آخر تحديث للموقع :

السبت 22 رجب 1442هـ الموافق:6 مارس 2021م 01:03:19 بتوقيت مكة

جديد الموقع

لا تتحمَّ عن شتم علي وذمه ..

تاريخ الإضافة 2015/09/20م

قال الامام الطبري : " قال هشام بن محمد عن أبي مخنف عن المجالد بن سعيد والصقعب بن زهير وفضيل بن خديج والحسين بن عقبة المرادي قال كل قد حدثني بعض هذا الحديث فاجتمع حديثهم فيما سقت من حديث حجر بن عدي الكندي وأصحابه إن معاوية بن أبي سفيان لما ولي المغيرة بن شعبة الكوفة في جمادى سنة إحدى وأربعين دعاه فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فإن لذي الحلم قبل اليوم ما تقرع العصا وقال قال المتلمس ... لذي الحلم قبل اليوم ما تقرع العصا ... وما علم الإنسان إلا ليعلما ...
 وقد يجزي عنك الحكيم بغير التعليم وقد أردت إيصاءك بأشياء كثيرة فأنا تاركها اعتمادا على بصرك بما يرضيني ويسعد سلطاني ويصلح به رعيتي ولست تاركا إيصاءك بخصلة لا تتحمَّ عن شتم علي وذمه والترحم على عثمان والاستغفار له والعيب على أصحاب علي والإقصاء لهم وترك الاستماع منهم وبإطراء شيعة عثمان رضوان الله عليه والإدناء لهم والاستماع منهم فقال المغيرة قد جربت وجربت وعملت قبلك لغيرك فلم يذمم بي دفع ولا رفع ولا وضع فستبلوا فتحمد أو تذم قال بل نحمد إن شاء الله " اهـ .[1]
قال محقق تاريخ الطبري معلقا على الرواية : " اسناده تالف وفي متنه نكارة " اهـ .[2]
والرواية فيها عدة علل :
1 – الانقطاع بين هشام بن محمد وهو الكلبي , والامام الطبري .
قال الامام الذهبي في ترجمة هشام بن محمد الكلبي : " مات ابن الكلبي على الصحيح سنة أربع ومئتين، وقيل: بعد ذلك بقليل، وقد ذكرته في " ميزان الاعتدال ". وقيل: مات سنة ست ومئتين " اهـ .[3]
وقال الامام الذهبي في ترجمة الامام الطبري : " 175 - محمد بن جرير * ابن يزيد بن كثير، الامام العلم المحتهد، عالم العصر، أبو جعفر الطبري، صاحب التصانيف البديعة، من أهل آمل طبرستان.
مولده سنة أربع وعشرين ومئتين" اهـ .[4]
فبين موت هشام بن محمد الكلبي , وولادة الامام الطبري ثماني عشرة سنة على اقل تقدير .
2 – هشام بن محمد الكلبي متروك كذاب :
قال الامام ابن الجوزي : " 3602 هشام بن محمد بن السائب الكلبي يروي عن أبيه عن ابن أبي مخنف قال أحمد ما ظننت أن احدا يحدث عنه إنما هو صاحب سير وقال الدراقطني متروك " اهـ .[5]
وقال الامام الذهبي : " 6756 - هشام بن محمد بن السائب بن الكلبي عن أبيه تركوه وهو اخباري " اهـ .[6]
وقال شيخ الاسلام : " فَإِنَّ الرَّافِضَةَ فِي الْأَصْلِ لَيْسُوا أَهْلَ عِلْمٍ، وَخِبْرَةٍ بِطَرِيقِ النَّظَرِ، وَالْمُنَاظَرَةِ، وَمَعْرِفَةِ الْأَدِلَّةِ، وَمَا يَدْخُلُ فِيهَا مِنَ الْمَنْعِ، وَالْمُعَارَضَةِ، كَمَا أَنَّهُمْ مِنْ أَجْهَلِ النَّاسِ بِمَعْرِفَةِ الْمَنْقُولَاتِ، وَالْأَحَادِيثِ، وَالْآثَارِ، وَالتَّمْيِيزِ بَيْنَ صَحِيحِهَا وَضَعِيفِهَا، وَإِنَّمَا عُمْدَتُهُمْ فِي الْمَنْقُولَاتِ عَلَى تَوَارِيخَ مُنْقَطِعَةِ الْإِسْنَادِ، وَكَثِيرٌ مِنْهَا مِنْ وَضْعِ الْمَعْرُوفِينَ بِالْكَذِبِ، بَلْ  وَبِالْإِلْحَادِ، وَعُلَمَاؤُهُمْ يَعْتَمِدُونَ عَلَى نَقْلِ مِثْلِ أَبِي مِخْنَفٍ لُوطِ بْنِ يَحْيَى ، وَهُشَامِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ السَّائِبِ ، وَأَمْثَالِهِمَا مِنَ الْمَعْرُوفِينَ بِالْكَذِبِ عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ " اهـ .[7]
3 – ابو مخنف لوط بن يحيى تالف متروك ولا يوثق بنقله , قال الامام ابن الجوزي : "  2813 لوط بن يحيى أبو مخنف قال يحيى ليس بثقة وقال مرة ليس بشيء وقال أبو حاتم الرازي متروك الحديث وقال الدارقطني ضعيف " اهـ .[8]
وقال الامام الذهبي : " 5121 - لوط بن يحيى أبو مخنف ساقط تركه أبو حاتم وقال الدارقطني ضعيف " اهـ .[9]
وقال : " 6992 - لوط بن يحيى، أبو مخنف، أخباري تالف، لا يوثق به. تركه أبو حاتم وغيره. وقال الدارقطني: ضعيف. وقال ابن معين: ليس بثقة. وقال - مرة: ليس بشئ. وقال ابن عدى: شيعي  محترق، صاحب أخبارهم " اهـ .[10]


513 - تاريخ الطبري – ابو جعفر محمد بن جرير الطبري - ج 3 ص 218 .

514 - الضعيف والمسكوت عنه تاريخ الطبري – محمد بن طاهر البرزنجي ومحمدصبحي حسن حلاق -  ج9 ص 54 .

515 - سير أعلام النبلاء – محمد بن احمد الذهبي - ج 10 ص 103 .

516 - سير أعلام النبلاء – محمد بن احمد الذهبي - ج 14 ص 267 .
517 - الضعفاء والمتروكين – عبد الرحمن بن علي بن الجوزي – ج 3 ص 176 .

518 - المغني في الضعفاء – محمد بن احمد الذهبي – ج 2 ص 711 . 

519 - منهاج السنة النبوية –احمد بن عبد الحليم بن تيمية – ج 1 ص 58 – 59 .
520 - الضعفاء والمتروكون – عبد الرحمن بن علي بن الجوزي – ج 3 ص 28 .521 –
521 - المغني في الضعفاء – محمد بن احمد الذهبي - ج 2 ص 535 .

522 - ميزان الاعتدال - محمد بن احمد الذهبي - مجلد 3 ص 419  - 420 .


عدد مرات القراءة:
1198
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :