البغدادي، عن أبي طالب عبد الله بن الصلت القمي، عن الحسن بن علي بن فضال، عن داود بن أبي يزيد، قال: قال الصادق جعفر بن محمد (عليه السلام): إذا غابت الشمس فقد دخل وقت المغرب " اهـ .[7]
 وفي الدعائم : " ذكر الفطر من الصوم قال الله عز وجل : ثم أتموا الصيام إلى الليل . وروينا عن أهل البيت صلوات الله عليهم بإجماع فيما رويناه عنهم أن دخول الليل الذي يحل فيه للصائم الفطر هو غياب الشمس في أفق المغرب بلا حائل دونها يسترها من جبل ولا حائط ولا ما أشبه ذلك ، فإذا غاب القرص في أفق المغرب فقد دخل الليل وحل الفطر . وروينا عن علي صلوات الله عليه أنه قال : السنة تعجيل الفطر وتأخير السحور " اهـ .[8]
وقال الطوسي : " وقوله : " ثم أتموا الصيام إلى الليل " قد بينا حقيقة الصيام فيما مضى . والليل هو بعد غروب الشمس ، وعلامة دخوله على الاستظهار سقوط الحمرة من جانب المشرق ، وإقبال السواد منه ، وإلا فإذا غابت الشمس مع ظهور الآفاق في الأرض المبسوطة وعدم الجبال ، والروابي ، فقد دخل الليل " اهـ .[9]
وقال القطب الراوندي : " وقوله ( ثم أتموا الصيام إلى الليل ) . والليل هو بعد غروب الشمس ، وعلامة دخوله على الاستظهار سقوط الحمرة من جانب المشرق واقبال السواد منه ، والا فإذا غابت الشمس مع ظهور الآفاق في الأرض المبسوطة وعدم الجبال والروابي فقد دخل الليل " اهـ .[10]


882 - تفسير ابن كثير – اسماعيل بن عمر بن كثير – ج 1 ص 381 .

883 - صحيح البخاري - بَابٌ: مَتَى يَحِلُّ فِطْرُ الصَّائِمِ – ج 3 ص 36 .

884 - لسان العرب – محمد بن مكرم بن منظور – ج 11 ص 607 .

885 - القاموس المحيط - مجد الدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادى – ج 1 ص 1055 .

886 - من لا يحضره الفقيه - الصدوق - ج 2 - ص 129 .

887 - من لا يحضره الفقيه - الصدوق - ج 1 ص 221 .

888 - الأمالي - الصدوق - ص139 .

889 - دعائم الإسلام - القاضي النعمان المغربي - ج 1 ص 280 .

890 - التبيان - الطوسي - ج 2 ص 135 .

891 - فقه القرآن - القطب الراوندي - ج 1  ص 202 .


عدد مرات القراءة:
3359
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :