جديد الموقع

معلومات استخباريه وتحذير: مليشيات العصائب تداهم البيوت لاعتقال البعثيين في محافظة بابل وولادة حزب الله في العراق ..

وردتنا معلومات من مصادرنا في محافظة بابل مفادها ما يلي :
قامت مليشيات العصائب ليلة امس بمداهمة البيوت في احياء محافظة بابل واقضيتها ونواحيها لاعتقال البعثيين حيث تم اعتقال عدداً من البعثيين وهم من كبار السن تتراوح اعمارهم بين السبعين سنه والخامسه والسبعين بالاضافه الى اشخاص اخرين في احياء عديده من المحافظه وفي منطقة "ابو غرق"
يقود هذه المجاميع المدعو "حبيب هاشم عبد علي" والده كان بعثي سابق وبدرجة عضو " شعبه" كان يسكن مشروع المسيب سابقا وانتقل بعد الاحتلال الى مدينة " الشوملي" ليسكن فيها؛
اشترى قيس الخزعلي لهذه المجاميع ارضاً زراعيه من الشيخ "عاد محمد الذياب" رئيس عشيرة البو حمير في منطقة الورديه ومن هذه المزرعه تنطلق سيارات مليشيات العصائب للقيام بعمليات تصفيه جسديه للبعثيين والشخصيات السياسيه والعشائريه التي تقف بالضد من توجهات المالكي وتوجهات حزب الدعوه في المحافظه.
مع العرض ان لدى المنظمه معلومات دقيقه عن وجود مقر يديره الحرس الثوري عباره عن معسكر يقع في مدينة المدحتيه التابعه لمحافظة بابل كان مقرا لفوج الطواريء وبعد تحرك الفوج الى منطقة جرف الصخر اصبح هذا المعسكر مكاناً لتدريب مليشيات العصائب على يد ضباط من الحرس الثوري متخصصين في عمليات الخطف والاغتيالات وذكر لنا شاهد عيان من مدينة المدحتيه ان المعسكر محاط بحراسه مشدده ويمنع حتى منتسبي الاجهزه الامنيه والجيش والشرطه التقرب من هذا المعسكر واذا ما تقرب يعتقل فورا ويضيف شاهد العيان ان عناصر ملتحيه تخرج من هذا المعسكر في ساعه متأخره من الليل للتجوال في الاسواق ولا يجيدون التحدث بالعربيه.
تشير معلومات المصدر ان اعداد مليشيات العصائب الذين يتدربون في المعسكر يقدر عددهم (300) عنصر وهناك اعداد كبييره تلتحق بالمعسكر يوميا هذه المعلومات وغيرها تؤكد لنا دقة المعلومات التي وردتنا من مصادر قربيه من استخبارات الحرس ومن داخل ايران ان قيادة الحرس وبالتنسيق مع المالكي قامت بفتح معسكرات في عدة مدن لغرض تدريب عناصر مليشيات العصائب لغرض اعلان ولادة حزب الله في العراق على غرار حزب الله في لبنان تكون عناصره من العصائب وستكون له معسكرات خاصه ومكاتب في جميع المحافظات وجناح سياسي وجناح عسكري وباشراف مباشر من قبل كبار ضباط الحرس الثوري وسيكون هذا الحزب الذراع العسكري لنوري المالكي.
لذا نحذر اهالي محافظة بابل ومحافظات الفرات الاوسط من موجة اغتيالات تنفذها مليشيات العصائب التي تنطلق من المزرعه المذكوره اعلاه.
 
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - شبكة البصرة

عدد مرات القراءة:
1810
إرسال لصديق طباعة
الخميس 29 رجب 1435هـ الموافق:29 مايو 2014م 01:05:31 بتوقيت مكة
سجاد الحسني 
هذه المعلومات غير دقيقه ولا وجود للحرس الثوري في محافظة بابل وصاحب هذه المقاله اكيد بعثي صدامي وكلب ابن كلب ومأبون مئه بالمئه.....شيعي وافتخر
 
اسمك :  
نص التعليق :