آخر تحديث للموقع :

السبت 6 رجب 1444هـ الموافق:28 يناير 2023م 07:01:37 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الحسن والحسين امامان قاما أو قعدا ..
الكاتب : أحمد بن عبدالله البغدادي ..

قال الصدوق : " حدثنا علي بن أحمد بن محمد رحمه الله قال : حدثنا محمد بن موسى بن داود الدقاق قال حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث قال : حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا يحيى بن أبي بكير قال : حدثنا أبو العلا الخفاف ، عن أبي سعيد عقيصا قال قلت للحسن بن علي بن أبي طالب يا بن رسول الله لم داهنت معاوية وصالحته وقد علمت أن الحق لك دونه وان معاوية ضال باغ ؟ فقال : يا أبا سعيد ألست حجة الله تعالى ذكره على خلقه وإماما عليهم أبى " ع " ؟ قلت بلى قال : ألست الذي قال رسول الله صلى الله عليه وآله لي ولأخي الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا ؟ " اهـ .[1]
وهذا الرواية لا تصح , وقد ذكرها المجلسي في البحار في الباب الثامن عشر باب العلة التي من اجلها صالح الحسن صلوات الله عليه . في ج 44 ص 2 .
وقد حكم محمد اصف محسني على روايات الباب الثامن عشر والباب التاسع عشر باكملهما بجهالة اسانيدها , حيث قال  : " الباب 18: العلة التي من أجلها صالح الحسن بن علي... (44: 1)
الباب 19: كيفية مصالحة الحسن عليه السلام ومعاوية (44: 23)
أقول: في البابين روايات وأقاويل لا سبيل لنا إلى تصديقها ولا إلى
تكذيبها بأجمعها لجهالة أسانيدها " اهـ .[2]
لم اجد ترجمة لمحمد بن موسى بن داود الدقاق , ولا للحسن بن احمد بن الليث , ولا ليحيى بن ابي بكير .
اما ابو العلا الخفاف فهو خالد بن طهمان , قال الجواهري : "4196 – 4195 – 4204 - خالد بن طهمان : هو أبو العلاء الخفاف السلولي - عامي - من أصحاب الباقر ( ع ) - مجهول - له نسخة أحاديث عن أبي جعفر ( ع ) قاله النجاشي عن مسلم بن الحجاج - روى عن أبي جعفر ( ع ) في الكافي متحد مع أبي العلاء الخفاف 14556 " اهـ .[3]
 ولقد ذكره الحلي في القسم الثاني وهو قسم الضعفاء والمردود قوله او من يقف الحلي فيهم , حيث قال : " خالد بن طهمان بالطاء المهملة أبو العلى الخفاف ، كان من العامة " اهـ .[4]
وذكره ابن داود في الجزء الثاني وهو الجزء المختص بالمجروحين والمجهولين , حيث قال : "172 - خالد بن طهمان أبو العلاء السلولي ( جش ) عامي " اهـ .[5]
واما عقيصا , فقد قال الجواهري : "  4462 – 4461 – 4470 - دينار يكنى أبا سعيد : ولقبه عقيصا - مجهول - من أصحاب علي والحسين ( ع ) - روى في كامل الزيارات عن علي بن الحسين ( ع ) " اهـ .[6]
ونقل المجلسي رواية اخرى من كفاية الاثر للخزاز القمي , حيث قال : "  110 -  الكفاية : أبو الفرج المعافا بن زكريا ، عن محمد بن همام بن سهيل ، عن محمد بن معافى السلماني ، عن محمد بن عامر ، عن عبد الله بن زاهر ، عن عبد القدوس ، عن الأعمش عن جيش بن المعتمر قال : قال أبو ذر الغفاري رحمة الله عليه : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله في مرضه الذي توفي فيه ................فقال : يا أبا ذر إنها بضعة مني فمن آذاها فقد ‹ صفحة 289 › آذاني ، ألا إنها سيدة نساء العالمين ، وبعلها سيد الوصيين وابنيها الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ، وإنهما إمامان قاما أو قعدا ، وأبوهما خير منهما .... " اهـ .[7]
وهذه الرواية لا تصح سندا لجهالة بعض رواتها :
فاما محمد بن معافى , فقد قال الشاهرودي : " 14516 - محمد بن معافى السلماني : لم يذكروه . روى عنه الثقة الجليل محمد بن همام ، كما تقدم في محمد بن عامر " اهـ .[8]
واما محمد بن عامر , فقد قال الشاهرودي : " 13581 -  محمد بن عامر : لم يذكروه .... " اهـ .[9]
واما عبد الله بن زاهر , فقد قال الشاهرودي : " 8306 - عبد الله بن زاهر : لم يذكروه ... " اهـ .[10]
واما جيش بن المعتمر , وقد جاء لفظه في كفاية الاثر بحبش , وحنش , فقد قال الجواهري : " 2548 – 2547 – 2555 -  حبش " حبيش " " حنش " بن المغيرة " المعتمر " : - من أصحاب علي ( ع ) – مجهول - " اهـ .[11]
وفي رواية اخرى قد اوردها الخزاز القمي , حيث قال : " أخبرنا محمد بن عبد الله والمعافا بن زكريا والحسن بن علي ابن الحسن الرازي ، قالوا حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، قال حدثني محمد بن أحمد بن عيسى بن ورطا الكوفي ، قال حدثنا أحمد بن منيع ، عن يزيد بن هارون ، قال حدثنا مشيختنا وعلماؤنا عن عبد القيس ، قالوا : لما كان يوم الجمل خرج علي بن أبي طالب عليه السلام حتى وقف بين الصفين .......................... قال : سمعته يقول : علي مع الحق والحق معه ، وهو الإمام والخليفة بعدي ، يقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل ، وابناه الحسن والحسين سبطاي من هذه الأمة ، إمامان إن قاما أو قعدا ، وأبوهما خير منهما ........ " اهـ .[12]
وهذه الرواية ضعيفة سندا ايضا :
فاما محمد بن احمد بن عيسى بن ورطا , فقد قال الشاهرودي : " 12558 -  محمد بن أحمد بن عيسى بن ورطا الكوفي : لم يذكروه . روى ابن عقدة ، عنه ، عن أحمد بن منيع رواية كريمة مهمة في الفضائل وغيره . كفاية الأثر باب 16 " اهـ .[13]
واما احمد منيع , فقد قال الشاهرودي : " 1785 -  أحمد بن منيع : لم يذكروه ......" اهـ .[14]
واما يزيد بن هارون , فقد قال الجواهري : "  13688 – 13683 – 13712 -  يزيد بن هارون الواسطي : مجهول - روى عن جعفر بن محمد ( ع ) في الكافي والتهذيب " اهـ .[15]


1426 - علل الشرائع - الصدوق - ج 1 ص 211 .

1427 - مشرعة بحار الانوار – محمد اصف محسني – ج 2 ص 144 – 145 .

1428 - المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 206 .

1429 - خلاصة الأقوال - الحلي - ص 344 .

1430 - رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 244 .

1431 - المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 219 .

1432 - بحار الأنوار - المجلسي - ج 36 - ص 288 – 289 .

1433 - مستدركات علم رجال الحديث - علي النمازي الشاهرودي - ج 7 - ص 332 .

1434 - مستدركات علم رجال الحديث - علي النمازي الشاهرودي - ج 7 - ص 148 .

1435 - مستدركات علم رجال الحديث - علي النمازي الشاهرودي - ج 5 - ص 17 .

1436 - المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 126 .

1437 - كفاية الأثر - الخزاز القمي - ص 114 – 117 .

1438 - مستدركات علم رجال الحديث - علي النمازي الشاهرودي - ج 6 - ص 434 .

1439 - مستدركات علم رجال الحديث - علي النمازي الشاهرودي - ج 1 - ص 492 .

1440 - المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 671 .


فضائل أمير المؤمنين لابن عقدة الكوفي (333 هـ) صفحة168

ونزل أبوأيوب في بعض دور الهاشميين فجمعنا إليه ثلاثين نفسا من شيوخ أهل البصرة فدخلنا إليه وسلمنا عليه وقلنا: إنك قاتلت مع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ببدر وأحد المشركين والآن جئت تقاتل المسلمين. فقال: والله لقد سمعت من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول لي: " إنك تقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين مع علي بن أبي طالب ع ". قلنا: الله إنك سمعت من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في علي. قال: سمعته يقول: " علي مع الحق والحق معه وهوالإمام والخليفة بعدي يقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل وابناه الحسن والحسين سبطاي من هذه الأمة إمامان إن قاما أوقعدا وأبوهما خير منهما والأئمة بعد الحسين تسعة من صلبه ومنهم القائم الذي يقوم في آخر الزمان كما قمت في أوله ويفتح حصون الضلالة ". قلنا: فهذه التسعة من هم؟ قال: هم الأئمة بعد الحسين خلف بعد خلف

الرواية من دون إسناد

دعائم الإسلام للقاضي النعمان المغربي (363 هـ) الجزء1 صفحة37

ولقوله (صلع): الحسن والحسين إماما حق قاما أوقعدا وأبوهما خير منهما

الرواية من دون إسناد

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة211

2 - حدثنا علي بن أحمد بن محمد قال: حدثنا محمد بن موسى بن داود الدقاق قال حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث قال: حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا يحيى بن أبي بكير قال: حدثنا أبوالعلا الخفاف عن أبي سعيد عقيصا قال قلت للحسن بن علي بن أبي طالب يا بن رسول الله لم داهنت معاوية وصالحته وقد علمت أن الحق لك دونه وان معاوية ضال باغ؟ فقال: يا أبا سعيد ألست حجة الله تعالى ذكره على خلقه وإماما عليهم أبى " ع "؟ قلت بلى قال: ألست الذي قال رسول الله صلى الله عليه وآله لي ولأخي الحسن والحسين إمامان قاما أوقعدا؟

المفيد من معجم رجال الحديث: محمد الجواهري: ص384:7915: علي بن أحمد الدقاق الرازي: المجهول المتقدم 79.3

مستدركات علم رجال الحديث: الشاهرودي: ج7 ص342:14563: محمد بن موسى بن داود: لم يذكروه. روى الصدوق في العلل ج 1/ 2.. عن علي بن أحمد رحمه الله تعالى عنه رواية شريفة. وفي الخصال ج 2/ 33 عن علي بن أحمد بن موسى رضي الله عنه عنه عن أحمد بن محمد بن داود الحنظلي - الخ.

الإرشاد للمفيد (413 هـ) الجزء2 صفحة3.

وقد صرح رسول الله صلى الله عليه وآله بالنص على إمامته وإمامة أخيه من قبله بقوله: " ابناي هذان إمامان قاما أوقعدا " ودلت وصية الحسن ع إليه على إمامته كما دلت وصية أمير المؤمنين إلى الحسن على إمامته بحسب ما دلت وصية رسول الله صلى الله عليه وآله إلى أمير المؤمنين على إمامته من بعده.

الرواية من دون إسناد

المسائل الجارودية للمفيد (413 هـ) صفحة35

قالت الجارودية: فقد ورد الخبر عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال ابناي هذان إمامان قاما أوقعدا يعني الحسن والحسين ع وهذا نص صريح.

الرواية من دون إسناد

الفصول المختارة للشريف المرتضى (436 هـ) صفحة3.3

وقول أولئك منتقض بالاتفاق على قول النبي (ص) في الحسن والحسين - ع -: " ابناي هذان إمامان قاما أوقعدا " وبالاتفاق على وصية أمير المؤمنين إلى الحسن - ع - ووصية الحسن إلى الحسين - ع - وبقيام الحسن - ع - بالإمامة بعد أبيه ودعائه الناس إلى بيعته على ذلك وبقيام الحسين - ع - من بعده وبيعة الناس له على الأمر دون محمد حتى قتل - ع - من غير رجوع عن هذا القول مع قول رسول الله (ص) فيهما الدال على عصمتهما وأنهما لا يدعيان باطلا حيث يقول: " ابناي هذان سيدا شباب أهل الجنة ".

الرواية من دون إسناد

كفاية الأثر للخزاز القمي (4.. هـ) صفحة113 باب ما جاء عن أبي أيوب الأنصار

أخبرنا أبوالمفضل الشيباني قال حدثني حيدر بن محمد بن نعيم السمرقندي قال حدثنا محمد بن مسعود عن يوسف بن السخت عن سفيان الثوري عن موسى بن عبيدة أياس بن مسلمة بن الأكوع عن أبي أيوب الأنصاري قال: سمعت رسول الله عزوجل يقول: أنا سيد الأنبياء [وعلي سيد الأوصياء] وسبطاي خير الأسباط ومنا الأئمة المعصومون من صلب الحسين ع ومنا مهدي هذه الأمة. فقام إليه أعرابي فقال: يا رسول الله كم الأئمة بعدك؟ قال: عدد الأسباط وحواري عيسى ونقباء بني إسرائيل. أخبرنا محمد بن عبد الله والمعافا بن زكريا والحسن بن علي ابن الحسن الرازي قالوا حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد قال حدثني محمد بن أحمد بن عيسى بن ورطا الكوفي قال حدثنا أحمد بن منيع عن يزيد بن هارون قال حدثنا مشيختنا وعلماؤنا عن عبد القيس قالوا: لما كان يوم الجمل خرج علي بن أبي طالب ع حتى وقف بين الصفين وقد أحاطت بالهودج بنوضبة فنادى: أين طلحة وأين الزبير فبرز له الزبير فخرجا حتى التقا بين الصفين فقال: يا زبير ما الذي حملك على هذا؟ قال: الطلب بدم عثمان. فقال ع: قاتل الله أولانا بدم عثمان أما تذكر يوما كنا في بني بياضه [فاستقبلنا رسول الله عزوجل متكئ عليه] فضحكت إليك وضحكت إلي فقلت: يا رسول الله إن عليا لا يبركه زهو. فقال ع: ما به زهوولكنك لتقاتله يوما وأنت له ظالم. قال: نعم ولكن كيف أرجع الآن؟ إنه لهوالعار. قال: ارجع بالعار قبل أن يجتمع عليك العار والنار. قال: كيف أدخل النار وقد شهد لي رسول الله عزوجل بالجنة. قال: متى؟ قال: سمعت سعيد بن زيد يحدث عثمان بن عفان في خلافته أنه سمع رسول الله عزوجل يقول: عشرة في الجنة. قال: ومن العشرة؟ قال: أبوبكر وعمر وعثمان وأنا وطلحة حتى عد تسعة قال: فمن العاشر؟ قال: أنت. قال: أما أنت فقد شهدت لي بالجنة وأما أنا فلك ولأصحابك من الجاحدين ولقد حدثني حبيبي رسول الله عزوجل قال: إن سبعة ممن ذكرتهم في تابوت من نار في أسفل درك الجحيم على ذلك التابوت صخرة إذا أراد الله عز وجل عذاب أهل الجحيم رفعت تلك الصخرة. قال: فرجع الزبير وهويقول: نادى علي بصوت لست أجهله قد كان عمر أبيك الحق من حين فقلت حسبك من لومي أبا حسن * فبعض ما قلته ذا اليوم يكفيني فاخترت عارا على نار مؤححة * أنا بقوم لها خلومن الطين فاليوم أرجع من غي إلى رشد * ومن مغالطة البغضان إلى اللين ثم حمل علي ع على بني ضبة فما رأيتهم إلا كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف ثم أخذت المرأة فحملت إلى قصر بني حلف فدخل علي والحسن والحسين وعمار وزيد وأبوأيوب خالد بن زيد الأنصاري ونزل أبوأيوب في بعض دور الهاشمين فجمعنا إليه ثلاثين نفسا من شيوخ أهل البصرة فدخلنا إليه وسلمنا عليه وقلنا: إنك قاتلت مع رسول الله عزوجل ببدر واحد المشركين والآن جئت تقاتل المسلمين. فقال: والله لقد سمعت من رسول الله عزوجل يقول لعلي إنك تقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين مع علي بن أبي طالب ع. قلنا: الله إنك سمعت من رسول الله عزوجل في علي. قال: سمعته يقول: علي مع الحق والحق معه وهوالإمام والخليفة بعدي يقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل وابناه الحسن والحسين سبطاي من هذه الأمة إمامان إن قاما أوقعدا وأبوهما خير منهما والأئمة بعد الحسين تسعة من صلبه ومنهم القائم الذي يقوم في آخر الزمان كما قمت في أوله ويفتح حصون الضلالة.

المفيد من معجم رجال الحديث: محمد الجواهري: ص677:13799: يوسف بن السخت: أبويعقوب بصري: ضعيف

خلاصة الأقوال للحلي (726 هـ) صفحة356/ 2 - سفيان الثوري ليس من أصحابنا.

روضة الواعظين للفتال النيسابوري (5.8 هـ) صفحة156

وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الحسن والحسين إمامان قاما أوقعدا. وروى أن فاطمة أتت بابنيها الحسن والحسين إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) قالت: هذان ابناك فورثهما شيئا قال: أما الحسن فان له هيبتي وسؤددي وأما الحسين فان له جرئتي وجودي

الرواية من دون إسناد

تفسير مجمع البيان للطبرسي (548 هـ) الجزء2 صفحة311

مما يؤيده من الأخبار قول النبي " r": " ابناي هذان إمامان قاما أوقعدا ".

الرواية من دون إسناد

مناقب آل أبي طالب لابن شهر آشوب (588 هـ) الجزء3 صفحة141

ويستدل بالخبر المشهور أنه قال صلى الله عليه وآله: ابناي هذان إمامان قاما أوقعدا أوجب لهما الإمامة بموجب القول سواء نهضا بالجهاد أوقعدا عنه دعيا إلى أنفسهما أوتركا ذلك.

الرواية من دون إسناد

الطرائف في معرفة مذاهب الطوائف لابن طاووس (664 هـ) صفحة196

والجواب عن صلحه ع لمعاوية من وجوه: (أحدها) أنه ما أجاب هوبه كما رواه عنه أبوسعيد عقيصا قال: قلت للحسن ابن علي بن أبي طالب ع: يا بن رسول الله لم داهنت معاوية وصالحته وقد علمت أن الحق لك دونه وأن معاوية ضال باغ؟ فقال: يا أبا سعيد ألست حجة الله على خلقه وإماما عليهم بعد أبي ع؟ قلت: بلى. قال: ألست الذي قال رسول الله " ص " لي ولأخي هذان ولداي إمامان قاما أوقعدا؟ قلت: بلى قال: فأنا إذن إمام لوقمت وأنا أمام لوقعدت

الرواية من دون إسناد

كشف الغمة لابن أبي الفتح الإربلي (693 هـ) الجزء2 صفحة156

وقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم ابناي إمامان قاما أوقعدا وقوله rالحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة وعصمتهما معلومة ثابتة من قوله تعالى إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا

الرواية من دون إسناد

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء36 صفحة351

221 - الكفاية: الحسين بن علي عن هارون بن موسى عن محمد بن إسماعيل الفزاري عن عبد الله بن الصالح كاتب الليث عن رشد بن سعد عن الحسين بن يوسف الأنصاري عن سهل بن سعد الأنصاري قال: سألت فاطمة بنت رسول الله صلى الله وآله عن الأئمة فقالت: كان رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لعلي ع: يا علي أنت الإمام والخليفة بعدي وأنت أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضيت فابنك الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسن فالحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسين فابنه علي بن الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى محمد فابنه جعفر أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى جعفر فابنه موسى أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى موسى فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى محمد فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى علي فابنه الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسن فالقائم المهدي أولى بالمؤمنين من أنفسهم يفتح الله به مشارق الأرض ومغاربها فهم أئمة الحق وألسنة الصدق منصور من نصرهم مخذول من خذلهم

مستدركات علم رجال الحديث: الشاهرودي: ج6 ص464:12718: محمد بن إسماعيل الفزاري: لم يذكروه

مستدركات علم رجال الحديث: الشاهرودي: ج3 ص215:4772: الحسين بن يوسف الأنصاري: لم يذكروه


الحسن و الحسين إمامان قاما أو قعدا


فضائل أمير المؤمنين لابن عقدة الكوفي (333 هـ) صفحة168
ونزل أبو أيوب في بعض دور الهاشميين فجمعنا إليه ثلاثين نفسا من شيوخ أهل البصرة فدخلنا إليه وسلمنا عليه وقلنا : إنك قاتلت مع رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ببدر وأحد المشركين والآن جئت تقاتل المسلمين . فقال : والله لقد سمعت من رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يقول لي : " إنك تقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين مع علي بن أبي طالب ع " . قلنا : الله إنك سمعت من رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في علي . قال : سمعته يقول : " علي مع الحق والحق معه وهو الإمام والخليفة بعدي يقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل وابناه الحسن والحسين سبطاي من هذه الأمة إمامان إن قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما والأئمة بعد الحسين تسعة من صلبه ومنهم القائم الذي يقوم في آخر الزمان كما قمت في أوله ويفتح حصون الضلالة " . قلنا : فهذه التسعة من هم ؟ قال : هم الأئمة بعد الحسين خلف بعد خلف


الرواية من دون إسناد


دعائم الإسلام للقاضي النعمان المغربي (363 هـ) الجزء1 صفحة37
ولقوله ( صلع ) : الحسن والحسين إماما حق قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما


الرواية من دون إسناد


علل الشرائع للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة211
www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0995.html
2 - حدثنا علي بن أحمد بن محمد قال : حدثنا محمد بن موسى بن داود الدقاق قال حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث قال : حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا يحيى بن أبي بكير قال : حدثنا أبو العلا الخفاف عن أبي سعيد عقيصا قال قلت للحسن بن علي بن أبي طالب يا بن رسول الله لم داهنت معاوية وصالحته وقد علمت أن الحق لك دونه وان معاوية ضال باغ ؟ فقال : يا أبا سعيد ألست حجة الله تعالى ذكره على خلقه وإماما عليهم أبى " ع " ؟ قلت بلى قال : ألست الذي قال رسول الله صلى الله عليه وآله لي ولأخي الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا ؟


المفيد من معجم رجال الحديث: محمد الجواهري :ص384 :7915: علي بن أحمد الدقاق الرازي : المجهول المتقدم 7903
مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج7 ص342 :14563: محمد بن موسى بن داود : لم يذكروه . روى الصدوق في العلل ج 1 / 200 عن علي بن أحمد رحمه الله تعالى عنه رواية شريفة . وفي الخصال ج 2 / 33 عن علي بن أحمد بن موسى رضي الله عنه عنه عن أحمد بن محمد بن داود الحنظلي - الخ .


الإرشاد للمفيد (413 هـ) الجزء2 صفحة30
وقد صرح رسول الله صلى الله عليه وآله بالنص على إمامته وإمامة أخيه من قبله بقوله : " ابناي هذان إمامان قاما أو قعدا " ودلت وصية الحسن ع إليه على إمامته كما دلت وصية أمير المؤمنين إلى الحسن على إمامته بحسب ما دلت وصية رسول الله صلى الله عليه وآله إلى أمير المؤمنين على إمامته من بعده .


الرواية من دون إسناد


المسائل الجارودية للمفيد (413 هـ) صفحة35
قالت الجارودية : فقد ورد الخبر عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال ابناي هذان إمامان قاما أو قعدا يعني الحسن والحسين ع وهذا نص صريح .


الرواية من دون إسناد


الفصول المختارة للشريف المرتضى (436 هـ) صفحة303
وقول أولئك منتقض بالاتفاق على قول النبي ( ص ) في الحسن والحسين - ع - : " ابناي هذان إمامان قاما أو قعدا " وبالاتفاق على وصية أمير المؤمنين إلى الحسن - ع - ووصية الحسن إلى الحسين - ع - وبقيام الحسن - ع - بالإمامة بعد أبيه ودعائه الناس إلى بيعته على ذلك وبقيام الحسين - ع - من بعده وبيعة الناس له على الأمر دون محمد حتى قتل - ع - من غير رجوع عن هذا القول مع قول رسول الله ( ص ) فيهما الدال على عصمتهما وأنهما لا يدعيان باطلا حيث يقول : " ابناي هذان سيدا شباب أهل الجنة " .


الرواية من دون إسناد


كفاية الأثر للخزاز القمي (400 هـ) صفحة113 باب ما جاء عن أبي أيوب الأنصار
أخبرنا أبو المفضل الشيباني قال حدثني حيدر بن محمد بن نعيم السمرقندي قال حدثنا محمد بن مسعود عن يوسف بن السخت عن سفيان الثوري عن موسى بن عبيدة أياس بن مسلمة بن الأكوع عن أبي أيوب الأنصاري قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : أنا سيد الأنبياء [وعلي سيد الأوصياء] وسبطاي خير الأسباط ومنا الأئمة المعصومون من صلب الحسين ع ومنا مهدي هذه الأمة . فقام إليه أعرابي فقال : يا رسول الله كم الأئمة بعدك ؟ قال : عدد الأسباط وحواري عيسى ونقباء بني إسرائيل . أخبرنا محمد بن عبد الله والمعافا بن زكريا والحسن بن علي ابن الحسن الرازي قالوا حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد قال حدثني محمد بن أحمد بن عيسى بن ورطا الكوفي قال حدثنا أحمد بن منيع عن يزيد بن هارون قال حدثنا مشيختنا وعلماؤنا عن عبد القيس قالوا : لما كان يوم الجمل خرج علي بن أبي طالب ع حتى وقف بين الصفين وقد أحاطت بالهودج بنو ضبة فنادى : أين طلحة وأين الزبير فبرز له الزبير فخرجا حتى التقا بين الصفين فقال : يا زبير ما الذي حملك على هذا ؟ قال : الطلب بدم عثمان . فقال ع : قاتل الله أولانا بدم عثمان أما تذكر يوما كنا في بني بياضه [ فاستقبلنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم متكئ عليه] فضحكت إليك وضحكت إلي فقلت : يا رسول الله إن عليا لا يبركه زهو . فقال ع : ما به زهو ولكنك لتقاتله يوما وأنت له ظالم. قال : نعم ولكن كيف أرجع الآن ؟ إنه لهو العار . قال : ارجع بالعار قبل أن يجتمع عليك العار والنار . قال : كيف أدخل النار وقد شهد لي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالجنة . قال : متى ؟ قال : سمعت سعيد بن زيد يحدث عثمان بن عفان في خلافته أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : عشرة في الجنة . قال : ومن العشرة ؟ قال : أبو بكر وعمر وعثمان وأنا وطلحة حتى عد تسعة قال : فمن العاشر ؟ قال : أنت . قال : أما أنت فقد شهدت لي بالجنة وأما أنا فلك ولأصحابك من الجاحدين ولقد حدثني حبيبي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : إن سبعة ممن ذكرتهم في تابوت من نار في أسفل درك الجحيم على ذلك التابوت صخرة إذا أراد الله عز وجل عذاب أهل الجحيم رفعت تلك الصخرة . قال : فرجع الزبير وهو يقول : نادى علي بصوت لست أجهله قد كان عمر أبيك الحق من حين فقلت حسبك من لومي أبا حسن * فبعض ما قلته ذا اليوم يكفيني فاخترت عارا على نار مؤححة * أنا بقوم لها خلو من الطين فاليوم أرجع من غي إلى رشد * ومن مغالطة البغضان إلى اللين ثم حمل علي ع على بني ضبة فما رأيتهم إلا كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف ثم أخذت المرأة فحملت إلى قصر بني حلف فدخل علي والحسن والحسين وعمار وزيد وأبو أيوب خالد بن زيد الأنصاري ونزل أبو أيوب في بعض دور الهاشمين فجمعنا إليه ثلاثين نفسا من شيوخ أهل البصرة فدخلنا إليه وسلمنا عليه وقلنا : إنك قاتلت مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ببدر واحد المشركين والآن جئت تقاتل المسلمين . فقال : والله لقد سمعت من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لعلي إنك تقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين مع علي بن أبي طالب ع . قلنا : الله إنك سمعت من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في علي . قال : سمعته يقول : علي مع الحق والحق معه وهو الإمام والخليفة بعدي يقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل وابناه الحسن والحسين سبطاي من هذه الأمة إمامان إن قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما والأئمة بعد الحسين تسعة من صلبه ومنهم القائم الذي يقوم في آخر الزمان كما قمت في أوله ويفتح حصون الضلالة .


المفيد من معجم رجال الحديث : محمد الجواهري : ص677 :13799: يوسف بن السخت : أبو يعقوب بصري : ضعيف
خلاصة الأقوال للحلي (726 هـ) صفحة356 / 2 - سفيان الثوري ليس من أصحابنا .


روضة الواعظين للفتال النيسابوري (508 هـ) صفحة156
www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1025.html
وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا . وروى أن فاطمة أتت بابنيها الحسن والحسين إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) قالت : هذان ابناك فورثهما شيئا قال : أما الحسن فان له هيبتي وسؤددي وأما الحسين فان له جرئتي وجودي


الرواية من دون إسناد


تفسير مجمع البيان للطبرسي (548 هـ) الجزء2 صفحة311
مما يؤيده من الأخبار قول النبي " صلى الله عليه وآله وسلم " : " ابناي هذان إمامان قاما أو قعدا " .


الرواية من دون إسناد


مناقب آل أبي طالب لابن شهر آشوب (588 هـ) الجزء3 صفحة141
www.yasoob.com/ar/lists/alpha.php?start=2808
ويستدل بالخبر المشهور أنه قال صلى الله عليه وآله : ابناي هذان إمامان قاما أو قعدا أوجب لهما الإمامة بموجب القول سواء نهضا بالجهاد أو قعدا عنه دعيا إلى أنفسهما أو تركا ذلك .


الرواية من دون إسناد


الطرائف في معرفة مذاهب الطوائف لابن طاووس (664 هـ) صفحة196
والجواب عن صلحه ع لمعاوية من وجوه : ( أحدها ) أنه ما أجاب هو به كما رواه عنه أبو سعيد عقيصا قال : قلت للحسن ابن علي بن أبي طالب ع : يا بن رسول الله لم داهنت معاوية وصالحته وقد علمت أن الحق لك دونه وأن معاوية ضال باغ ؟ فقال : يا أبا سعيد ألست حجة الله على خلقه وإماما عليهم بعد أبي ع ؟ قلت : بلى . قال : ألست الذي قال رسول الله " ص " لي ولأخي هذان ولداي إمامان قاما أو قعدا ؟ قلت : بلى قال : فأنا إذن إمام لو قمت وأنا أمام لو قعدت


الرواية من دون إسناد


كشف الغمة لابن أبي الفتح الإربلي (693 هـ) الجزء2 صفحة156
www.yasoob.com/books/htm1/m025/28/no2883.html
وقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم ابناي إمامان قاما أو قعدا وقوله صلى الله عليه وآله وسلم الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة وعصمتهما معلومة ثابتة من قوله تعالى إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا


الرواية من دون إسناد


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء36 صفحة351
221 - الكفاية : الحسين بن علي عن هارون بن موسى عن محمد بن إسماعيل الفزاري عن عبد الله بن الصالح كاتب الليث عن رشد بن سعد عن الحسين بن يوسف الأنصاري عن سهل بن سعد الأنصاري قال : سألت فاطمة بنت رسول الله صلى الله وآله عن الأئمة فقالت : كان رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لعلي ع : يا علي أنت الإمام والخليفة بعدي وأنت أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضيت فابنك الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسن فالحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسين فابنه علي بن الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى محمد فابنه جعفر أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى جعفر فابنه موسى أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى موسى فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى محمد فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى علي فابنه الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسن فالقائم المهدي أولى بالمؤمنين من أنفسهم يفتح الله به مشارق الأرض ومغاربها فهم أئمة الحق وألسنة الصدق منصور من نصرهم مخذول من خذلهم


مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج6 ص464 :12718: محمد بن إسماعيل الفزاري : لم يذكروه
مستدركات علم رجال الحديث : الشاهرودي : ج3 ص215  :4772: الحسين بن يوسف الأنصاري : لم يذكروه
 

عدد مرات القراءة:
12090
إرسال لصديق طباعة
الثلاثاء 15 محرم 1443هـ الموافق:24 أغسطس 2021م 01:08:19 بتوقيت مكة
محمد  
ممكن الرد على روية الحسن و الحسين سيد شباب اهل الجنه
 
اسمك :  
نص التعليق :