آخر تحديث للموقع :

الأحد 6 ربيع الأول 1444هـ الموافق:2 أكتوبر 2022م 09:10:36 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إعلان وقف إطلاق نار في عمران بشمال اليمن ..

أ. ف. ب.
صنعاء: تم التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار الاربعاء بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين الشيعة في محافظة عمران الشمالية بعد ان امتدت المواجهات في الايام الاخيرة الى مشارف صنعاء، بحسبما افادت وكالة الانباء اليمنية ومكتب المبعوث الدولي لليمن جمال بن عمر.

واكد بيان نشرته الوكالة الرسمية ان "وقفا لاطلاق النار اعلن ظهر اليوم الاربعاء في عمران بناء على اتفاق تم توقيعه تحت إشراف اللجنة المكلفة بانهاء التوتر والاشتباكات في محافظة عمران". ونص الاتفاق على "الوقف الفوري لإطلاق النار" و"وقف الحشود والتعزيزات والاستحداثات من قبل كل الأطراف" فضلا عن "نشر مراقبين عسكريين محايدين" وفتح الطريق بين عمران وصنعاء.

وتقع مدينة عمران، عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، على مسافة 50 كيلومترا شمال صنعاء. كما نص الاتفاق على انسحاب الحوثيين الذين يتخذون اسم "انصار الله" من السجن المركزي في عمران بعد ان سيطروا عليه وافرجوا عن عدد من معتقليهم.

من جانبه، قال بيان صادر عن مكتب المبعوث الدولي لليمن جمال بن عمر ان الاتفاق اتى بعد ان اجرى مكتب بن عمر "مشاورات مكثفة مع قيادات أمنية وسياسية وممثلين عن أنصار الله من أجل نزع فتيل التوتر".
 
واتخذت المواجهات منحى تصعيديا بعد تدخل الطيران اليمني في اليومين الاخيرين من خلال قصف مواقع للحوثيين. والمواجهات في عمران تدور بشكل اساسي منذ اسابيع بين الحوثيين والقبائل المتحالفة معهم من جهة، ومن الجهة الاخرى اللواء 310  الذي يقوده العميد حميد القشيبي القريب من اللواء النافذ علي محسن الاحمر ومن التجمع اليمني للاصلاح (اخوان مسلمون).

ويساند الجيش في المعارك المستمرة منذ اسابيع مسلحون من التجمع اليمني للاصلاح، فيما يساند الحوثيون ايضا مسلحون قبليون ليتخذ الصراع في هذه المنطقة طابعا سياسيا قبليا. ويؤكد الحوثيون الذين يشاركون في العملية السياسية انهم ليسوا في مواجهة مع الدولة بل مع التجمع اليمني للاصلاح ومع اللواء علي محسن الاحمر الذي انشق عن الرئيس السابق علي عبد الله صالح بعد ان كان احد ابرز اركان نظامه.

 في المقابل، يتهم الحوثيون بانهم يسعون الى السيطرة على اكبر قدر ممكن من الاراضي في شمال اليمن استباقا لتحويل البلاد الى دولة اتحادية. وسبق ان حقق الحوثيون في عمران تقدما على حساب آل الاحمر، وهم زعماء قبيلة حاشد النافذة التي معقلها عمران.

ومعقل الحوثيين الزيديين الشيعة في الاساس هو محافظة صعدة الشمالية، الا انهم تمكنوا من توسيع حضورهم بشكل كبير منذ 2011، وذلك بعد ان خاضوا ست حروب مع صنعاء بين 2004 و2010. - إيلاف.

عدد مرات القراءة:
1598
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :