آخر تحديث للموقع :

الخميس 3 ربيع الأول 1444هـ الموافق:29 سبتمبر 2022م 01:09:18 بتوقيت مكة

جديد الموقع

"القرضاوى" يحذر من "تفجّر" الأوضاع بالفلوجة العراقية ..

الاناضول الأربعاء, 08 يوليو 2015 14:42
حذّر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم الأربعاء، من "تفجر" الأوضاع في مدينة الفلوجة بالعراق، جراء الهجمات الأخيرة للقوات العراقية  و"الحشد الشعبي"(ميليشيات تابعة للحكومة) والتي أوقعت عشرات القتلى والمصابين من المدنيين، في ظل الحرب على تنظيم "داعش" الذي وصفه بـ"المنحرف".
وفي بيان أصدره الاتحاد، بتوقيع رئيسه يوسف القرضاوي وأمينه العام علي القرة داغي، ووصل وكالة "الأناضول" نسخة منه، طالب الاتحاد  التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، والحكومة العراقية بـ"حماية المدنيين وبتحقيق العدالة للمجتمع، والشراكة الحقيقية بين مكونات المجتمع العراقي كافة".
وقال الاتحاد في بيانه إنه "يتابع بقلق بالغ الأوضاع المأساوية التي يعيشها الشعب العراقي بشكل عام، وأهالي الفلوجة والأنبار(ذات غالبية سنية) بشكل خاص، من جراء القصف المتواصل على تلك المدن من قبل القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي والتحالف الدولي.
وأشار إلى أن القصف نتج عنه "مقتل وإصابة عشرات العراقيين المدنيين ممن لا ذنب لهم ولا جريمة إلا أنهم من أهل السنة، والذين يقعون فريسة بين هذا القصف، وبين إرهاب قوات داعش لهم بمنعهم حتى من الخروج من تلك المدن–لمن أراد ذلك".
وحذّر الاتحاد من "تفجّر الأوضاع داخل مدينة الفلوجة بالعراق من جراء الهجمات الأخيرة من قبل القوات العراقية وقوات التحالف وميليشيات الحشد الشعبي، والتي أوقعت عشرات القتلى والمصابين، من بين صفوف المدنيين العراقيين، ممن لا ذنب لهم ولا جريمة، في ظل الحرب على تنظيم داعش المنحرف". ودعا الاتحاد الحكومة العراقية إلى "تحقيق الشراكة الحقيقية لأهل السنة العراقيين في الدفاع عن بلدهم، وتوفير جميع حقوق المواطنة الكريمة لهم".
وطالب القوات العراقية والمشاركين معها في الحرب على داعش "تجنب استهداف المواطنين العراقيين المدنيين، وبخاصة النساء والأطفال والشيوخ، حتى لا تدخل البلاد في فتن جديدة، لا يعلم مداها إلا الله سبحانه وتعالى".
ودعا الاتحاد الحكومة العراقية والمجتمع الدولي إلى "العمل على حماية العراق والعراقيين من الفتن المتلاحقة التي يتعرضون لها ، وعدم الاستهانة بأرواح العراقيين عامة والمسلمين السنة خاصة؛ حيث إنهم أكثر من يتعرض للقتل في العراق الآن".
ونفت الحكومة العراقية، أمس الثلاثاء، اتهامات وجهها سياسيون سنّة تفيد بقصف طائرات مقاتلة عراقية المناطق المدنية الواقعة في قبضة تنظيم "داعش" بصورة عشوائية.
وكانت الكتلة السنية في البرلمان العراقي اتهمت، في بيان أصدرته، أول أمس الإثنين، القوات الجوية العراقية بإلقاء "البراميل المتفجرة" على مناطق مأهولة بالمدنيين في مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار غربي البلاد، ما اوقع ضحايا في صفوف المدنيين.
ووفق احصائية أعلن عنها ائتلاف "الوطنية" بزعامة نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، فان ٩٠ شخصا قتلوا فيما اصيب ١٠٠ آخرون بجروح من المدنيين في الفلوجة، منذ بداية شهر رمضان جراء القصف الجوي والمدفعي للقوات العراقية، بحسب بيان أصدره الائتلاف مؤخراً. المصريون

عدد مرات القراءة:
1453
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :