آخر تحديث للموقع :

الأحد 23 رجب 1442هـ الموافق:7 مارس 2021م 06:03:55 بتوقيت مكة

جديد الموقع

كان يصافح النساء وعلى يده ثوب ..

تاريخ الإضافة 2015/09/21م

قال الامام الالباني : " 1858 - " كان يصافح النساء وعلى يده ثوب " .
ضعيف .
أخرجه ابن عبد البر في " التمهيد " ( 3 / 24 / 1 ) من طريق سفيان عن
منصور عن إبراهيم مرفوعا ، وعن سفيان عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن
أبي حازم مرفوعا نحوه . قلت : وهذان إسنادان مرسلان . ورواه أبو داود في
" المراسيل " ( ق 19 / 1 ) بسند صحيح عن الشعبي : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بايع النساء أتي ببرد قطري ، فوضعه على يده ، وقال : لا أصافح النساء " . وسكت عنه الحافظ ابن حجر في " تخريج الكشاف " ( 4 / 169 / 140 ) . قلت : وقد وقفت عليه موصولا ، ولكنه واه ، أخرجه الطبراني في " الأوسط " ( 1 / 5 – من " زوائد المعجمين " ) من طريق عتاب بن حرب أبي بشر المري : أنبأنا المضاء الخراز عن يونس بن عبيد عن الحسن عن معقب بن يسار مرفوعا : " كان يصافح النساء من تحت الثوب " . قلت : وهذا إسناد ضعيف جدا ، عتاب هذا ضعفه الفلاس جدا . وقال ابن حبان : " كان ممن ينفرد عن الثقات بما لا يشبه حديث الأثبات على قلته ، فلا يحتج به " . والمضاء هذا أورده ابن أبي حاتم ( 4 / 1 / 403 ) بهذه الرواية له وعنه ، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا .
والحسن هو البصري ، وكان مدلسا . والحديث قال الهيثمي في " المجمع " ( 6 / 39 ) : " رواه الطبراني في " الكبير " و" الأوسط " ، وفيه عتاب بن حرب ، وهو ضعيف " ، وبيض له المناوي فلم يتكلم على إسناده بشيء ! لكنه قوله : " لا أصافح النساء " . صحيح ، له شواهد في " عبد الرزاق " ( 20685 ) وغيره ، فانظر " الصحيحة " ( 529 ) " اهـ . [1]
تنبيه : قول الامام الالباني عن اثر الشعبي صحيح , اي انه صحيح الى الشعبي اما الاثر فهو منقطع لعدم وجود الواسطة بين الشعبي , والنبي صلى الله عليه واله وسلم .
ومما يؤكد بطلان هذه الرواية ما ثبت في الصحيحين من حديث ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها انها قالت : "  لاَ وَاللَّهِ مَا مَسَّتْ يَدُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدَ امْرَأَةٍ قَطُّ " اهـ .[2]
وقال الامام الالباني : " و جملة القول أنه لم يصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه صافح امرأة قط حتى ولا في المبايعة فضلا عن المصافحة عند الملاقاة " اهـ .[3]
{ وان اهل الفردوس يسمعون اطيط العرش }
قال الامام الالباني : " 3705 - (سلوا الله الفردوس؛ فإنها سرة الجنة، وإن أهل الفردوس يسمعون أطيط العرش) .
ضعيف
رواه أبو الفرج الإسفرائيني في "جزء أحاديث يغنم بن سالم" (26/ 2) عن أبي حفص عمر بن الحسن بن الزبير قال: حدثنا أبي قال: حدثنا إبراهيم بن طهمان، عن القاسم، عن أبي أمامة مرفوعاً.
قلت: وهذا سند ضعيف؛ أبو حفص عمر بن الحسن بن الزبير وأبوه؛ لم أجد من ذكرهما.
ورواه الروياني في "مسنده" (226/ 2) ، ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة في كتاب "العرش" (108/ 2) ، والحاكم (2/ 371) عن جعفر بن الزبير، عن القاسم، عن أبي أمامة مرفوعاً؛ دون الشطر الثاني، وقال الحاكم : " لم نكتبه إلا من هذا الإسناد، ولم نجد بداً من إخراجه".
وتعقبه الذهبي بقوله: "قلت: جعفر هالك".
ومن طريقه: أخرجه الطبراني بتمامه؛ كما في "المجمع" (10/ 398) وقال:
"وهو متروك".
والشطر الأول من الحديث له شاهد عن العرباض، فراجع "المجمع" اهـ . [4]


1255 - سلسلة الاحاديث الضعيفة والموضوعة – محمد ناصر الدين الالباني – ج 4 ص 337 – 338 .

1256 - صحيح البخاري - بَابُ إِذَا أَسْلَمَتِ المُشْرِكَةُ أَوِ النَّصْرَانِيَّةُ تَحْتَ الذِّمِّيِّ أَوِ الحَرْبِيِّ – ج 7 ص 49 , وصحيح مسلم - بَابُ كَيْفِيَّةِ بَيْعَةِ النِّسَاءِ – ج 3 ص 1489 .

1257 - سلسلة الاحاديث الصحيحة – محمد ناصر الدين الالباني – ج 2 ص 28 .

1258 - سلسلة الاحاديث الضعيفة والموضوعة – محمد ناصر الدين الالباني – ج 8 ص 180 – 181 .


عدد مرات القراءة:
1149
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :