آخر تحديث للموقع :

السبت 9 جمادى الأولى 1444هـ الموافق:3 ديسمبر 2022م 10:12:05 بتوقيت مكة

جديد الموقع

مقتل اثنين من الحرس الثوري الايراني اثناء معارك في درعا والتنظيمات الاسلامية تحتفظ بالجثتين ..

طهران – “رأي اليوم” – عمر هواش:

قالت وكالة فارس للأنباء أن اثنين من مقاتلي الحرس الثوري الإيراني قتلا الخميس الماضي في منطقة “كفر نساج” شمال غرب محافظة درعا الواقعة جنوب سوريا أثناء معارك مع “مجموعات إرهابية وتكفيرية”.

وأضافت الوكالة التي نشرت صور المقاتلين وهما علي سلطان مرادي و عباس عبد اللهي أن جثتيهما بقيتا في أيدي “المجموعات الإرهابية”.

وفقدت طهران الشهر الماضي جنرالاً في الحرس الثوري يدعى محمد علي الله دادي الذي قتل في غارة إسرائيلية على مدينة القنيطرة برفقة عدد من مقاتلي حزب الله اللبناني كما قتل عدد من قادة الحرس العسكريين في معارك ضد “تنظيم الدولة الإسلامية” في سامراء بالعراق.

وتنفي طهران باستمرار وجود قوات برية لها في العراق وسورية، لكنها تؤكد إرسالها مستشارين عسكريين لمحاربة “المجموعات الإرهابية” بالتنسيق مع حكومتي بغداد ودمشق.

وكان الجيش السوري بدأ معارك ضد “جبهة النصرة” منذ أيام في محافظة درعا.

من جانب آخر قال اللواء محمد علي جعفري القائد العام للحرس الثوري الإيراني إن إيران أصبحت وبالاً على تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق، مضيفاً أنه “حين بدأ تنظيم داعش الإرهابي بارتكاب جرائمه في العراق لم يبادر أي بلد في دعم الشعب العراقي لمجابهة تنظيم داعش في العراق والقضاء عليه سوى ايران”.

وقال اللواء جعفري إن “الثورة الإسلامية الإيرانية حركة لامثيل لها في العالم” مضيفاً “أنها مستمرة وعميقة وتتطور وتتمدد بسرعة على الحدود”.

عدد مرات القراءة:
1440
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :