يا وهابية: أسوار الصادق نلغيها ..   حتى بيت الله نحرقة، المهم نوصل للحكم ..   كيف تتم برمجة عقول الشيعة؟ ..   لماذا تم تغيير إسم صاحب الضريح؟ ..   عاشوريات 2024م ..   اكذوبة محاربة الشيعة لأميركا ..   عند الشيعة: القبلة غرفة فارغة، والقرآن كلام فارغ، وحبر على ورق وكتاب ظلال ..   الأطفال و الشعائر الحسينية .. جذور الإنحراف ..   من يُفتي لسرقات وصفقات القرن في العراق؟ ..   براءة الآل من هذه الأفعال ..   باعترف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   ضريح أبو عريانه ..   الشمر زعلان ..   معمم يبحث عن المهدي في الغابات ..   من كرامات مقتدى الصدر ..   من صور مقاطعة الشيعة للبضائع الأميركية - تكسير البيبسي الأميركي أثناء قيادة سيارة جيب الأميركية ..   من خان العراق ومن قاوم المحتل؟   ركضة طويريج النسخة النصرانية ..   هيهات منا الذلة في دولة العدل الإلهي ..   آيات جديدة ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ الأحقاد بين المسلمين ..   سجود الشيعة لمحمد الصدر ..   عراق ما بعد صدام ..   جهاز الاستخبارات الاسرائيلي يرفع السرية عن مقطع عقد فيه لقاء بين قاسم سليماني والموساد ..   محاكاة مقتل محمد الصدر ..   كرامات سيد ضروط ..   إتصال الشيعة بموتاهم عن طريق الموبايل ..   أهل السنة في العراق لا بواكي لهم ..   شهادات شيعية : المرجع الأفغاني إسحاق الفياض يغتصب أراضي العراقيين ..   محمد صادق الصدر يحيي الموتى ..   إفتتاح مقامات جديدة في العراق ..   افتتاح مرقد الرئيس الإيراني الراحل ابراهيم رئيسي ..   كمال الحيدري: روايات لعن الصحابة مكذوبة ..   كثير من الأمور التي مارسها الحسين رضي الله عنه في كربلاء كانت من باب التمثيل المسرحي ..   موقف الخوئي من انتفاضة 1991م ..   ماذا يقول السيستاني في من لا يعتقد بإمامة الأئمة رحمهم الله؟   موقف الشيعة من مقتدى الصدر ..   ماذا بعد حكومة أنفاس الزهراء ودولة العدل الإلهي في العراق - شهادات شيعية؟ ..   باعتراف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   تهديد أمير القريشي لله عزوجل والأنبياء عليهم السلام ..   أذان جديد - أشهد ان المهدى مقتدى الصدر حجة الله ..   مشاهدات من دولة العدل الإلهي ..   هل تعلم أن الديناصورات كانت من أهل السنة؟ ..

جديد الموقع

يا علي ! إنه يحل لك في المسجد ما يحل لي ..

يا علي ! إنه يحل لك في المسجد ما يحل لي

قال الامام الالباني : " 4937 - ( يا علي ! إنه يحل لك في المسجد ما يحل لي. يا علي !ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؛ إلا النبوة ؟! والذي نفسي بيده ! إنك لتذودن عن حوضي يوم القيامة رجالاً ، كما يذاد البعير الضال عن الماء ، بعصاً معك من العوسج ، كأني أنظر إلى مقامك من حوضي ).
منكر جداً

أخرجه ابن عساكر (12/ 93) عن حرام بن عثمان عن عبد الرحمن ومحمد ابني جابر بن عبد الله عن أبيهما جابر بن عبد الله الأنصاري قال : جاءنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونحن مضطجعين في المسجد ، وفي يده عسيب رطب ، فضربنا وقال : "أترقدون في المسجد ؟! إنه لا يرقد فيه أحد". فأجفلنا ، وأجفل معنا علي بن أبي طالب ! فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : "تعال يا علي ! إنه..." الحديث.

قلت : وهذا آفته حرام هذا ؛ قال الشافعي ، وابن معين : "الحديث عن حرام حرام". وقال ابن حبان :"كان غالياً في التشيع ، يقلب الأسانيد ، ويرفع المراسيل". وطول ابن عدي في "الكامل" (110/ 1-111/ 2) ترجمته ، وقال في آخرها : "وعامة أحاديثه مناكير". وساق له الذهبي أحاديث أنكرت عليه ؛ هذا أحدها ؛ وقال :"وهذا حديث منكر جداً".

(تنبيه) : هذا الحديث ؛ أورده الشيعي في "المراجعات" (ص 144) دون عزو لأحد أو تخريج ؛ خلافاً لعادته ؛ إلا قوله في الحاشية :"كما في الباب 17 من ينابيع المودة" ! وهذا من كتب الشيعة ! " اهـ.[1]
وقال الحافظ الذهبي في ترجمة حرام بن عثمان : " وقال سويد بن سعيد: حدثنا حفص بن ميسرة، عن حرام بن عثمان، عن ابن جابر - أراه عن جابر - قال: جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن مضطجعون في المسجد، فضربنا بعسيب، فقال: أترقدون في المسجد ! إنه لا يرقد فيه.

قال: فأجفلنا وأجفل على، فقال: تعال يا على، إنه يحل لك من المسجد ما يحل لى، والذى نفسي بيده إنك لذواد عن حوضى يوم القيامة.

وهذا حديث منكر جدا" اهـ.[2]

وقال الامام البخاري : " 98- حرام بن عثمان السلمي الأنصاري: عن ابني جابر بن عبد الله، منكر الحديث، قال يحيى القطان: قلت لحرام بن عثمان: عبد الرحمن بن جابر، ومحمد بن جابر، وأبو عتيق هم واحد؟ فقال: إن شئت جعلتهم عشرة " اهـ. [3]

وقال الامام ابن الجوزي : "  783 حرام بن عثمان بن عمرو الأنصاري المدني  روى عنه معمر  قال مالك ويحيى والنسائي ليس بثقة وقال أحمد بن حنبل ترك الناس حديثه وقال البخاري منكر الحديث  وقال عمرو بن علي وعلي بن الجنيد متروك الحديث وقال الشافعي ويحيى والسعدي منكر الحديث يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل " اهـ.[4]

وقال الامام ابن حبان : " حرام بن عثمان السلمى الانصاري من أهل المدينة، يروى عن ابني جابر ابن عبدالله، وكان غاليا في التشيع منكر الحديث فيما يرويه، يقلب الاسانيد ويرفع المراسيل، مات سنة تسع وأربعين ومائة، أخبرنا الحسن بن سفيان ثنا حرملة بن يحيى سمعت الشافعي يقول: الحديث عن حرام بن عثمان حرام، (أخبرنا الهمداني قال) ثنا عمرو بن على عن بشير بن عمر أنه سأل مالكا عن حرام بن عثمان فقال: لم يكن بثقة، أخبرنا محمد بن زياد الزيادي ثنا ابن أبى شيبه ثنا ابن المدينى ثنا يحيى بن سعيد القطان يفول: قلت لحرام بن عثمان: عبدالرحمن بن جابر ومحمد بن جابر وأبو عتيق هم واحد ؟ (قال:) إن شئت جعلتهم عشرة " اهـ.[5]


1 - سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة – محمد ناصر الدين الالباني - ج 10 ص 633.
2 - ميزان الاعتدال – ابو عبد الله محمد بن احد الذهبي – ج 1 ص 469.
3 - الضعفاء – محمد بن اسماعيل البخاري – ص 54. 

4 - الضعفاء والمتروكون – عبد الرحمن بن علي بن الجوزي – ج 1 ص 194.
5 - المجروحين – ابو حاتم محمد بن حبان البستي – ج 1 ص 269. 


عدد مرات القراءة:
1603
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :