آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444هـ الموافق:4 أكتوبر 2022م 03:10:49 بتوقيت مكة

جديد الموقع

45 قتيلاً باشتباكات في كربلاء والديوانية بين اتباع الصرخي وقوات الأمن ..

بغداد - "الخليج":
قتل نحو 45 شخصاً من القوات العراقية وأنصار المرجع محمود الصرخي وأصيب أكثر من 30 آخرين في اشتباكات مسلحة بين الطرفين في مدينة كربلاء (118 كلم جنوب بغداد)، امتدت الى الديوانية، بينما ذكر محافظ البصرة ماجد النصراوي أن الأحداث الأمنية لم تؤثر إطلاقاً في الوضع الأمني في البصرة .
وقالت مصادر أمنية في وقت سابق، إن 14 من اتباع الصرخي قتلوا وأصيب أكثر من 30 آخرين، فيما قتل ستة من القوات العراقية على خلفية الاشتباكات المسلحة التي اندلعت بين الطرفين منذ الليلة قبل الماضية وأمس الأربعاء، واعتقل أكثر من 100 شخص وسط مدينة كربلاء . وأرسلت الحكومة العراقية تعزيزات من قوات النخبة لحسم الاشتباكات فضلاً عن قيام مروحيات للجيش العراقي بالتحليق في سماء كربلاء وسط سماع تبادل لإطلاق النار وتصاعد سحب الدخان وسط المدينة .
وباشرت قوات الأمن عمليات دهم واعتقال لملاحقة أنصار الصرخي الذي ذكرت أنباء مسربة أنه يعتزم الاستيلاء على مرقد العباس بن علي بن أبي طالب . وطوقت الشرطة مقر إقامة الصرخي في كربلاء . وقال مصدر أمني إن العملية الأمنية مستمرة في كربلاء لملاحقة أنصار الصرخي الذين يحاولون تأجيج الوضع الأمني .
وأغلقت مدينة كربلاء بشكل تام من جميع المنافذ ولم يسمح لأي شخص أو سيارة بالتحرك في المدينة باستثناء المركبات العسكرية فيما يجري أعضاء مجلس المحافظة اجتماعاً مع القيادات العسكرية لحسم الاشتباكات . 
وفي محافظة الديوانية اندلعت اشتباكات مسلحة بين أنصار الصرخي والقوات الأمنية، حيث أسفرت تلك الاشتباكات عن وقوع عدد القتلى والجرحى من الطرفين . وذكر محافظ البصرة ماجد النصراوي في مؤتمر صحفي أن الأحداث الأمنية التي شهدتها محافظة كربلاء لم تؤثر إطلاقاً في الوضع الأمني في البصرة، مشدداً على أن البصرة خالية من أي مظاهر مسلحة خارجة عن القانون، والحديث عن قطع طرق هي محض شائعات، داعياً المواطنين إلى عدم تصديقها . وأوضح النصراوي أن القوات الأمنية في البصرة قامت على خلفية تلك الأحداث بتكثيف جهودها وتشديد الإجراءات الأمنية .
وأعلن الناطق الرسمي باسم محافظ البصرة عماد الحسني عن تشكيل لجنة عليا وخلية أزمة برئاسة المحافظ النصراوي لتحديد حجم الخطر ومعالجته . مبيناً أن البصرة تشهد الآن أوضاعاً مستقرة . واتهم الحسني، الصرخي بأنه يهدف إلى إثارة البلبلة في المحافظات الجنوبية التي تشهد استقراراً جيداً، مرجحاً بأن حركة الصرخي الأخيرة في بعض المحافظات تابعة لدول خارجية لها أجندات معادية للعملية السياسية في العراق .
يذكر أن الصرخي هو معارض شديد لجميع المراجع في محافظتي النجف وكربلاء، كما أنه معارض دائم لحكومة المالكي وهو يسعى إلى فرض هيمنته على الحضرتين الحسينية والعباسية في محافظة كربلاء .
وأكد المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا في مؤتمر صحفي أن الأوضاع الأمنية في المحافظات الجنوبية مستقرة تماماً وفيها الحياة طبيعية . وأضاف عطا أن الأمور تسير بشكل جيد في تلك المحافظات .

عدد مرات القراءة:
1887
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :