آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 11 شعبان 1445هـ الموافق:21 فبراير 2024م 09:02:40 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الحسن والحسين امامان قاما أو قعدا ..
الكاتب : أحمد بن عبدالله البغدادي ..

الحسن والحسين امامان قاما أو قعدا

قال الصدوق : " حدثنا علي بن أحمد بن محمد رحمه الله قال : حدثنا محمد بن موسى بن داود الدقاق قال حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث قال : حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا يحيى بن أبي بكير قال : حدثنا أبو العلا الخفاف ، عن أبي سعيد عقيصا قال قلت للحسن بن علي بن أبي طالب يا بن رسول الله لم داهنت معاوية وصالحته وقد علمت أن الحق لك دونه وان معاوية ضال باغ ؟ فقال : يا أبا سعيد ألست حجة الله تعالى ذكره على خلقه وإماما عليهم أبى " ع " ؟ قلت بلى قال : ألست الذي قال رسول الله صلى الله عليه وآله لي ولأخي الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا ؟ " اهـ.[1]

وهذا الرواية لا تصح , وقد ذكرها المجلسي في البحار في الباب الثامن عشر باب العلة التي من اجلها صالح الحسن صلوات الله عليه. في ج 44 ص 2.

وقد حكم محمد اصف محسني على روايات الباب الثامن عشر والباب التاسع عشر باكملهما بجهالة اسانيدها , حيث قال  : " الباب 18: العلة التي من أجلها صالح الحسن بن علي... (44: 1)

الباب 19: كيفية مصالحة الحسن عليه السلام ومعاوية (44: 23)
أقول: في البابين روايات وأقاويل لا سبيل لنا إلى تصديقها ولا إلى تكذيبها بأجمعها لجهالة أسانيدها " اهـ.[2]

لم اجد ترجمة لمحمد بن موسى بن داود الدقاق , ولا للحسن بن احمد بن الليث , ولا ليحيى بن ابي بكير.

اما ابو العلا الخفاف فهو خالد بن طهمان , قال الجواهري : "4196 – 4195 – 4204 - خالد بن طهمان : هو أبو العلاء الخفاف السلولي - عامي - من أصحاب الباقر ( ع ) - مجهول - له نسخة أحاديث عن أبي جعفر ( ع ) قاله النجاشي عن مسلم بن الحجاج - روى عن أبي جعفر ( ع ) في الكافي متحد مع أبي العلاء الخفاف 14556 " اهـ.[3]

 ولقد ذكره الحلي في القسم الثاني وهو قسم الضعفاء والمردود قوله او من يقف الحلي فيهم , حيث قال : " خالد بن طهمان بالطاء المهملة أبو العلى الخفاف ، كان من العامة " اهـ.[4]

وذكره ابن داود في الجزء الثاني وهو الجزء المختص بالمجروحين والمجهولين , حيث قال : "172 - خالد بن طهمان أبو العلاء السلولي ( جش ) عامي " اهـ.[5]

واما عقيصا , فقد قال الجواهري : "  4462 – 4461 – 4470 - دينار يكنى أبا سعيد : ولقبه عقيصا - مجهول - من أصحاب علي والحسين ( ع ) - روى في كامل الزيارات عن علي بن الحسين ( ع ) " اهـ.[6]

ونقل المجلسي رواية اخرى من كفاية الاثر للخزاز القمي , حيث قال : "  110 -  الكفاية : أبو الفرج المعافا بن زكريا ، عن محمد بن همام بن سهيل ، عن محمد بن معافى السلماني ، عن محمد بن عامر ، عن عبد الله بن زاهر ، عن عبد القدوس ، عن الأعمش عن جيش بن المعتمر قال : قال أبو ذر الغفاري رحمة الله عليه : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله في مرضه الذي توفي فيه................فقال : يا أبا ذر إنها بضعة مني فمن آذاها فقد ‹ صفحة 289 › آذاني ، ألا إنها سيدة نساء العالمين ، وبعلها سيد الوصيين وابنيها الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ، وإنهما إمامان قاما أو قعدا ، وأبوهما خير منهما.... " اهـ.[7]

وهذه الرواية لا تصح سندا لجهالة بعض رواتها :
فاما محمد بن معافى , فقد قال الشاهرودي : " 14516 - محمد بن معافى السلماني : لم يذكروه. روى عنه الثقة الجليل محمد بن همام ، كما تقدم في محمد بن عامر " اهـ.[8]

واما محمد بن عامر , فقد قال الشاهرودي : " 13581 -  محمد بن عامر : لم يذكروه.... " اهـ.[9]

واما عبد الله بن زاهر , فقد قال الشاهرودي : " 8306 - عبد الله بن زاهر : لم يذكروه... " اهـ.[10]

واما جيش بن المعتمر , وقد جاء لفظه في كفاية الاثر بحبش , وحنش , فقد قال الجواهري : " 2548 – 2547 – 2555 -  حبش " حبيش " " حنش " بن المغيرة " المعتمر " : - من أصحاب علي ( ع ) – مجهول - " اهـ.[11]

وفي رواية اخرى قد اوردها الخزاز القمي , حيث قال : " أخبرنا محمد بن عبد الله والمعافا بن زكريا والحسن بن علي ابن الحسن الرازي ، قالوا حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، قال حدثني محمد بن أحمد بن عيسى بن ورطا الكوفي ، قال حدثنا أحمد بن منيع ، عن يزيد بن هارون ، قال حدثنا مشيختنا وعلماؤنا عن عبد القيس ، قالوا : لما كان يوم الجمل خرج علي بن أبي طالب عليه السلام حتى وقف بين الصفين.......................... قال : سمعته يقول : علي مع الحق والحق معه ، وهو الإمام والخليفة بعدي ، يقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل ، وابناه الحسن والحسين سبطاي من هذه الأمة ، إمامان إن قاما أو قعدا ، وأبوهما خير منهما........ " اهـ.[12]

وهذه الرواية ضعيفة سندا ايضا :
فاما محمد بن احمد بن عيسى بن ورطا , فقد قال الشاهرودي : " 12558 -  محمد بن أحمد بن عيسى بن ورطا الكوفي : لم يذكروه. روى ابن عقدة ، عنه ، عن أحمد بن منيع رواية كريمة مهمة في الفضائل وغيره. كفاية الأثر باب 16 " اهـ.[13]

واما احمد منيع , فقد قال الشاهرودي : " 1785 -  أحمد بن منيع : لم يذكروه......" اهـ.[14]

واما يزيد بن هارون , فقد قال الجواهري : "  13688 – 13683 – 13712 -  يزيد بن هارون الواسطي : مجهول - روى عن جعفر بن محمد ( ع ) في الكافي والتهذيب " اهـ.[15]


1 - علل الشرائع - الصدوق - ج 1 ص 211.
2 - مشرعة بحار الانوار – محمد اصف محسني – ج 2 ص 144 – 145.
3 - المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 206.
4 - خلاصة الأقوال - الحلي - ص 344.
5 - رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 244.
6 - المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 219.
7 - بحار الأنوار - المجلسي - ج 36 - ص 288 – 289.
8 - مستدركات علم رجال الحديث - علي النمازي الشاهرودي - ج 7 - ص 148.
8 - مستدركات علم رجال الحديث - علي النمازي الشاهرودي - ج 5 - ص 17.
9 - المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 126.
10 - كفاية الأثر - الخزاز القمي - ص 114 – 117.
11 - مستدركات علم رجال الحديث - علي النمازي الشاهرودي - ج 6 - ص 434.
12 - مستدركات علم رجال الحديث - علي النمازي الشاهرودي - ج 1 - ص 492.
13 - المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 671.

عدد مرات القراءة:
16785
إرسال لصديق طباعة
الثلاثاء 15 محرم 1443هـ الموافق:24 أغسطس 2021م 01:08:19 بتوقيت مكة
محمد  
ممكن الرد على روية الحسن و الحسين سيد شباب اهل الجنه
 
اسمك :  
نص التعليق :