آخر تحديث للموقع :

الأحد 14 رجب 1444هـ الموافق:5 فبراير 2023م 10:02:20 بتوقيت مكة

جديد الموقع

اللحية والإسبال ..

من جملة ما وصى به النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لابي ذر رضي الله عنه: يا أبا ذر إن أكثر من يدخل النار المستكبرون - فقال رجل: هل ينجومن الكبر أحد يا رسول الله؟ قال: نعم، من لبس الصوف وركب الحمار وحلب العنز وجالس المساكين - يا أبا ذر: من حمل بضاعته فقد برئ من الكبر - يعني ما يشترى من السوق -. يا أبا ذر: من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة. يا أبا ذر: إزرة الرجل إلى أنصاف ساقيه، لا جناح عليه فيما بينه وبين كعبيه، فما أسفل منه في النار. يا أبا ذر: من رفع ثوبه لوجه الله تعالى فقد برئ من الكبر. كتاب مكارم الأخلاق للطبرسي ص11.

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.13/ 11/no119..html

عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبوعبد الله (عليه السلام) أن أشتري له إزارا، فقلت: إني لست أصيب إلا واسعا، قال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار. عن عبد الله بن هلال، عنه (عليه السلام) ذكر مثله وقال: ما جاوز الكعبين من الثوب ففي النار. كتاب مكارم الأخلاق للطبرسي ص1.9

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.13/ 11/no119..html

أفرد العاملي في وسائل الشيعة ج5 ص41 باب بأسم 23 - باب كراهة اسبال الثوب وتجاوزه الكعبين للرجل وعدم كراهته للمرأة، وتحريم الاختيال والتبختر.

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.12/ 1./no1.43.html

(5849) 2 - وعن أبي علي الاشعري، عن الحسن بن علي الكوفي، عن عبيس بن هشام، عن أبان، عن أبي حمزة رفعه قال: نظر أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى فتى مرخى (1) إزاره فقال: يا فتي (2) ارفع إزارك فانه أبقى لثوبك وأتقي لقلبك. كتاب وسائل الشيعة للعاملي ج5 ص42

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.12/ 1./no1.43.html

(5852) 5 - وعنهم، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن يعقوب (1)، عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبوعبد الله (عليه السلام) أن أشتري له إزارا فقلت: إني لست اصيب إلا واسعا، فقال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار. وعن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن يونس بن يعقوب، مثله (2). كتاب وسائل الشيعة للعاملي ج5 ص42 - 43

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.12/ 1./no1.43.html

(  باب) * (تشمير الثياب) * (2) 1 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله تبارك وتعالى: " وثيابك فطهر (3) " قال: فشمر. كتاب الكافي ج6 ص455

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.12/ .9/no.984.html

قال علي اكبر الغفاري في الهامش: (2) تشمير الثياب: رفعه، في الصحاح شمر إزاره: رفعه

قال المجلسي في مرآة العقول عن الرواية ج22ص336

(الحديث الأول)

(3): حسن.

3 - عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن يعقوب عن عبد الله بن يعقوب، عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبوعبد الله عليه السلام أن أشتري له إزارا فقلت له: إني لست اصيب إلا واسعا قال: اقطع منه وكفه (3)، قال: ثم قال: إن أبي قال: وما جاوز الكعبين ففي النار. محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن يونس بن يعقوب مثله. كتاب الكافي ج6 ص456

http://www.yasoob.org/books/htm1/m.12/ .9/no.984.html

(  الحديث الثالث)

(3): ضعيف على المشهور والسند الثاني موثق.

مرآة العقول ج22 ص337

5 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن محبوب، عن هشام بن سالم، عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام أن النبي صلى الله عليه وآله أوصى رجلا من بني تميم فقال له: إياك وإسبال الازار والقميص فإن ذلك من المخيلة والله لا يحب المخيلة. كتاب الكافي ج6 ص456

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.12/ .9/no.984.html

قال المجلسي في مرآة العقول ج22 ص338

(الحديث الخامس)

(1): حسن.

1 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن معاوية ابن وهب، عن سعيد السمان قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام إذ دخل عليه رجلان من الزيدية فقالا له: أفيكم إمام مفترض الطاعة؟ قال: فقال: لا قال: فقالا له: قد أخبرنا عنك الثقات أنك تفتي وتقر وتقول به ونسميهم لك، فلان وفلان، وهم أصحاب ورع وتشمير (5) وهم ممن لا يكذب ........ كتاب الكافي ج1 ص232

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.12/ .9/no.979.html

وعلق علي اكبر الغفاري في الهامش: (5) التشمير رفع الثوب والتهيؤ للامر ويكنى به عن التقوى والطهارة

وقد صحح هاشم الهاشمي الرواية وعلق على التشمير قائلا: ويظهر أن الاهتمام بمسألة تقصير الثياب - وهي أمر حسن بلاشك

http://www.al-meshkah.com/maaref_deرضي الله عنهail.php?id=7

(  وأما ا لآداب في لبس الثياب) فينيغي تقصير الثوب (فقد نقل) في تفسير قوله تعالى (وثيابك فطهر) أي فقصر. كتاب مفتاح الفلاح للبهائي العاملي ص13.

http://www.yasoob.com/books/htm1/m..1/ .2/no.2.4.html

فمعنى الآية قصر ثيابك لئلا تطول وتتلوث بما على الارض من النجاسات، وتحتاج إلى تطهيرها، وليس المراد بها تطهير ثيابه صلى الله عليه وآله بعد تنجسها. كتاب الطهارة للخوئي ج1 ص47

http://www.yasoob.com/books/htm1/m..1/ .4/no.465.html

قوله " وثيابك فطهر " قال: تطهيرها تقصيرها. تفسير القمي ج2 ص393

http://www.yasoob.org/books/htm1/m.16/ 2./no2..8.html

وروى أبوبصير، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: غسل الثياب يذهب الهم والحزن، وهوطهور المصلاة، وتشمير الثياب طهور لها. وقد قال الله سبحانه: (وثيابك فطهر) أي فشمر. تفسير البيان للطبرسي ج1. ص175

http://www.yasoob.org/books/htm1/m.16/ 2./no2.3..html

عرفت فيما تقدم أن الوثاقة تثبت بإخبار ثقة، فلا يفرق في ذلك بين أن يشهد الثقة بوثاقة شخص معين بخصوصه وأن يشهد بوثاقته في ضمن جماعة، فإن العبرة هي بالشهادة بالوثاقة، سوء أكانت الدلالة مطابقية أم تضمنية. ولذا نحكم بوثاقة جميع مشايخ علي بن إبراهيم الذين روى عنهم في تفسيره مع انتهاء السند إلى أحد المعصومين عليهم السلام. فقد قال في مقدمة تفسيره: (ونحن ذاكرون ومخبرون بما ينتهي إلينا، ورواه مشايخنا وثقاتنا عن الذين فرض الله طاعتهم .. ) فإن في هذا الكلام دلالة ظاهرة على أنه لا يروي في كتابه هذا إلا عن ثقة، بل استفاد صاحب الوسائل في الفائدة السادسة في كتابه في ذكر شهادة جمع كثير من علماءنا بصحة الكتب المذكورة وأمثالها وتواترها وثبوتها عن مؤلفيها وثبوت أحاديثها عن أهل بيت العصمة عليهم السلام أن كل من وقع في إسناد روايات تفسير علي بن إبراهيم المنتهية إلى المعصومين عليهم السلام، قد شهد علي بن إبراهيم بوثاقته حيث قال: (وشهد علي بن إبراهيم أيضا بثبوت أحاديث تفسيره وأنها مروية عن الثقات عن الائمة عليهم السلام). أقول: أن ما استفاده - قدس سره - في محله، فإن علي بن إبراهيم يريد بما ذكره إثبات صحة تفسيره، وأن رواياته ثابتة وصادرة من المعصومين عليهم السلام، وإنها إنتهت إليه بوساطة المشايخ والثقات من الشيعة. وعلى ذلك فلا موجب لتخصيص التوثيق بمشايخه الذين يروي عنهم علي بن إبراهيم بلا واسطة كما زعمه بعضهم. كتاب معجم رجال الحديث ج1 ص49

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no2359.html

السؤال: الرجاء التكرم بالجواب على السؤال الآتي: ما هورأيكم بالنسبة لتفسير علي بن إبراهيم القمي؟ هل رأيكم فيه كرأي السيد الخوئي قدس الله سرّه .. وإذا كان رأيكم كرأيه فيه ... فما هي الأدلة التي استندتم إليها في إثبات صحة مقدمة هذا التفسير وكونها لعلي بن إبراهيم؟ والسلام عليكم الجواب: باسمه جلت اسمائه

ما أفاده السيد الخوئي (ره) هوما أفاده جمع من الاعاظم منهم صاحب الوسائل (ره) هوحق لا ريب فيه. وأما كون مقدمة التفسير لعلي بن ابراهيم فدليل اثباته نفس الدليل على كون التفسير له، والعمدة هوكفاية الوثوق بذلك في حجية الخبر، ويحصل بما لم يشك احد في كونها له

بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم صلّ على محمد وآل محمد،،السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته،،سماحة الوالد الاستاذ الشيخ الداوري دامت بركاتكم وأطال الله بعمركم الشريف، البعض يقول ان نسخة تفسير القمي المتداولة الان والتي عليها اعتماد توثيق القمي سندها ضعيف بأبوالفضل العباس بن محمد بن القاسم وهولم يوثق. فما هوقولكم الشريف في هذه النُقطة؟ قُلنا لهم إنّ سند النجاشي والشيخ الى كتب علي بن ابراهيم صحيح،.فقال لنا: نعم ولكن نسخة النجاشي لم تصلنا وليس هنالك دليل على عدم اختلاف النسخ. فما هوردّ سماحتكم على هذه النقطة الثانية؟

بسمه تعالى

الجواب: هوما ذكره السّيد الأستاذ (قدس) من: أنّ طريق صاحب البرهان والعلّامة المجلسي إلى هذه النسخة الموجودة نفسها، واعتماد صاحب الوسائل على هذه النسخة، مع أنّ له طريقاً معتبراً أيضاً وهويكفي، ولا نحتاج في مثل هذه الموارد إلى بحث أكثر من ذلك.

والله سبحانه هوالعالم


الإسبال واللحية

عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام أن النبي صلى الله عليه وآله أوصى رجلا من بني تميم فقال له: إياك وإسبال الازار والقميص فإن ذلك من المخيلة والله لا يحب المخيلة. الكافي ج5 باب تشمير الثياب

اللحية

منهاج الصالحين - السيد علي السيستاني ج 2 ص 18: مسألة 46: يحرم حلق اللحية وأخذ الاجرة عليه على الاحوط لزوما الا إذا اكره على الحلق أواضطر إليه لعلاج أونحوه، أوخاف الضرر على تقدير تركه، أوكان تركه حرجيا بالنسبة إليه كما إذا كان يوجب سخرية ومهانة شديدة لا يتحملها، ففي هذه الموارد لا اشكال في جواز الحلق.

http://www.aalulbayt.org/html/ara/books/wasael/wasael1/w25.htm  مستدرك الوسائل1/ 4.6 رواية1..3 ... من حلق اللحية عليه لعنة الله ... موقع السستاني

عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبوعبد الله (عليه السلام) أن أشتري له إزارا، فقلت: إني لست أصيب إلا واسعا، قال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار. عن عبد الله بن هلال، عنه (عليه السلام) ذكر مثله وقال: ما جاوز الكعبين من الثوب ففي النار. مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 1.9

إرشاد السائل- السيد الگلپايگاني ص 189: س - 7.1 - ) هل يحرم حلق اللحية إذا كانت تستلزم إهانة نوعية بحيث لا يستطيع أن يتحملها أكثر الناس؟ بسمه تعالى: نعم يحرم، والاهانات الموهومة لا تحلل الحرام، والله العالم.

عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبوعبد الله (عليه السلام) أن أشتري له إزارا، فقلت: إني لست أصيب إلا واسعا، قال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار. عن عبد الله بن هلال، عنه (عليه السلام) ذكر مثله وقال: ما جاوز الكعبين من الثوب ففي النار. مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 1.9 هل تقرأ كتبك يا شيعي

اللإسبال في كتب الشيعة: وعن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ثلاثة لا يكلمهم الله: المنان الذي لا يعطي شيئا إلا بمنة، والمسبل إزاره والمنفق سلعته بالحلف الفاجر. الخصال للصدوق ص (184) وبحار الأنوار جـ 39 ص (141) وجـ 1.. ص (95) وميزان الحكمة للريشهري جـ 1 ص (43.) وميزان الحكمة جـ 2 ص (16.4)

ـ الحسن بن الفضل الطبرسي في (مكارم الأخلاق) عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: والإسبال في الأزار والقميص والعمامة ((وقال)) من جر شيئاً خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة

وسائل الشيعة (آل البيت) - الحر العاملي ج 5 ص 41: 23 - باب كراهة اسبال الثوب وتجاوزه الكعبين للرجل وعدم كراهته للمرأة، وتحريم الاختيال والتبختر

منهاج الصالحين - السيد علي السيستاني ج 2 ص 18: مسألة 46: يحرم حلق اللحية وأخذ الاجرة عليه على الاحوط لزوما الا إذا اكره على الحلق أواضطر إليه لعلاج أونحوه، أوخاف الضرر على تقدير تركه، أوكان تركه حرجيا بالنسبة إليه كما إذا كان يوجب سخرية ومهانة شديدة لا يتحملها، ففي هذه الموارد لا اشكال في جواز الحلق.

إرشاد السائل- السيد الگلپايگاني ص 189: س - 7.1 - ) هل يحرم حلق اللحية إذا كانت تستلزم إهانة نوعية بحيث لا يستطيع أن يتحملها أكثر الناس؟ بسمه تعالى: نعم يحرم، والاهانات الموهومة لا تحلل الحرام، والله العالم.

تكملة أمل الآمل- السيد حسن الصدر ص 239 سرد قصة طويلة فيها قوله: فقال السيد: ان حلق اللحية من شعار المجوس.

http://www.aalulbayt.org/html/ara/books/wasael/wasael1/w25.htm  مستدرك الوسائل1/ 4.6 رواية1..3 ... من حلق اللحية عليه لعنة الله ... موقع السستاني

عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام أن النبي صلى الله عليه وآله أوصى رجلا من بني تميم فقال له: إياك وإسبال الازار والقميص فإن ذلك من المخيلة والله لا يحب المخيلة. الكافي ج5 باب تشمير الثياب

علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن عبدالله بن سنان، عن أبي عبدالله عليه السلام في قول الله تبارك وتعالى: " وثيابك فطهر " قال: فشمر.

(12543 2) الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أحمد بن عائذ، عن أبي خديجة، عن معلى بن خنيس، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: إن عليا عليه السلام

كان عندكم فأتى بني ديوان (1) واشترى ثلاثة أثواب بدينار القميص إلى فوق الكعب والازار إلى نصف الساق والرداء من بين يديه إلى ثدييه ومن خلفه إلى أليتيه ثم رفع يده إلى السماء فلم يزل يحمدالله على ماكساه حتى دخل منزله ثم قال: هذا اللباس الذي ينبغي للمسلمين أن يلبسوه، قال: أبوعبدالله عليه السلام: ولكن لا يقدرون أن يلبسوا هذا اليوم ولوفعلناه لقالوا: مجنون، ولقالوا: مرائي والله تعالى يقول: " وثيابك فطهر " قال: وثيابك ارفعها ولا تجرها، وإذا قام قائمنا كان هذا اللباس.

(12544 3) عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن يعقوب عن عبدالله بن يعقوب، عن عبدالله بن هلال قال: أمرني أبوعبدالله عليه السلام أن أشتري له إزارا فقلت له: إني لست اصيب إلا واسعا قال: اقطع منه وكفه (3)، قال: ثم قال: إن أبي قال: وما جاوز الكعبين ففي النار.

محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، يونس بن يعقوب مثله.

(12545 4) محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن عبدالرحمن بن عثمان، عن رجل من أهل اليمامة كان مع أبي الحسن عليه السلام أيام حبس ببغداد قال: قال لي أبوالحسن عليه السلام: إن الله تعالى قال لنبيه صلى الله عليه وآله: " وثيابك فطهر " وكانت ثيابه طاهرة وإنما أمره بالتشمير. (12546 5)

علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن محبوب، عن هشام بن سالم، عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام أن النبي صلى الله عليه وآله أوصى رجلا من بني تميم فقال له: إياك وإسبال الازار والقميص فإن ذلك من المخيلة والله لا يحب المخيلة (4).

(12547 6) أبوعلي الاشعري، عن الحسن بن علي الكوفي، عن عبيس بن هشام، عن أبان، عن أبي حمزة رفعه قال: نظر أمير المؤمنين عليه السلام إلى فتى مرخ إزاره فقال: يا بني أرفع إزارك فإنه أبقى لثوبك وأنقى لقلبك.

(12548 7) عده من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن جعفر بن محمد الاشعري، عن ابن القداح، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: كان أمير المؤمنين عليه السلام إذا لبس القميص مديده فإذا طلع على أطراف الاصابع قطعه.

(1255. 9) أبوعلي الاشعري، عن محمد بن عبدالجبار، ومحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد جميعا، عن الحجال، عن ثعلبة بن ميمون، عن زرارة بن أعين قال: رأيت قميص علي عليه السلام الذي قتل فيه عند أبي جعفر عليه السلام فإذا أسفله اثنا عشر شبرا وبدنه ثلاثة أشبار ورأيت فيه نضح دم.

(12551 1.) عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن محمد بن علي، عن رجل، عن سلمة بياع القلانس قال: كنت عند أبي جعفر عليه السلام إذ دخل عليه أبوعبدالله عليه السلام

فقال أبوجعفر عليه السلام: يا بني ألا تطهر قميصك؟ فذهب فظننا أن ثوبه قد أصابه شئ فرجع فقال: إنه هكذا فقلنا: جعلنا الله فداك ما لقميصه؟ قال: كان قمصيه طويلا وأمرته أن يقصر إن الله عزوجل يقول: " وثيابك فطهر ".

(12552 11) عنه، عن أبيه، عن النضر بن سويد، عن يحيى الحلبي، عن عبدالحميد الطائي عن محمد بن مسلم قال: نظر أبوعبدالله عليه السلام إلى رجل قد لبس قميصا يصيب الارض فقال: ما هذا ثوب طاهر.

(12553 12) عنه، عن عثمان بن عيسى، عن سماعة بن مهران، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: في الرجل يجر ثوبه قال: إني لاكره أن يتشبه بالنساء. (12554 13)

عنه، عن أبيه، عن محمد بن سنان، عن حذيفة بن منصور قال: كنت عند أبي عبدالله عليه السلام فدعا بأثواب فذرع منه فعمد إلى خمسة أذرع فقطعها ثم شبر عرضها ستة أشبار ثم شقه وقال: شدوا ضفته وهدبوا طرفيه.

المصدر

الفروع من الكافي - الجزء الخامس - باب تشمير الثياب ص [456]- ص [458]

تأليف: ثقة الاسلام ابي جعفر محمد بن يعقوب بن اسحاق الكليني الرازي رحمه الله

المتوفى سنة 328/ 329 ه‍

================================================== ====

عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن يعقوب (1)، عن عبدالله بن هلال قال: أمرني أبوعبدالله (عليه السلام) أن أشتري له إزاراً فقلت: إني لست أصيب إلا واسعاً، فقال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار وعن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن يونس بن يعقوب، مثله (2).

(2) الكافي 6: 356

كتاب وسائل الشيعة ج 5 ص 25 - ص 49

ـ باب استحباب قطع الرجل ما زاد من الكم عن أطراف الأصابع وما جاوز الكعبين من الثوب

[5863] 2 ـ محمد بن محمد بن النعمان المفيد في (الإرشاد) عن سعيد بن كلثوم، عن الصادق جعفر بن محمد (عليهما السلام) قال: والله ما أكل علي بن أبي طالب (عليه السلام) من الدنيا حراماً قط حتى مضى لسبيله ـ إلى أن قال ـ وإن كان يقوت أهله بالزيت والخل والعجوة، وما كان لباسه إلا الكرابيس إذا فضل شيء عن يده من كمه دعى بالجلم (1) فقصه، الحديث.

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك (2).

كتاب وسائل الشيعة ج 5 ص 25 - ص 49

عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ثلاثة لا يكلمهم الله: المنان الذي لا يعطي شيئا إلا بمنة، والمسبل إزاره والمنفق سلعته بالحلف الفاجر. الخصال للصدوق ص (184) وبحار الأنوار جـ 39 ص (141) وجـ 1.. ص (95) وميزان الحكمة للريشهري جـ 1 ص (43.) وميزان الحكمة جـ 2 ص (16.4)

تكملة أمل الآمل- السيد حسن الصدر ص 239 سرد قصة طويلة فيها قوله: فقال السيد: ان حلق اللحية من شعار المجوس.


يستهزأ الرافضة باللحية وهي سنة النبي صلى الله عليه وسلم ومثبته عندهم في كتبهم بأقوال المعصومين والمعممين!!

بل لنا فيما إذا ساعد الدليل، الالتزام بوجوب الفعل، وحرمة الترك، كما في مثل حلق اللحية، فإنه محرم مثلا، وهنا عنوان آخر وهوواجب، وهوعنوان " إعفاء اللحى " فتدبر جيدا. كتاب تحريرات في الاصول لمصطفى الخميني ج3 ص317

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.18/ 22/no2242.html

هل يحرم حلق اللحية إذا كانت تستلزم إهانة نوعية بحيث لا يستطيع أن يتحملها أكثر الناس؟ بسمه تعالى: نعم يحرم، والاهانات الموهومة لا تحلل الحرام، والله العالم. كتاب إرشاد السائل للگلپايگاني ص189

http://www.yasoob.com/books/htm1/m..1/ .6/no.6.9.html

سؤال 9.5: هل يجوز للشاب الذي يعيش مع أترابه الشباب الذين يحلقون لحاهم ويعيبونه في ابقاء لحيته، ويجد في ذلك حرجا، أن يحلق لحيته مراعاة لذلك؟ الخوئي: لا يجوز حلق اللحية على الاحوط وجوبا، من دون عذر شرعي، ومن موارد العذر لزوم الحرج حقيقة، والله العالم. كتاب صراط النجاة ج2 ص285

http://www.yasoob.org/books/htm1/m..1/ .6/no.646.html

سؤال 9.9: ما عقوبة حالق اللحية؟ الخوئي: ليس له عقوبة دنيوية، اما عقوبته الاخروية فهي استحقاق الدخول في النار، والله العالم. التبريزي: نعم يستحق العقوبة الاخروية سوأ أكانت بدخول النار أوبغيره، والله العالم. كتاب صراط النجاة ج2 ص286

http://www.yasoob.org/books/htm1/m..1/ .6/no.646.html

حرمة حلق اللحية ولا بأس بالتعرض لحرمة حلق اللحية إجابة لالتماس بعض الافاضل. فنقول: المشهور بل المجمع عليه بين الشيعة والسنة هوحرمة حلق اللحية. كتاب مصباح الفقاهة للخوئي ج1 ص257

http://www.yasoob.org/books/htm1/m..1/ .4/no.494.html

س 336: هل حلق اللحية يعد فسقا؟ ج: يحرم حلق اللحية على الاحوط، وتترتب عليه آثار وأحكام الفسق على الاحوط. كتاب اجوبة الاستفتاءات للخامنئي ج2 ص113

http://www.yasoob.com/books/htm1/m..1/ .6/no.674.html

س 34.: ما هوحكم حلق اللحية لوكان إبقاؤها مستلزما للاهانة؟ ج: ليس في اعفاء اللحية هوان على المسلم المبالي بدينه، ولا يجوز على الاحوط حلقها، إلا إذا كان في اعفائها ضرر أوحرج. كتاب اجوبة استفتاءات للخامنئي ج2 ص114

http://www.yasoob.com/books/htm1/m..1/ .6/no.674.html

عبد الله بن الحسن، عن جده علي بن جعفر، عن أخيه موسى ابن جعفر عليه السلام ....... وسألته عن الرجل، له أن يأخذ من لحيته؟ قال: " أما عن عارضه فلا بأس، واما من مقدمه فلا. كتاب قرب الاسناد للحميري القمي ص296

http://www.yasoob.org/books/htm1/m.12/ .9/no.975.html


الإسبال واللحية

عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام أن النبي صلى الله عليه وآله أوصى رجلا من بني تميم فقال له: إياك وإسبال الازار والقميص فإن ذلك من المخيلة والله لا يحب المخيلة. الكافي ج5 باب تشمير الثياب

اللحية

منهاج الصالحين - السيد علي السيستاني ج 2 ص 18: مسألة 46: يحرم حلق اللحية وأخذ الاجرة عليه على الاحوط لزوما الا إذا اكره على الحلق أواضطر إليه لعلاج أونحوه، أوخاف الضرر على تقدير تركه، أوكان تركه حرجيا بالنسبة إليه كما إذا كان يوجب سخرية ومهانة شديدة لا يتحملها، ففي هذه الموارد لا اشكال في جواز الحلق.

http://www.aalulbayt.org/html/ara/books/wasael/wasael1/w25.htm  مستدرك الوسائل1/ 4.6 رواية1..3 ... من حلق اللحية عليه لعنة الله ... موقع السستاني

عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبوعبد الله (عليه السلام) أن أشتري له إزارا، فقلت: إني لست أصيب إلا واسعا، قال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار. عن عبد الله بن هلال، عنه (عليه السلام) ذكر مثله وقال: ما جاوز الكعبين من الثوب ففي النار. مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 1.9

إرشاد السائل- السيد الگلپايگاني ص 189: س - 7.1 - ) هل يحرم حلق اللحية إذا كانت تستلزم إهانة نوعية بحيث لا يستطيع أن يتحملها أكثر الناس؟ بسمه تعالى: نعم يحرم، والاهانات الموهومة لا تحلل الحرام، والله العالم.

عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبوعبد الله (عليه السلام) أن أشتري له إزارا، فقلت: إني لست أصيب إلا واسعا، قال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار. عن عبد الله بن هلال، عنه (عليه السلام) ذكر مثله وقال: ما جاوز الكعبين من الثوب ففي النار. مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 1.9 هل تقرأ كتبك يا شيعي

اللإسبال في كتب الشيعة: وعن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ثلاثة لا يكلمهم الله: المنان الذي لا يعطي شيئا إلا بمنة، والمسبل إزاره والمنفق سلعته بالحلف الفاجر. الخصال للصدوق ص (184) وبحار الأنوار جـ 39 ص (141) وجـ 1.. ص (95) وميزان الحكمة للريشهري جـ 1 ص (43.) وميزان الحكمة جـ 2 ص (16.4)

ـ الحسن بن الفضل الطبرسي في (مكارم الأخلاق) عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: والإسبال في الأزار والقميص والعمامة ((وقال)) من جر شيئاً خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة

وسائل الشيعة (آل البيت) - الحر العاملي ج 5 ص 41: 23 - باب كراهة اسبال الثوب وتجاوزه الكعبين للرجل وعدم كراهته للمرأة، وتحريم الاختيال والتبختر

منهاج الصالحين - السيد علي السيستاني ج 2 ص 18: مسألة 46: يحرم حلق اللحية وأخذ الاجرة عليه على الاحوط لزوما الا إذا اكره على الحلق أواضطر إليه لعلاج أونحوه، أوخاف الضرر على تقدير تركه، أوكان تركه حرجيا بالنسبة إليه كما إذا كان يوجب سخرية ومهانة شديدة لا يتحملها، ففي هذه الموارد لا اشكال في جواز الحلق.

إرشاد السائل- السيد الگلپايگاني ص 189: س - 7.1 - ) هل يحرم حلق اللحية إذا كانت تستلزم إهانة نوعية بحيث لا يستطيع أن يتحملها أكثر الناس؟ بسمه تعالى: نعم يحرم، والاهانات الموهومة لا تحلل الحرام، والله العالم.

تكملة أمل الآمل- السيد حسن الصدر ص 239 سرد قصة طويلة فيها قوله: فقال السيد: ان حلق اللحية من شعار المجوس.

http://www.aalulbayt.org/html/ara/books/wasael/wasael1/w25.htm  مستدرك الوسائل1/ 4.6 رواية1..3 ... من حلق اللحية عليه لعنة الله ... موقع السستاني

عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام أن النبي صلى الله عليه وآله أوصى رجلا من بني تميم فقال له: إياك وإسبال الازار والقميص فإن ذلك من المخيلة والله لا يحب المخيلة. الكافي ج5 باب تشمير الثياب

علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن عبدالله بن سنان، عن أبي عبدالله عليه السلام في قول الله تبارك وتعالى: " وثيابك فطهر " قال: فشمر.

(12543 2) الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أحمد بن عائذ، عن أبي خديجة، عن معلى بن خنيس، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: إن عليا عليه السلام

كان عندكم فأتى بني ديوان (1) واشترى ثلاثة أثواب بدينار القميص إلى فوق الكعب والازار إلى نصف الساق والرداء من بين يديه إلى ثدييه ومن خلفه إلى أليتيه ثم رفع يده إلى السماء فلم يزل يحمدالله على ماكساه حتى دخل منزله ثم قال: هذا اللباس الذي ينبغي للمسلمين أن يلبسوه، قال: أبوعبدالله عليه السلام: ولكن لا يقدرون أن يلبسوا هذا اليوم ولوفعلناه لقالوا: مجنون، ولقالوا: مرائي والله تعالى يقول: " وثيابك فطهر " قال: وثيابك ارفعها ولا تجرها، وإذا قام قائمنا كان هذا اللباس.

(12544 3) عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن يعقوب عن عبدالله بن يعقوب، عن عبدالله بن هلال قال: أمرني أبوعبدالله عليه السلام أن أشتري له إزارا فقلت له: إني لست اصيب إلا واسعا قال: اقطع منه وكفه (3)، قال: ثم قال: إن أبي قال: وما جاوز الكعبين ففي النار.

محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، يونس بن يعقوب مثله.

(12545 4) محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن عبدالرحمن بن عثمان، عن رجل من أهل اليمامة كان مع أبي الحسن عليه السلام أيام حبس ببغداد قال: قال لي أبوالحسن عليه السلام: إن الله تعالى قال لنبيه صلى الله عليه وآله: " وثيابك فطهر " وكانت ثيابه طاهرة وإنما أمره بالتشمير. (12546 5)

علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن محبوب، عن هشام بن سالم، عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام أن النبي صلى الله عليه وآله أوصى رجلا من بني تميم فقال له: إياك وإسبال الازار والقميص فإن ذلك من المخيلة والله لا يحب المخيلة (4).

(12547 6) أبوعلي الاشعري، عن الحسن بن علي الكوفي، عن عبيس بن هشام، عن أبان، عن أبي حمزة رفعه قال: نظر أمير المؤمنين عليه السلام إلى فتى مرخ إزاره فقال: يا بني أرفع إزارك فإنه أبقى لثوبك وأنقى لقلبك.

(12548 7) عده من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن جعفر بن محمد الاشعري، عن ابن القداح، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: كان أمير المؤمنين عليه السلام إذا لبس القميص مديده فإذا طلع على أطراف الاصابع قطعه.

(1255. 9) أبوعلي الاشعري، عن محمد بن عبدالجبار، ومحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد جميعا، عن الحجال، عن ثعلبة بن ميمون، عن زرارة بن أعين قال: رأيت قميص علي عليه السلام الذي قتل فيه عند أبي جعفر عليه السلام فإذا أسفله اثنا عشر شبرا وبدنه ثلاثة أشبار ورأيت فيه نضح دم.

(12551 1.) عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن محمد بن علي، عن رجل، عن سلمة بياع القلانس قال: كنت عند أبي جعفر عليه السلام إذ دخل عليه أبوعبدالله عليه السلام

فقال أبوجعفر عليه السلام: يا بني ألا تطهر قميصك؟ فذهب فظننا أن ثوبه قد أصابه شئ فرجع فقال: إنه هكذا فقلنا: جعلنا الله فداك ما لقميصه؟ قال: كان قمصيه طويلا وأمرته أن يقصر إن الله عزوجل يقول: " وثيابك فطهر ".

(12552 11) عنه، عن أبيه، عن النضر بن سويد، عن يحيى الحلبي، عن عبدالحميد الطائي عن محمد بن مسلم قال: نظر أبوعبدالله عليه السلام إلى رجل قد لبس قميصا يصيب الارض فقال: ما هذا ثوب طاهر.

(12553 12) عنه، عن عثمان بن عيسى، عن سماعة بن مهران، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: في الرجل يجر ثوبه قال: إني لاكره أن يتشبه بالنساء. (12554 13)

عنه، عن أبيه، عن محمد بن سنان، عن حذيفة بن منصور قال: كنت عند أبي عبدالله عليه السلام فدعا بأثواب فذرع منه فعمد إلى خمسة أذرع فقطعها ثم شبر عرضها ستة أشبار ثم شقه وقال: شدوا ضفته وهدبوا طرفيه.

المصدر

الفروع من الكافي - الجزء الخامس - باب تشمير الثياب ص [456]- ص [458]

تأليف: ثقة الاسلام ابي جعفر محمد بن يعقوب بن اسحاق الكليني الرازي رحمه الله

المتوفى سنة 328/ 329 ه‍

================================================== ====

عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن يعقوب (1)، عن عبدالله بن هلال قال: أمرني أبوعبدالله (عليه السلام) أن أشتري له إزاراً فقلت: إني لست أصيب إلا واسعاً، فقال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار وعن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن يونس بن يعقوب، مثله (2).

(2) الكافي 6: 356

كتاب وسائل الشيعة ج 5 ص 25 - ص 49

ـ باب استحباب قطع الرجل ما زاد من الكم عن أطراف الأصابع وما جاوز الكعبين من الثوب

[5863] 2 ـ محمد بن محمد بن النعمان المفيد في (الإرشاد) عن سعيد بن كلثوم، عن الصادق جعفر بن محمد (عليهما السلام) قال: والله ما أكل علي بن أبي طالب (عليه السلام) من الدنيا حراماً قط حتى مضى لسبيله ـ إلى أن قال ـ وإن كان يقوت أهله بالزيت والخل والعجوة، وما كان لباسه إلا الكرابيس إذا فضل شيء عن يده من كمه دعى بالجلم (1) فقصه، الحديث.

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك (2).

كتاب وسائل الشيعة ج 5 ص 25 - ص 49

عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ثلاثة لا يكلمهم الله: المنان الذي لا يعطي شيئا إلا بمنة، والمسبل إزاره والمنفق سلعته بالحلف الفاجر. الخصال للصدوق ص (184) وبحار الأنوار جـ 39 ص (141) وجـ 1.. ص (95) وميزان الحكمة للريشهري جـ 1 ص (43.) وميزان الحكمة جـ 2 ص (16.4)

تكملة أمل الآمل- السيد حسن الصدر ص 239 سرد قصة طويلة فيها قوله: فقال السيد: ان حلق اللحية من شعار المجوس.


استهزاء الرافضة بالوهابية وباللحية والثوب القصير

دائما عندما نحاور الرافضة في البالتوك ونسالهم عن الفرق بين السني والوهابي؟! اونقول لهم ماهوتعريف الوهابي؟! يقول بعضهم! الوهابية هم اصحاب اللحى الطويلة والثياب القصيرة!؟ ويضحكون!! ونحن وان كنا عوام لسنا بطلبة علم ولا بمشائخ الا اننا سنفضح الرافضة ونخرج لهم فتاواهم في تحريم الحلق والاسبال من كتبهم!!

تحريم حلق اللحية من كتب الرافضة!!

تحريم اطالة الثوب واستحباب تقصيره

- تحريرات في الأصول - السيد مصطفى الخميني ج 3 ص 317: بل لنا فيما إذا ساعد الدليل، الالتزام بوجوب الفعل، وحرمة الترك، كما في مثل حلق اللحية، فإنه محرم مثلا، وهنا عنوان آخر وهوواجب، وهوعنوان " إعفاء اللحى " فتدبر جيدا.

- تكملة أمل الآمل- السيد حسن الصدر ص 239 سرد قصة طويلة فيها قوله: فقال السيد: ان حلق اللحية من شعار المجوس.

- إرشاد السائل- السيد الگلپايگاني ص 189: س - 7.1 - ) هل يحرم حلق اللحية إذا كانت تستلزم إهانة نوعية بحيث لا يستطيع أن يتحملها أكثر الناس؟ بسمه تعالى: نعم يحرم، والاهانات الموهومة لا تحلل الحرام، والله العالم.

- إرشاد السائل- السيد الگلپايگاني ص 19.: س - 7.3 - ) إذا حلق شخص عارضيه وأبقى ذقنه فهل مجز للحية الشرعية؟ بسمه تعالى: لا يجزى ذلك، والله العالم. (

- منهاج الصالحين - السيد علي السيستاني ج 2 ص 18: مسألة 46: يحرم حلق اللحية وأخذ الاجرة عليه على الاحوط لزوما الا إذا اكره على الحلق أواضطر إليه لعلاج أونحوه، أوخاف الضرر على تقدير تركه، أوكان تركه حرجيا بالنسبة إليه كما إذا كان يوجب سخرية ومهانة شديدة لا يتحملها، ففي هذه الموارد لا اشكال في جواز الحلق.

كتاب الطهارة - السيد الخوئي ج 1 ص 47 فمعنى الآية قصر ثيابك لئلا تطول وتتلوث بما على الارض من النجاسات، وتحتاج إلى تطهيرها، وليس المراد بها تطهير ثيابه صلى الله عليه وآله بعد 

يستهزأ الرافضة باللحية وهي سنة النبي صلى الله عليه وسلم ومثبته عندهم في كتبهم بأقوال المعصومين والمعممين!!

بل لنا فيما إذا ساعد الدليل، الالتزام بوجوب الفعل، وحرمة الترك، كما في مثل حلق اللحية، فإنه محرم مثلا، وهنا عنوان آخر وهوواجب، وهوعنوان " إعفاء اللحى " فتدبر جيدا. كتاب تحريرات في الاصول لمصطفى الخميني ج3 ص317

http://www.yasoob.com/books/htm1/m.18/ 22/no2242.html

هل يحرم حلق اللحية إذا كانت تستلزم إهانة نوعية بحيث لا يستطيع أن يتحملها أكثر الناس؟ بسمه تعالى: نعم يحرم، والاهانات الموهومة لا تحلل الحرام، والله العالم. كتاب إرشاد السائل للگلپايگاني ص189

http://www.yasoob.com/books/htm1/m..1/ .6/no.6.9.html

سؤال 9.5: هل يجوز للشاب الذي يعيش مع أترابه الشباب الذين يحلقون لحاهم ويعيبونه في ابقاء لحيته، ويجد في ذلك حرجا، أن يحلق لحيته مراعاة لذلك؟ الخوئي: لا يجوز حلق اللحية على الاحوط وجوبا، من دون عذر شرعي، ومن موارد العذر لزوم الحرج حقيقة، والله العالم. كتاب صراط النجاة ج2 ص285

http://www.yasoob.org/books/htm1/m..1/ .6/no.646.html

سؤال 9.9: ما عقوبة حالق اللحية؟ الخوئي: ليس له عقوبة دنيوية، اما عقوبته الاخروية فهي استحقاق الدخول في النار، والله العالم. التبريزي: نعم يستحق العقوبة الاخروية سوأ أكانت بدخول النار أوبغيره، والله العالم. كتاب صراط النجاة ج2 ص286

http://www.yasoob.org/books/htm1/m..1/ .6/no.646.html

حرمة حلق اللحية ولا بأس بالتعرض لحرمة حلق اللحية إجابة لالتماس بعض الافاضل. فنقول: المشهور بل المجمع عليه بين الشيعة والسنة هوحرمة حلق اللحية. كتاب مصباح الفقاهة للخوئي ج1 ص257

http://www.yasoob.org/books/htm1/m..1/ .4/no.494.html

س 336: هل حلق اللحية يعد فسقا؟ ج: يحرم حلق اللحية على الاحوط، وتترتب عليه آثار وأحكام الفسق على الاحوط. كتاب اجوبة الاستفتاءات للخامنئي ج2 ص113

http://www.yasoob.com/books/htm1/m..1/ .6/no.674.html

س 34.: ما هوحكم حلق اللحية لوكان إبقاؤها مستلزما للاهانة؟ ج: ليس في اعفاء اللحية هوان على المسلم المبالي بدينه، ولا يجوز على الاحوط حلقها، إلا إذا كان في اعفائها ضرر أوحرج. كتاب اجوبة استفتاءات للخامنئي ج2 ص114

http://www.yasoob.com/books/htm1/m..1/ .6/no.674.html

عبد الله بن الحسن، عن جده علي بن جعفر، عن أخيه موسى ابن جعفر عليه السلام ....... وسألته عن الرجل، له أن يأخذ من لحيته؟ قال: " أما عن عارضه فلا بأس، واما من مقدمه فلا. كتاب قرب الاسناد للحميري القمي ص296

http://www.yasoob.org/books/htm1/m.12/ .9/no.975.html


استهزاء الرافضة بالوهابية وباللحية والثوب القصير !!

 
 
 

دائما عندما نحاور الرافضة في البالتوك ونسالهم عن الفرق بين السني والوهابي ؟! او نقول لهم ماهو تعريف الوهابي ؟! يقول بعضهم ! الوهابية هم اصحاب اللحى الطويلة والثياب القصيرة !؟ ويضحكون !! ونحن وان كنا عوام لسنا بطلبة علم ولا بمشائخ الا اننا سنفضح الرافضة ونخرج لهم فتاواهم في تحريم الحلق والاسبال من كتبهم !!

تحريم حلق اللحية من كتب الرافضة !!

 
 
 

تحريم اطالة الثوب واستحباب تقصيره

تحريرات في الأصول - السيد مصطفى الخميني ج 3 ص 317 : بل لنا فيما إذا ساعد الدليل ، الالتزام بوجوب الفعل ، وحرمة الترك ، كما في مثل حلق اللحية ، فإنه محرم مثلا ، وهنا عنوان آخر وهو واجب ، وهو عنوان " إعفاء اللحى " فتدبر جيدا .

تكملة أمل الآمل- السيد حسن الصدر ص 239 سرد قصة طويلة فيها قوله: فقال السيد : ان حلق اللحية من شعار المجوس.

إرشاد السائل- السيد الگلپايگاني ص 189 :  س - 701 - ) هل يحرم حلق اللحية إذا كانت تستلزم إهانة نوعية بحيث لا يستطيع أن يتحملها أكثر الناس ؟ بسمه تعالى : نعم يحرم ، والاهانات الموهومة لا تحلل الحرام ، والله العالم .

إرشاد السائل- السيد الگلپايگاني ص 190 : س - 703 - ) إذا حلق شخص عارضيه وأبقى ذقنه فهل مجز للحية الشرعية ؟ بسمه تعالى : لا يجزى ذلك ، والله العالم . (

منهاج الصالحين - السيد علي السيستاني ج 2 ص 18 : مسألة 46 : يحرم حلق اللحية وأخذ الاجرة عليه على الاحوط لزوما الا إذا اكره على الحلق أو اضطر إليه لعلاج أو نحوه ، أو خاف الضرر على تقدير تركه ، أو كان تركه حرجيا بالنسبة إليه كما إذا كان يوجب سخرية ومهانة شديدة لا يتحملها ، ففي هذه الموارد لا اشكال في جواز الحلق .

 
كتاب الطهارة - السيد الخوئي ج 1 ص 47 فمعنى الآية قصر ثيابك لئلا تطول وتتلوث بما على الارض من النجاسات ، وتحتاج إلى تطهيرها ، وليس المراد بها تطهير ثيابه صلى الله عليه وآله بعد تنجسها إنتهى


من جملة ما وصى به النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لابي ذر رضي الله عنه: يا أبا ذر إن أكثر من يدخل النار المستكبرون - فقال رجل: هل ينجو من الكبر أحد يا رسول الله ؟ قال: نعم، من لبس الصوف وركب الحمار وحلب العنز وجالس المساكين - يا أبا ذر: من حمل بضاعته فقد برئ من الكبر - يعني ما يشترى من السوق -. يا أبا ذر: من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة. يا أبا ذر: إزرة الرجل إلى أنصاف ساقيه، لا جناح عليه فيما بينه وبين كعبيه، فما أسفل منه في النار. يا أبا ذر: من رفع ثوبه لوجه الله تعالى فقد برئ من الكبر. كتاب مكارم الأخلاق للطبرسي ص110
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/11/no1190.html
 
 
عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبو عبد الله (عليه السلام) أن أشتري له إزارا، فقلت: إني لست أصيب إلا واسعا، قال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار. عن عبد الله بن هلال، عنه (عليه السلام) ذكر مثله وقال: ما جاوز الكعبين من الثوب ففي النار. كتاب مكارم الأخلاق للطبرسي ص109
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/11/no1190.html
 
 أفرد العاملي في وسائل الشيعة ج5 ص41 باب بأسم 23 - باب كراهة اسبال الثوب وتجاوزه الكعبين للرجل وعدم كراهته للمرأة، وتحريم الاختيال والتبختر .
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1043.html
 
 
(5849) 2 - وعن أبي علي الاشعري، عن الحسن بن علي الكوفي، عن عبيس بن هشام، عن أبان، عن أبي حمزة رفعه قال: نظر أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى فتى مرخى (1) إزاره فقال: يا فتي (2) ارفع إزارك فانه أبقى لثوبك وأتقي لقلبك. كتاب وسائل الشيعة للعاملي ج5 ص42
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1043.html
 
 
(5852) 5 - وعنهم، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن يعقوب (1)، عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبو عبد الله (عليه السلام) أن أشتري له إزارا فقلت: إني لست اصيب إلا واسعا، فقال: اقطع منه وكفه، ثم قال: إن أبي قال: ما جاوز الكعبين ففي النار. وعن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن يونس بن يعقوب، مثله (2). كتاب وسائل الشيعة للعاملي ج5 ص42-43
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1043.html
 
 (باب) * (تشمير الثياب) * (2) 1 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله تبارك وتعالى: " وثيابك فطهر (3) " قال: فشمر. كتاب الكافي ج6 ص455
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0984.html
 
قال علي  اكبر الغفاري في الهامش : (2) تشمير الثياب: رفعه، في الصحاح شمر إزاره: رفعه
 
قال المجلسي في مرآة العقول عن الرواية ج22ص336
(الحديث الأول)
 (3): حسن.
http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Mirat_ul_Ukul/022.htm
 
3 - عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن يعقوب عن عبد الله بن يعقوب، عن عبد الله بن هلال قال: أمرني أبو عبد الله عليه السلام أن أشتري له إزارا فقلت له: إني لست اصيب إلا واسعا قال: اقطع منه وكفه (3)، قال: ثم قال: إن أبي قال: وما جاوز الكعبين ففي النار. محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن يونس بن يعقوب مثله. كتاب الكافي ج6 ص456
http://www.yasoob.org/books/htm1/m012/09/no0984.html
(الحديث الثالث)
 (3): ضعيف على المشهور و السند الثاني موثق.
مرآة العقول ج22 ص337
http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Mirat_ul_Ukul/022.htm
 
5 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن محبوب، عن هشام بن سالم، عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام أن النبي صلى الله عليه وآله أوصى رجلا من بني تميم فقال له: إياك وإسبال الازار والقميص فإن ذلك من المخيلة والله لا يحب المخيلة. كتاب الكافي ج6 ص456
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0984.html
 
قال المجلسي في مرآة العقول ج22 ص338
(الحديث الخامس)
 (1): حسن.
http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Mirat_ul_Ukul/022.htm
 
1 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن معاوية ابن وهب، عن سعيد السمان قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام إذ دخل عليه رجلان من الزيدية فقالا له: أفيكم إمام مفترض الطاعة؟ قال: فقال: لا قال: فقالا له: قد أخبرنا عنك الثقات أنك تفتي وتقر وتقول به  ونسميهم لك، فلان وفلان، وهم أصحاب ورع وتشمير (5) وهم ممن لا يكذب........كتاب الكافي ج1 ص232
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0979.html
 
وعلق علي اكبر الغفاري في الهامش: (5) التشمير رفع الثوب والتهيؤ للامر ويكنى به عن التقوى والطهارة
وقد صحح هاشم الهاشمي الرواية وعلق على التشمير قائلا: ويظهر أن الاهتمام بمسألة تقصير الثياب - وهي أمر حسن بلاشك
http://www.al-meshkah.com/maaref_detail.php?id=7
 
 
(وأما ا لآداب في لبس الثياب) فينيغي تقصير الثوب (فقد نقل) في تفسير قوله تعالى (وثيابك فطهر) أي فقصر. كتاب مفتاح الفلاح للبهائي العاملي ص130
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0204.html
 
رابط  آخر لكتاب مفتاح الفلاح للبهائي العاملي ص166
http://www.ahl-ul-bayt.org/newlib/duaa/meftah_ol_falah/index3.htm
 
فمعنى الآية قصر ثيابك لئلا تطول وتتلوث بما على الارض من النجاسات، وتحتاج إلى تطهيرها، وليس المراد بها تطهير ثيابه صلى الله عليه وآله بعد تنجسها. كتاب الطهارة للخوئي ج1 ص47
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/04/no0465.html
 
قوله " وثيابك فطهر " قال: تطهيرها تقصيرها . تفسير القمي ج2 ص393
http://www.yasoob.org/books/htm1/m016/20/no2008.html
 
وروى أبو بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: غسل الثياب يذهب الهم والحزن، وهو طهور المصلاة، وتشمير الثياب طهور لها. وقد قال الله سبحانه: (وثيابك فطهر) أي فشمر. تفسير البيان للطبرسي ج10 ص175
http://www.yasoob.org/books/htm1/m016/20/no2030.html

عدد مرات القراءة:
2528
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :