عند الشيعة: القبلة غرفة فارغة، والقرآن كلام فارغ، وحبر على ورق وكتاب ظلال ..   الأطفال و الشعائر الحسينية .. جذور الإنحراف ..   من يُفتي لسرقات وصفقات القرن في العراق؟ ..   براءة الآل من هذه الأفعال ..   باعترف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   ضريح أبو عريانه ..   الشمر زعلان ..   معمم يبحث عن المهدي في الغابات ..   من كرامات مقتدى الصدر ..   من صور مقاطعة الشيعة للبضائع الأميركية - تكسير البيبسي الأميركي أثناء قيادة سيارة جيب الأميركية ..   من خان العراق ومن قاوم المحتل؟   ركضة طويريج النسخة النصرانية ..   هيهات منا الذلة في دولة العدل الإلهي ..   آيات جديدة ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ الأحقاد بين المسلمين ..   سجود الشيعة لمحمد الصدر ..   عراق ما بعد صدام ..   جهاز الاستخبارات الاسرائيلي يرفع السرية عن مقطع عقد فيه لقاء بين قاسم سليماني والموساد ..   محاكاة مقتل محمد الصدر ..   كرامات سيد ضروط ..   إتصال الشيعة بموتاهم عن طريق الموبايل ..   أهل السنة في العراق لا بواكي لهم ..   شهادات شيعية : المرجع الأفغاني إسحاق الفياض يغتصب أراضي العراقيين ..   محمد صادق الصدر يحيي الموتى ..   إفتتاح مقامات جديدة في العراق ..   افتتاح مرقد الرئيس الإيراني الراحل ابراهيم رئيسي ..   كمال الحيدري: روايات لعن الصحابة مكذوبة ..   كثير من الأمور التي مارسها الحسين رضي الله عنه في كربلاء كانت من باب التمثيل المسرحي ..   موقف الخوئي من انتفاضة 1991م ..   ماذا يقول السيستاني في من لا يعتقد بإمامة الأئمة رحمهم الله؟   موقف الشيعة من مقتدى الصدر ..   ماذا بعد حكومة أنفاس الزهراء ودولة العدل الإلهي في العراق - شهادات شيعية؟ ..   باعتراف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   تهديد أمير القريشي لله عزوجل والأنبياء عليهم السلام ..   أذان جديد - أشهد ان المهدى مقتدى الصدر حجة الله ..   مشاهدات من دولة العدل الإلهي ..   هل تعلم أن الديناصورات كانت من أهل السنة؟ ..

جديد الموقع

من اراد ان ينظر الى ادم في علمه والى نوح في فهمه ..... فلينظر الى علي بن ابي طالب ..
من اراد ان ينظر الى ادم في علمه والى نوح في فهمه ..... فلينظر الى علي بن ابي طالب 

قال الامام الالباني : " 4903 - ( من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه ، وإلى نوح في فهمه ، وإلى إبراهيم في حلمه ، وإلى يحيى بن زكريا في زهده ، وإلى موسى بن عمران في بطشه ؛ فلينظر إلى علي بن أبي طالب ).
موضوع
أخرجه ابن عساكر (12/ 140/ 2) من طريق أبي جعفر أحمد بن محمد بن سعيد : أخبرنا محمد بن مسلم بن وارة: أخبرنا عبيد الله بن موسى العبسي : أخبرنا أبو عمرو الأزدي عن أبي راشد الحبراني عن أبي الحمراء مرفوعاً.
قلت : وأبو عمرو هذا ؛ لم أعرفه !
ووقع في "اللآلىء" (1/ 184) من رواية الحاكم : "أبو عمر الأزدي" ، وقال :
"قال ابن الجوزي : موضوع ، أبو عمر متروك".
قلت : فيحتمل أنه حفص بن سليمان أبو عمر البزاز الكوفي الأسدي ؛ فإنهم كثيراً ما يبدلون الزاي من السين كما في "أنساب السمعاني" ، ثم هو إلى ذلك معروف بشدة الضعف ، حتى كذبه الساجي وغيره.
وقد أقره السيوطي - ثم ابن عراق (1/ 385) - ابن الجوزي على حكمه عليه بالوضع ، لكنهما ذكرا له بعض الطرق الأخرى ، يأتي الكشف عن علتها إن شاء الله تعالى.
وقد اختلف على عبيد الله بن موسى على وجوه :
1- فرواه محمد بن مسلم بن وارة عنه هكذا.
2- ورواه محمد بن أبي هاشم النوفلي عنه : حدثنا العلاء عن أبي إسحاق السبيعي عن أبي داود نفيع (الأصل : مقنع ! وهو تصحيف) عن أبي الحمراء به. أخرجه الديلمي.
وسكت عنه السيوطي وابن عراق ! وليس بجيد ؛ فإن أبا داود هذا - وهو الأعمى - مشهور بالضعف الشديد ؛ قال الحافظ :"متروك. وقد كذبه ابن معين".
3- وقال محمد بن عمران بن حجاج : حدثنا عبيد الله بن موسى عن أبي راشد - يعني : الحبراني (الأصل : الحماني !) عن أبي هارون العبد ي عن أبي سعيد الخدري مرفوعاً به.
أخرجه ابن شاهين في "السنة".
قلت : وسكتا عليه أيضاً ! وأبو هارون العبد ي : اسمه عمارة بن جوين ؛ وحاله كالأعمى ؛ قال الحافظ :"متروك ، ومنهم من كذبه ، شيعي".
وذكر له ابن عراق شاهداً من حديث ابن عباس ؛ من طريق مسعر بن يحيى عن شريك عن أبي إسحاق عن أبيه عنه. وقال :"وقال الذهبي في "الميزان" : مسعر بن يحيى النهدي ؛ لا أعرفه ، وخبره منكر. انتهى (يعني : هذا). وأبو الحمراء ؛ قال البخاري : يقال : له صحبة ، ولا يصح حديثه. والله أعلم".
قلت : وقد أشار الحافظ في ترجمة أبي الحمراء من "التهذيب" إلى ضعف الطريق الأولى عن سعيد بن جبير ، وقال السيوطي في "الجامع الكبير" (2/ 34/ 2) :"رواه ابن عساكر وابن الجوزي في "الواهيات" من طريقين عن أبي الحمراء" !
وقد روي الحديث من حديث أنس نحوه مرفوعاً ؛ بلفظ :
"يا أيها الناس ! من أحب أن ينظر إلى آدم في خلقه ، وأنا في خلقي ، وإلى إبراهيم في خلته ، وإلى موسى في مناجاته ، وإلى يحيى في زهده ، وإلى عيسى
في سمته (الأصل : سنه) ؛ فلينظر إلى علي بن أبي طالب إذا خطر بين الصفين ؛ كأنما يتقلع من صخر ، أو يتحدر من دهر.
يا أيها الناس ! امتحنوا أولادكم بحبه ؛ فإن علياً لا يدعو إلى ضلالة ، ولا يبعد عن هدى ، فمن أحبه فهو منكم ، ومن أبغضه فليس منكم".
أخرجه ابن عساكر (12/ 133/ 2) من طريق أبي أحمد العباس بن الفضل ابن جعفر المكي : أخبرنا إسحاق بن إبراهيم الدبري - بصنعاء سنة إحدى وسبعين ومئتين - : أخبرنا عبد الرزاق عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال :
كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا أراد أن يشهر علياً في موطن أو مشهد ؛ علا على راحلته ، وأمر الناس أن ينخفضوا دونه. وإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شهر علياً يوم خيبر ، فقال... فذكره. وقال : "هذا حديث منكر ، وأبو أحمد المكي مجهول".
قلت : وهذا الرجل مما أغفلوه ؛ فلم يذكره الذهبي ولا العسقلاني في كتابيهما ، لا في السماء ولا في الكنى ! والله أعلم.
وإسحاق الدبري ؛ فيه ضعف ، فراجع ترجمته في "اللسان".
(تنبيه) : أورد حديث الترجمة هذا : الشيعي في "مراجعاته". وقال (ص 179) : " أخرجه البيهقي في "صحيحه" ، والإمام أحمد بن حنبل في "مسنده" ، وقد نقله عنهما ابن أبي الحديد في الخبر الرابع من الأخبار التي أوردها في (ص 449) من المجلد الثاني من (شرح النهج)" !!
قلت : وهذا التخريج كذب لا أصل له ، يقطع به كل من كان له معرفة بهذا
العلم ، فلو كان الحديث في "مسند الإمام أحمد" ؛ فلماذا لم يورده الحافظ الهيثمي في "مجمع الزوائد" ، والسيوطي في "جامعه الكبير" ، و "الصغير" ، ولا في "الزوائد عليه" ؟!
ومما يؤكد لك ذلك : أن البيهقي ليس له كتاب باسم "الصحيح" ، وإنما له "السنن الكبرى" ، و "معرفة السنن والآثار" وغيرهما. فمن الواضح البين أن المقصود من هذا التخريج ؛ إنما هو إظهار الحديث بمظهر الصحة.
وابن أبي الحديد معتزلي شيعي غال ؛ كما قال ابن كثير في "البداية" (13/ 199) ، فلا يوثق بنقله ؛ لا سيما في هذا الباب ، كما لا يوثق بالناقل عنه ، كما قدمنا لك فيما مضى من الأمثلة !! " اهـ.[1]

1 - سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة – محمد ناصر الدين الالباني -  ج 10 ص 545 – 549.
عدد مرات القراءة:
11978
إرسال لصديق طباعة
الأثنين 19 رجب 1445هـ الموافق:29 يناير 2024م 02:01:31 بتوقيت مكة
إبن الأشتر 
يقول الحموي ياقوت: وله قصيدة ذات الأشباه سميت بذات الأشباه لقصده فيما ذكره: الخبر الذي رواه عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة قال:
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو في محفل من أصحابه: إن تنظروا إلى آدم في علمه، ونوح في فهمه، وإبراهيم في خلته، وموسى في مناجاته، وعيسى في سننه، ومحمد في هديه وحلمه، فانظروا إلى هذا المقبل، فتطاول الناس فإذا هو علي بن أبي طالب، فأورد المفجع ذلك في قصيدته وفيها أي في هذه القصيدة مناقب كثيرة.

إبكي بصمت.
 
اسمك :  
نص التعليق :