آخر تحديث للموقع :

الخميس 3 ربيع الأول 1444هـ الموافق:29 سبتمبر 2022م 07:09:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

لا وجود لداعش بالموصل والمدينة تحت سيطرة البعث ..

في الوقت الذي خرجت فيه الولايات المتحدة الأمريكية بتصريحات لتضليل الرأي العام العالمي حول ما يحدث في مدينة الموصل العراقية وغيرها من محافظات وتصويرة على أنه من أفعال تنظيم داعش الإرهابي ، أكدت مصادرنا في العراق أن من يقود التحركات في العراق والهجمات المسلحة هو المقاومة العراقية التابعة لحزب البعث تحت قيادة عزت إبراهيم الدوري نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ، وتحدثت المصادر عن أنه من المتوقع أن يظهر خلال اليومين القادمين للإعلان عن الخطوات القادمة للمقاومة في العراق.
وكانت مواجهات عنيفه جرت صباح اليوم الثلاثاء بين المقاومة العراقية والجيش العراقي أسفرت عن سيطرة المقاومة على مدينة الموصل العراقية مع زحفها على المدن المجاورة وسيطرتها عليها مما دفع الجيش العراقي إلي التجرد من ملابسة والهروب من مواجهتها ، وقال مصدر أمني عراقي إن مسلحين سيطرو على قضاء الحويجة جنوب غربي مدينة كركوك بشكل كامل.وأوضح المصدر أن معارك شرسة تدور في ناحية رشاد 4(0 كم جنوب غرب كركوك) بين الشرطة و مسلحين، مشيرا إلى أن الجيش العراقي في تلك المناطق غير قادر على قتال المسلحين.

وذكرت أن قوات "البشمركة" تطوق المناطق الكردية بكركوك، وأنه جرى إعلان حالة التأهب القصوى بين صفوفها.

وجاءت سيطرة المسلحين على مناطق في محافظة كركوك، الغنية بالنفط والمتنازع عليها، بعد سقوط محافظة نينوى المجاورة في أيدي مسلحين، يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وكانت السلطات العراقية، قد فرضت حظر للتجول في تكريت، خشية تقدم المسلحين من محافظة نينوى، باتجاه محافظة صلاح الدين.

وأعلنت الحكومة العراقية، حالة النفير العام، والتعبئة القصوى في البلاد. وبدأ الجيش العراقي، شن غارات على مدينة الموصل، التي سيطر عليها المسلحون.

من جانب آخر، أعرب البيت الأبيض عن قلقه من تدهور الوضع الأمني في العراق، وتعهد بتقديم كافة المساعدات الضرورية لحكومة بغداد.

وقال البيت الأبيض إن الحكومة العراقية تواجه تحديات أمنية وعسكرية كبيرة في البلاد.


كما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن هناك حاجة لسياسة تشاركية في الحكم من طرف الحكومة العراقية من أجل مواجهة التحديات الأمنية في البلاد.

وكان تنظيم داعش قد أعلن كذباً حسب المصادر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر مسئوليته عن الهجمات على العراق ، داعياً للنفير العام. - الكوفية برس

عدد مرات القراءة:
1770
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :