جديد الموقع

لم يجز أحد إلا من كانت معه براءة بولاية علي ..
قال الحافظ ابن الجوزي : " أنبأنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو بكر البيهقى أنبأنا أبو عبد الله محمد بن عبدالله حدثنى عطية بن سعيد عن عبدالله الاندلسي قال حدثنا القاسم بن علقمة الابهري حدثنى عثمان بن جعفر الدينورى حدثنا إبراهيم بن عبدالله الصاعدي حدثنا ذو النون المصرى حدثنا مالك بن أنس عن جعفر بن محمد عن أبيه عن على قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إذا جمع الله الاولين والآخرين يوم القيامة ونصب الصراط على جسر جهنم، لم يجز أحد إلا من كانت معه براءة بولاية على بن أبى طالب عليه السلام  " .

هذا حديث مقطوع موضوع أخذ من بين الحكم وذى النون قد وضعه أو سرقه ممن وضعه، وإبراهيم بن عبدالله متروك " اهـ .[1]
وقال الامام الذهبي : " 132 - إبراهيم بن عبدالله الصاعدي.
روى عن ذى النون المصرى، عن مالك خبرا باطلا متنه : إذا نصب الصراط لم يجز أحد إلا من كانت معه براءة بولاية على.
ذكره ابن الجوزى في الموضوعات فقال: إبراهيم متروك الحديث " اهـ .[2]

162 - الموضوعات – عبد الرحمن بن علي بن الجوزي - ج 1   ص 399 .
163 - ميزان الاعتدال – محمد بن احمد الذهبي - ج 1 ص 44 .
عدد مرات القراءة:
978
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :