آخر تحديث للموقع :

الخميس 3 ربيع الأول 1444هـ الموافق:29 سبتمبر 2022م 07:09:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

شركات نفط كبرى تخفض عمالها في العراق خشية اتساع نطاق العنف ..

موسكو/نيودلهي (رويترز) - تسحب بعض شركات النفط عمالا أجانب من العراق خشية أن يهاجم المسلحون السنة من شمال البلاد حقول النفط الرئيسية التي تتركز في الجنوب الذي تقطنه أغلبية شيعية برغم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية لتشديد الأمن.

ويقول مسؤولون عراقيون إن المناطق الجنوبية التي يخرج منها نحو 90 بالمئة من انتاج البلاد من النفط آمنة تماما من مسلحي جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام الذين سيطروا على مناطق واسعة من شمال البلاد خلال أسبوع مع انهيار قوات الحكومة المركزية.

وتقول الحكومة إن نحو 100 ألف شرطي مخصصون لحماية منشآت النفط يقفون في حالة تأهب قصوى ومسلحون جيدا.

غير أن شركات النفط لا تخاطر عندما يتعلق الأمر بالعاملين من الخبراء الأجانب الذين قد يصبحون هدفا رئيسيا للمتشددين. وبدأ القلق يتسلل إلى بعض المستوردين للخام العراقي بخصوص الامدادات.

وقال بوب بادلي الرئيس التنفيذي في بي.بي وهي مستثمر رئيسي في العراق من خلال عملها في حقل الرميلة العملاق في تصريحات للصحفيين في موسكو "نتوخى الحذر بشدة في العراق. الأشخاص غير المهمين بالنسبة للانتاج غادروا .. لكن العمليات متواصلة."

وقالت نشرة (تقرير نفط العراق) المعنية بالقطاع إن إكسون موبيل التي تطور حقل غرب القرنة -1 تخفض أيضا مستويات العمالة. ورفضت الشركة التعليق.

وفي مؤشر على القلق في الخارج أخلت تركيا قنصليتها في البصرة المركز النفطي بجنوب العراق يوم الثلاثاء.

وبرغم أن رحيل موظفين أجانب سيكون له تأثير محدود فقط على الانتاج في المدى القريب إلا أن خطر نشوب حرب أهلية أوسع قد يؤثر على الانتاج ومن المؤكد أن يعطل خطط التوسع.

وقالت شركات روسية إنها لم تقلص عدد موظفيها حتى الآن لكنها تدرس خططا للطوارئ.

عدد مرات القراءة:
1435
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :