آخر تحديث للموقع :

السبت 22 رجب 1442هـ الموافق:6 مارس 2021م 01:03:19 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الصلاة في النعل – اذا صلى احدكم فليلبس نعليه او ليخلعهما ..

تاريخ الإضافة 2015/09/27م

قال الامام ابو داود : " 652 - حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ الْفَزَارِىُّ عَنْ هِلاَلِ بْنِ مَيْمُونٍ الرَّمْلِىِّ عَنْ يَعْلَى بْنِ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « خَالِفُوا الْيَهُودَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُصَلُّونَ فِى نِعَالِهِمْ وَلاَ خِفَافِهِمْ ».
قال الألباني : صحيح " اهـ .[1]
وقال الامام ابن حبان : " 2180 - أَخْبَرَنَا ابْنُ خُزَيْمَةَ حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الْأَعْلَى حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِي عِيَاضُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْقُرَشِيُّ وَغَيْرُهُ عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
(إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ فَلْيَلْبَسْ نَعْلَيْهِ أَوْ لِيَخْلَعْهُمَا بَيْنَ رجليه ولا يؤذ بهما غيره)
[تعليق الشيخ الألباني] صحيح - المصدر نفسه , وانظر (2184) " اهـ .[2]
فالصلاة في النعل ثابت عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم , فلا يجوز لاحد ان يعترض على السنن النبوية .
ولقد ثبت في كتب الرافضة استحباب الصلاة بالنعل العربي , قال الحلي : "  ويستحب الصلاة في النعل العربي، وهو فتوى علمائنا قال عبد الله بن المغيرة: إذ صليت فصل في نعليك إذا كانت طاهرة فان ذلك من السنة، وروى عبد الرحمن ابن أبي عبد الله عن أبي عبد الله عليه السلام قال: (إذا صليت فصل في نعليك فانه يقال ذلك من السنة) وعن معاوية بن عمار قال: (رأيت أبا عبد الله عليه السلام يصلي في نعليه غير مرة ولم أره ينزعهما قط) " اهـ .[3]
وقال المفيد : " ولا بأس للرجل أن يصلي  في النعل العربي  بل صلاته فيها أفضل " اهـ .[4]
وقال الطوسي : " ويكره الصلوة في الشمشك والنعل السندي، ويستحب الصلوة في النعل العربي ويجوز الصلوة في الخفين والجرموقين إذا كان لهما ساق " اهـ .[5]
وقال : " ولا يصلي الرجل في الشمشك ولا النعل السندي. ويستحب الصلاة في النعل العربي. ولا بأس بالصلاة في الخفين والجرموقين إذا كان لهما ساق " اهـ .[6]


823 - صحيح وضعيف سنن ابي داود – محمد ناصر الدين الالباني – ج 2 ص 151 .

824 - التعليقات الحسان على صحيح ابن حبان – محمد ناصر الدين الالباني – ج 4 ص 58 .

825 - المعتبر – الحلي – ج 2 ص 93 – 94 .

826 - المقنعة -  المفيد -  ص 153 .

827 - المبسوط – الطوسي -  ج 1 ص 83 .

828 - النهاية في مجرد الفقه والفتاوى -  الطوسي -  ص 98 .


عدد مرات القراءة:
1325
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :