آخر تحديث للموقع :

الخميس 3 ربيع الأول 1444هـ الموافق:29 سبتمبر 2022م 02:09:03 بتوقيت مكة

جديد الموقع

"داعش" يسيطر على مدن شمالي بغداد ويُهدد مراقد الشيعة ..

فرض تنظيم "داعش" الإسلامي المتطرف الذي يُقاتل ما بين العراق والشام، اليوم الخميس، سيطرته على 11 مدينة شمالي العاصمة العراقية بغداد، مُهدداً مرقدين مُقدسين للشيعة في سامراء.

بغداد - نازك محمد خضير

وأقتحم مُسلحو "داعش"، سامراء منذ الرابعة فجراً، اليوم، بعجلات عسكرية، أحرقوا خلال دخولهم سيطرات الأمن، وميدان الحق في المدينة.

وعلمت "أنباء موسكو"، من مصدر أمني في شرطة صلاح الدين، أن حصيلة اقتحام قضاء سامراء، وصلت حتى الآن إلى 53 قتيلاً وجريحاً من المدنيين وعناصر الشرطة.

وأكد الشاب أحمد رائد (22عاماً)، شاهد عيان، من قضاء سامراء، لـ"أنباء موسكو"، أن المُسلحين انتشروا في شوارع المدينة مُنذ فجر اليوم، والتي أنقسمت إلى جزئين، الأول بيد المُسلحين، والآخر تحت حماية الأمن.

وأضاف رائد، أن قائد القوة البرية، علي غيدان مع قوة عسكرية هائلة من بغداد، قدموا إلى القضاء، وتم فرض طوق أمني على مرقدي الإمامين علي الهادي والحسن العسكري "المُقدسين لدى الشيعة"، تحسباً لأي خطر يُصيب المرقدين وحولهما.

ونوه رائد، إلى أن قصفا لسلاح طيران الجيش استهدف مواقع قليلة في سامراء والمناطق التي وقعت تحت سيطرة "داعش" اليوم، ولم تحدث حتى الآن أي اشتباكات بين الأمن والتنظيم الإرهابي "داعش"، سوى بعض المناوشات.

ولفت إلى أن القوات الأمنية دعت المواطنين لعدم الخروج من منازلهم والإحتماء جيداً والإبتعاد عن النوافذ، في نية تطهير المدن من المُسلحين، وتحسباً لأي ضرر قد يلحق بالمواطنين بوقوعهم بين طرفي الصراع.

ومن المتوقع خلال الساعات القليلة المُقبلة أن تبدأ ساعة الصفر من جهة القوات الأمنية، والتي ستتمثل بإشتباكات لحسم تواجد المُسلحين في 11 مدينة جنوبي تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

ويُسيطر مُسلحو "داعش" حالياً على مناطق قضاء سامراء "جبيرية الأولى، والثانية، المُثنى، الحضراء، الشهداء، الافراز، القادسية، العرموشية، حي الشرطة، منطقتي الضباط الأولى والثانية، إضافة إلى سليمان بيك ومناطق أخرى، وكذلك المناطق الواقعة غرب البلاد وأبرزها الفلوجة التي لم يستطع الأمن تحريرها حتى الآن. أنباء موسكو.

عدد مرات القراءة:
1657
إرسال لصديق طباعة
الثلاثاء 18 محرم 1444هـ الموافق:16 أغسطس 2022م 04:08:32 بتوقيت مكة
التلميذ 515 
اهلاااا
 
اسمك :  
نص التعليق :