آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444هـ الموافق:4 أكتوبر 2022م 01:10:28 بتوقيت مكة

جديد الموقع

تصاعد الخلاف بين الحرس الثوري وروحاني حول السعودية ..

 انتقد القائد العام للحرس الثوري الإيراني، الجنرال محمد علي جعفري، الرئيس الإيراني حسن روحاني، دون أن يذكر اسمه، بسبب ما اعتبره "سياسة التحفظ التي تُمارس تجاه المملكة العربية السعودية" التي تقود عمليات ائتلاف لدعم الشرعية في اليمن.

ودعا جعفري، الجنرال القريب من المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، في كلمة له صباح أمس الاثنين، الحكومة إلى وضع حد لبعض "التحفظ والصمت" تجاه السعودية، على حد تعبيره.

ووجه جعفري عبارات لا تخلو من الإسفاف والسوقية ضد السعودية، وأضاف أن "المسؤولين الإيرانيين كانوا يتجنبون الحديث عن السعودية لبعض الاعتبارات الخاصة، أما الآن.. فلا بد من أن نضع هذه الاعتبارات جانباً"، في إشارة إلى الأحداث اليمنية.

ولجأ جعفري إلى لغة استفزازية متشنجة تعكس عجز الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دعم حلفائها الحوثيين بسبب الحصار البحري والتغطية الجوية المفروضة على سماء اليمن.

وبالرغم من قول مساعد الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والإفريقية، حسين أمير عبداللهيان، أمس إن "سلوك الرياض" في الملف اليمني "لن يبقى دون رد"، على حد تعبيره، إلا أن القادة العسكريين يعتبرون أن حكومة حسن روحاني تتلكأ في "مواجهة المملكة العربية السعودية" في اليمن.

يذكر أن طهران غاضبة أيضا بسبب اعتراض المقاتلات السعودية لطائرة إيرانية كانت متوجهة لليمن الخميس الماضي وإرغامها على أن تعود أدراجها وتهبط في مطار بندر عباس.

وكانت الطائرة، حسب المصادر الإيرانية، تحمل "95 جريحاً يمنياً تلقوا العلاج في طهران ومواد إغاثة إنسانية وحمولات من قبيل الماء والمواد الغذائية والأدوية".

يذكر أن 52 من الجرحى اليمنيين كانوا نقلوا في الـ20 من مارس الماضي، أي قبل انطلاق عاصمة الحزم، إلى إيران لتلقي العلاج في مستشفى "بقية الله" التابع للحرس الثوري الإيراني في العاصمة الإيرانية طهران. العربية.

عدد مرات القراءة:
1472
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :