آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444هـ الموافق:30 نوفمبر 2022م 01:11:40 بتوقيت مكة

جديد الموقع

عملية نوعية للأحواز وإيران تفقد السيطرة ..

في تصعيد جديد من جانب الأقاليم الواقعة تحت الاحتلال الإيراني، نفذت المقاومة الوطنية الأحوازية ممثلة في "كتائب محيي الدين آل ناصر" أول من أمس، عملية عسكرية استهدفت بها قائم مقامية مدينة الخفاجية، وكبدت الجمهورية الإيرانية خسائر مادية وبشرية.

وتبنت كتيبة العقاب التابعة لكتائب الشهيد محيي الدين آل ناصر الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز العملية التي بدأت بهجوم على مبنى قائم مقامية "الحاكم العسكري"، بقنابل يدوية الصنع، ثم مهاجمة قوات الأمن التي كانت تحرس المبنى بالأسلحة الرشاشة الخفيفة، ما أوقع خسائر بشرية في صفوف القوات الإيرانية. وبعد أن تركت الكتائب ساحة العملية اشتبكوا مع دورية تابعة لقوت الأمن الإيراني واستطاعوا من خلالها إحراق سيارة تابعة لقوات الأمن، فضلا عن مقتل عنصرين من الأمن الإيراني وإصابة ثلاثة آخرين، حسب الإحصاء الأولي.

وتأتي هذه العملية تأكيدا من كتائب محيي الدين آل ناصر الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز على التزامها بالعهد الذي قطعته على نفسها في تصعيد المواجهة مع المحتل الإيراني دفاعا عن عزة وكرامة الشعب العربي الأحوازي الذي يواجه الاحتلال.

وفي اتصال هاتفي مع القائد الميداني لكتائب الشهيد محيي الدين آل ناصر أكد على عودة منفذي العملية سالمين إلى قواعدهم، واستعدادهم الكامل لتنفيذ عمليات جديدة في المستقبل القريب ما سيجعل الأحواز نارا تحرق كل من له صلة بالاحتلال، وأضاف مناديا أبناء الأحواز المنتفضين قائلا، "ها نحن وفينا جزءا مما وعدناكم به سابقا، وإننا بعون الله تعالى سنزف لكم بشائر النصر، وإن الأيام الآتية ستكون حبلى بالعمليات البطولية التي ستزلزل أركان العدو الفارسي". يذكر أن حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بثت تسجيلا مصورا للعملية على مواقع التواصل الاجتماعي.  الوطن اونلاين

عدد مرات القراءة:
1548
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :