آخر تحديث للموقع :

الجمعة 16 ربيع الأول 1443هـ الموافق:22 أكتوبر 2021م 01:10:40 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إيران تعدم "ريحانة" ..
قلت وكالة أنباء "إيسنا" الإيرانية، أنه تم إعدام المتهمة ريحانة جباري، صباح اليوم السبت، بعد حبسها سبع سنوات تقريبا إثر ارتكابها جريمة قتل بحق طبيب في العقد الرابع من العمر، كان يقطن في العاصمة طهران.

ريحانة التي تبلغ من العمر 27 عاما، قالت في جلسات التحقيق، إنها قتلت الطبيب دفاعاً عن نفسها بعد أنّ حاول الاعتداء عليها، لكنّ الأدلة التي نقلت عن تحقيقات السلطة القضائية في إيران، والتي نشرت في وقت سابق، تقول إنّها كانت تعرف الطبيب، كونها كانت آخر المتصلين به قبل وقوع الجريمة، فضلاً عن شرائها لسكين من أحد المحال الواقعة شمالي العاصمة طهران قبل يومين من حادثة القتل، ليصبح محامو ريحانة غير قادرين على إثبات براءتها.

ويعاقب القانون الإيراني على جرائم القتل العمد بالإعدام، إلا في حالة عفو ذوي المجني عليه، عن المتهم، استناداً للشريعة الإسلامية، وحاولت عائلة جباري الحصول على هذا العفو دون فائدة، رغم تأجيل موعد إعدامها ثلاثة أسابيع تقريباً.

السلطات أجلت تنفيذ الإعدام 3 أسابيع، وأسرة الطبيب القتيل رفضت العفو

يذكر أنّ قضية ريحانة حازت اهتماماً شعبياً واسعاً في إيران، كونها ابنة فنانة إيرانية، وهو ما أدى لإطلاق حملة داخل إيران، تدعو لإلغاء حكم الإعدام الصادر بحقها، وصل صداها إلى خارج إيران، وطالبت منظمات حقوقية دولية السلطات الإيرانية بإلغاء حكم الإعدام الصادر بحق الفتاة.

وحاول المدافعون عنها التركيز على صغر سنها الذي لم تكن تبلغ التاسعة عشرة وقت وقوع الجريمة، فضلاً عن قيامها بهذا الفعل بداعي الدفاع عن نفسها، كما تقول، رغم اعتراف عائلتها بأنها على معرفة بالطبيب. إلا أن المتحدثين باسم السلطة القضائية في إيران كانوا واضحين بشأن تطبيق القانون، إلا في حال عفو العائلة، وهو ما لم يكن من نصيب ريحانة، فتم تقديمها اليوم إلى حبل المشنقة.


عدد مرات القراءة:
1375
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :