آخر تحديث للموقع :

الخميس 13 رجب 1442هـ الموافق:25 فبراير 2021م 10:02:38 بتوقيت مكة

جديد الموقع

بينما ايوب يغتسل عريانا خر عليه رجل جراد من ذهب ..

تاريخ الإضافة 2015/09/27م

قال الامام البخاري : " حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الجُعْفِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ هَمَّامٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «بَيْنَمَا أَيُّوبُ يَغْتَسِلُ عُرْيَانًا، خَرَّ عَلَيْهِ رِجْلُ جَرَادٍ مِنْ ذَهَبٍ، فَجَعَلَ يَحْثِي فِي ثَوْبِهِ، فَنَادَاهُ رَبُّهُ يَا أَيُّوبُ أَلَمْ أَكُنْ أَغْنَيْتُكَ عَمَّا تَرَى، قَالَ بَلَى يَا رَبِّ، وَلَكِنْ لاَ غِنَى لِي عَنْ بَرَكَتِكَ»  " اهـ .[1]
قال الامام الازهري : " والرِّجْل: الْقَدَم، والرِّجل: الْقطعةُ من الجَراد " اهـ .[2]
قال العلامة السندي : " يغْتَسل عُريَانا أَي فالعرى فِي مَحل مَأْمُون عَن نظر الْغَيْر بِمَنْزِلَة السّتْر وَهَذَا مَبْنِيّ على أَن شرع من قبلنَا شرع لنا خر عَلَيْهِ أَي سقط عَلَيْهِ من فَوق وَلَكِن لَا غنى بِي عَن بركاتك أَي فأجمعه لكَونه من جملَة بركاتك " اهـ .[3]
وقال العلامة ابن علان : " (يغتسل عرياناً) فيه جواز الاغتسال عرياناً في الخلوة مع إمكان التستر، وهو مذهب الجمهور (فخرّ) بالخاء المعجمة: أي سقط (عليه جراد من ذهب) هذا ظاهر في سقوطه عليه من علوّ وهو إكرام من الله تعالى له، وهو معجزة في حقه، وهل كان جراداً حقيقة ذا روح، إلا أن جسمه من ذهب، أو كان على شكل الجراد ولا روح فيه؟ الأظهر الثاني " اهـ .[4]
فالاثر فيه اغتسال ايوب عليه السلام في الخلوة , وهذا لا محذور فيه اذ تكون هذه الخلوة في حكم الستر لعدم اطلاع من يحرم عليه الاطلاع عليه , واما ما يتعلق بانزال الله عز وجل على نبيه ايوب عليه السلام جراد من ذهب , فلا ادري ما هو وجه اعتراض المعترض على هذا الاثر , وذلك لان انزال الذهب كالجراد على نبي من انبياء الله تعالى فيه دلالة على العناية الالهية بهذا النبي , والانبياء مؤيدون من الله تعالى بالمعجزات , والكرامات , واما ما يتعلق بحرص ايوب عليه السلام , فان الحرص في طلب ما احله الله تعالى , وافتقار العبد لربه في الحرص على رزقه , وما اتاه الله امر ممدوح بالاتفاق .
ولقد ورد عند الامامية نزول فراشا من ذهب على ايوب عليه السلام , قال الراوندي : " 149 - وعن ابن بابويه ، عن محمد بن الحسن ، عن محمد بن الحسن الصفار ، عن يعقوب بن يزيد ، عن محمد بن أبي عمير ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبد الله عليه السلام ........................
150 - وباسناده عن هشام بن سالم ، عن أبي عبد الله صلوات الله عليه قال : أمطر الله على أيوب من السماء فراشا من ذهب ، فجعل أيوب صلوات الله عليه يأخذ ما كان خارجا من داره فيدخله داره ، فقال جبرئيل عليه السلام : اما تشبع يا أيوب ؟ قال : ومن يشبع من فضل ربه " اهـ .[5] 


1414 - صحيح البخاري - بَابُ مَنِ اغْتَسَلَ عُرْيَانًا وَحْدَهُ فِي الخَلْوَةِ، وَمَنْ تَسَتَّرَ فَالتَّسَتُّرُ أَفْضَلُ – ج 1 ص 64 .

1415 - تهذيب اللغة - محمد بن أحمد بن الأزهري – ج 11 ص 23 .

1416 - حاشية السندي على سنن النسائي – محمد بن عبد الهادي السندي – ج 1 ص 201 .

1417 - دليل الفالحين - محمد علي بن محمد بن علان الشافعي – ج 4 ص 482 .

1418 - قصص الأنبياء - الراوندي - ص 143 – 144 , وبحار الأنوار - المجلسي - ج 12 ص 352 .


عدد مرات القراءة:
3120
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :