آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 9 ربيع الأول 1444هـ الموافق:5 أكتوبر 2022م 05:10:31 بتوقيت مكة

جديد الموقع

هيئة علماء العراق تستنكر استمرار الاغتيالات الطائفية بحق أهل السنة ..

جددت هيئة علماء المسلمين في العراق تاكيدها على ان ما تقوم به الميليشيات الطائفية من عمليات قتل وخطف وتهجير ضد ابناء الشعب، ما هي الا محاولة لإفراغ البلاد من وجهائها وشيوخها وعلمائها وكفاءاتها المتصدين لمشاريعها التوسعية في العراق.

ونقلت الهيئة في تصريح صحفي  اليوم الجمعة عن شهود عيان قولهم "ان مسلحين ينتمون الى ميليشيات طائفية، كانوا يستقلون عجلة مدنية، أطلقوا النار على الشيخ (عبد الكريم جاسم العبود الغانم) شيخ آل عبود الغانم ـ الذي كان ذاهبا لتأدية واجب عزاء ـ بعد نزوله من سيارته في منطقة (الصنكر) في قضاء أبي الخصيب جنوب البصرة، ما أسفر عن مقتله على الفور".

واشارت الهيئة في تصريحها الى ان هذه الجريمة النكراء ومثيلاتها انما تأتي في ظل التمدد الإيراني الذي ترعاه حكومة العبادي، ويغض النظر عنه المجتمع الدولي وفي مقدمته الولايات المتحدة الأمريكية.

في ختام التصريح، رفعت هيئة علماء المسلمين اكف الضراعة الى المولى جل في علاه ان يرحم الشيخ الفقيد ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله ومحبيه الصبر الجميل.

 وفيما يأتي نص التصريح:

تصريح صحفي

    اغتالت يد الشر صباح اليوم 17/4/ 2015 الشيخ (عبد الكريم جاسم العبود الغانم) شيخ آل عبود الغانم في قضاء أبي الخصيب بمحافظة البصرة.

    وذكر شهود عيان: أن مسلحين كانوا يستقلون عجلة مدنية، أطلقوا النار على (الغانم) ـ الذي كان ذاهبا لتأدية واجب عزاء ـ بعد نزوله من سيارته في منطقة (الصنكر) في قضاء أبي الخصيب جنوب البصرة؛ مما أسفر عن مقتله على الفور.

    إن هيئة علماء المسلمين تدين هذه الجريمة النكراء التي تأتي في ظل التمدد الإيراني الذي ترعاه حكومة العبادي، ويغض النظر عنه المجتمع الدولي وفي مقدمته الولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث تقوم الميليشيات الطائفية بعمليات قتل وخطف وتهجير ضد أبناء العراق محاولة بذلك إفراغ البلاد من وجهائها وشيوخها وعلمائها وكفاءاتها المتصدين لمشاريعها التوسعية في العراق، وتسأل الهيئة الله تعالى أن يرحم الشيخ الفقيد ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله ومحبيه الصبر الجميل.

قسم الثقافة والإعلام
28 جمادى الآخرة/ 1436 هـ
17/4/2015 م - المسلم

عدد مرات القراءة:
1373
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :