آخر تحديث للموقع :

السبت 27 صفر 1444هـ الموافق:24 سبتمبر 2022م 10:09:08 بتوقيت مكة

جديد الموقع

"داعش" تستولي على أسلحة أمريكية بمليارات الدولارت ..

سبق – وكالات: ذكرت صحيفة (وورلد تريبيون) الأمريكية أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) الذي توعد بغزو بغداد قد استولى على منصات قتالية وأسلحة بمليارات الدولارات - معظمها من الولايات المتحدة - من قواعد الجيش العراقي في المحافظات الشمالية.

وحسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، نقلت الصحيفة عن مسئولين أن هذه الميليشيا التابعة لتنظيم القاعدة والتي يقدر عدد مقاتليها بألفي فرد، استولت على نحو 480 مليون دولار من البنوك في الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق، ثم استولت (داعش) لاحقًا على طائرات هليكوبتر ومركبات قتالية من طراز (همفي).

وقالت الصحيفة إن "العراق اعترف بانهيار قوات الجيش أمام هجوم (داعش)، وصرح المسؤولون أن الجيش العراقي فشل في التصدي لهجوم (داعش) تجاه بغداد، وأشاروا إلى أن عشرات الآلاف من الجنود العراقيين فروا من مقاتلي التنظيم حول مدن مثل الموصل وتكريت".

وأشارت إلى تصريحات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بهذا الصدد، حيث قال: "أنا أعرف أسباب انهيار الجيش، لكن الآن ليس الوقت المناسب لأن نلقي باللوم على من أمر الجيش بالتراجع".

كما أكد مسؤولون أن فرقتين من الجيش العراقي الذي دربته الولايات المتحدة، واللذين يقدر قوامهما بنحو 30 ألف جندي فروا منذ هجوم تنظيم (داعش) في 10 يونيو الحالى، وذكرت القوات أن قادتهم أمروهم بترك الأسلحة والمعدات وراءهم.

يذكر أن المئات من مسلحي (داعش) سيطروا على مدينة الموصل في محافظة نينوي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن والجيش العراقية، بدأت في ساعة متأخرة من مساء الاثنين الماضي، واستمرت حتى صباح اليوم التالي، ثم استولى التنظيم على مدينة تكريت، وهدد بالاستيلاء على بغداد.

سبق – وكالات: ذكرت صحيفة (وورلد تريبيون) الأمريكية أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) الذي توعد بغزو بغداد قد استولى على منصات قتالية وأسلحة بمليارات الدولارات - معظمها من الولايات المتحدة - من قواعد الجيش العراقي في المحافظات الشمالية.

وحسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، نقلت الصحيفة عن مسئولين أن هذه الميليشيا التابعة لتنظيم القاعدة والتي يقدر عدد مقاتليها بألفي فرد، استولت على نحو 480 مليون دولار من البنوك في الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق، ثم استولت (داعش) لاحقًا على طائرات هليكوبتر ومركبات قتالية من طراز (همفي).

وقالت الصحيفة إن "العراق اعترف بانهيار قوات الجيش أمام هجوم (داعش)، وصرح المسؤولون أن الجيش العراقي فشل في التصدي لهجوم (داعش) تجاه بغداد، وأشاروا إلى أن عشرات الآلاف من الجنود العراقيين فروا من مقاتلي التنظيم حول مدن مثل الموصل وتكريت".

وأشارت إلى تصريحات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بهذا الصدد، حيث قال: "أنا أعرف أسباب انهيار الجيش، لكن الآن ليس الوقت المناسب لأن نلقي باللوم على من أمر الجيش بالتراجع".

كما أكد مسؤولون أن فرقتين من الجيش العراقي الذي دربته الولايات المتحدة، واللذين يقدر قوامهما بنحو 30 ألف جندي فروا منذ هجوم تنظيم (داعش) في 10 يونيو الحالى، وذكرت القوات أن قادتهم أمروهم بترك الأسلحة والمعدات وراءهم.

يذكر أن المئات من مسلحي (داعش) سيطروا على مدينة الموصل في محافظة نينوي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن والجيش العراقية، بدأت في ساعة متأخرة من مساء الاثنين الماضي، واستمرت حتى صباح اليوم التالي، ثم استولى التنظيم على مدينة تكريت، وهدد بالاستيلاء على بغداد. - الأخبار اليوم.

عدد مرات القراءة:
1605
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :