آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 25 رجب 1442هـ الموافق:9 مارس 2021م 06:03:34 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ليس بفرار ..

تاريخ الإضافة 2015/09/27م

قال الامام احمد : " 778 - حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنِ الْمِنْهَالِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، قَالَ: كَانَ أَبِي يَسْمُرُ مَعَ عَلِيٍّ، وَكَانَ عَلِيٌّ يَلْبَسُ ثِيَابَ الصَّيْفِ فِي الشِّتَاءِ، وَثِيَابَ الشِّتَاءِ فِي الصَّيْفِ، فَقِيلَ لَهُ: لَوْ سَأَلْتَهُ؟ فَسَأَلَهُ فَقَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ إِلَيَّ وَأَنَا أَرْمَدُ الْعَيْنِ يَوْمَ خَيْبَرَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنِّي أَرْمَدُ الْعَيْنِ. قَالَ: فَتَفَلَ فِي عَيْنِي وَقَالَ: " اللهُمَّ أَذْهِبْ عَنْهُ الْحَرَّ وَالْبَرْدَ " فَمَا وَجَدْتُ حَرًّا وَلا بَرْدًا مُنْذُ يَوْمِئِذٍ، وَقَالَ: " لاعْطِيَنَّ الرَّايَةَ رَجُلًا يُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ، وَيُحِبُّهُ اللهُ وَرَسُولُهُ، لَيْسَ بِفَرَّارٍ " فَتَشَرَّفَ لَهَا أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَعْطَانِيهَا (1)
__________
(1) إسناده ضعيف، ابن أبي ليلى: هو محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى، قال عنه شعبة: ما رأيت أحداً أسوأ حفظاً من ابن أبي ليلى، ووصفه غيرُ واحد بسوء الحفظ.
وأخرجه ابن ماجه (117) عن عثمان بن أبي شيبة، عن وكيع، بهذا الإسناد. قال البوصيري في "مصباح الزجاجة" ورقة 2/10: هذا إسناد ضعيف، ابن أبي ليلى شيخ وكيع هو محمد، وهو ضعيف الحفظ لا يحتج بما ينفرد به.
وأخرجه البزار (496) ، والنسائي في "الخصائص" (14) من طريق عبيد الله بن موسى، عن ابن أبي ليلى، عن الحكم والمنهال، به.
وأخرجه ابن أبي شيبة 12/62-63 و14/464، والحاكم 3/37 عن علي بن هاشم، عن ابن أبي ليلى، عن الحكم وعيسى والمنهال، به. ورواية الحاكم مختصرة، ولم يذكر فيه المنهال، وصحح إسناده ووافقه الذهبي! فأخطأ. وسيتكرر الحديث برقم (1117) .
وأخرجه النسائي في "الخصائص" (151) من طريق هاشم بن مخلد الثقفي، عن عمه أيوب بن إبراهيم، عن إبراهيم الصائغ، عن أبي إسحاق، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى. وأيوب بن إبراهيم. قال الذهبي: مجهول، ولم يرو عنه غير هاشم بن مخلد، ولم يوثقه غير ابن حبان.
ولقوله: "لأعطين الرايةَ رجلاً يحب الله ورسوله" شاهد من حديث سهل بن سعد عند البخاري (3009) و (3701) ، ومسلم (2406) ، وسيأتي في "المسند" (5/333 الطبعة الميمنية) . ومن حديث سعد بن أبي وقاص عند مسلم (2404) ، وسيأتي في "المسند" برقم (1608) . ومن حديث سلمة بن الأكوع عند البخاري (3702) ، ومسلم (4407) ، وفي حديث سهل بن سعد: ... فبصق في عينه ودعا له فَبرأ حتى كأن لم يكن به وجع " اهـ .[1]
ورواية البيهقي فيها زيادة ذكر عمر رضي الله عنه , وجاءت من رواية محمد بن عبد الرحمن بن ابي ليلى ايضا .
والرواية كما قال العلامة شعيب الارناؤوط ضعيفة , وعلة التضعيف في محمد بن عبد الرحمن بن ابي ليلى , ولقد تكلم الحفاظ عنه , وضعفوه , قال الامام النسائي : " محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى قاضي الكوفة أحد
الفقهاء ليس بالقوي في الحديث " اهـ .[2]
وقال الامام ابن الجوزي : " 3072 محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى بن بلال بن اميمة أبو عبد الرحمن الأنصاري القاضي يروي عن عطاء والشعبي قال شعبة ما رأيت أسوأ حفظا منه وقال أحمد ضعيف وقال مرة سيء الحفظ مضطرب في الحديث وقال يحيى بن سعيد سيء الحفظ جدا وقال يحيى بن معين ضعيف الحديث وقال مرة ليس بذاك وقال أبو حاتم الرازي شغل بالقضاء فساء حفظه ولا يتهم بشيء من الكذب إنما ينكر عليه كثرة الخطأ ولا يحتج به وقال النسائي ليس بالقوي في الحديث وقال ابن حبان كان فاحش الخطأ رديء الحفظ فكثرت المناكير في حديثه فاستحق الترك تركه احمد ويحيى وقال الدراقطني هو رديء الحفظ كثير الوهم " اهـ .[3]


190 - أحمد بن حنبل – تحقيق شعيب الارناؤوط - ج 2 ص 168 , ودلائل النبوة – ابو بكر احمد بن الحسين البيهقي - ج 4 ص 292 .

191 - الضعفاء والمتروكون – احمد بن علي بن شعيب النسائي - ج 1  ص 232 .

192 - الضعفاء والمتروكون – عبد الرحمن بن علي بن الجوزي - ج 3  ص 76 .


عدد مرات القراءة:
1322
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :