آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 18 رجب 1442هـ الموافق:2 مارس 2021م 11:03:28 بتوقيت مكة

جديد الموقع

فالشدة على الزاني في اقامة الحد عليه ممدوحة في الشرع ..

تاريخ الإضافة 2015/09/21م

ولقد ورد في كتب الرافضة ايضا ان عليا رضي الله عنه كان يستخدم الدرة في التأديب , ويضرب الناس بها , قال الكليني : " عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (عليه السلام) قَالَ إِنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ (عليه السلام) رَأَى قَاصّاً فِي الْمَسْجِدِ فَضَرَبَهُ بِالدِّرَّةِ وَ طَرَدَهُ " اهـ .[1]
وفي روضة المتقين : " و في القوي، عن رزين قال كنت أتوضأ في ميضاة الكوفة فإذا رجل قد جاء فوضع نعليه و وضع درته فوقها ثمَّ دنى فتوضأ معي فزحمته فوقع على يديه فنهض و لم ينطق حتى توضأ فلما فرغ ضرب رأسي بالدرة ثلاثا ثمَّ قال: إياك أن توقع فتكسر فتغرم ثمَّ خرج فقلت من هذا؟ فقالوا أمير المؤمنين عليه السلام فذهبت أعتذر إليه فمضى و لم يلتفت إلي " اهـ .[2]
وايضا : "  و في القوي عن طلحة بن زيد، عن أبي عبد الله عليه السلام قال إن أمير المؤمنين عليه السلام أتي برجل عبث بذكره فضرب يده حتى احمرت ثمَّ زوجه من بيت المال................ما رواه الشيخ في الموثق كالصحيح عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: أتي علي عليه السلام برجل عبث بذكره حتى أنزل فضرب يده بالدرة حتى احمرت و لا أعلمه إلا قال و زوجه من بيت مال المسلمين " اهـ .[3]
وفي الكافي : " 2 -  عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ إِسْحَاقَ الْخُدْرِيِّ عَنْ أَبِي صَادِقٍ قَالَ دَخَلَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) سُوقَ التَّمَّارِينَ فَإِذَا امْرَأَةٌ قَائِمَةٌ تَبْكِي وَ هِيَ تُخَاصِمُ رَجُلًا تَمَّاراً فَقَالَ لَهَا مَا لَكِ قَالَتْ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ اشْتَرَيْتُ مِنْ هَذَا تَمْراً بِدِرْهَمٍ فَخَرَجَ أَسْفَلُهُ رَدِيّاً لَيْسَ مِثْلَ الَّذِي رَأَيْتُ قَالَ فَقَالَ لَهُ رُدَّ عَلَيْهَا فَأَبَى حَتَّى قَالَهَا ثَلَاثاً فَأَبَى فَعَلَاهُ بِالدِّرَّةِ حَتَّى رَدَّ عَلَيْهَا وَ كَانَ عَلِيٌّ ( صلوات الله عليه ) يَكْرَهُ أَنْ يُجَلَّلَ التَّمْرُ " اهـ .[4]
وفي وسائل الشيعة  : " [ 29527 ] 9 ـ محمد بن محمد بن النعمان المفيد في ( العيون والمحاسن ) عن عليّ بن عاصم ، عن عطاء بن السائب ، عن ميسرة ، قال : ان امير المؤمنين ( عليه السلام ) مر برحبة القصابين بالكوفة ، فسمع رجلا يقول : لا والذي احتجب بسبع طباق ، قال : فعلاه بالدّرة ، وقال له : ويحك ان الله لا يحجبه شيء ، ولا يحتجب عن شيء ، قال الرجل : انا اُكفّر عن يمينى يا امير المؤمنين ؟ قال : لا ، لانك حلفت بغير الله " اهـ .[5]
وفي الكافي : " 1 - مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ جَعْفَرٍ الْجَعْفَرِيِّ قَالَ كُنْتُ مَعَ الرِّضَا (عليه السلام) فِي بَعْضِ الْحَاجَةِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَنْصَرِفَ إِلَى مَنْزِلِي فَقَالَ لِيَ انْصَرِفْ مَعِي فَبِتْ عِنْدِيَ اللَّيْلَةَ فَانْطَلَقْتُ مَعَهُ فَدَخَلَ إِلَى دَارِهِ مَعَ الْمُعَتِّبِ فَنَظَرَ إِلَى غِلْمَانِهِ يَعْمَلُونَ بِالطِّينِ أَوَارِيَ الدَّوَابِّ وَ غَيْرَ ذَلِكَ وَ إِذاً مَعَهُمْ أَسْوَدُ لَيْسَ مِنْهُمْ فَقَالَ مَا هَذَا الرَّجُلُ مَعَكُمْ فَقَالُوا يُعَاوِنُنَا وَ نُعْطِيهِ شَيْئاً قَالَ قَاطَعْتُمُوهُ عَلَى أُجْرَتِهِ فَقَالُوا لَا هُوَ يَرْضَى مِنَّا بِمَا نُعْطِيهِ فَأَقْبَلَ عَلَيْهِمْ يَضْرِبُهُمْ بِالسَّوْطِ وَ غَضِبَ لِذَلِكَ غَضَباً شَدِيداً فَقُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ لِمَ تُدْخِلُ عَلَى نَفْسِكَ فَقَالَ إِنِّي قَدْ نَهَيْتُهُمْ عَنْ مِثْلِ هَذَا غَيْرَ مَرَّةٍ أَنْ يَعْمَلَ مَعَهُمْ أَحَدٌ حَتَّى يُقَاطِعُوهُ أُجْرَتَهُ وَ اعْلَمْ أَنَّهُ مَا مِنْ أَحَدٍ يَعْمَلُ لَكَ شَيْئاً بِغَيْرِ مُقَاطَعَةٍ ثُمَّ زِدْتَهُ لِذَلِكَ الشَّيْ ءِ ثَلَاثَةَ أَضْعَافٍ عَلَى أُجْرَتِهِ إِلَّا ظَنَّ أَنَّكَ قَدْ نَقَصْتَهُ أُجْرَتَهُ وَ إِذَا قَاطَعْتَهُ ثُمَّ أَعْطَيْتَهُ أُجْرَتَهُ حَمِدَكَ عَلَى الْوَفَاءِ فَإِنْ زِدْتَهُ حَبَّةً عَرَفَ ذَلِكَ لَكَ وَ رَأَى أَنَّكَ قَدْ زِدْتَهُ " اهـ .[6]
وقال البحراني : " في الصحيح عن سيف بن عميرة رفعه  قال : " مر أمير المؤمنين ( عليه السلام ) برجل يصلي الضحى في مسجد الكوفة فغمز جنبه بالدرة وقال نحرت صلاة الأوابين نحرك الله . قال فاتركها ؟ قال فقال : " أرأيت الذي ينهى عبدا إذا صلى "  فقال أبو عبد الله ( عليه السلام ) وكفى بإنكار علي ( عليه السلام ) نهيا " اهـ .[7]


738 - الكافي – الكليني - ج 7 ص 263 , وقال المجلسي في مرآة العقول عن الرواية – حسن – ج 23 ص 410 .

739 – روضة المتقين – محمد تقي المجلسي -  ج 10 ص 223 .

740 - روضة المتقين – محمد تقي المجلسي -  ج 10 ص 224 .

741 - الكافي – الكليني - ج 5 ص 230 , ومن لا يحضره الفقيه – الصدوق – ج3 ص 27 .

742 - وسائل الشيعة – الحر العاملي - ج 23 ص262 – 263 .

743 - الكافي – الكليني - ج 5 ص 288 - 289 , وقال المجلسي في مرآة العقول عن الرواية – صحيح – ج 19 ص 386 .

744 - الحدائق الناضرة - البحراني - ج 6 ص 79 .


عدد مرات القراءة:
1061
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :