آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444هـ الموافق:4 أكتوبر 2022م 03:10:49 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أنصار الصرخي يحكمون سيطرتهم على منطقتي الحرية والشعلة في بغداد ..

ترددت أنباء عن سيطرة أنصار المرجع الشيعي محمود الصرخي على منطقتي الحرية والشعلة في بغداد. 
وأعلن الشيخ الصرخي أمس الأربعاء، تأييده للثورة العراقية واعتبر أن مطالبها عادلة، متهمًا حكومة نوري المالكي بأنها هي التي وصلت بالعراق إلى هذه المرحلة الحرجة من الفتنة الطائفية.
ودعا الصرخي أنصاره إلى قتال ميليشيات نوري المالكي والذي اعتبرها تقاتل من أجل المال لا من أجل الوطن، وحدثت اشتباكات بين قوات المالكي ومؤيدي المرجع الشيعي محمود الصرخي ليلة أمس الأربعاء، في مدينة كربلاء وألقت قوات المالكي القبض على 30 من عناصر مقاتلي الصرخي.
وفي كلمة له تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، أكد المرجع الشيعي محمود الصرخيعدالة الثورة العراقية.
وأوضح الصرخي أن توصيف الثورة العراقية بأنها إرهابية وأنها حرب داعش هو توصيف خاطئ مؤكدًا أنه ليس بإمكان داعش أن تسقط أكثر من 78 % من الأراضي العراقية من تحت سيطرة الحكومة حتى ولو بلغ مقاتلوها 100 ألف في حين أنهم لا يتجاوزون بضعة آلاف.
وقال ربما تكون هناك بعض العناصر الإرهابية المندسة بين الثوار ولكن لا وزن لهم مؤكدًا أن خروج الشعب العراقي على الدولة هو نتيجة للظلم الواقع على الناس نتيجة السياسات الخاطئة للحكومة العراقية التي خدعتها تقارير المخابرات الكاذبة.
وأشار الصرخي إلى أنه تنبأ بوضع العراق الحالي منذ عامين وحذرت من فتنة كبرى لا يعلم أحد مداها وقد تطال المنطقة كلها.
وأضاف الصرخي أن في العراق ثورة لها مطالب ولن يكون هناك حل دون تنفيذ مطالب هؤلاء الثوار مؤكدًا أن الحكومة العراقية لم تعد تتحكم إلا في 32% من الأراضي العراقية.

عدد مرات القراءة:
1785
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :