جديد الموقع

المجلس الإسلامي العربي في لبنان للشيعة العرب: لا يجوز شرعا التعامل بأي شكل من الأشكال مع نظام ولاية الفقيه ..

دعا المجلس الاسلامي العربي في لبنان زعماء وقادة البلدان العربية وشعوبها الى التنبه والحيطة والحذر التام من الخطرين المتربصين بأمتنا العربية وهما الخطر الخارجي المتمثل في إسرائيل والخطر الداخلي المتجسد بنظام ولاية الفقيه. وقال العلامة السيد محمد علي الحسيني الامين العام للمجلس الاسلامي العربي اننا كشيعة عرب، نؤكد على عروبتنا وولائنا الخالص لدولنا العربية مندمجين بها ومحافظين عليها ومدافعين عن أمنها واستقرارها، رافضين في نفس الوقت جميع الدعوات المشبوهة والتحريضية المنطلقة من جانب نظام ولاية الفقيه الذي لا يريد منا سوى أن نكون جسرا وأدوات واوراق بيده من أجل تنفيذ مشروعه الخطير ضد أوطاننا. وأضاف أننا من خلال موقعنا في المجلس الاسلامي العربي الذي يمثل آمال و طموحات وتطلعات الشيعة العرب ويجسد إرادتهم، ندعو اخواننا الشيعة العرب وخصوصا في لبنان والعراق والبحرين والسعودية واليمن للحذر الكامل والانتباه من أية علاقات مع نظام ولاية الفقيه والعمل على رفضها والتبرء منها والمبادرة الى إعلان ذلك من أجل سد الابواب على الشر القادم من هذا النظام ونؤكد بأنه لا يجوز شرعا التعامل بأي شكل من الاشكال مع نظام ولاية الفقيه بعدما ثبت بالدليل القاطع نواياه الشريرة لاحتلال بلداننا وانه يمثل خطرا على ديننا و دنيانا، وان الحديث الشريف للرسول الاكرم (ص): «حب الاوطان من الايمان»، مسألة واضحة إذ أن مفهوم الحديث يتعلق بخيانة الوطن والتعامل مع أعدائه حيث يعد ذلك من الفسق والعصيان، حفظ الله تعالى أمتنا ورد عنها كل سوء وشر متربص بها.
وأشار إلى أنه في الآونة الاخيرة قد كثرت جملة من التصريحات الاستفزازية الصادرة من جانب مسؤولين بارزين في النظام الايراني، والتي تفوح منها وبشكل جلي وصريح رائحة الاطماع التوسعية لهذا النظام على حساب دولنا العربية وحتى العالم الاسلامي، ولاسيما عندما يمنحون نظامهم حق الوصاية والولاية على بلداننا.  - أخبار الخليج.

عدد مرات القراءة:
1713
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :