آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444هـ الموافق:4 أكتوبر 2022م 03:10:49 بتوقيت مكة

جديد الموقع

العراق .. تأكيد اغتيال زعيم ''جيش المختار'' واثق البطاط (فيديو) ..

السبيل
أكدت ميليشيا "جيش المختار" الشيعية العراقية، اليوم الأحد، نبأ اغتيال قائدها، واثق البطاط، في ناحية العظيم شمالي ديالى شرق البلاد.


وقالت الجماعة في بيان مقتضب إن "المختار تم اغتياله اليوم بحادث غادر في ناحية العظيم شمالي ديالى أثناء جهاده مع أبنائه ضد الإرهاب"، دون الكشف عن ملابسات الحادث.

وفي وقت سابق، قال مصدر في وزارة الداخلية العراقية، إن قائد ميليشيا "جيش المختار"، واثق البطاط، قتل اليوم، على يد مسلحين مجهولين في منطقة العظيم شمالي ديالى.

لكن مصدرا محليا في المحافظة، قال إن زعيم "جيش المختار" قضى في حادث سير.

وسرعان ما تبادل مؤيدو تنظيم الدولة الإسلامية على شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت التهاني لمقتل البطاط.

وكتب أحدهم: "مقتل المعمم الشيعي واثق البطاط قائد ميليشيا حزب الله العراقي الذي نكل بأهل السنة في العراق وسوريا على يد مجاهدي الدولة الاسلامية".

و"جيش المختار" ميليشيا شيعية تابعة لـ"حزب الله" العراقي، ويتزعمه البطاط الذي يقول إن تنظيمه امتداد لحزب الله اللبناني، ويرفع مثله رايات صفراء لكن بشعارات مختلفة عما يرفع في لبنان، تشير تقديرات إلى أنها تضم نحو 40 ألف مقاتل غالبيتهم من الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و30 عاماً، ومن الأحياء الفقيرة في بغداد وجنوب العراق، وتتلقى دعما مباشراً من إيران أيضاً.

ويرجح انها انخرطت في المعارك الاخيرة مع تنظيم "داعش"، لكن لم يتضح المناطق التي انتشرت فيها على وجه التحديد.

ويرفع "حزب الله" العراقي منذ تأسيسه في مطلع يونيو/ حزيران 2010 شعارات تدعو لقتل أعضاء حزب البعث المحظور ومن تصفهم بـ"النواصب والوهابيين"، في إشارة إلى المتطرفين من السنة.

ويجاهر البطاط بالولاء المطلق للمرشد الإيراني علي خامنئي، ويقول إنه سيقاتل الى جانب إيران إذا ما دخلت في حرب مع العراق على اعتبار أن خامنئي من الناس "المعصومين عن الخطأ".

وتبنى "جيش المختار" في نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، قصفاً صاروخياً استهدف مخافر حدودية سعودية انطلاقاً من صحراء السماوة جنوب غربي العراق، ردا على تدخلات المملكة في شؤون العراق، حسب قول البطاط.

وعلى خلفية الحادث اعتقلت قوة أمنية عراقية البطاط مطلع العام الحالي في العاصمة بغداد، ولم يتضح متى تم الإفراج عنه.

والفيديو التالي يظهر البطاط وهو يحرض أتباعه على القتال ضد العشائر السنية في العراق.

عدد مرات القراءة:
2424
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :