جديد الموقع

هَذَا أَمِيرُ الْبَرَرَةِ قَاتِلُ الْفَجَرَةِ مَنْصُورٌ مَنْ نَصَرَهُ مَخْذُولٌ مَنْ خَذَلَهُ ..

هَذَا أَمِيرُ الْبَرَرَةِ قَاتِلُ الْفَجَرَةِ مَنْصُورٌ مَنْ نَصَرَهُ مَخْذُولٌ مَنْ خَذَلَهُ

قال الحاكم : " 4644 - حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْفَقِيهُ الْإِمَامُ الشَّاشِيُّ، بِبُخَارَى، ثنا النُّعْمَانُ بْنُ هَارُونَ الْبَلَدِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَزِيدَ الْحَرَّانِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، ثنا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ بَهْمَانَ قَالَ: سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ آخِذٌ بِضَبْعِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَهُوَ يَقُولُ: «هَذَا أَمِيرُ الْبَرَرَةِ، قَاتِلُ الْفَجَرَةِ، مَنْصُورٌ مَنْ نَصَرَهُ، مَخْذُولٌ مَنْ خَذَلَهُ» ، ثُمَّ مَدَّ بِهَا صَوْتَهُ «هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ»
[التعليق - من تلخيص الذهبي] 4644 - بل والله موضوع " اهـ .[1]
 
قال الامام ابن عدي : " احمد بن عبد الله بن يزيد المؤدب
كان بسر من رأى يضع الحديث حدثنا النعمان بن هارون البلدي ومحمد بن احمد بن المؤمل الصيرفي وعبد الملك بن محمد قالوا حدثنا احمد بن عبد الله بن يزيد المؤدب حدثنا عبد الرزاق عن سفيان عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن عبد الرحمن بن بهمان قال سمعت جابر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم الحديبية وهو آخذ بضبع علي بن أبي طالب وهو يقول هذا أمير البررة قاتل الفجرة منصور من نصره مخذول من خذله ثم الفساد بها صوته وقال انا مدينة العلم وعلي بابها فمن أراد الدار فليأت الباب قال الشيخ وهذا حديث منكر موضوع لا اعلم رواه عن عبد الرزاق الا احمد بن عبد الله المؤدب " اهـ .[2]
وقال الامام ابو بكر الخطيب : " أخبرنا احمد بن محمد العتيقي عن أبى الحسن الدارقطني قال احمد بن عبد الله بن يزيد المؤدب يعرف بالهشيمى يحدث عن عبد الرزاق وغيره بالمناكير يترك حديثه " اهـ .[3]
وعلة هذه الرواية احمد بن عبد الله بن يزيد الحراني , قال الامام ابن الجوزي : "  214 أحمد بن عبد الله بن يزيد المؤدب أبو جعفر يروي عن عبد الرزاق قال ابن عدي كان بسر من رأى يضع الحديث " اهـ .[4]
وقال الامام الذهبي : "  327 احمد بن عبد الله بن يزيد المؤدب عن عبد الرزاق . كذاب ايضا قال ابن عدي يضع الحديث " اهـ .[5]


1 - المستدرك على الصحيحين مع تعليقات الذهبي من التلخيص ج 3 ص 140 .
2 - الكامل في ضعفاء الرجال - ابو احمد عبد الله بن عدي - ج 1  ص 192 .
3 - تاريخ بغداد - ابو بكر احمد بن علي بن ثابت الخطيب - ج 4 ص 218  .
4 - الضعفاء والمتروكون - ابو الفرج عبد الرحمن بن علي بن الجوزي - ج 1 ص 79 .
5 - المغني في الضعفاء - محمد بن احمد الذهبي - ج 1 ص 43 .

عدد مرات القراءة:
2520
إرسال لصديق طباعة
الأثنين 21 جمادى الأولى 1440هـ الموافق:28 يناير 2019م 07:01:09 بتوقيت مكة
محب ال النبي  
السلام عليكم

(1) - تَخْرِيجُ الحَدِيثِ: أَخْرَجَهُ ابْنُ حَبَّانَ فِي المَجْرُوحِينَ ج1ص 152. وَأَخْرَجَهُ ابْنُ عَدِي فِي الكَامِلِ ج1ص 195. وَأَخْرَجَهُ الخَطِيبُ فِي تَارِيخِهِ ج2ص 377. وَأَخْرَجَهُ السُّيُوطيُّ فِي الجَامِعِ الصَّغِيرِ ج2ص104.

(2) - الحُكْمُ عَلَى الحَدِيثِ :

(الحَاكِمُ): هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الإِسْنَادِ وَلَمْ يُخْرِجَاهُ.

(الذَّهَبِيُّ) فِي التَّلْخِيصِ: بَلْ وَاللهِ مَوْضُوعٌ، فِيهِ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ يَزِيدَ الحرَّانِي كَذَّابٌ، فَمَا أَجْهَلَكَ عَلَى سَعَةِ مَعْرِفَتِكَ!!

(3) - مُنَاقَشَةُ الحُكْمِ عَلَى الحَدِيثِ:

(أَوَّلًا): قَدْ عَرَفْتَ اسْتِيَاءَ الذَّهَبِيِّ الشَّدِيدَ مِنْ إِخْرَاجٍ الحَاكِمِ لِهَذَا الحَدِيثِ، وَقَدْ رَمَاهُ بِالجَهْلِ وَحَكَمَ بِوَضْعِ الحَدِيثِ كَعَادَتِهِ!

(ثَانِيًا) - الذَّهَبِيُّ قَلَّدَ ابْنُ عَدِي فِي تَكْذِيبِهِ لِلمُؤَدَّبِ.

قَالَ ابْنُ عَدِي: كَانَ بِسُرَّ مَنْ رَأَى يَضَعُ الحَدِيثَ [الكَامِلُ فِي ضُعَفَاءِ الرِّجَالِ ج1ص192].

وَقَدْ اتَّهَمَهُ ابْنُ عَدِي بِوَضْعِ الحَدِيثِ بِسَبَبِ هَذَا الحَدِيثِ!

قَالَ: وَهَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ مَوْضُوعٌ لَا أَعْلَمُ رَوَاهُ عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ أَلَّا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ المُؤَدَّبُ هَذَا. [الكَامِلُ فِي ضُعَفَاءِ الرِّجَالِ ج1ص192].

وَنَسِيَ الذَّهَبِيُّ أَنَّهُ قَالَ: وَكَانَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ يَعْرِفُ الأُمُورَ، فَمَا جَسرَ يُحَدِّثُ بِهَذَا أَلَا سِرًّا لِأَحْمَدَ بْنِ الأَزْهَرِ وَلِغَيْرِهِ. [مِيزَانُ الإعْتِدَالِ ج1ص213].

فَلَمْ يُمْكِنْهُ تَكْذِيبُ الإمَامِ (الصَّنعَانِي) فَصَبُّوا وَيْلَهُمَ عَلَى مَنْ رَوَى عَنْهُ تِلْكَ الآثَارَ فِي فَضْلِ عَلِيٍّ (عَلَيْهِ السَّلَامُ)، وَقَدْ تَقَدَّمَ تَكْذِيبُ ابْنِ مُعِينٍ لِأبِي الأَزْهَرِ دُونَ أنْ يَعْرِفَ أَنَّهُ هُوَ حَدَّثَ عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ بِحَدِيثِ (يَا عَلِيُّ، أَنْتَ سَيِّدٌ فِي الدُّنْيَا سَيِّدٌ فِي الآخِرَةِ) ثُمَّ اعْتَذَرَ إِلَيْهِ وَقَالَ: الذَّنْبُ ذَنْبُ غَيْرِكَ.

وَقَالَ الدَّارقطْني: يُحَدِّثُ عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ وَغَيْرِهِ بالمَنَاكِيرِ [تَارِيخُ بَغْدَادَ ج 4ص 218].

(قُلْتُ): مِنْ خِلَالِ كَلِمَاتِهِمْ يَتَبَيَّنُ تَكْذِيبُهُمْ لِأَبِي جَعْفَرٍ المُؤَدَّبِ فِي رَأْيِهِ وَلَيْسَ فِي حَدِيثِهِ، فَلَا يُمْكِنُ قَبُولُهُمْ أَنَّ عَلِيًّا (قَاتِلُ الفَجَرَةِ) وَهُمْ يُوَالُونَ النَّاكِثِينَ والقَاسِطِينَ الَّذِينَ قَاتَلَهُمْ أَمِيرُ المُؤْمِنِينَ (عَلَيْهِ السَّلَامُ).

(ثَالِثًا) - قَوْلُ الذَّهَبِيِّ: إنَّ عَبْدَ الرَّزَّاقِ كَانَ يَعْرِفُ الأُمُورَ لَمْ يَتَجَاسَرْ أَنْ يُحدِّثَ بِهَا. يُبَيِّنُ أَنَّ الحَدِيثَ بِفَضَائِلِ عَلِيٍّ (عَلَيْهِ السَّلَامُ) الَّ
 
اسمك :  
نص التعليق :