آخر تحديث للموقع :

الأحد 23 رجب 1442هـ الموافق:7 مارس 2021م 04:03:58 بتوقيت مكة

جديد الموقع

لتتركن الحديث عن رسول الله او لالحقنك بارض دوس ..

تاريخ الإضافة 2015/09/27م

قال الحافظ ابن كثير : " وَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ زُرْعَةَ الرُّعَيْنِيُّ، ثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ، ثَنَا سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بن عبد اللَّهِ، عَنِ السَّائب بْنِ يَزِيدَ قَالَ: سَمِعْتُ عمر بن الخطَّاب يقول لِأَبِي هُرَيْرَةَ: لَتَتْرُكَنَّ الْحَدِيثِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ولألحقنك بِأَرْضِ دَوْسٍ، وَقَالَ لِكَعْبِ الْأَحْبَارِ: لَتَتْرُكَنَّ الْحَدِيثَ عن الأول أو لألحقنك بأرض القردة.
قال أبو زرعة، وسمعت أَبَا مُسْهِرٍ يَذْكُرُهُ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ نَحْوًا مِنْهُ وَلَمْ يُسْنِدْهُ، وَهَذَا مَحْمُولٌ مِنْ عُمَرَ عَلَى أَنَّهُ خَشِيَ مِنَ الْأَحَادِيثِ التي قد تضعها الناس على غير مواضعها، وأنهم يتكلمون على ما فيها من أحاديث الرخص، وإن الرَّجُلَ إِذَا أَكْثَرَ مِنَ الْحَدِيثِ رُبَّمَا وَقَعَ فِي أَحَادِيثِهِ بَعْضُ الْغَلَطِ أَوِ الْخَطَأِ فَيَحْمِلُهَا النَّاسُ عَنْهُ أَوْ نَحْوُ ذَلِكَ.
وَقَدْ جَاءَ أَنَّ عُمَرَ أَذِنَ لَهُ بَعْدَ ذَلِكَ فِي التحديث، فقال مسدد: حدثنا خالد الطحان، ثنا يَحْيَى بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ.
قَالَ: بَلَغَ عُمَرَ حَدِيثِي فَأَرْسَلَ إِلَيَّ فَقَالَ: كُنْتَ مَعَنَا يَوْمَ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ فُلَانٍ؟ قَالَ قلت: نعم! وقد علمت لِمَ تسألني عَنْ ذَلِكَ؟ قَالَ: ولِمَ سَأَلْتُكَ؟ قُلْتُ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال يَوْمَئِذٍ " مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فليتبوَّأ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ " قال: أما إذا فاذهب فحدث " اهـ .[1]
هذا الاثر الذي اورده الحافظ ابن كثير يدل على حرص عمر رضي الله عنه على عدم الخطأ في حديث رسول الله صلى الله عليه واله وسلم , ولهذا بعد ان نبه ابا هريرة رضي الله عنه على عظم التحديث عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم اذن له في التحديث , وقد ذكر ذلك الحافظ ابن كثير بعد ان اورد الرواية الاولى , وإذن عمر لابي هريرة رضي الله عنهما في التحديث قد اورده الحافظ ابن عساكر في تاريخه , حيث قال : " أخبرنا أبو نصر غالب بنأحمد بن المسلم نا أبو القاسم مكى بن عبد السلام بن الحافظ قدم علينا أنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد النصيبي أنا أبو الفتح محمد بن إبراهيم بن محمد بن يزيد البصري نا أحمد بن محمد ابن سلام نا شيخ من أهل العلم ثنا أبو حمزة السكري عن يحيى بن عبيد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال اتهمني عمر بن الخطاب قال إنك تحدث عن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ما لم تسمع منه هل كنت معنا يوم كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) في دار فلان قال أبو هريرة نعم وقد علمت لأي شئ سألتني لأن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال يومئذ من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار فقال عمر حدث الأن عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ما شئت أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل أنا أبو منصور بن شكروية أنا أبو بكر بن مردوية أنا أبو بكر الشافعي نا معاذ بن المثني نا مسدد نا خالد يعني ابن عبد عبد الله الطحان نا يحيى بن عبيد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال بلغ عمر حديثي فأرسل إلى فقال لي كنت معنا يوم كنا مع رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) في بيت فلان قال قلت نعم وقد علمت لم سألتني عن ذاك قال ولم سألتك قلت إن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال يومئذ من كذب على معتمدا فليتبوأ مقعده من النار قال أما لي  فاذهب فحدث " اهـ .[2]
فالرواية محمولة على حرص عمر على حديث رسول الله صلى الله عليه واله وسلم , وهذا مدح عظيم لابي حفص عمر سلام الله عليه .
تنبيه : لقد ضعف هذا الاثر العلامة المعلمي رحمه الله في الانوار الكاشفة , حيث قال بعد ان اورده : " هذاوسند الخبر غير صحيح، ولفظه في البداية (( قال أبو زرعة للدمشقي حدثني محمد بن زرعة الرعيني حدثنامروان بن محمد حدثنا سعيد بن عبد العزيز عن إسماعيل بن عبد الله بن السائب الخ )) ومحمد بن زرعة لم أجد له ترجمة، والمجهول لا تقوم به حجة، وكذا إسماعيل إلا أن يكون الصواب إسماعيل بن عبيد الله ( بالتصغير ) بن أبي المهاجرفثقة معروف لكن لا أدري أسمع من السائب أم لا؟ وفي البداية عقبه (( قال أبو زرعة: وسمعت أبا مسهر يذكره عن سعيد بن عبد العزيز نحوا منه لم يسنده )) أقول وسعيد لم يدرك عمر ولا السائب، وهذا ومخرج الخبر شامي، / ومن الممتنع أن يكون عمر نهى أبا هريرة عن الحديث البتة ولا يشتهر ذلك في المدين ولا يلتفت إلى ذلك الصحابة الذين أثنوا على أبي هريرة ورووا عنه وهم كثير كما يأتي، منهم ابن عمر وغيره كما مر ص106، هذا باطل قطعاً " اهـ .[3]


156 - البداية والنهاية – ابو الفداء اسماعيل بن عمر بن كثير – ج 8 ص 115 .

157 - تاريخ دمشق – ابو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله بن عساكر – ج 67 ص 344 – 345 .

158 - الانوار الكاشفة – عبد الرحمن بن يحيى المعلمي - ص 154 – 155 .


عدد مرات القراءة:
3615
إرسال لصديق طباعة
الأحد 17 رمضان 1441هـ الموافق:10 مايو 2020م 01:05:45 بتوقيت مكة
الرماحي 
66 - سَمِعتُ عُمَرَ بنَ الخَطابِ يقولُ لأبي هُرَيرَةَ: لتَتْرُكَنَّ الحديثَ عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، أو لأُلحِقَنَّكَ بأرضِ دَوسٍ، وقال لكَعبٍ: لتَتْرُكَنَّ الأحاديثَ أو لأُلحِقَنَّكَ بأرضِ القِرَدَةِ.
الراوي : السائب بن يزيد | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج العواصم والقواصم

الصفحة أو الرقم: 2/ 40 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

التخريج : أخرجه ابن شبة في ((تاريخ المدينة)) (3/800)، وابن عساكر في ((تاريخ دمشق)) (50/172)




67 - سَمِعتُ عُمَرَ بنَ الخطَّابِ يقولُ لأبي هُرَيرَةَ: لتَترُكَنَّ الحديثَ عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، أو لأُلحِقَنَّكَ بأرضِ دَوسٍ. وقال لكَعبٍ: لتَترُكَنَّ الأحاديثَ أو لأُلحِقَنَّكَ بأرضِ القِرَدَةِ.
الراوي : السائب بن يزيد | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج العواصم والقواصم

الصفحة أو الرقم: 3/ 146 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

التخريج : أخرجه ابن شبة في ((تاريخ المدينة)) (3/800)، وابن عساكر في ((تاريخ دمشق)) (50/172)



 
اسمك :  
نص التعليق :