آخر تحديث للموقع :

السبت 11 صفر 1443هـ الموافق:18 سبتمبر 2021م 06:09:01 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ماذا يجري في العراق؟ المجاهدون في العراق والشام يُحطمون المشروع الفارسي المجوسي الشيعي ..
بقلم:محمد أسعد بيوض التميمي
منذ أن قامت أمريكا بغزو العراق بالتحالف مع ايران وشيعة العراق في عام 2003 لإسقاط نظام صدام حسين مقابل تسليم العراق الى الشيعه ليحكموه بدلاً من أهل السُنة,مُدعية بأن الشيعة هُم الأحق بحُكم العراق بذريعة أنهم الأكثرية,وأنا أكتب وأُبشر بأن أمريكا وايران وشعيتها لن يستقر لهم القرار في العراق,وأُبشرهم  بالهزيمة الإندحار وأن العراق سيعود موحداً لله رب العالمين,وهذا كله مثبت بلقاءاتي على الفضائيات ومن أهمها لقاء في الإتجاه المعاكس على الجزيرة بعد الإحتلال الشيعي الصفوي الصليبي اليهودي للعراق مباشرة وهذا هو رابط الحلقة
http://www.youtube.com/watch?v=XLB7EVXNQrg
وأيضا هذا  مثبت بمقالات منشورة على شبكة الإنترنت والكثير من المواقع العربية والإقليمية والدولية,وعناوين بعض المقالات في نهاية المقال.
فالعراق لم يحكمه منذ الفتح العمري إلا المسلمون أهل السُنة والجماعة وهُم الأكثرية العظمى من الشعب العراقي وليس كما إدعى الأمريكان ويدعي الشيعة بأنهم هُم الأكثرية والأغلبية العظمى من الشعب العراقي,فهذه كذبة كبرى لا تصمد أمام الحقيقة التاريخية(بريمر ذكر ذلك  في مذكراته وقال أنني قمت بتزوير هذه النسبة)فالشيعة في العراق ليسوا أكثر من أقلية قليلة جداً لا تشكل أكثر من عشرة بالمئة من مجموع الشعب العراقي,وهذه الأقلية كان دائماً ولائها الى ايران وكانوا دائماً خنجراً مسموماً في جسد الأمة الاسلامية .
فتاريخ الشيعة أسود في علاقتهم مع المسلمين,ففي القرن الرابع الهجري قام الشيعة القرامطة بمهاجمة مكة وقتل الحجيج فيها وإغتصاب النساء عند الكعبة وسرقة الحجر الاسود وأخذه الى وكرهم في القطيف وطلبوا من المسلمين الحج الى القطيف بدلا من مكة وبقي الحجرعندهم حوالي عشر سنوات إلى أن تم إسترجاعه.
وإبن العلقمي الشيعي وزيرالخليفة الإمام المستعصم بالله قام بخيانته عندما هاجم التتار المغول بغداد,حيث قام بفتح أبواب بغداد لهم وتسليمهم الخليفة,حيث قاموا بإعدامه وإرتكاب المجازر والمذابح ضد المسلمين وساندهم الشيعة في ذلك فقاموا بحرق المساجد ورمي الكتب في نهر دجلة حتى اصبح لونه اسود من حبر الكتب
والشيعة هُم الذين طعنوا الدولة العثمانية وهي مندفعة في أوروبا الشرقية لفتحها ونشر الاسلام فيها,مما إضطرها أن توقف زحفها وتوجه جيوشها الى ايران الذين قاموا بمذابح ضد أهل السُنة والجماعة,وأقاموا محاكم تفتيش كالتي أقامها الصليبيون النصارى في الأندلس,وقاموا بإحتلال العراق وإرتكاب المذابح والمجازرضد المسلمين وحرق المساجد والمصاحف ونبشوا قبورالصحابة وقبر الإمام أبي حنيفة النعمان وعاثوا في الأرض الفساد,فقامت الجيوش العثمانية بتطهيرالعراق من دنسهم ودحرهم وقتل اسماعيل الصفوي في معركة جيرالدان ,
وفي عام 1980 قام الشيعة الفرس المجوس بالهجوم على العراق من أجل تحرير مقدساتهم في النجف وكربلاء من المسلمين,ولكنهم هُزموا وحُطمت أمالهم وتجرع كبيرهم الكاهن الاكبر لمعابد النار المجوسية الخميني السم ومات قهراً وكمداً وغيظاً.
وما أن قررت امريكا غزو العراق عام 2003 حتى قررت ايران الشيعية وأتباعها شيعة العراق التحالف مع أمريكا ودخلوا بغداد على ظهرالدبابات الامريكية,وأطلقت لهم أمريكا العنان وفلتتهم من عقالهم ليقوموا بنهب بغداد وحرقها كما فعلوا في عهد اسماعيل الصفوي وفي عهد التتار والمغول,فقاموا بذلك بمنتهى الحقد الاسود لما تمثله بغداد من رمزية حضارية وقيمة تاريخية ومعنوية عند المسلمين,حيث أرادوا أن يحرقوا قلوبهم على عاصمتهم عاصمة الخلافة العباسية(عاصمة الرشيد والأمين والمأمون والمعتصم)ومن ثم قامت أمريكا بتسليمهم العراق ليحكموه تحت سيطرتهم ونفوذهم وإشرافهم المباشر,ومن أجل تبرير ذلك زُيفت الحقائق التاريخية التي تقول بأن الشيعة هم الاقلية وإحدى الطوائف التي توجد في العراق,فأعلنت أن نسبة الشيعة في العراق 75% وأن السُنة فقط 15% ,والباقي من الطوائف الأخرى
وبموجب هذا التزوير وقلب الحقيقة صارت الأقلية مُسلطة على رقاب الأكثرية,ومن أجل إعطاء هذا التزويرالصفة القانونية الشرعية وجعله حقيقة قامت أمريكا بشراء الإخوان المسلمين المتمثلين بالحزب الاسلامي المحسوبين على السُنة وطلبت منهم الإقرار بهذا التزوير وبأنه حقيقي,فصار هؤلاء يتحدثون عن السُنة بأنهم إحدى مكونات الشعب العراقي أي أنهم مثل النصارى أو اليزيدية أو الصابئة عبدة الشيطان,ومقابل ذلك تم إعطاء الاخوان المسلمين مناصب شكلية ورمزية وشرفية ليس بيدها أية سُلطة حقيقية بإعتبارهم يمثلون الأقلية السنية وصاروا يتحدثون عن أن السنة مكون من مكونات الشعب العراق بدلا من التمسك بالحقيقية وهي أن السنة هُم الأغلبية العظمى من الشعب العراقي.
ولكن الأمرلم يطول فبعث الله سبحانه وتعالى عباداً له يُحبهم ويحبونه أعزة على الكافرين أذلة على المؤمنين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم,فأعلنوا الجهاد على الحلف الشيعي الصليبي اليهودي فأوقعوه بفخ محكم فألحقوا بهذا الحلف خسائر فادحة مما إضطرت أمريكا أن تستغيث بالإخوان المسلمين وببعض سقط المتاع من بعض شيوخ العشائر السنية وطلبت منهم تشكيل الصحوات لمحاربة المجاهدين إلى جانبها وجانب الشيعة,ومقابل ذلك أغرقتهم أمريكا بالمال السُحت,فقاموا بتكوين جيوش ردة سُميت بالصحوات وقاموا بالغدر بالمجاهدين مما أثر على قوتهم,ومع ذلك لم يستطيعوا أن يقضوا عليهم ولكنهم أضعفوا المجاهدين مرحلياً مما جعل شرالشيعة يستفحل فارتكبوا أفظع المجازر والمذابح ضد المسلمين فصاروا يقتلون على الهوية كل من كان اسمه عمر أو بكرأو سعد أوخالد أوالمثنى أو بإسم بأي اسم من أسماء الصحابة.
ومع كل هذا الإجرام إلا أن المجاهدين إستمروا بالقيام بعملياتهم الجهادية النوعية التي تستهدف الجيش الأمريكي والصحوات والشيعة مما إضطرأمريكا في النهاية أن تولي الأدبار من العراق فسحبت جميع جيوشها وجيوش حلفائها من الأوروبيين من العراق في نهاية 2011  وقامت بتسليم العراق للعصابات والمليشيات الشيعية التي عاثت في الأرض الفساد,وظنت هذه العصابات والمليشيات الشيعية الشريرة الحاقدة التي تتصف بالحقد الأسود والجهل والغباء بأنها قادرة على حُكم العراق وإخضاع أهل السُنة بعد أن عجزت امريكا عن ذلك رغم كل ما تمتلكه من جميع أنواع الأسلحة الفتاكة وذات القدرة التدميرية الهائلة حيث جاءت الى العراق بجيشها ورجلها وعدتها وعتادها ولكن بعون الله تم دحرها وإجبارها على الرحيل  ...
وصار الشيعة  يتصرفون كجيش إحتلال يبطشون بالمسلمين دون شفقة ولا رحمة وقاموا بإذلال أهل السنة وتجريدهم من جميع حقوقهم ورفعالشيعة شعار يا ثارات الحسين والذي يقصدون به يا ثارات القادسية التي ازال فيها المسلمون امبرطوريتهم المجوسية وأدخلوا الإسلام الى بلاد فارس.
فمن صميم عقيدة الشيعة ومحور دينهم وأشرأهدافهم هو الوصول الى المدينة المنورة وهدم قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضوان الله عليهما أبي بكر وعمرالذين أطفئا نارهم في القادسية وأزالا امبرطوريتهم المجوسية من الوجود.
ووصل الأمر بالشيعة الى درجة بأنهم  يُريدون الإستحواذ على العراق  بالكامل وإنكار وجود السُنة حتى ولو بالنسبة التي زوروها مع الأمريكيين كما قال برايمر الحاكم الامريكي للعراق بعد الاحتلال,حيث قاموا بالتنكر للإخوان المسلمين شُهاد الزورالذين شهدوا لهم بالزوربأن السُنة أقلية مقابل مكتسبات ذاتية وشخصية أصحاب جيش الردة الصحوات بزعامة المرتد طارق الهاشمي,فإتهموا زعيم الصحوات ومؤسسها طارق الهاشمي بالتأمرعلى الهالكي وأصدروا أمراً بالقاء القبض عليه وهو في مركز نائب رئيس الجمهورية الطالباني مما دفعه الى الفرار خارج العراق.
ولكن الله سبحانه وتعالى أرسل على الشيعة عباداً له  كما ارسل على أمريكا,فقاموا بعمليات نوعية ومزلزلة ضد الاحتلال الشيعي الصفوي المجوسي العلقمي من أجل تطهير العراق من دنسهم وقاموا بإستهداف الصحوات جيش الردة وقادته,وأخذ هؤلاء المجاهدون يجوسون خلال الديار في أرض الرافدين وينتشرون في مناطق واسعة وخصوصاً في الغرب في الأنباروفي الشمال في الموصلوقريبا بإذن الله جنوباً على شط العرب في البصرة.
وفي ليلة من ليالي شهر شعبان الفضيل  في 10 حزيران 2014 تفاجأ العالم بقيام هؤلاء المجاهدون بشن هجوم كاسح على مدينة الموصل وتطهيرأرضها من جيوش المجوس ببضعة ساعات,وإذا بالأخبار تتوالى بأن هذه الجيوش المجوسية الوثنية العلقمية السبئية الصفوية الرافضية الشيعية تنهار دفعة واحدة والبالغة عددها 200 ألف جندي أمام أقل من ألف وخمسمائة مجاهد,وإذا بزلزال سياسي يحدث في العراق وفي المنطقة والعالم,وإذا بهؤلاء المجاهدون يزحفون على صلاح الدين  وتكريت ونينوى وكركوك والأنبار وسامراء وديالى وعلى المعابر الحدودية مع سوريا والأردن,وإذا بهم على أبواب بغداد الرشيد التي قد يدخلونها في أية لحظة,وإذا بالمشروع الوثني المجوسي السبئي العلقمي الصفوي الرافضي الشيعي يتهاوى ويُصبح رماداً تذروه رياح المجاهدين وإذا بحلم إستعادة الإمبرطورية الفارسية المجوسية التي  تمتد من طهران الى البحر المتوسط  يصبح سرابا,فقد صرح قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال رحيمي
(المستشارالأعلى للشؤون العسكرية للمرشد الخامنئي)قبل تحريرالموصل بأسبوع أن الحدود التاريخية للإمبرطورية الفارسية تمتد من طهران حتى البحر الأبيض المتوسط  حيث جاء في تصريحه
(أن منطقة - شلمجة - الحدودية مع العراق لا تمثل الحدود الدفاعية لإيران،إنما حدودنا الدفاعية هي جنوب لبنان،ويشكل البحر الأبيض المتوسط بالقرب من إسرائيل،العمق الإستراتيجي لإيران,واضاف نلاحظ اليوم امتداد النفوذ الإيراني حتى البحرالأبيض المتوسط للمرة الثالثة في الإمبراطورية الإيرانية، التي يعود تاريخها إلى 2500 عام وأضاف إيضاً تكتسب سوريا أهمية لإيران،لكونها جسراً للتواصل بين دول شمال أفريقيا وآسيا وبأننا سندافع عن هذه الحدود )
وإذا بالحلم بإقامة دولة اسلامية تحكم بشرع الله ومنهاجه تترأى أمام العالم حقيقة لا يُجادل فيها إلامجنون أو جاهل أو خائن مرتد أوعدو لله ورسوله والمؤمنين,فالأمة الأن تمربمرحلة تاريخية إستثنائية يحدث فيها إنقلابا تاريخياً كاملاً شاملاً على يد المجاهدين في العراق والشام.
 وهاهُم كهنة النارالمراجع المجوسية الشيعية الغامضين الذين يعيشون في الزوايا المظلمة في النجف وكربلاء وفي مقدمتهم الكاهن الأكبر(السيستاني)وهو أشد الكهنة غموضاً والذي لا تعرف نبرة صوته,فهو لم يتحدث يوماً ولو أمام أتباعه يُصدرون الفتاوى بإعلان الجهاد ضد المسلمين لإنقاذ مشروعهم المجوسي الذي ينهار أمام أعينهم بإنهيارجيوشهم بالتتابع السريع أمام المجاهدين الموحدين لله رب العالمين أسود الإسلام سيوف الله المسلولة في العراق والشام,رغم أن الجهاد في دين الشيعة مُحرم في ظل غيبة إمامهم المخترع الذي غيب عقولهم وهذه المراجع نفسها هي التي أصدرت في عام 2003 عن قيام أمريكا بغزو العراق أصدرت فتوى بإستقبال القوات الأمريكية والترحيب بها وقامت أمريكا بدفع مبلغ 200 مليون دولار للكاهن السيستاني مقابل هذه الفتوى كما يذكر في مذكراته(المندوب السامي الأمريكي الذي عينته أمريكا حاكما على العراق بعد الإحتلال مباشرة وكذلك كما ذكر وزيرالدفاع الامريكي يومئذ رامسفيلد)فحقدهم على الاسلام والمسلمين دفعهم الى إصدارهذه الفتاوي لعلهم ينقذون مشروعهم وحُلمهم ولكن هيهات هيهات ونفس هذه المراجع رفضت أن تصدر فتوى بتحريم دم أهل السنة والفلسطينيين الذين يعيشون في العراق خاصة الذين إرتكبت فيهم المليشيات الشيعة أبشع المجازر والمذابح حتى أن من نجى منهم هرب ليعيش في الصحراء على الحدود مع الاردن وسوريا ومنهم من ذهب الى البرازيل .
فما يجري في العراق في هذه الأيام هو مكر رباني  ومكرالله لايبور وهو المنتصر والغالب
(وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ* فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ) ] النمل:50-51 [
وقد يتسائل كثير من الناس بعضهم بحُسن نية وبعضهم بسوء نية من أجل التكشكيك في المجاهدين والطعن بهم وتشويههم وجل هؤلاء من العلمانيين أو من الجهلة أو من الببغاوات الذي يُرددون ما يسمعون دون أن يعقلوا ما يسمعون؟؟؟
من أين جاء هؤلاء المجاهدون؟؟
وكيف جاؤوا وكيف يُحققون هذه الإنتصارات السريعة المذهلة على على هذا المشروع؟؟
وهل من المعقول أن يكونوا لوحدهم وهم قلة في العدد والعدة؟؟
وكيف تسمح لهم امريكا بذلك؟؟
فالجواب على هذه التساؤلات هو من كتاب الله سبحانه وتعالى بالأية المحكمة التالية فتمعنوا بها جيداً لتفهموا الجواب الرباني وكأن هذه الأية نزلت لرد على هؤلاء ولتفسرما يجري في العراق الأن
 (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ]المائدة:54[
طبعا العلمانيون والملحدون لا يقتنعون بجواب رب العالمين في هذه الأية المباركة لأن تفكيرهم تفكير مادي بحت لا يؤمن بالغيب ولا يؤمن بأن الله قادرعلى كل شيء وبأن الله إذا أراد شيئا فإنما يقول له كن فيكون,فهُم لا يؤمنون بأيات الله وبأن هؤلاء جنود الله وسيوفه المسلولة,وبأنهم قاموا لنصرة الدين بعقيدة صحيحة وفهم صحيح للدين فنصرهم الله.
 فالمشككون منهم من قال بأنهم صناعة الأمريكان..
ومنهم من قال بأنهم صناعة ايران والمخابرات السورية..
ومنهم من قال بأنهم خوارج..
فأنا لاأدري كيف يكونوا صناعة  أمريكية وايرانية وصناعة النظام السوري وخوارج وهُم قد هزموا امريكا وأذلوها ودحروها وهزموا وحطموا المشروع الصفوي المجوسي الإيراني وجعلوه هباءاً منثوراً؟؟
وكيف صناعة النظام السوري وهم قد أفقدوا النظام السوري عمقه الإستراتيجي المتمثل بالإحتلال الشيعي للعراق الذي هو بالحقيقة إحتلال ايراني وايران وشيعة العراق هم أقوى مساند للنظام النصيري في سوريا بالمال والسلاح والرجال؟؟
ولا أدري كيف هم خوارج ولم يخرجوا على دولة الإسلام ولا على شرع الله ولا يكفرون الصحابة بل يطالبوا بتحكيم شرع الله في الأرض؟؟
إن ما يجري في العراق من فتوحات وإنتصارات على يد هؤلاء المجاهدين الداعسين على رقاب الشيعة المجوس المهدمين لمشروعهم هو أمر رباني يسير في السياق الطبيعي للتغييرالرباني القادم الذي ستكون نتيجته ولادة أمتنا من جديد على يد هؤلاء المجاهدين الربانيين الذين بعثهم الله على المجوس والمرتدين.
لذلك فإننا نقول إن الأيام حُبلى وستلد كثير من المفاجأت التي ستصيب أعداء الله من كل لون ودين بالصدمة والذهول,فنصرالله قادم والتغيير قادم,فأمتنا اليوم تدخل التاريخ من جديد على يد المجاهدين من أعظم أبوابه وهو الجهاد في سبيل الله لتكون كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى,فأبشري يا أمتي يا خيرأمة أخرجت للناس,فأنت قد دخلتي مرحلة جديدة ستشهد تغيراً جذريا في الجغرافيا والديموغرافيا وإعادة رسم خريطة العالم من جديد بأيدي من بعثهم الله وأرسلهم ليكونوا قدره في الأرض فما كان من القدرلا يبطله البشر,فالمجاهدون اليوم في العراق والشام يقبضون على زمام التاريخ ويحددون إتجاه بوصلته بإتجاه عز وكرامة ومجد المسلمين وسؤددهم ونهوضهم وتحررهم من نفوذ الكافرين واستعادة وحدتهم ودولتهم التي تحكم بشرع الله . 
عناوين بعض المقالات المنشورة على شبكة الإنترنت والكثير من المواقع العربية والإقليمية والدولية التي كتبتها وكنت وأُبشرفيها بأن أمريكا وايران وشعيتها لن يستقرلهم القرار في العراق,وأُبشرهم  بالهزيمة الإندحار وأن العراق سيعود موحداً لله رب العالمين :
 (هل الثورة الإيرانيةإسلاميه أم مذهبيه قومية ؟ )
(الولايات المتحده الامريكيه وبداية النهايه)
 ((في الذكرى الثالثه لوقوع امريكا في الفخ )
(في الذكرى الرابعة لإصطياد الغول الأمريكي في العراق الله اكبر الله اكبر نحن على ابواب النصر المبين)
في الذكرى الخامسة للحملة الصليبية على العراق عصر امبراطوريةالاستكبار والشروالظلم والعدوان الامريكية الى أين !!
في الذكرى الخامسة لحرق وتدمير وتخريب حاضرة العالم الاسلامي بغداد على يد الحضارة
   الاأمريكية أين هو حوار الحضارات؟؟؟
(الهروب الأمريكي الكبير في الذكرى السابعة لإحتلال العراق)وها هو صبح النصر بدأ يتنفس
(الله اكبر الهروب الامريكي الكبيرمن العراق قد أنجز كما بشرنا(
اعرف عدوك؟عدونا بثلاثة رؤوس!(الصليبية العالمية واليهود وإيران الصفوية)
التحالف مع الصفويين الشيعة (ايران) لا يجوز شرعا ويُخرج من الإسلام
(المقاومة والممانعة كذبة كبرى تنطلي على من ؟؟)(أيها الكافرون,أيها الجاهلون,أيها الخائنون,أيها الصفويون أيها النصيريون)
(بين سنديان الصفويين في لبنان ومطرقتهم في العراق إستيقظ أهل السنة والجماعةعلى الحقيقة المرة)
(نحن دُعاة  فطنة وحماة للعقيدة ولسنا دُعاة فتنة)(فالحذرالحذرأيها المسلمون من السبئيين الصفويين شيعة أبولؤلؤة المجوسي)(إنهم يريدون أن يهدموا دينكم)
(إنا نبشرك يا بغداد بنصر الله القريب القادم)
(أرض الرافدين  بين إحتلالين والتحريرالذي يجب أن يكتمل!!)
(إحتلال العراق والاطاحه بصدام حسين لماذا  ؟؟؟  !!!)
الأمريكان وغربان البين  في أرض الرافدين( ضل من كانت الغربان تهديه )
(الله أكبرالشيعة يقتلون الفلسطينيين اللاجئيين في ألعراق )
(لماذاهذا الذي يجري في العراق لأهل السنه على أيدي الشيعه؟؟؟ )
كيف باع الأراجوز مقتد الصدر جيشه عصابات المهدي؟؟
هزيمة الحلف الصليبي بقيادة أمريكا والصفوي بقيادة إيران في العراق
 
محمد أسعد بيوض التميمي
bauodtamimi@hotmail.com 
https://www.facebook.com/profile.php?id=100005537716697
مدير مركز دراسات وأبحاث الحقيقة الإسلاميه 
الموقع الرسمي للامام المجاهد الشيخ 
اسعد بيوض التميمي رحمه الله 
www.assadtamimi.net



انظر أيضاً :

  1. ضابط مخابرات إيراني يكشف عن سر عملية اغتيال باقر الحكيم
    المهمشون الحقيقيون من سنة العراق! ..
    مهدي الصميدعي قادة الحشد السني يتبعون ايران ..
    كيف سيودع حزب الدعوة المشهد؟
    توصيات حكومية تمكن الشيعة من انتزاع مساجد العراق ..
    السستاني يسرق رسالته العلميه من الخوئي: هنا الإثبات للسرقه ..
    متظاهرون شيعة غاضبون يهاجمون قنصليتي إيران في البصرة وكربلاء ..
    أربع طائرات تنقل مئات العراقيين إلى مرقد السيدة زينب في دمشق ..
    يوميات البصرة : قائمة الائتلاف الفارسي الموحد ..
    برعاية المالكي.. الشيعة يقذفون المصلين بالهاون ..
    عراقيون شيعة بسوريا لمساندة الأسد ..
    تشييع (9سعوديين و8 بحرينيين و6كويتيين) شيعة بالنجف الاشرف سقطوا بمعارك سوريا ..
    في الذكرى الثالثة عشر للإحتلال الصليبي الشيعي المجوسي لبغداد ..
    مفتي الديار العراقية: المالكي لا يستطيع مخالفة ما تقرره إيران ..
    العلاق يدعو الصدر للاعتذار امام الله والشعب العراقي والحفاظ على هيبة المرجعية وقداستها وعدم السخرية عند الحديث عنها ..
    الشيعة يتوافدون على دول الخليج ..
    رجال دين عراقيون شيعة ينخرطون علناً في دعم الأسد ..
    شيعة العراق ودعوات صريحة لإيران للتدخل في سوريا ..
    أنباء عن تدهور صحة المالكي وخلاف حول استبدال طالباني ..
    السيستاني ينصح نصر الله بالانسحاب الفوري من سورية وقيادي شيعي سقوط القصير بداية حقيقية لسقوط الاسد ..
    البطاط يعلن عن تشكيل “جيش المختار المصري” بزعم الثأر لـ”شحاتة” واغتيال السلفيين ..
    نوري المالكي يدعو لصلاة موحدة بين الشيعة والسنة كل جمعة ..
    شيعة العراق، بين خيار العزلة الاقليمية، او التطّلع الى اقليم اوراسيا ..
    المرجع الشيعي الحكيم يدعم قتلة المسلمين في بورما ..
    مقتل 20 على الاقل في انفجار سيارات ملغومة بمناطق شيعية ببغداد ..
    حرب الشيعة ضد الشيعة في العراق؟ ..
    مصدر في الحوزة الشيعية بالنجف: نظام ولاية الفقيه سينهار إذا تدخل لحماية الأسد ..
    حماية المراقد تحمس شيعة العراق على الانخراط في الحرب السورية ..
    القوات البريطانية وفيلق بدر الشيعي ينشآن جهازا سريا يمارس التعذيب والاختطاف ..
    الشيرازي يؤيد الحملة الصليبية والمهري يؤكد قائلاً : لاحجية لفتوى السيستاني لأنه مكره ..
    الحكومة العراقية: تبارك قتال شيعة العراق في سورية، وتتهم السنة منهم بالإرهاب ..
    بغداد: تورط ميليشيات تدعمها إيران بالتفجيرات في مناطق الشيعة ..
    العراق : كتائب حزب الله : التفجيرات الاخيرة سياسية ولادخل للقاعدة فيها وندعو سياسيي الاغلبية إلى التجهز للمعركة الكبرى ..
    سنة تائهون ..
    المساعدات السنية لمتضرري الفيضانات من الشيعة تخفف نبرة الطائفية بالعراق ..
    مخطط لتهريب سجناء شيعة بالعراق ليقاتلوا في سوريا دعمًا لبشار ..
    «شعبوية» طائفية يوجهها المالكي فيغدو القادة الشيعة العراقيون أسرى لها ..
    العراق : صراع شيعي – شيعي ينذر بمواجهات عسكرية قريبة في المناطق ذات النفوذ الصدري ..
    شيعة العراق يهاجمون مسجد "الكواز" بالبصرة، ويطالبون بإبادة أهل السنة والجماعة ..
    عمار الحكيم: تطهير العراق من الإرهابيين والتكفيريين من أقدس الواجبات ..
    الإعلام الشيعي يستبيح دماء أهل السنة في العراق ..
    إيران : الأوضاع في العراق وسوريا واليمن تتقدم لمصلحة الثورة الإسلامية ..
    القبانجي : تمكنا من اخماد نار الفتنة بتوجيهات المرجعية ..
    فضيحة بمعقل الشيعة: محافظ النجف الراعي الرسمي للعاهرات ..
    صراع رافضي يدفع المعمم الخزعلي الى تفجيرات بغداد بالاحياء الشيعية ..
    إيران تمزق العراق وسوريا ..
    "ابو مهدي المهندس" يشكل ميليشيات جديدة لاغتيال أهل السنه.. وإرسال متطوعين للقتال في سوريا ..
    (فيديو) حال الشيعة العرب في العراق في ظل حكم شيعة ايران ..
    سنة العراق يهددون مليشيات شيعة ايران ووساطة كردية ..
    مؤشرات إلى حرق «سنّة العراق» سفن العودة... وإلى تذمر شيعي من المالكي ..
    شيعة العراق يعترفون بالمشاركة في ذبح الشعب السوري ..
    دعمًا للمالكي..البطاط الشيعي يهدد ثوار العشائر بضربات صاروخية ..
    شيعة العراق يشرعون في الدفن العلني لـ'شهدائهم' في سوريا ..
    رئيس الوزراء العراقي يدعو إلى فتح باب التطوع لجيش شيعي لقتال السنة في العراق ..
    الدليمي لا يستبعد تكرار أحداث الحويجة في الانبار ويحذر من رافضي التهدئة ..
    لحظة تفجير حسينية الرسول الأعظم في كركوك ..
    عصائب أهل الحق تهدد بالاقتصاص من السياسيين "أصحاب الاجندات الخارجية والتقسيم" ..
    فيديو مسرب لجانب مما فعله الجيش العراقي في المعتصمين في الحويجة ..
    مرجعية النجف تحذّر أجهزة الأمن من "رد فعل غير مدروس" مع المتظاهرين ..
    مقتل 6 أشخاص وإصابة 25 آخرين (شيعة وسنة) فى انفجار ببغداد ..
    العيساوي : لم يبق للمالكي خيار للتمسك بالسطة سوى الاحتراب ونبحث عن مرشح "شيعي" معتدل ..
    المقاومة العراقية تكشف عن مخطط ايراني جديد وخطير ..
    الصدر : الطائفية بدأت تظهر في القلوب وهذه كارثة ..
    المالكي: تمزيق العراق سيشعل حربا لا نهاية لها ..
    الحرس الثوري الإيراني يقر بالمشاركة في الاعتداء على معتصمي العراق ..
    كارثة بيئية تقتل الالاف من الاسماك وتنذر بامراض مستقبلية في كربلاء ..
    إيران تنشر فرق اغتيال في العراق لتصفية أي قيادي شيعي يتمرد عليها ..
    مقتدى الصدر :الحوزة لن تسكت ودماء الحويجة بريئة وما ارتكب بحق أبنائها مجزرة ..
    العراق :سعي سني-شيعي لإطفاء الفتنة ..
    قتلى ومصابين في هجمات على مساجد سنية في العراق ..
    المتمردون على الحوزة ..
    زيارة كوبلر للنجف هدفها معرفة رأي المرجعية في القضية السورية ..
    حقوقيون عرب يطالبون الأمم المتحدة بحماية المعارضة الإيرانية اللاجئة في العراق ..
    العراق على ابواب سيناريوهات حرب اهلية مرعب ..
    هل فقدت الحكومة (العراقية) تأييد المرجعية الدينية ؟ ..
    اغتيال السيد رشيد الحسيني... بوابة لاغتيال المرجعية!!! ..
    أين تذهب الأخماس؟ استياء طلبة الحوزة العلمية في النجف من مماطلة ديوان الوقف الشيعي في عدم تخصيص راتبا لهم من الموقوفات الشيعية ..
    توتر غير مسبوق بين الشيعة والأكراد في العراق ..
    «الشيخ الكربلائي»: قلق المرجعية من اوضاع العراق جرس انذار للكتل لحل الازمات ..
    «هيومان رايتس»: قوات الأمن العراقية ارتكبت عمليات إعدام جماعية (لأهل السنة) ..
    مليشيات الحشد تبتز الشيعة بالعراق لتمويل مقاتليها ..
    زعيم شيعي عراقي: على صاحب قرار إعادة البعثيين الاستعداد للموت ..
    المتحدث باسم عشائر الثورة العراقية يطالب السيسى بعدم التدخل فى شئون العراق ..
    المالكي يقوم بعملية مسح لسكان بغداد للمسلمين السنة لتهجيرهم منها ..
    إيران نفّذت 53 طلعة جوية هجومية في العراق ..
    عراق ما بعد صدام أخطر مكان بالعالم متقدماً على 144 دولة ..
    قائد الجيش الأمريكي: لا مكان لدولة سنية في العراق (فيديو) ..
    " المالكي" ينفذ حكم الإعدام في 7 من أهل السنة بالعراق.. و"الرافضي" الهنداوي يزعم انها وفق القران والدستور ..
    الجيش الشيعي يقصف مناطق أهل السنة في الفلوجة براجمات الصواريخ ..
    لماذا انتفض شيعة العراق ضد سياسييهم؟ ..
    زعيم شيعى يهدد بقتل مسئول عراقى قرر عودة أعضاء “البعث” ..
    نشرة رقم : 244 لأحداث الثورة الشعبية العراقية الجمعة:11-7-2014 ..
    شيعة العراق من المعارضة إلى السلطة ! ..
    المالكي طائفي باعتراف زعماء الشيعة ..
    العراق: "علماء المسلمين" تدعو لوضع حد للمجازر التي ترتكبها حكومة المالكي ..
    خبراء: تقدم الاسلاميين في العراق يقربهم من هدف اقامة دولة اسلامية ..
    أحداث الثورة الشعبية العراقية (نشرة رقم 243) الخميس 10/7/2014 ..
    الأمم المتحدة تفضح انتشار التعذيب والقتل خارج القانون ضد أهل السنة في العراق ..
    في العراق: اقتحام مكاتب صحف محلية انتقدت رجل دين شيعي ..
    اعتقال الضباط الهاربين من الموصل في مطار النجف الاشرف ..
    بالأسماء... ايران تدير معركة (العراق - سوريا) من بغداد وطيارين سوريين لمساعدة المالكي ..
    رئيس ديوان رئاسة كردستان: خيرنا التحالف الشيعي بين الطلاق والشراكة ..
    الحرس الثوري الايراني يستعد لمؤازرة القوات العراقية ..
    ماذا قال الكوراني على الصرخي ..
    السنّة في سامراء يخشون تهجيرهم مع تعاظم نفوذ الشيعة ..
    منشق عن منظمة بدر: إيران وراء العنف في العراق ..
    هل يخسر الشيعة الحكم في العراق؟ ..
    بيان عاجل من ثوار عشائر العراق - ( ثوار العشائر من مجاهدي العراق الأبطال الاشاوس يحررون بعمل جهادي مسلح جريء وشجاع وجسور مدينة الموصل الباسلة بالكامل ) ..
    اعتراف شيعي بجسر جوي إيراني لدعم الأسد بالسلاح والمقاتلين ..
    العراقيون في وصية الخميني بقلم:علي الكاش ..
    اجراءات امنية مشددة حول المنطقة الخضراء واغلاق بعض الطرق المؤدية لها تحسبا لاعمال ارهابية ..
    قيادي شيعي عراقي من حلب: لن نسمح للنواصب بتكرار كربلاء ..
    في بيان شيعي: عزة الشابندر شخص لا نرغب برؤيته على مقاعد التحالف الوطني ..
    زعيم التيار الصدري : غير مستعد لخوض حرب مليشيات قذرة لا تميز بين الارهاب والخائف ..
    جماعة الصرخي:قوات المالكي قامت باحراق الجرحى وهم احياء وثم التمثيل بجثثهم ..
    حاميها حراميها - شر البلية ما يضحك ..
    عراق ما بعد صدام - الشاهد ينبئ عن الغائب ..
    من جرائم الصفويين في العراق بحق معتقلي أهل السنة ..
    أنين مساجد أهل السنة في العراق في ظل الإحتلال الصفوي ..
    شرطة عراق ما بعد صدام ( فأبشر بطول السلامة يا مربع ) ..
    تفجير مرقد العسكريين عليهما السلام - حقائق غيبها الفاعلون ..
    مصادر أسلحة الإرهابيين في العراق ..
    من مذكرات بول بريمر (عام قضيته في العراق) ..
    الجعفري : إذا عدت لمنصبي لن أسمح لسني بالعيش في بغداد ..
    السيستاني قسيم الجنة والنار ..
    المقاومة العراقية بين جهاد العلويين وجهاد الصفويين ..
    شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله والإحتلال الأميركي الإيراني للعراق ..
    كعبة الشيعة في العراق ..
    قالوا بأن النجف وكربلاء خطوط حمراء - ولكن !! ..
    حماد: إيران لديها استعداد للقيام باغتيالات للسنة لنشر المذهب الشيعى ..
    وفود عالمية تشارك في الشعائر الحسينية في كربلاء ..
    إيران تعزّز أمنها مع حدود العراق بعد سيطرة داعش على مناطق شمالية ..
    العراق: إدانة 29 مسؤولًا رفيعًا بينهم 6 وزراء بتهم مختلفة ..
    اسيوشيتد برس: انحياز واشنطن للمالكي يهدف لمنع تحوّل الشيعة إلى "شركة إيرانية" ..
    المليشيات الشيعية تنفذ عمليات قتل وتهجير بحق أهل السنة في مناطق بغداد ..
    عراق ما بعد صدام - صور وحقائق ووثائق خطيرة ..
    أكد أن طهران تعتبر استهداف الشيعة أمراً حيوياً لتخريب التقارب بين المذاهب منشق عن "منظمة بدر: إيران وراء العنف في العراق ..
    النظام الإيراني وإشعال الفتنة في العراق ..
    فوضى العراق: الشرق الأوسط على وشك الانهيار ..
    أطماع الرافضة في العراق ..
    قيادي شيعي ينتقد المالكي ..
    اشتباكات عند مدخل مدينة سامراء العراقية ..
    أزمة حزب الله العراقي ..
    بغداد لا تفتش الطائرات الإيرانية... وإن فتشتها فبالتنسيق مع طهران ..
    مقتل عقيد في الحرس الثوري الإيراني في معارك العراق ..
    الإندبندنت: الميليشيات الشيعية في العراق جندت المقاتلين الأطفال أيضا ..
    رغم التطمينات الحكومية.. عدد من أهالي حي الجهاد (بغداد) يستعدون للرحيل ..
    العراق في مهب الريح: داعش تهاجم كركوك بعد سقوط الموصل ..
    العراق: العثور على 53 جثة لأشخاص معصوبي الأيدي جنوب بغداد ..
    المعتقلون السنة يلجأون لـ«التشيع» هربا من القتل والتعذيب في سجون العراق ..
    أهل السنة و الجماعة فى العراق (هام ) لدحض تقية الشيعة حول نسبتهم فى العراق
    خيانة الله العظمى علي السيستاني
    الشيعة العراقيون حول تاريخ حلفاء أميركا المحتملين
    عشرة أسباب لإعدام صدام.. سبب واحد لإبقائه حياً
    ماذا تريد إيران من العراق؟
    520 شهيداً حصيلة ضحايا القصف الانتقامي على الفلوجة منذ اندلاع الثورة العراقية ..
    روحاني يحرج العبادي ويقر بقتال "الحرس الثوري" في العراق ..
    النشرة الأسبوعية للرابطة العراقية ..
    الإنتخابات ولكن
    الشيرازي: نعم إيران تتدخل بشؤون العراق
    دراسة أميركية تكشف الدور الإيراني في العراق قبل وبعد الإحتلال
    السيد البغدادي هذا السكوت من أعظم المنكرات
    توطئة
    في إطار الحرب الطائفية: ببركة سيدنا علي ندخل الفلوجة
    ما هي حقيقة الفتوى التي نسبت إلى الإمام السيستاني حول القوات الأميركية؟
    نحو نظرية عمل شيعية في العراق
    الأزمة العراقية ومستقبل العلاقات الإيرانية
    الله أكبر الشيعة يقتلون الفلسطينيين اللاجئين في العراق
    لماذا هذا الذي يجري في العراق لأهل السنة على أيدي الشيعة؟
    ثناء الصفويين على إبن علقمي القرن الحادي والعشرين
    إلى دعاة التقريب - من عمر إلى عمار - لماذا ؟
    في لقاء استمر أربع ساعات ونصف الساعة.. خليل الدليمي سجل أهم ما فيه
    علماء سعوديون يصدرون بياناً لدعم أهل السنة في العراق
    خوش خطة أمنية
    نسبة السنة والشيعة في العراق
    من هو هادي العامري.. رئيس فيلق بدر ورجل إيران الأول في العراق؟
    إستنكار هيئة علماء المسلمين لمذبحة الصفويين ضد العلويين في النجف
    دور المليشيات في قتل وتهجير أهل السنة والجماعة في العراق ..
    الصحف الشيعية العراقية
    قوات (غدر) والمقابر الجماعية - ومن هو صاحب براءة الاختراع
    الله اكبر الهروب الامريكي الكبير من العراق قد أنجز كما بشرنا
    هزيمة الحلف الصليبي بقيادة أمريكا والصفوي بقيادة إيران في العراق
    دعوة السيستاني الانتخابية مشروعة ولكنها ملتبسة !
    وامعتصماه
    تفجيرات العراق من وراءها؟
    الشيعة والعراق - 2
    التاريخ سيحكُم لصدام حسين وليس عليه
    الحرب الأهلية في العراق ..
    نشرة رقم : 242 لأحداث الثورة الشعبية العراقية الاربعاء:9-7-2014 ..
    حجم شيعة الخليج والعراق بين الحقيقة والخيال
    دراسة حول الواقع السياسي الشيعي في العراق المحتل
    الشيعة والعراق
    لا تنسبوهم بعد اليوم للاسلام.. فقد كان إعدام صدام مهرجاناً أمريكياً صهيونياً فارسياً مشتركاً
    العراق: قطع الماء والكهرباء عن الموصل و"داعش" تدعي السيطرة على مخازن السلاح بصلاح الدين ..
    الجثث العائدة من العراق تكشف حجم التورط الإيراني في الحرب ..
    الحاخام علي الخامنئي يذرف دموع التماسيح لمآسي الفلوجة!
    40 موقفاً لم تسمع بها لصدام
    المرجعية الشيعية في العراق و السياسة (دراسة للدكتور محمد موسي الحسيني)
    شكر وتقدير لمن ساهم في إعدام الرئيس
    العراق بعد إعلان التعبئة العامة: عقوبات تصل للإعدام بحق المتخاذلين ..
    "كتائب حزب الله" العراقية تحذر من إرسال قوات عربية إلى العراق وسوريا ..
    شرف العراقيات ثمن لأكياس نقل الدم
    وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ
    قراءة في مظاهرات شيعة العراق ..
    ويحدثونك عن مقاتل الشيعة واضطهاد البعث
    فتوى العمائم الشيطانية الإيرانية السرية في إعدام صدام حسين
    ارتفاع حصيلة قصف الجيش الشيعي على مناطق أهل السنة إلى 5252 جريحا بينهم 595 إمرأة و 703 طفل ..
    تقرير حقوقي يوثق جرائم الميليشيات الشيعية في العراق ..
    كذب عبد العزيز الحكيم.. ولو صدق
    كيف أصبح الرئيس بوش عميلاً إيرانياً.. ولماذا قرروا الإعدام في يوم العيد؟
    لماذا داعش تهاجم المناطق السنية فقط ؟ ..
    بعد مساندة بشار وحفتر.. السيسي يدعم المالكي ضد ثوار العراق ..
    انتشار مكاتب الميليشيات المسلحة وسط وجنوب العراق تثير قلق وخوف المواطن ..
    أزهريون: خطاب "الصدر" لـ"الطيب" إيجابي.. ويجب وقف محاولات التشيع ..
    الخطر السبئي الصفوي الرافضي الوثني المجوسي العلقمي الداهم
    سيادة فخامة الرؤساء والملوك العرب... تفووو عليكم
    "داعش" يسيطر على نينوى.. والمحافظ يأمر بحرق الوثائق ..
    الإمبراطورية الفارسية.. تقوم على أنقاض الجمهورية العراقية!
    خبث دعوة الصفويين بعد استشهاد صدام حسين
    الحكومة العراقية تطلب إعلان حالة الطوارئ وتسلح كل مواطن يتطوع لمحاربة الإرهاب ..
    الصرخي يندد بطغيان المالكي ويدينه بحرق أتباعه أحياء ..
    عشرات القتلى من الجيش العراقي بالأنبار ..
    14 سؤالاً فيها عتاب إلى المرجعية الشيعية في العراق
    صدام : أنت مثل العراق باق والاحتلال وعملاؤه زائلون
    أتباع الصرخي يكشفون انتهاكات واسعة بكربلاء ..
    الصرخي يطالب الأمم المتحدة بتخليص العراق من «المحتل الإيراني المجرم» ..
    الجيش الشيعي يستأنف قصف المدنيين في مناطق أهل السنة بمدينة الفلوجة ..
    صحيفة تتحدث عن سعي خليجي لضم العراق واستبدال العبادي بالخرسان ..
    مصادر مطلعة : العبادي يرفض طلب لــ " قاسم سليماني " .. والمالكي يهدد بالانقلاب ( تفاصيل ) ..
    لماذا فضحت لندن علاقات طهران بالزرقاوي؟!
    قمر العراق السابع صدام - عليه السلام! بقلم د. نوري المرادي
    بعد أن رفض شيخ الأزهر تكفير الشيعة.. مقتدى الصدر يرد الجميل: سنصلي خلفك وجزاك الله كل خير ..
    مصدر عراقي: صفقة أسلحة روسية إيرانية لنظام الأسد عبر بغداد ..
    خفايا الصفقة الإنفصالية بين الشيعة والأكراد!
    كان طول حبل مشنقتك 39 قدماً. ألا يعي العرب سرّ هذا الرقم؟
    إيران تدير العراق عبر مليشيات بدر - وثيقة دامغة ضد وزير الداخلية
    هذه قصيدة رثائية عصماء في شهيد الامة صدام حسين
    مرتزقة ميلشيات الشيعة تعترف بقتل 93 من أهل السنة في ديالى ..
    هل يتصدى السيستاني لنفوذ خامنئي في العراق؟ ..
    الدوافع الخفية للفيدرالية الشيعية في العراق
    خافوك حيّا وميتاً يا سيد شهداء عصرك يا صدام
    العراقيون معذبون تحت سلطة ٥٠ ميليشيا إرهابية ..
    شباب العراق يمزقون صور عدوهم في المظاهرات. ..
    مقتدى الصدر : الحرب الطائفية موجودة والمحتل يؤججها
    قتلوك يا آخر الشرفاء
    مقتل ثالث ضابط إيراني من قوات النخبة في العراق ..
    عودة الخطف ترعب الشارع العراقي ..
    العبادي يشن هجوما ضد المالكي ويتهمه بتبديد ثروات العراق ..
    التيار الصدري وجيش المهدي الخديعة الكبرى؟
    (خاتمة قائد مجاهد بطل نحسبه عند الله شهيداً انه صدام حسين)
    إيران تبحث منح الجنسية لعملائها وجواسيسها في الدول العربية مصادر: ربع مليون شيعي عراقي سيحصلون على الجنسية ..
    فصيل شيعي يرحب بعمليات روسية ضد داعش في العراق ..
    علاقة المذهب والسياسة في عراق ما بعد صدام
    السلام عليك يا أيها البطل المجاهد صدام حسين يامن نحسبك عند الله شهيداً
    العراق يلوح بـ"انتفاضة مسلحة" تتحضر بمناطق "خلافة داعش" والمالكي يشكر السيسي ويؤكد له قوة جيشه ..
    هل تواجه القوات العراقية سيناريو المارينز بالفلوجة؟ ..
    "الجيل": "مقتدى الصدر يهدف لإثارة الفتن بين الشيعة العرب" ..
    خطة طهران للسيطرة على الجنوب العراقي
    أكدت أن إعدام صدام استهدف المسلمين السنة في العالم
    مقتل 25 طفلا وامرأة بمستشفى الفلوجة بقصف لجيش العراق ..
    اغتيال المرجع الديني آية الله العظمى السيد حسين بحر العلوم في ظروف غامضة والنجف الأشرف في حالة طوارئ ..
    القيادي الشيعي الشيخ جلال الدين الصغير : لا وصاية للسيستاني على المسلمين
    ظلم صدام للشيعة
    الشيرازي: نعم إيران تتدخل بشؤون العراق ..
    خطيب الموصل يحمل إيران والسياسيين العراقيين ما يعصف بالبلاد من أزمات ..
    وسائل الاعلام الايرانية تعترف بتورط قوات الحرس الثوري الايراني بالنزاع الداخلي في العراق ..
    الإنتخابات العراقية ولكن ..
    آية الله العظمى السيد البغدادي : هذا السكوت من أعظم المنكرات ..
    فضيحة جديدة للمالكي في الحسينية العباسية ..
    حوار مع الشيرازي ..
    الأطماع الفارسية في العراق ..
    حزب الدعوة ..
    بشير النجفي يتهم وزراء عراقيين مقربين من المالكي بالفساد ..
    اتفاق سري بين أطراف الائتلاف لضم 80 إلى 100 ألف من ميليشيات بدر والدعوة وحزب الله إلى الجيش
    السيسي صاحب (مسافة السكة) يعد المالكي بأسلحة وذخائر لمواجهة الثورة العراقية! ..
    اعتقالات عشوائية لشباب أهل السنة في بغداد على يد مرتزقة ميلشيات الشيعة ..
    إبراهيم الجعفري.. فقيه بجبّة إيرانية وربطة عنق أميركية!
    أمن مطار بغداد يمنع نوري المالكي من مغادرة العراق. ..
    مرتزقة الميلشيات الشيعية يخطفون 50 من أهل السنة في ديالى ..
    واشنطن تحذر السيستاني من لعب دور خميني العراق
    العراق والمنطقة ينجوان من «الانفجار الكبير» ..
    الامن المفقود اا اكثر من 160 الف قتيل في العراق منذ 2003 وحتى الان ..
    النفوذ الإيراني هو المشكلة وليس الطائفة «الشيعية»!
    سامراء.. السيناريو الأخطر في مسار العنف بالعراق ..
    العرب السنة والعملية السياسية في العراق
    السيستاني.. الصامت الأكبر
    ميليشيا "أهل الحق" العراقية: نقاتل في سورية ولا نخشى "داعش" ..
    صدام حسين اقوى شعبية بين سنة العراق ..
    العراق الجديد.. ( حجم سنة العراق )
    العراق : انشقاقات ما بعد الفوز يغذيها غياب قانون الأحزاب ..
    تصريحات خطيرة
    العراق.. دعوات لإعلان حالة الطوارئ بعد وفاة عشرات النازحين ..
    العراق.. خلاف كبير بين ميليشيا الحشد والعبادي ..
    جهاد القرن الحادي والعشرين
    الولاية الثالثة للسيد المالكي كارثة على الشيعة قبل غيرهم ..
    العراق اليوم.. قتل واعتقال على الهوية لوأد ثورة أهل السنة ..
    «الحرس الثوري» يكشف خطة أميركية لعراق «جديد» ..
    مستقبل العراق.. ومستقبل السُنة
    التعذيب في السجون العراقية يدفع المعتقلين السنة للتشيع ..
    فيديو مسرّب لهادي العامري يساعد الإيرانيين بقتال الجيش العراقي ..
    للمزيد .. انظر ..

  1. انظر أيضاً :

    الشيعة حول العالم


عدد مرات القراءة:
1593
إرسال لصديق طباعة
الأثنين 3 رمضان 1435هـ الموافق:30 يونيو 2014م 02:06:39 بتوقيت مكة
سطوع نجم الشيعيه 
الاصح ان الشيعه يحطمون المشروع الوهابي التكفيري في العراق والشام والمعارك تؤخذ بنتائجها والشيعه في اكثر من معركه حطموكم ابتداء من القصير وهي مستمر في العراق والايام سوف تثبت اي المشروعين سيتحطم
 
اسمك :  
نص التعليق :