آخر تحديث للموقع :

الخميس 24 جمادى الآخرة 1443هـ الموافق:27 يناير 2022م 06:01:32 بتوقيت مكة

جديد الموقع

بعد مساندة بشار وحفتر.. السيسي يدعم المالكي ضد ثوار العراق ..

 رغم ما تعاني منه مصر من أزمات اقتصادية، وتدنٍ في مستويات المعيشة، ومطالبات بالتقشف من قبل قائد الانقلاب، وتقليص للدعم لصالح الدولة المصرية؛ اتجه قائد الانقلاب لدعم نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي في مواجهاته ضد الثوار العراقيين، الذين خرجوا في سلمية يطالبون بإسقاط النظام ورحيله.

فبعد دعم السيسي لبشار الأسد ضد الثورة السورية وسنة الشام، أكدت جريدة "الأهرام" الرسمية، أن الزعيم الشيعي ورئيس الوزراء العراقي "نوري المالكي"، شكر "عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في مصر"، خلال اتصالٍ هاتفي بينهما أمس الاثنين، لدعمه لحكومة العراق في مواجهة ما وصفه بالإرهاب "الثورة العراقية السنية"، كما دعا "المالكي" الرئيس المصري إلى توسيع التعاون بما يعزز "العلاقة التكاملية" بين البلدين، شاكرًا إياه على موقفه.

واعتبر محللون أن تصريحات "مسافة السكة" التي كان يقصدها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ليس للدفاع عن الوطن العربي ضد العدو، ولكن من الواضح أنها ضد المسلمين في الوطن العربي.

المالكي يشكر السيسي

وذكر بيان صادر عن رئاسة الوزراء العراقية أن "المالكي" أكد لـ "السيسي" في الاتصال الهاتفي، "على ضرورة توسيع آفاق التعاون بين البلدين بما يعزز العلاقة التكاملية بينهما"، مضيفًا أن "تعاوننا يجب أن يستمر ويتواصل من أجل وحدة الموقف والتنسيق بين بلدينا".

وفي اتصالهما الهاتفي، طمأن "المالكي" "السيسي" على متانة الموقف الذي تخوضه القوات العراقية ضد الإرهابيين، موضحًا أن "قواتنا الآن تواصل تقدمها لاستعادة السيطرة على المناطق التي خرجت عن سيطرتها وأنها عازمة على تحقيق ذلك بأسرع وقت".

وذكرت صحيفة العربي الجديد، أن عبد الفتاح السيسي، وعد نوري المالكي، رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، أمس الثلاثاء، بتوفير ذخائر وأسلحة متوسطة وخفيفة لقوات الجيش والشرطة العراقية لمواجهة خطر "الجماعات الإرهابية" وعلى رأسها "داعش".

السيسي يوعد بدعم عسكري

 ونقلت الصحيفة، عما وصفته بضابط رفيع المستوى في هيئة رئاسة أركان الجيش، قيام "السيسي"، ببحث الوضع السياسي والأمني الراهن في العراق مع "المالكي".

 وقال المصدر: "الرئيس المصري وعد المالكي بدعم عسكري سريع لقوات الجيش يتمثل بذخائر وأسلحة متوسطة وخفيفة بعد شرح المالكي الصعوبات التي تواجه قواته في استرداد المدن الخارجة عن سيطرته، وسيتم الاتفاق على ذلك خلال زيارة سيجريها وزير الخارجية المصري لبغداد خلال الأيام القليلة المقبلة برفقة وفد عسكري مصري".

"سيكتب بسجله الأسود"

وأوضحت الصحيفة، أن "المالكي وعد بتجهيز مصر بشحنات من النفط العراقي عبر موانئ البصرة تكون ضمن إطار مساعدات عراقية للشعب المصري".

ونقل البيان عن "السيسي" قوله إنه سيوفد وزير الخارجية المصري، "سامح شكري"، إلى "بغداد"، تأكيدا على متانة العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين ولبحث آفاق التعاون في كل المجالات.

وقد أثار الموقف المصري استياءً واسعاً في الشارع العراقي، خصوصاً في المناطق التي تشهد أعمالاً عسكرية منذ مدة طويلة.

وقال القيادي في "مجلس العشائر العسكري الشيخ عبد الله الشمري، إن "موقف السيسي، يذكرنا بمقولة، شبيه الشيء منجذب إليه. فكما نحن نعتبر المالكي، لا يمثل العراقيين نؤكد أن موقف السيسي، لا يمثل المصريين".

وأضاف الشمري، أن "نظام السيسي غير شرعي، وجدَ بنظام غير شرعي آخر ضالته وعليه أن يفهم أن موقفه الحالي سيكتب بسجله الأسود".

ودعا العراقيين إلى عدم قياس موقف السيسي، على الجالية المصرية الموجودة في البلاد كونها أول من تضرر من نظام السيسي.

بدوره، وصف رجل الدين في بغداد، الشيخ عبد الحميد الجبوري، موقف نظام السيسي، بأنّه مخالف تماماً لموقف دول الخليج الداعم الأول له، ويدل على أن هذا الرجل اعتاد على الغدر ونقض العهود.

وقال الجبوري "كنا نتوقع من السيسي، أن يدين استخدام البراميل المتفجرة والإعدامات الميدانية للمواطنين، لا أن يمنحه ذخائر وبنادق لقتلنا". - رصد

عدد مرات القراءة:
2197
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :