آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 9 ربيع الأول 1444هـ الموافق:5 أكتوبر 2022م 05:10:31 بتوقيت مكة

جديد الموقع

مفتى العراق لـ«الوطن»: ميليشيات الشيعة فى العراق أخطر من «داعش» ..

اتهم الشيخ رافع الرفاعى، مفتى الديار العراقية، إيران بالوقوف وراء الاحتراب الطائفى الموجود فى العراق واضطهاد أهل السُّنة وطردهم من ديارهم وتشريدهم وقتل عدد كبير منهم للسيطرة على العراق بحجة التصدى للإرهاب.
وأضاف لـ«الوطن» أن «إيران تدعم أكثر من 32 ميليشيا شيعية داخل الأراضى العراقية، وخطرها يفوق جرائم تنظيم داعش، حيث تقوم تلك الميليشيات بذبح كل من ينتمى لأهل السُّنة والجماعة دون ذنب».
وقال الرفاعى: «أطالب الحكومات العربية بالانتباه لمؤامرة الشيعة ومن يقف وراءهم»، مشدداً على ضرورة وقف نزيف الدماء وإنقاذ العراق من وحشية طوائف الشيعة المدفوعة والمأجورة، حيث تثير الفزع والرعب فى نفوس الناس، وتمزق وتفتت النسيج الوطنى.
وأضاف أن المراجع الشيعية تغض الطرف عن عمليات القتل والإبادة والتهجير التى تنفذها ميليشيات الشيعة فى عدد من المدن العراقية لكل من ينتمى لأهل السنة، مبيناً أنه يجرى القتل والذبح للمواطنين على الهوية، لدرجة أن هناك مناطق لا تستطيع تسمية مواليدها باسم «عمر»، كما أن تلك الميليشيات ترفع صورة المرجع الشيعى الإيرانى على خامنئى على المساجد وبيوت أهل السُّنة، واصفاً ما يحدث بأنه مهزلة بكل المقاييس، وحرب إبادة طائفية تجرى فى العراق وتقف وراءها إيران.
وأشار إلى وجود أكثر من مليونى مهجّر من العراق، بالإضافة إلى المئات من حالات الاغتصاب التى تعرضت لها فتيات السُّنة، مستنكراً وجود أحزاب تحت مسميات إسلامية، مؤكداً أنها تدعو للفرقة ولا تمت للدين بصلة وترتدى عباءة الدين لتحقيق أطماع سياسية ودنيوية.

عدد مرات القراءة:
1900
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :