آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 9 ربيع الأول 1444هـ الموافق:5 أكتوبر 2022م 05:10:31 بتوقيت مكة

جديد الموقع

العائلة الشيعية الواحدة "منقسمة" حول الحاكم في العراق طرف "يَعبُد" وطرف "يُكفر"‏ ..

لبيت دعوة صديقي الطبيب الجراح حسن الحبوبي المقيم في واتفورد شمالي لندن الذي أقام حفلاً بهيجاً بمناسبة مولد سيد شباب أهل الجنة ريحانة رسول الله, الإمام الحُسين بن علي بن أبي طالب "عليهم السلام".

ولم أكن أعلم أنها ستكون بداية لمعركة بين صديقي وولده مجتبى، خلال الغداء كنت منهمكا في تناول الطعام مع الخبز العراقي اللذيذ والقهوة والشاي ومن ثم البقلاوة، وكانت الأمور تسير على نحو طبيعي ولكن ما إن بدأ سؤال صديقي للحضور "ماهو رأيكم بالإنتخابات البرلمانية التي جرت في العراق وهل كانت نزيهة أم شابها التزوير".

حتى أرتفع صوت مجتبى وقال لأبيه لاتتكلم بالسياسة وتُفسد الجلسة؟ ردَ صديقي على ولده وقال له, أخرس ايها الفاشل"لأنه لم يلتحق بالطب بل ذهب لدراسة الموسيقى".

ارتفعت ضربات قلبي وشعرت بشيء يخنق صدري وغصة تقف في نحري وظننت انه ارتفع ضغط الدم عندي واستمر معي هذا الشعور على نحو يبعث على القلق حتى إنني لم استطع الجلوس داخلة الصالة ,خرجت الى حديقة الدار لأستنشق الهواء.

زاد الصراخ داخل الدار بين الحبوبي وبين مجتبى , حتى خرج الجميع الى الحديقة ومن ثم تحول النقاش السياسي بقربي.

دبَ الهرج والمرج في حلقة نقاشية شرسة إنشطر الحضور بين مؤيد لرئيس الوزراء نوري المالكي وبين معارض له.

الشاب الموسيقي مجتبى, قال هذه الجملة "لولا المالكي لكان العراق ب خبر كان فهو القائد وهو الملهم وهو المختار وهو أفضل حاكم جاء للعراق ولايوجد بديل له في العراق ويستحق الولاية الثالثة وحتى السابعة.

وأضاف أنه يعشق المالكي حد الجنون وحد "العبادة" ومن يعارض المالكي ويقف بوجه الولاية الثالثة يقف ضد الإسلام لان المالكي زعيم حزب إسلامي.

قال له والده لأنك فاشل فتحب المالكي الفاشل, والطيور على اشكالها تقع, والمالكي كافر وليس مسلم وهو أفشل حاكم جاء للعراق حتى أفشل من صدام, وسرق أكثر بكثير مما سرق صدام وقتل من الشعب العراق أكثر مما قتل صدام.

سأل الولد والده وقال كيف قتل المالكي أكثر مما قتل المجرم صدام؟

أجاب الوالد, في زمن صدام كان للشيعة شهيد في كل منطقة ببغداد أما بسبب المالكي اصبح في كل شارع شهيد وهذا يعني العدد في عشرين, وصدام الفاسد كان يعطي الشعب شيعة وسنة "20" مادة تموينية شهرياً كافية للعوائل الفقيرة , لكن المالكي الأفسد طوال ثماني سنوات يعطي في أحسن الأحوال ثلاث مواد ويسرق أموال "17" مادة شهرياً تقدر ب"6" مليارات دولار شهرياً وأنتشر الفقر بين طبقات الشيعة قبل السنة بسببه.

وذكر مثال : قال شريك المالكي ومن حزبه الا إسلامي المجرم عبد الفلاح السوداني وزير التجارة الأسبق , عندما القت القبض عليه هيئة النزاهة متلبس بسرقة ثلاثة مليارات دولار من قوت الشعب العراقي وأودعته سجن السماوة بأمر قضائي, عندما عاد الفاشل الحرامي المالكي من إيران أخرجه من السجن وسفره الى لندن, وأقال مدير هيئة النزاهة وأقال القاضي وأقال مدير مطار بغداد الذي أعاد طائرته التي هرب بها الى دبي هل هذا شريف ونزيه أم فاسد وحرامي.

تدخل طرف ثالث هو المهندس سجاد عبد النبي, وقال, كنت مؤيد للمالكي لكن حركته الدونية ضد طلاب الحوزة العلمية وتعاقده مع"18" عاهرة وتصويرهن في تقرير تلفزيوني لتشويه صورة المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي, حيث إدعت كل واحدة منهن أن الشيخ قد اغتصبهن, جعله يسقط بنظري ولافرق بينه وبين صدام بالخسة والنذالة.

شقيقه حيدر عبد النبي ,دخل على الخط ووقف بوجه اخيه قائلا هذا كلام باطل ولايستحقه المالكي وهو ليس بهذا السوء, ونشب خلاف بين الاثنين.

شخص رابع قال المالكي ليس شيعي بل بتريّ!

خامس قال مامعنى بتري؟

الرابع أجاب يعني يبتر الشهادة الثالثة من الآذان ويبتر فضائل أهل البيت ويبتر العصمة عنهم وهو يتبع الهالك بأمر الله الضال المضل فضل الشيطان الذي جندته السعودية لضرب التشيع وهو مرجع المالكي.

شخص سادس قال وماتقصد بفضل الشيطان؟

الرابع قال هو محمد حسين فضل الله الذي صدرت بحقه فتاوى بفسقه وضلاله, من المراجع الشيعة الأربعة الكبار.

- بعد ذلك ضاق صدري وشعرت بالملل من هذا النقاش وتصدع رأسي من هذا النقاش السياسي المزعج.

اعتذرت من صديقي صاحب الدعوة , وقلت له سوف أنشر مادار في هذه الجلسة من نقاش حاد على صفحتي بالفيسبوك, لكي يطلع الآخرين على تشقق الصف الشيعي الى نصفين الأول مع رئيس الوزراء والثاني ضده, قال أنشر حتى في المواقع الإلكترونية لكي يعرف الناس إن سبب دمار العراق ليس الحكام فحسب بل أولائك السذج الذين ينعقون مع كل ناعق ويُصفقون لكل حاكم فاسد فاشل مجرم ولايقبلون بغيره , وإن أتى غيره يلعنون الأول ويعبدون الثاني وهلم جرا.

مسك الختام: أنا ناقل للحديث وليس قائله.

سؤال : هل يستحق الموظف الحكومي أن تنشق العائلة الواحدة بين مؤيد ورافض له بهذه الحدة؟

تعريف الموظف : هو الشخص الذي يُستخدم بصفة نظامية، ليقوم بواجبات ومسئوليات وظيفة ما، مقابل أجر محدد ويتمتع لقاء ذلك بالحقوق والامتيازات المرتبطة بها, والموظف هو عامل النظافة والمعلم ورئيس الوزراء, وإن قصر بواجباته يُحاسب وإن ثبت تقصيره 
يُعاقب ويُقال ويُنتدب شخص جديد مكانه, وإن نجح في عمله ,فهذا من صلب واجباته التي دفع الشعب له من اجلها الأموال.
بقلم: فلاح القريشي -03-06-2014 | (صوت العراق) |

عدد مرات القراءة:
2121
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :