آخر تحديث للموقع :

الخميس 3 ربيع الأول 1444هـ الموافق:29 سبتمبر 2022م 03:09:13 بتوقيت مكة

جديد الموقع

شيعة العراق منقسمون حول ولاية المالكي ..

لم تمض سوى ساعات قليلة على تصريحات رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي والذي كشف فيها عن اتفاقه مع 175 نائبا لتأليف حكومة أغلبيته السياسية، حتى جاء رد التحالف الوطني المؤلف من كتلتي الأحرار بزعامة السيد مقتدى الصدر والمواطن بزعامة السيد عمار الحكيم بالطلب من ائتلاف" دولة القانون"، برئاسة المالكي، الحاصلة على 92 زائدا ثمانية مقاعد حليفة، بسحب ترشيح زعيمه نوري المالكي لولاية ثالثة.

وتظهر سرعة الرد من جانب "التحالف الوطني" على تصريحات المالكي التي ادلى بها أمس للفضائية "العراقية" شبه الرسمية عزم تحالف الحكيم – مقتدى على التمسك بخيار رفض الولاية الثالثة التي يتمسك بها المالكي، كما يظهر حجم النزاع والخلافات العميقة داخل البيت الشيعي في شأن مستقبل وشكل الحكومة المقبلة.
وجاء رد التحالف الوطني على شكل بيان تلاه وزير النفط الاسبق ابرهيم بحر العلوم، عقب اجتماع عقده قادة التحالف في منزل زعيم المؤتمر الوطني وعضو ائتلاف "المواطن" احمد الجلبي، المطروح اسمه لتولي منصب رئاسة الوزراء.
وأعرب البيان عن استغرابه من خطوة ائتلاف "دولة القانون" ترشيح المالكي لرئاسة الوزراء "بعيداً عن مكونات التحالف الوطني وقبل استكمال الآليات ومسوّدة النظام الداخلي للتحالف".
واكد البيان رفضه لحكومة " الاغلبية السياسية" التي يطالب بها المالكي واعتماده مبدأ " المشاركة السياسية " كخيار استراتيجي.
واضاف بيان بحر العلوم أن " الائتلاف الوطني يدعو الأخوة في ائتلاف دولة القانون الى سحب مرشحهم لمنصب رئيس الوزراء ، ويؤكد على ضرورة أن ينبثق المرشح لهذا المنصب من خيمة التحالف الوطني بكل أركانه"، مشيراً الى أن " الائتلاف يشدد على مد الايدي لكل القوى الوطنية بمختلف توجهاتها بوصفهم شركاء في إدارة شؤون العراق من دون إقصاء او تهميش".
في غضون ذلك، أعلنت كتل سنيّة مختلفة امس الاول، انها تمكنت من جمع 55 نائباً تحت مظلة واحدة تعارض فكرة ترشيح المالكي لولاية ثالثة. وخرج بيان آخرعن اجتماع جرى امس، بين القيادي في التحالف الكردستاني روز نوري شاويس ورئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري كرار الخفاجي يشدد على رفض الولاية الثالثة للمالكي.

المصدر: بغداد – "النهار"

3 حزيران 2014 الساعة 19:57

عدد مرات القراءة:
1493
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :