آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 18 رجب 1442هـ الموافق:2 مارس 2021م 11:03:17 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ان اعمالكم تعرض على اقاربكم وعشائركم ..

تاريخ الإضافة 2015/09/21م

قال الامام الالباني : " 864 - " إن نفس المؤمن إذا قبضت تلقاها من أهل الرحمة من عباده كما يتلقون البشير من الدنيا ، فيقولون : أنظروا صاحبكم يستريح ، فإنه قد كان في كرب شديد ، ثم يسألونه ماذا فعل فلان ؟ وما فعلت فلانة هل تزوجت ؟ فإذا سألوه عن الرجل قد مات قبل فيقول : أيهات (1) قد مات ذلك قبلي ! فيقولون : إنا لله وإنا إليه راجعون ، ذهب به إلى أمه الهاوية ، فبئست الأم وبئست المربية . وقال : وإن أعمالكم تعرض على أقاربكم وعشائركم من أهل الآخرة ، فإن كان خيرا فرحوا واستبشروا ، وقالوا : اللهم هذا فضلك ورحمتك ، وأتمم نعمتك عليه وأمته عليها ، ويعرض عليهم عمل المسيء فيقولون : اللهم ألهمه عملا صالحا ترضى به عنه وتقربه إليك " .
ضعيف جدا .
 رواه الطبراني في " الكبير " ( 1 / 194 / 2 ) وفي " الأوسط " ( 1 / 72 / 1 - 2 من الجمع بينه وبين الصغير ) وعنه عبد الغني المقدسي في " السنن " ( 198 / 1 ) عن مسلمة بن علي عن زيد بن واقد عن مكحول عن عبد الرحمن بن سلامة عن أبي رهم السماعي عن أبي أيوب الأنصاري مرفوعا ، وقال الطبراني : " لم يروه عن مكحول إلا زيد وهشام تفرد به مسلمة " . قلت : وهو متهم قال الحاكم : " روى عن الأوزاعي والزبيدي المناكير والموضوع " .
والحديث قال الهيثمي ( 2 / 327 ) : " رواه الطبراني في " الكبير " و" الأوسط " ، وفيه مسلمة بن علي ، وهو ضعيف " . قلت : ورواه سلام الطويل عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن أبي رهم به . ذكره ابن حبان في " الضعفاء " ( 1 / 336 ) في ترجمة سلام الطويل ، وقال : " روى عن الثقات الموضوعات " . والنصف الأول من الحديث له طريق أخرى عن عبد الرحمن بن سلامة ، بلفظ " إن نفس المؤمن إذا مات ... " وسندها ضعيف أيضا ، فيها محمد بن إسماعيل بن عياش ، قال أبو داود : " ليس بذاك " . وقال أبو حاتم : " لم يسمع من أبيه شيئا " اهـ .[1]
وقال الامام احمد : " 12683 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ، عَمَّنْ سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ أَعْمَالَكُمْ تُعْرَضُ عَلَى أَقَارِبِكُمْ وَعَشَائِرِكُمْ مِنَ الْأَمْوَاتِ، فَإِنْ كَانَ خَيْرًا اسْتَبْشَرُوا بِهِ، وَإِنْ كَانَ غَيْرَ ذَلِكَ، قَالُوا: اللهُمَّ لَا تُمِتْهُمْ، حَتَّى تَهْدِيَهُمْ كَمَا هَدَيْتَنَا " (2)
__________
 (2) إسناده ضعيف لإبهام الواسطة بين سفيان وأنس. وهذا الحديث تفرد به الإمام أحمد. وفي الباب عن أبي أيوب الأنصاري عند الطبراني في "الأوسط" (148) ، لكن إسناده ضعيف جداً، فيه مسلمة بن عُلَيّ الخشني، وهو متروك الحديث، فلا يفرح به " اهـ .[2]
وقال الامام ابو الوليد الطيالسي : " 1903 - حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا الصَّلْتُ بْنُ دِينَارٍ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ أَعْمَالَكُمْ تُعْرَضُ عَلَى عَشَائِرِكُمْ وَأَقْرِبَائِكُمْ فِي قُبُورِهِمْ، فَإِنْ كَانَ خَيْرًا اسْتَبْشَرُوا بِهِ، وَإِنْ كَانَ غَيْرَ ذَلِكَ قَالُوا: اللَّهُمَّ أَلْهِمْهُمْ أَنْ يَعْمَلُوا بِطَاعَتِكَ " ( 3 )
____________
( 3 ) اسناده ضعيف جدا  ... " اهـ .[3]


1197 - سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة – محمد ناصر الدين الالباني - ج 2 ص 254 – 255 .

1198 - مسند الامام احمد – تحقيق شعيب الارناؤوط – ج 20 ص 114 .

1199 - مسند الطيالسي – تحقيق محمد بن عبد المحسن التركي – ج 3 ص 340 .


عدد مرات القراءة:
1412
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :