آخر تحديث للموقع :

الأحد 28 صفر 1444هـ الموافق:25 سبتمبر 2022م 01:09:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

تراشق سعودي- إيراني بشأن أحداث سورية والعراق واليمن والبحرين ..

شهدت العلاقات السعودية-الإيرانية يوم أمس تراشقاً في التصريحات بشأن الأحداث في سورية والعراق واليمن والبحرين بعد أسابيع من الهدوء بدأت بزيارة مساعد وزير الخارجية الإيراني للشئون العربية و الإفريقية حسين أمير عبداللهيان إلى الرياض ولقاء وزير الخارجية سعود الفيصل وانتهت بلقاء الفيصل بوزير خارجية إيران محمد جواد ظريف على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وبعد تأكيدات المتحدث باسم الحكومة الإيرانية مرضية أفخم أن زيارة ظريف إلى الرياض موضوع على جدول أعمال الوزير دون تحديد موعد، نقلت صحيفة الشرق الأوسط في عددها الصادر اليوم الثلثاء (14 أكتوبر/ تشرين الأول 2014) عن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قوله خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني عقده في جدة أمس قوله إن "إسهام إيران في حل مشكلات المنطقة يرتبط بسحبها لقواتها من سوريا والعراق واليمن"، مؤكدا أنه "سيكون مرحبا بها في حال أرادت أن تكون جزءا من الحل لا المشكلة".

وأكد الفيصل أنه لا يوجد تحفظ على إيران كبلد وإنما على دورها وتدخلاتها السياسية في المنطقة، مشيرا إلى أن طهران لديها قوات تحارب السوريين على الأراضي السورية واصفا تلك القوات بـ«المحتلة».

وعن الأزمة السورية، قال الفيصل إن نظام بشار الأسد لم يقتصر على فتح أراضيه للقوات الأجنبية فحسب، بل حوّل سوريا إلى وكر للإرهاب.

فيما رد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشئون العربية و الأفريقية حسين امير عبداللهيان بتحذير المملكة العربية السعودية من مؤامرات الأعداء، وذلك ردا على تصريحات وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل التي وصف فيها إيران بالدولة المحتلة.

وبشأن البحرين قال أنه كان بالإمكان حل أزمة البحرين دبلوماسيا وتحقيق مصالحة وطنية، لو توقف التدخل الخارجي.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية "إرنا" عن عبد اللهيان القول إن هذه التصريحات تعارض الأجواء السائدة علي المفاوضات الدبلوماسية الجارية بين البلدين.

وأشار عبداللهيان إلى أن تصريحات الفيصل ووصفه إيران بالمحتلة، و أكد أن لإيران الريادة بين دول المنطقة في مكافحة الإرهاب.

وأكد عبد اللهيان أن طهران تقدم الدعم لسورية و العراق حكومة و شعبا لمكافحة الإرهاب و في إطار الحقوق الدولية.

وحول تطورات المشهد اليمني، أوضح عبداللهيان إن ما يجري هناك هو شأن داخلي. - الوسط.

عدد مرات القراءة:
1734
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :