آخر تحديث للموقع :

الجمعة 13 شعبان 1445هـ الموافق:23 فبراير 2024م 01:02:33 بتوقيت مكة

جديد الموقع

توثيق عمر بن سعد بن أبي وقاص عند أهل السنة ..

توثيق عمر بن سعد بن أبي وقاص عند أهل السنة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فقد وردني كتاب كريم من أخ حبيب يسأل فيه عن حال عمر بن سعد بن أبي وقاص فقال:

اقتباس:

ما هوقول أهل السنة والجماعة في الرواة الذين وقفوا في موقعة كربلاء ضد الحسين رضي الله عنه؟

أقصد بالتحديد "عمر بن سعد بن أبي وقاص" قرأت عنه أنه خرج أميراً للجيش لكنه لم يشترك في القتل وأخرون قالوا أنه قتل!

معرفة الثقات - العجلي - ج 2 - ص 166 - 167) 1343: عمر بن سعد بن أبي وقاص مدني ثقة كان يروي عن أبيه أحاديث وروى الناس عنه وهوالذي قتل الحسين قلت كان أمير الجيش ولم يباشر قتله

بن حجر قال عنه صدوق تقريب التهذيب - ابن حجر - ج 1 - ص 717

4919 - عمر بن سعد بن أبي وقاص المدني نزيل الكوفة صدوق ولكن مقته الناس لكونه كان أميرا على الجيش الذين قتلوا الحسين بن علي من الثانية قتله المختار سنة خمس وستين أوبعدها ووهم من ذكره في الصحابة فقد جزم بن معين بأنه ولد يوم مات عمر بن الخطاب.

ولكن بن معين يرد روايته فيقول: قال سألت يحيى بن معين عن عمر بن سعد أثقة هوفقال كيف يكون من قتل الحسين بن على رضي الله عنه ثقة؟ الجرح والتعديل الجزء السادس صفحه 11.

فهل هذا يعتبر مطعن في سيرته ويحط من قدره عندما نتكلم عن وثاقة الراوي؟ وهل نقول تساهل أهل التوثيق معه؟ بالذات عندما نذكر أنه له رواية أوإثنتين في البخاري!

الرد:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد:

أولا: حول مقتل الحسين رضي الله عنه:

لا شك أن مقتل الحسين بن علي رضي الله عنه مصيبة من المصائب، وأمر جلل، أن يقتل حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي هذا الصدد يقول ابن كثير رحمه الله في "البداية والنهاية" (11/ 579 - 58.): " فكل مسلم ينبغي له أن يحزنه هذا الذي وقع من قتله، رضي الله عنه، فإنه من سادات المسلمين وعلماء الصحابة، وابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم التي هي أفضل بناته، وقد كان عابدا وشجاعا وسخيا، ولكن لا يحسن ما يفعله الشيعة من إظهار الجزع والحزن الذي لعل أكثره تصنع ورياء، وقد كان أبوه أفضل منه، وهم لا يتخذون مقتله مأتما كيوم مقتل الحسين، فإن أباه قتل يوم الجمعة وهوخارج إلى صلاة الفجر في السابع عشر من رمضان سنة أربعين، وكذلك عثمان كان أفضل من علي، عند أهل السنة والجماعة، وقد قتل وهومحصور في داره في أيام التشريق من شهر ذي الحجة سنة ست وثلاثين، وقد ذبح من الوريد إلى الوريد، ولم يتخذ الناس يوم مقتله مأتما، وكذلك عمر بن الخطاب، وهوأفضل من عثمان وعلي، قتل وهوقائم يصلي في المحراب صلاة الفجر، وهويقرأ القرآن، ولم يتخذ الناس يوم قتله مأتما، وكذلك الصديق كان أفضل منه، ولم يتخذ الناس يوم وفاته مأتما، ورسول الله صلى الله عليه وسلم، سيد ولد آدم في الدنيا والآخرة، وقد قبضه الله إليه كما مات الأنبياء قبله، ولم يتخذ أحد يوم موته مأتما يفعلون فيه ما يفعله هؤلاء الجهلة من الرافضة يوم مصرع الحسين، ولا ذكر أحد أنه ظهر يوم موتهم وقبلهم شيء مما ادعاه هؤلاء يوم مقتل الحسين من الأمور المتقدمة، مثل كسوف الشمس والحمرة التي تطلع في السماء وغير ذلك. وأحسن ما يقال عند ذكر هذه المصائب وأمثالها ما رواه الحسين بن علي، عن جده رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " «ما من مسلم يصاب بمصيبة فيتذكرها وإن تقادم عهدها، فيحدث لها استرجاعا، إلا أعطاه الله من الأجر مثل يوم أصيب بها» ". رواه الإمام أحمد وابن ماجه ".

ثانيا: حول عمر بن سعد بن أبي وقاص:

باديء ذي بدء لا بد أن نبرز عدة حقائق يغفل عنها كل من يتعرض لهذا الراوي عمر بن سعد بن أبي وقاص رحمه الله وهي:

الحقيقة الأولى: أن عمر بن سعد بن أبي وقاص رحمه الله تابعي من أهل الصدق، ومن المجاهدين ذوشجاعة واقدام.

قال العجلي: " مدني ثقة كان يروي عن أبيه أحاديث وروى الناس عنه ".

قال الذهبي في "ميزان الاعتدال" (3/ 198): "هوفي نفسه غير متهم، لكنه باشر قتال الحسين وفعل الافاعيل ".

قلت: سيتبين أنه خرج الى قتال الحسين مكرها، ولم يكن له من الأمر شيء.

وقال ابن حجر في "التقريب": " صدوق".

وأخرج له النسائي.

الحقيقة الثانية: خروج عمر بن سعد الى قتال الحسين كان مكرها عليه، ولم يكن له من الأمر شيئا.

قال ابن سعد في "الطبقات الكبرى" (5/ 128): " فكان عمر بن سعد بالكوفة قد استعمله عبيد الله بن زياد على الري وهمذان معه بعثا. فلما قدم الحسين بن علي العراق أمر عبيد الله بن زياد عمر بن سعد أن يسير إليه وبعث معه أربعة آلاف من جنده وقال له: إن هوخرج إليّ ووضع يده في يدي وإلا فقاتله. فأبى عليه فقال: إن لم تفعل عزلتك عن عملك وهدمت دارك. فأطاع بالخروج إلى الحسين فقاتله حتى قتل الحسين ".

وقال الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (3/ 3..): " وأما عبيد الله فجمع المقاتلة، وبذل لهم المال، وجهز عمر بن سعد في أربعة آلاف، فأبى، وكره قتال الحسين، فقال: لئن لم تسر إليه لاعزلنك، ولاهدمن دارك، وأضرب عنقك ".

الحقيقة الثالثة: اصرار عبيد الله بن زياد على قتل الحسين رضي الله عنه مهما كان الأمر، ولا شك أنه هوالذي باء باثم قتل الحسين، فقد أخرج ابن عساكر في تاريخه (45/ 49) باسناد مستقيم لا بأس به، عن وهب بن جرير عن أبيه قال: وبلغ مسيره - يعني الحسين - عبيد الله بن زياد وهوبالبصرة فخرج على بغاله هوواثنا عشر رجلا حتى قدموا الكوفة فحسب أهل الكوفة أنه الحسين بن علي وهومتلثم فجعلوا يقولون مرحبا بابن بنت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأقبل الحسين حتى نزل نهري كربلاء وبلغه خبر الكوفة فبعث ابن زياد عمر بن سعد على جيش، وأمره أن يقتله وبعث شمر بن جوشن الكلابي فقال اذهب معه فإن قتله وإلا فاقتله وأنت على الناس قال فخرجوا حتى لقوه فقاتل هوومن معه حتى قتلوا.

قلت: لقد شك ابن زياد في طاعة ابن سعد له بشأن قتل الحسين، فبعث معه بشمر بن جوشن الكلابي ليتأكد من مقتله، أوقتله اذا لم يقتل.

الحقيقة الرابعة: مما يشهد لعدم قبول عمر بن سعد بمقتل الحسين رضي الله عنه، هوقبوله بما توصل اليه، ولكن أبى عبيد الله بن زياد الا أن يبوء باثمه.

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في "الاصابة" (2/ 81): "وكان عبيد الله قد جهز الجيش لملاقاته فوافوه بكربلاء فنزلها ومعه خمسة وأربعون نفسا من الفرسان ونحومائة راجل فلقيه الحسين وأميرهم عمر بن سعد بن أبي وقاص وكان عبيد الله ولاه الري وكتب له بعهده عليها إذا رجع من حرب الحسين فلما التقيا قال له الحسين: اختر مني إحدى ثلاث: إما أن ألحق بثغر من الثغور، وإما أن أرجع إلى المدينة، وإما أن أضع يدي في يد يزيد بن معاوية، فقبل ذلك عمر منه وكتب به إلى عبيد الله فكتب إليه لا أقبل منه حتى يضع يده في يدي، فامتنع الحسين فقاتلوه فقتل معه أصحابه وفيهم سبعة عشر شابا من أهل بيته ثم كان آخر ذلك أن قتل وأتي برأسه إلى عبيد الله فأرسله ومن بقي من أهل بيته إلى يزيد ".

قال الحافظ رحمه الله: " وقد صنف جماعة من القدماء في مقتل الحسين تصانيف فيها الغت والسمين والصحيح والسقيم، وفي هذه القصة التي سقتها غنى ".

الحقيقة الخامسة: أنه لم يباشر قتله بنفسه، قال العجلي في "معرفة الثقات" (2/ 166): " عمر بن سعد بن أبي وقاص مدني ثقة كان يروي عن أبيه أحاديث وروى الناس عنه وهوالذي قتل الحسين، قلت: كان أمير الجيش ولم يباشر قتله "،

وقال ابن حجر في "التقريب" (ص 413): " عمر بن سعد بن أبي وقاص المدني نزيل الكوفة صدوق، ولكن مقته الناس، لكونه كان أميرا على الجيش الذين قتلوا الحسين بن علي، من الثانية، قتله المختار سنة خمس وستين أوبعدها، ووهم من ذكره في الصحابة، فقد جزم بن معين بأنه ولد يوم مات عمر بن الخطاب ".

قلت: فكل من أطلق القول بأنه قتل الحسين بن علي رضي الله عنه، فانما يقصد بأنه كان أمير الجيش، وليس المباشر قتله بنفسه.

الحقيقة السادسة: ندم عمر بن سعد بن أبي وقاص على خروجه لقتال الحسين رضي الله عنه، قال الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (3/ 3.3): "وأقبل عمر بن سعد، فقال: "ما رجع إلى أهله بشر مما رجعت به، أطعت ابن زياد، وعصيت الله، وقطعت الرحم ".

الحقيقة السابعة: الجزاء من جنس العمل، فقد باء عبيد الله بن زياد باثم مقتل الحسين رضي الله عنه، واصر اصرارا، فكان جزاءه من جنس عمله، فقد قتل على يد الأشتر النخعي وجيء برأسه كذلك، فأخرج الترمذي في "جامعه" (378.) باسناد صحيح الى عمارة بن عمير قال: لما جيء برأس عبيد الله بن زياد وأصحابه نضدت في المسجد في الرحبة فانتهيت إليهم وهويقولون قد جاءت قد جاءت فإذا حية قد جاءت تخلل الرؤس حتى دخلت في منخري عبيد الله بن زياد فمكثت هنيهة ثم خرجت فذهبت حتى تغيبت ثم قالوا قد جاءت قد جاءت ففعلت ذلك مرتين أوثلاثا. قال الترمذي: " هذا حديث حسن صحيح".

ثالثا: حول عدم توثيق ابن معين له:

قال عبد الرحمن بن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" (6/ 111): انا أبوبكر بن أبى خيثمة فيما كتب الى قال سألت يحيى بن معين عن عمر بن سعد أثقة هو؟، فقال: كيف يكون من قتل الحسين بن على رضي الله عنه ثقة؟!!.

قلت: والرد على ذلك من وجوه:

1 - تعريف الثقة: هوالذى جمع بين صفتي العدالة والضبط.

2 - الامام يحيى بن معين رحمه الله من النقاد المتشددين في الجرح.

3 - قصد ابن معين رحمه الله بأنه ليس بثقة من جهة العدالة، وليس الضبط، فأراد بأنه ساقط العدالة لأنه كان أمير الجيش الذي قتل الحسين بن علي رضي الله عنه.

4 - أن قوله رحمه الله مردود بما أسلفنا من ذكر الحقائق، وبتوثيق سائر النقاد لعمر بن سعد بن أبي وقاص رحمه الله.

رابعا: الفصل في روايات حول عمر بن سعد بن أبي وقاص رحمه الله:

وردت بعض الروايات التي تحط من عمر بن سعد بن أبي وقاص رحمه الله، وكلها روايات تالفة ساقطة من رواية الروافض والضعفى والمتروكين الهوالك، منها:

1 - قال ابن عساكر في تاريخه (45/ 48): أخبرنا أبومحمد بن طاوس أنا طراد بن محمد النقيب أنا أبوالحسين بن بشران نا أبوعلي صفوان نا أبوبكر بن أبي الدنيا حدثني أبي عن أبي المنذر الكوفي قال كان عمر بن سعد بن أبي وقاص قد اتخذ جعبة وجعل فيها سياطا نحوا من خمسين سوطا فكتب على السوط عشرة وعشرين وثلاثين إلى خمسمائة على هذا العمل وكان لسعد بن أبي وقاص غلام ربيب مثل ولده فأمره عمر بشئفعصاه فضرب بيده إلى الجعبة فوقع بيده سوطا مائة فجلده مائة جلدة فأقبل الغلام إلى سعد دمه يسيل على عينيه فقال ما لك فأخبره فقال اللهم اقتل عمر وأسل دمه على عينيه قال فمات الغلام وقتل المختار عمر بن سعد.

قلت: هذا اسناد ساقط فيه أبي المنذر الكوفي وهوهشام بن محمد بن السائب الكلبي وهورافضي متروك متهم بالكذب، صاحب سمر ونسب.

2 - قال ابن عساكر في "تاريخه" (45/ 48): أخبرنا أبوغالب بن البنا أنا أبوالغنائم بن المأمون أنا أبوالقاسم بن حبابة أنا أبوالقاسم البغوي نا محمد بن عبد الملك بن زنجوية حدثني الحميدي نا سفيان عن سالم إن شاء الله كذا قال: قال عمر بن سعد للحسين: إن قوما من السفهاء يزعمون أني أقتلك، فقال حسين: ليسوا بسفهاء ولكنهم حلماء، ثم قال: والله إنه ليقر بعيني أنك لا تأكل بر العراق بعدي إلا قليلا.

قلت: هذا اسناد واه فيه سالم بن أبي حفصة، وهوضعيف رافضي أحمق، غال في التشيع.

3 - قال ابن عساكر في "تاريخه" (45/ 48 - 49): قرأنا على أبي عبيد الله بن البنا عن أبي المعالي محمد بن عبد السلام، أنا علي بن محمد بن خزفة، أنا محمد بن الحسين بن محمد، نا أبوبكر بن أبي خيثمة، نا عبد السلام بن صالح، نا ابن عيينة، عن عبد الله بن شريك قال: أدركت أصحاب الأردية المعلمة وأصحاب البرانس من أصحاب السواري إذا مر بهم عمر بن سعد قالوا هذا قاتل الحسين وذلك قبل أن يقتله.

قلت: هذا اسناد منكر فيه عبد السلام بن صالح الهروي وهوضعيف متهم بالوضع، ويروي المناكير.

4 - قال ابن عساكر في "تاريخه" (45/ 49): أنبأنا أبومحمد بن طاوس أنا أبوالغنائم بن أبي عثمان أنا أبوالحسن بن رزقوية أنا أبوبكر محمد بن عمر بن الجعابي نا الفضل بن الحباب نا أبوبكر نا جعفر بن سليمان عن هشام بن حسان عن ابن سيرين عن بعض أصحابه قال قال علي لعمر بن سعد كيف أنت إذا قمت مقاما تخير فيه بين الجنة والنار فتختار النار.

قلت: هذا اسناد واه فيه أبوبكر محمد بن عمر الجعابي كان رافضي خلط، وكان حافظا الا أنه تغير في فهم الأحاديث، وكان فاسق تالف رقيق الدين.

وكتبه

أبوعبد الله السكندرى

عدد مرات القراءة:
44045
إرسال لصديق طباعة
الأربعاء 11 شعبان 1445هـ الموافق:21 فبراير 2024م 01:02:09 بتوقيت مكة
Sunshine Maryam 
نحن نقدم قروضًا للكيانات الخاصة والتجارية بمعدل فائدة سنوي منخفض جدًا ونمنح قروضًا تتراوح من 5000 دولار إلى 400 مليون دولار. ويهدف هذا إلى القضاء على التاريخ المتزايد لسوء الائتمان، ولكن أيضًا لتحقيق ربح ثابت لشركتنا وعملائنا. هل تفقد النوم ليلاً وتشعر بالقلق بشأن كيفية الحصول على قرض؟ الاتصال: فايزة للتمويل الآن عبر البريد الإلكتروني:
[email protected] أو
واتساب: +917899377046

أطيب التحيات،
فريق فايزة المالية.
الخميس 7 رجب 1445هـ الموافق:18 يناير 2024م 03:01:56 بتوقيت مكة
أراز بن محمد 
جزاكم الله خيرا الجزاء وأحسن إليكم
الخميس 7 رجب 1445هـ الموافق:18 يناير 2024م 01:01:11 بتوقيت مكة
تالي 
كس أمك
الخميس 21 صفر 1445هـ الموافق:7 سبتمبر 2023م 11:09:38 بتوقيت مكة
القادم من برهوت 
مصيبتنا أن أكثر من تصدر لعلم الرجال والحديث هم من المغفلين الاغبياء
الأربعاء 20 صفر 1445هـ الموافق:6 سبتمبر 2023م 07:09:04 بتوقيت مكة
عزيز 
نفسي ارى شيئ من العلميه من اي شيعي
فقط عاطفة و عليها زخم من السخف و الجهل المضقع
و المصيبه انك تناقض و تنظر بعين عوراء رغم ان المقال امام الجميع
فصاحب المقال لم يرد كلام ابن معين من كيسه مثل ما تفعل حيث ذكر كلام العجلي و ابن حجر و الذهبي
و استسيق من تعليق احد الاخوة انه تحديدا الذهبي رد ابن معين وقال انه حط عليه
فانت بمنطقك الساذج هل انت افضل منهم و لم يذكر شيء في ضبطة او جرح في حفظه اصلا انما واضح جدا انه يقصد العداله من سؤالهم له
و النقطة التى تعيد فيها من افلاسك و توضيحا للواضحات تدل انك تحكم فقط بعاطفة وليس بانصاف وانك عليك غشاوة من شحن المعممين لكم بالكذب
وقال الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (3/ 3..): " وأما عبيد الله فجمع المقاتلة، وبذل لهم المال، وجهز عمر بن سعد في أربعة آلاف، فأبى، وكره قتال الحسين، فقال: لئن لم تسر إليه( لاعزلنك)، ولاهدمن دارك، وأضرب عنقك
كيف يكون القائد لهذا الجيش و و يهدد بهذا الشكل من شخص من المفترض انه مامر عليه؟؟؟ كيف يكون القائد و هو ليس له يد في تجهيز الجيش بشيء؟؟والسؤال الاهم كيف يكون القائد ويهدده بالعزل؟؟
اما في كتبكم وعلم عمر بن سعد ان شمراً هو الذي( حرّض) ابن زياد ولهذا لما جاء شمر بكتاب ابن زياد الى عمر بن سعد (يأمره)))))) فيه بقتال الحسين قال له عمر ما لك ويلك، لا قرّب الله دارك، قبّح الله ما قدمت به عليّ والله اني لاظنك انك نهيته ان يقبل ما كتبت به اليه، وافسدت علينا امرنا قد كنّا رجونا الصلح (الارشاد / ج2/ 89)
فكيف يكون مامر و في نفس الوقت قائد و يعطي اوامر من الاصل فهو لم يكن له الخيرة من امره من الاصل فهو لم يباشر اي لم يكن له يد في شيء الامر ليس بيده وحتى تجهيز الجيش واما الروايه التي نقلتها بجهاله و انت حتى لاتعرف مصدرها تقول موقع سني ههه ولو كنت باحث من الاصل ستعرف انها من تاريخ الطبري وهي راويه هالكه من طريق ابو مخنف و هو كذاب
وسارسد كلام من تعليقات احد الاخوة
هاكذا انتهينا من النقطة الرئيسية و لكن ياتي دائما شيعي ليغالط نفسه و يقول ان اهل الكوفه قد لا يكونوا شيعه عندها ناتي بكلام المعصوم و ايضا بروايه محققه
احتجاج علي بن الحسين عليهما السلام على أهل الكوفة حين خرج من الفسطاط وتوبيخه إياهم على غدرهم ونكثهم . قال حذيم بن شريك الأسدي : خرج زين العابدين عليه السلام إلى الناس وأومئ إليهم أن اسكتوا فسكتوا ، وهو قائم ، فحمد الله وأثنى عليه ، وصلى على نبيه ، ثم قال : أيها الناس من عرفني فقد عرفني ! ومن لم يعرفني فأنا علي بن الحسين ، المذبوح بشط الفرات من غير دخل ولا تراث ، أنا ابن من انتهك حريمه ، وسلب نعيمه ، وانتهب ماله ، وسبي عياله ، أنا ابن من قتل صبرا ، فكفى بذلك فخرا . أيها الناس ناشدتكم بالله هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه ، وأعطيتموه من أنفسكم(((( العهد والميثاق والبيعة))) ؟ (((قاتلتموه وخذلتموه))) فتبا لكم ما قدمتم لأنفسكم وسوء لرأيكم ، بأية عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وآله ، يقول لكم : قتلتم عترتي ، وانتهكتم حرمتي ، فلستم من أمتي . قال : فارتفعت أصوات الناس بالبكاء ، ويدعو بعضهم بعضا : هلكتم وما تعلمون . فقال علي بن الحسين ، رحم الله امرءا قبل نصيحتي ، وحفظ وصيتي في الله وفي رسوله ، وفي أهل بيته ، فإن لنا في رسول الله أسوة حسنة . فقالوا بأجمعهم ؟ نحن كلنا يا بن رسول الله سامعون مطيعون حافظون لذمامك ، غير زاهدين فيك ، ولا راغبين عنك ، فمرنا بأمرك رحمك الله فإنا حرب لحربك ، سلم لسلمك ، لنأخذن ترتك وترتنا ، عمن ظلمك وظلمنا. فقال علي بن الحسين عليه السلام : هيهات هيهات ! ! أيها الغدرة المكرة ، حيل بينكم وبين شهوات أنفسكم ، أتريدون أن تأتوا إلي كما أتيتم إلى آبائي من قبل كلا ورب الراقصات إلى منى ، فإن الجرح لما يندمل ! ! قتل أبي بالأمس ، وأهل بيته معه ، فلم ينسني ثكل رسول الله صلى الله عليه وآله ، وثكل أبي وبني أبي و جدي شق لهازمي ، ومرارته بين حناجري وحلقي ، وغصصه تجري في فراش صدري . و مسألتي أن لا تكونوا لنا ولا علينا : ثم قال عليه السلام :
عن حذيم بن شريك الأسدي قال لما أتى علي بن الحسين زين العابدين بالنسوة من كربلاء ، وكان مريضا ، وإذا نساء أهل الكوفة ينتدبن مشققات الجيوب ، والرجال معهن يبكون . فقال زين العابدين عليه السلام - بصوت ضئيل وقد نهكته العلة - : إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم
الاحتجاج - الشيخ الطبرسي - ج 2 /29
فمن كان يطلبه للبيعه يا شيعة
وما رواه الكلبي والمدائني وغيرهما من أصحاب السيرة قالوا: لما مات الحسن بن علي عليهما السلام تحركت الشيعة بالعراق وكتبوا إلى الحسين عليه السلام في خلع معاوية والبيعة له، فامتنع عليهم وذكر أن بينه وبين معاوية عهدا وعقدا لا يجوز له نقضه حتى تمضي المدة، فإن مات معاوية نظر في ذلك.
فلما مات معاوية - وذلك للنصف (2) من رجب سنة ستين من الهجرة - كتب يزيد إلى الوليد بن عتبة بن أبي سفيان - وكان على المدينة من قبل معاوية - أن يأخذ الحسين عليه السلام بالبيعة له، ولا يرخص له في التأخر عن ذلك. فأنفذ الوليد إلى الحسين عليه السلام في الليل فاستدعاه
الإرشاد - الشيخ المفيد - ج ٢ - الصفحة ٣٢
و سنذكر ثلاثه الذين تصدرو المشهد في مقتل الحسين

عبيد الله بن زياد:
قدم البصرة بعد قتل الحسين عليه السلام فقال له بشر بن عباد بن قيس ابن ثعلبة، وقد كان عرفه برأيه، فقال له: ما تقول في الحسين عليه السلام؟ فقال:
وما عسيت أن أقول في الحسين عليه السلام، يقدم على جده فيشفع له، وتقدم على زياد فيشفع لك! فلم يجد إليه سبيلا، فقال: قد عرفنا غشك فألزمنا. من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ
المصدر معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج ١٢ - الصفحة ٧٨
شبث (شيث) بن ربعي:
من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)(6).
وجدد مسجده بالكوفة فرحا بقتل الحسين (عليه السلام)!! روى ذلك سالم، عن أبي جعفر (عليه السلام). الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مساجد الكوفة 101، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 687.
وقد نهى أمير المؤمنين (عليه السلام) بالكوفة عن الصلاة في خمسة مساجد ومنها مسجد شبث بن ربعي. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مساجد الكوفة 101، الحديث 3.
كاتب الحسين (عليه السلام)، وطلب منه القدوم إلى الكوفة، ولكنه خالف وكان من المحاربين، ولقد خاطبه الحسين (عليه السلام) يوم عاشوراء فنادى:
يا شبث بن ربعي، ويا حجار بن أبجر، ويا قيس بن الأشعث، ويا يزيد بن الحارث، ألم تكتبوا لي أن أينعت الثمار واخضر الجناب، وإنما تقدم على جند لك مجندة... إلخ، ذكره الشيخ المفيد في الارشاد في أواسط (فصل وكان خروج مسلم ابن عقيل - رحمة الله عليه - بالكوفة يوم الثلاثاء).
معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج ١٠ - الصفحة ١٤
و زحر هذا شهد مع علي (ع) الجمل و صفين كما شهد صفين معه شبعث بن ربعي و شمر بن ذي الجوشن الضبابي ثم حاربوا الحسين عليه السلام يوم كربلاء فكانت لهم خاتمة سوء نعوذ بالله من سوء الخاتمة.
و في رحاب ائمة اهل‏البيت(ع) ج 1 ص 9
ولا اريد ان اذكر قضيه هشام بن الحكم وهو شارك في قتل المعصوم وهو ثقه عندكم ساكتفي فقط بذكر كلام الخوئي

يقول الخوئي أنه لا يضر فساد العقيدة ولا تأثير لها بعد ظهور وثاقة الراوي
يقول الخوئي :

( لا ينبغي الاشكال في فساد الرجل من جهة عقيدته ، بل لا يبعد استفادة أنه لم يكن يتدين بشيء ، ومن ثم كان يظهر الغلو مرة ، والنصب أخرى ، ومع ذلك لا يهمنا إثبات ذلك ، إذ لا أثر لفساد العقيدة ، أو العمل ، في سقوط الرواية عن الحجية ، بعد وثاقة الراوي .........فالمتحصل : أن الظاهر أن أحمد بن هلال ثقة ) !!
مانقله الصدوق عن سعد بن عبدالله انه قال (( ما رأينا ولا سمعنا بمتشيع رجع عن تشيعه إلى النصب ، إلا أحمد بن هلال ))
والخوئي نفسه يأخذ قول الناصب وفاسد العقيدة كما بينا بالوثيقة ..
وقال الكشي ( 413 - 414 ) : " علي بن محمد بن قتيبة ، قال : حدثني أبو حامد المراغي ، قال : ورد على القاسم بن مما أعلمناك من حال هذا الفاجر . وجميع من كان سألك ، ويسألك عنه ، من أهل بلده والخارجين ، ومن كان يستحق أن يطلع على ذلك العلاء نسخة ما كان خرج من لعن ابن هلال .
كيف فاجر و ملعون وثقة عندكم ؟.؟؟؟
زرارة بن أعين...يسخر من محمد الباقر ....ويقول:..
(رحم الله أبا جعفر ..فان في قلبي عليه لفتة)..؟؟؟....رجال الكشي ص 131
وقال فيه أيضاً:...( وصاحبكم أيضاً ليس له بصر بكلام الرجال)..؟؟؟...رجال الكشي 133

الثلاثاء 19 صفر 1445هـ الموافق:5 سبتمبر 2023م 08:09:07 بتوقيت مكة
رجلي بيكم يا نواصب  
واما عن مسألت تصعيف ابن معين له فهي واضحة

قال عبد الرحمن بن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" (6/ 111): انا أبوبكر بن أبى خيثمة فيما كتب الى قال سألت يحيى بن معين عن عمر بن سعد أثقة هو؟، فقال: كيف يكون من قتل الحسين بن على رضي الله عنه ثقة؟!!.

اقول: هل انت افضل من العالم ابن معين حتى تنكر عليه ما يقول من اعطاك الحق في ذالك وثم انت يا اهل السنة على حسب اداعئكم طبعاً انكم تأخذون تفسير القرءان من علمائكم وان الدين كله من القرآن وتفسيره وهذا عالمكم ابن معين يقول لكم ان ابن سعد قتل الحسين كيف يحق لك ان تخالف علمائك وانت تأخذ تفسير القرآن منهم!!!؟
وثم ابن معين كان يقصد انه ضعيف من حيث العدالة والضبط لان قال ليس بثقة وسكت اي انه يقصد ان ابن سعد ضعيف في الحالتين لانه لم يخصص ماهو مصدر صفة الضعف. وان قوله في عد تصحيحه مقبول كما بينا سابقا واتحداكم انت تردوا.

وخيرا اقول لكم كيف تبرأون من قاد الجيش لقتل الحسين عليه السلام الم يكن الجيش الذي قتل الحسين بأمرت عمر بن سعد الم يبيع اخرته بدنياه. اعوذ بالله من عمى البصيرة
الثلاثاء 19 صفر 1445هـ الموافق:5 سبتمبر 2023م 08:09:26 بتوقيت مكة
يا علي  
"السادسة: ندم عمر بن سعد بن أبي وقاص على خروجه لقتال الحسين رضي الله عنه، قال الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (3/ 3.3): "وأقبل عمر بن سعد، فقال: "ما رجع إلى أهله بشر مما رجعت به، أطعت ابن زياد، وعصيت الله، وقطعت الرحم "
هنا نقطتان وهي هل ندم ابن سعد سيغفر ذنبه؟ قطعاً لا لان الله يقول ((ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها)) فكيف في من يقود الجيش لقتل ريحانت الرسول صل الله عليه وآله وسلّم يسبي نسأئه ويحمل الرؤوس على الرماح الى ابن زياد وذالك كله من اجل الري والدار ونسي عذاب رباً شديد ولا ننساء انه قد اعترف حيث قال عصيت ربي وقطعت الرحم.

واما عن جزاء عمر بن سعد فسأذكر لك من موقع اسلام ويب السني
وفي رواية أن المختار قال ليلة : لأقتلن غدا رجلا عظيم القدمين ، غائر العينين ، مشرف الحاجبين ، يسر بقتله المؤمنون والملائكة المقربون ، وكان الهيثم بن الأسود حاضرا فوقع في نفسه أنه أراد عمر بن سعد ، فبعث إليه ابنه [ ص: 27 ] العريان فأنذره ، فقال : كيف يكون هذا بعدما أعطاني من العهود والمواثيق ؟ وكان المختار حين قدم الكوفة أحسن السيرة إلى أهلها أولا ، وكتب لعمر بن سعد كتاب أمان إلا أن يحدث حدثا . قال أبو مخنف : وكان أبو جعفر الباقر يقول : إنما أراد المختار إلا أن يدخل الكنيف فيحدث فيه . ثم إن عمر بن سعد قلق أيضا ، ثم جعل يتنقل من محلة إلى محلة ، ثم صار أمره أنه رجع إلى داره ، وقد بلغ المختار انتقاله من موضع إلى موضع ، فقال : كلا والله ، إن في عنقه سلسلة ترده لو جهد أن ينطلق ما استطاع ، ثم أصبح فبعث إليه أبا عمرة ، فدخل عليه ، فقال : أجب الأمير ، فقام عمر ، فعثر في جبته ، فضربه أبو عمرة بالسيف حتى قتله ، وجاء برأسه في أسفل قبائه حتى وضعه بين يدي المختار ، فقال المختار لابنه حفص بن عمر - وكان جالسا عند المختار - : أتعرف هذا الرأس ؟ فاسترجع وقال : نعم ، ولا خير في العيش بعده ، فقال : صدقت ، ثم أمر به فضربت عنقه ، ووضع رأسه مع رأس أبيه ، ثم قال المختار هذا بالحسين ، وهذا بعلي بن الحسين الأكبر ، ولا سواء ، والله لو قتلت به ثلاثة أرباع قريش ما وفوا أنملة من أنامله . ثم بعث المختار برأسيهما إلى محمد ابن الحنفية.
الثلاثاء 19 صفر 1445هـ الموافق:5 سبتمبر 2023م 08:09:48 بتوقيت مكة
مكافحة الارهاب  
الخامسة: أنه لم يباشر قتله بنفسه، قال العجلي في "معرفة الثقات" (2/ 166): " عمر بن سعد بن أبي وقاص مدني ثقة كان يروي عن أبيه أحاديث وروى الناس عنه وهوالذي قتل الحسين، قلت: كان أمير الجيش ولم يباشر قتله "،

وقال ابن حجر في "التقريب" (ص 413): " عمر بن سعد بن أبي وقاص المدني نزيل الكوفة صدوق، ولكن مقته الناس، لكونه كان أميرا على الجيش الذين قتلوا الحسين بن علي، من الثانية، قتله المختار سنة خمس وستين أوبعدها، ووهم من ذكره في الصحابة، فقد جزم بن معين بأنه ولد يوم مات عمر بن الخطاب ".

قلت: فكل من أطلق القول بأنه قتل الحسين بن علي رضي الله عنه، فانما يقصد بأنه كان أمير الجيش، وليس المباشر قتله بنفسه"

اقول: ما هذه السذاجة ما هذا التبرير الفاشل يعني لو مشينا على كلامك لبرأنا عبيد الله بن وزياد لانه لم يباشر بقتله بنفسه وايضا لزال ما تتفاخرون به انتم في ان عمر بن الخطاب فتح بلاد فارس حيث انه لم يحررها لانه كان في الحجاز ولم يباشر في فتحها بنفسه كان فقط قائد وحتى لم يذهب لهناك.
الثلاثاء 19 صفر 1445هـ الموافق:5 سبتمبر 2023م 08:09:57 بتوقيت مكة
خلاس الوهابية  
الثالثة: اصرار عبيد الله بن زياد على قتل الحسين رضي الله عنه مهما كان الأمر، ولا شك أنه هوالذي باء باثم قتل الحسين" ما هذا الهراء كيف ان عبيد الله بن زياد وحده باء بمقتل الحسين هل تبرئون الشمر الذي ذبح الحسين هل تبرأون عمر بن سعد الذي قاد الجيش وذكرنا سابقاً انه لا يوجد مبرر له إلا انه باع اخرته بدنياه. وان الرواية الذي ذكرتموها هي تثبت جرمية عمر بن سعد حيث تقول ان عبيد الله بن زياد بعثه هو شمر لقتله سؤال وماذا حدث؟ اكيد بعدها قتل الحسين.

وانتم قلتم:"لقد شك ابن زياد في طاعة ابن سعد له بشأن قتل الحسين، فبعث معه بشمر بن جوشن الكلابي ليتأكد من مقتله، أوقتله اذا لم يقتل"
سؤال هل قتل الحسين في تلك المعركة؟ طبعا نعم
حيث عمر بن سعد كان قائد الجيش ومن المعروف ان القائد هو من يعطي اوامر للجيش بحراك او الوقوف او الترجع التهادن يعني كله كان بأمر عمر اذن الجيش قتل الحسين عليه السلام بأمر من عمر لانه كان القائد.
الثلاثاء 19 صفر 1445هـ الموافق:5 سبتمبر 2023م 08:09:35 بتوقيت مكة
مقتدى  
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن عدوهم
طبعا من اعجب ما قرأت في حياتي هو ما تفضلتم به الآن وسأرد على كل نقطة طرحتموها بعد ذكرها طبعاً

ان عمر بن سعد بن ابي وقاص كان قائد الجيش الذي قتل الحسين بن علي عليهما السلام اذن هو ومن معه يحمل اثم قتل سيد شباب اهل الجنة

"الأولى: أن عمر بن سعد بن أبي وقاص رحمه الله تابعي من أهل الصدق، ومن المجاهدين ذوشجاعة واقدام.

قال العجلي: " مدني ثقة كان يروي عن أبيه أحاديث وروى الناس عنه ".

قال الذهبي في "ميزان الاعتدال" (3/ 198): "هوفي نفسه غير متهم، لكنه باشر قتال الحسين وفعل الافاعيل ".

قلت: سيتبين أنه خرج الى قتال الحسين مكرها، ولم يكن له من الأمر شيء.

وقال ابن حجر في "التقريب": " صدوق".

وأخرج له النسائي."

اقول: كيف تترحمون و توثقون تصححون وصدقون عمر بن سعد الذي قاد الجيش الذي قتل الحسين سيد شباب اهل الجنه اليس هذا كفر بحق رسول الله صل الله عليه وآله وسلم المن يقول رسول الله حسين مني وانا من حسين؟

"الثانية: خروج عمر بن سعد الى قتال الحسين كان مكرها عليه، ولم يكن له من الأمر شيئا.

قال ابن سعد في "الطبقات الكبرى" (5/ 128): " فكان عمر بن سعد بالكوفة قد استعمله عبيد الله بن زياد على الري وهمذان معه بعثا. فلما قدم الحسين بن علي العراق أمر عبيد الله بن زياد عمر بن سعد أن يسير إليه وبعث معه أربعة آلاف من جنده وقال له: إن هوخرج إليّ ووضع يده في يدي وإلا فقاتله. فأبى عليه فقال: إن لم تفعل عزلتك عن عملك وهدمت دارك. فأطاع بالخروج إلى الحسين فقاتله حتى قتل الحسين ".

وقال الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (3/ 3..): " وأما عبيد الله فجمع المقاتلة، وبذل لهم المال، وجهز عمر بن سعد في أربعة آلاف، فأبى، وكره قتال الحسين، فقال: لئن لم تسر إليه لاعزلنك، ولاهدمن دارك، وأضرب عنقك"

اقول: انه قد باع اخرته بدنياه احلفكم بربكم هل هذا سبب كافي لقتل الحسين؟ هل يوجد مبرر لشخص قاد جيشاً لقتل الحسين؟ بينكم وبين انفسكم هل ما تفضلتم به يبيح لكم قتل الحسين؟ لو خيرت اي انسان في قلبه ذرة ايمان وحب للنبي واهل البيت بين عزله عن عمله وتهديم داره او قيادة الجيش لقتل سبط النبي وسيد شباب اهل الجنه بكل تأكيد سيقول اهدموا داري واعزلوني عن عملي فأني اريد الاخرة وليس الدنيا انا اريد الجنة وليس النار على عكس عمر بن سعد الذي اختار دنياه وكان جزائه جهنم وبأس المصير.

"الثالثة: اصرار عبيد الله بن زياد على قتل الحسين رضي الله عنه مهما كان الأمر، ولا شك أنه هوالذي باء باثم قتل الحسين" ما هذا الهراء كيف ان عبيد الله بن زياد وحده باء بمقتل الحسين هل تبرئون الشمر الذي ذبح الحسين هل تبرأون عمر بن سعد الذي قاد الجيش وذكرنا سابقاً انه لا يوجد مبرر له إلا انه باع اخرته بدنياه. وان الرواية الذي ذكرتموها هي تثبت جرمية عمر بن سعد حيث تقول ان عبيد الله بن زياد بعثه هو شمر لقتله سؤال وماذا حدث؟ اكيد بعدها قتل الحسين.

السبت 9 صفر 1445هـ الموافق:26 أغسطس 2023م 07:08:53 بتوقيت مكة
الى الشيعة 

استغرب هذا الكم من عدم المعرفه و من يظن انه يشنع بقضايه جانبيه مثل السقيفه اقول لك ان التشوية الحقيقي هو كذب و تجهيل المعممين لكم عن عمد فكالعادة كتبكم تخذلكم بالرويات المحققه وحتى في نقطة عمر بن سعد تخذلكم كتبكم بالاحاديث المحققه ايضا
واستغرب هذا التشوه و عدم المعرفة حقيقتا فمنكم يقول يزيد ثقه عندنا من اين لك هذا فهو ليس راوي و ليس لو روايه واحده في كتبنا رغم ان كتبكم تخذيكم فهذا ايضا و انه لم يامر بقتل الحسين والاخر يشكل عن صاحب المقال بعد كل هذه الادله التي هي من محققين ايضا التي ترد ابن معين حيث قال الذهبي : حط عليه ابن معين لقتاله الحسين اي انه تشدد معه
نرجع لنقطة ان كتبكم تخذلكم حتى في هذه النقط و بالوريات المحققه التي سنوردها

كَاظِم الْإِحْسَائِيُّ النَّجَفِيُّ وهذا محقق عندكم
قَالَ: « إِنَّ الْجَيْشَ الَّذِي خَرَجَ لِحَرْبِ الْإِمَامِ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلَامُ ثَلَاثُمِائَةِ أَلْفٍ، كُلُّهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ، لَيْسَ فَيهِمْ شَامِيٌّ وَ لَا حِجَازِيٌّ وَلَا هِنْدِيٌّ وَلَا بِاكِسْتَانِيٌّ وَلَا سُودَانِيٌّ وَلَا مِصْرِيٌّ وَ لَا أَفْرِيقِيٌّ بَلْ كُلُّهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ، قَدْ تَجَمَّعُوا مِنْ قَبَائِلَ شَتَّى
فهل عمر بن سعد كوفي
وبرآئته من ذالك من كتب الشيعه بل و رد عمر عندما علم بتحريض شمر بن ذي الجوشن لعبيدالله بن زياد الشيعي في قتله وان حتى لم يكن الجيش الحقيقي


ثم ان الحسين لما علم انهم مقاتلوه سأل عمر بن سعد المهادنة وترك القتال بواحدة من ثلاث، ان يرجع الى موضعه الذي جاء منه او يمضي الى بعض الثغور ويكون كاحدهم او يمضي الى يزيد ويضع يده في يده فيرى فيه رأيه. فكتب عمر بن سعد الى عبيدالله اما بعد فأن الله قد اطفأ الثائرة، وجمع الكلمة، واصلح امر الامة وهذا حسين قد اعطاني عهداً.. وذكر النقاط الثلاث (الارشاد / ج2 / 87)
كتاب الكامل في التاريخ - ت تدمري

ولكن المندسَين الى صفوف السلطة من المشاغبين الذين لا يروق لهم الصلح، قضوا على هذه البادرة التي كانت تجنب الامة هذه الكارثة وهؤلاء ينتمون الى نفس التنظيم الذي كتب اعضاؤه الى الحسين وبايعوه واستقدموه. فلما قرأ عبيدالله كتاب عمر ابن سعد قال هذا كتاب ناصح، مشفق على قومه، فقام اليه شمر بن ذي الجوشن فقال أتقبل هذا منه وقد نزل بأرضك والى جنبك والله لئن رحل من بلادك ولم يضع يده في يدك ليكونن اولى بالقوة، ولتكونن اولى بالضعف والعجز، فلا تعطه هذه المنزلة فانها من الوهن ولكن لينزل لحكمك هو واصحابه، فأخذ ابن زياد برأي شمر فقال الحسين-ع- لا والله لا اعطي بيدي اعطاء الذليل ولا افر فرار العبيد قال له ابن زياد: نعم ما رأيت، الرأي رأيك، اخرج بهذا الكتاب إلى عمر بن سعد فليعرض على الحسين وأصحابه النزول على حكمي، فإن فعلوا فليبعث بهم إلي سلما، وإن هم أبوا فليقاتلهم، فإن فعل فاسمع له وأطع، وإن أبى أن يقاتلهم فأنت أمير الجيش، واضرب عنقه وابعث إلي برأسه(مثير الاحزان/ 51، الارشاد / ج2 / 88)
كتاب الكامل في التاريخ - ت تدمري

وعلم عمر بن سعد ان شمراً هو الذي حرّض ابن زياد ولهذا لما جاء شمر بكتاب ابن زياد الى عمر بن سعد يأمره فيه بقتال الحسين قال له عمر ما لك ويلك، لا قرّب الله دارك، قبّح الله ما قدمت به عليّ والله اني لاظنك انك نهيته ان يقبل ما كتبت به اليه، وافسدت علينا امرنا قد كنّا رجونا الصلح (الارشاد / ج2/ 89)
كتاب الكامل في التاريخ - ت تدمري

ثم ان الحسين لما علم انهم مقاتلوه سأل عمر بن سعد المهادنة وترك القتال بواحدة من ثلاث، ان يرجع الى موضعه الذي جاء منه او يمضي الى بعض الثغور ويكون كاحدهم او يمضي الى يزيد ويضع يده في يده فيرى فيه رأيه. فكتب عمر بن سعد الى عبيدالله اما بعد فأن الله قد اطفأ الثائرة، وجمع الكلمة، واصلح امر الامة وهذا حسين قد اعطاني عهداً.. وذكر النقاط الثلاث (الارشاد / ج2 / 87)


ولكن المندسَين الى صفوف السلطة من المشاغبين الذين لا يروق لهم الصلح، قضوا على هذه البادرة التي كانت تجنب الامة هذه الكارثة وهؤلاء ينتمون الى نفس التنظيم الذي كتب اعضاؤه الى الحسين وبايعوه واستقدموه. فلما قرأ عبيدالله كتاب عمر ابن سعد قال هذا كتاب ناصح، مشفق على قومه، فقام اليه شمر بن ذي الجوشن فقال أتقبل هذا منه وقد نزل بأرضك والى جنبك والله لئن رحل من بلادك ولم يضع يده في يدك ليكونن اولى بالقوة، ولتكونن اولى بالضعف والعجز، فلا تعطه هذه المنزلة فانها من الوهن ولكن لينزل لحكمك هو واصحابه، فأخذ ابن زياد برأي شمر فقال الحسين-ع- لا والله لا اعطي بيدي اعطاء الذليل ولا افر فرار العبيد (مثير الاحزان/ 51، الارشاد / ج2 / 88)


وعلم عمر بن سعد ان شمراً هو الذي حرّض ابن زياد ولهذا لما جاء شمر بكتاب ابن زياد الى عمر بن سعد يأمره فيه بقتال الحسين قال له عمر ما لك ويلك، لا قرّب الله دارك، قبّح الله ما قدمت به عليّ والله اني لاظنك انك نهيته ان يقبل ما كتبت به اليه، وافسدت علينا امرنا قد كنّا رجونا الصلح (الارشاد / ج2/ 89)
هاكذا انتهينا من النقطة الرئيسية و لكن ياتي دائما شيعي ليغالط نفسه و يقول ان اهل الكوفه قد لا يكونوا شيعه عندها ناتي بكلام المعصوم و ايضا بروايه محققه
احتجاج علي بن الحسين عليهما السلام على أهل الكوفة حين خرج من الفسطاط وتوبيخه إياهم على غدرهم ونكثهم . قال حذيم بن شريك الأسدي : خرج زين العابدين عليه السلام إلى الناس وأومئ إليهم أن اسكتوا فسكتوا ، وهو قائم ، فحمد الله وأثنى عليه ، وصلى على نبيه ، ثم قال : أيها الناس من عرفني فقد عرفني ! ومن لم يعرفني فأنا علي بن الحسين ، المذبوح بشط الفرات من غير دخل ولا تراث ، أنا ابن من انتهك حريمه ، وسلب نعيمه ، وانتهب ماله ، وسبي عياله ، أنا ابن من قتل صبرا ، فكفى بذلك فخرا . أيها الناس ناشدتكم بالله هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه ، وأعطيتموه من أنفسكم(((( العهد والميثاق والبيعة))) ؟ (((قاتلتموه وخذلتموه))) فتبا لكم ما قدمتم لأنفسكم وسوء لرأيكم ، بأية عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وآله ، يقول لكم : قتلتم عترتي ، وانتهكتم حرمتي ، فلستم من أمتي . قال : فارتفعت أصوات الناس بالبكاء ، ويدعو بعضهم بعضا : هلكتم وما تعلمون . فقال علي بن الحسين ، رحم الله امرءا قبل نصيحتي ، وحفظ وصيتي في الله وفي رسوله ، وفي أهل بيته ، فإن لنا في رسول الله أسوة حسنة . فقالوا بأجمعهم ؟ نحن كلنا يا بن رسول الله سامعون مطيعون حافظون لذمامك ، غير زاهدين فيك ، ولا راغبين عنك ، فمرنا بأمرك رحمك الله فإنا حرب لحربك ، سلم لسلمك ، لنأخذن ترتك وترتنا ، عمن ظلمك وظلمنا. فقال علي بن الحسين عليه السلام : هيهات هيهات ! ! أيها الغدرة المكرة ، حيل بينكم وبين شهوات أنفسكم ، أتريدون أن تأتوا إلي كما أتيتم إلى آبائي من قبل كلا ورب الراقصات إلى منى ، فإن الجرح لما يندمل ! ! قتل أبي بالأمس ، وأهل بيته معه ، فلم ينسني ثكل رسول الله صلى الله عليه وآله ، وثكل أبي وبني أبي و جدي شق لهازمي ، ومرارته بين حناجري وحلقي ، وغصصه تجري في فراش صدري . و مسألتي أن لا تكونوا لنا ولا علينا : ثم قال عليه السلام :
عن حذيم بن شريك الأسدي قال لما أتى علي بن الحسين زين العابدين بالنسوة من كربلاء ، وكان مريضا ، وإذا نساء أهل الكوفة ينتدبن مشققات الجيوب ، والرجال معهن يبكون . فقال زين العابدين عليه السلام - بصوت ضئيل وقد نهكته العلة - : إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم
الاحتجاج - الشيخ الطبرسي - ج 2 /29
فمن كان يطلبه للبيعه يا شيعة
وما رواه الكلبي والمدائني وغيرهما من أصحاب السيرة قالوا: لما مات الحسن بن علي عليهما السلام تحركت الشيعة بالعراق وكتبوا إلى الحسين عليه السلام في خلع معاوية والبيعة له، فامتنع عليهم وذكر أن بينه وبين معاوية عهدا وعقدا لا يجوز له نقضه حتى تمضي المدة، فإن مات معاوية نظر في ذلك.
فلما مات معاوية - وذلك للنصف (2) من رجب سنة ستين من الهجرة - كتب يزيد إلى الوليد بن عتبة بن أبي سفيان - وكان على المدينة من قبل معاوية - أن يأخذ الحسين عليه السلام بالبيعة له، ولا يرخص له في التأخر عن ذلك. فأنفذ الوليد إلى الحسين عليه السلام في الليل فاستدعاه
الإرشاد - الشيخ المفيد - ج ٢ - الصفحة ٣٢
و سنذكر ثلاثه الذين تصدرو المشهد في مقتل الحسين

عبيد الله بن زياد:
قدم البصرة بعد قتل الحسين عليه السلام فقال له بشر بن عباد بن قيس ابن ثعلبة، وقد كان عرفه برأيه، فقال له: ما تقول في الحسين عليه السلام؟ فقال:
وما عسيت أن أقول في الحسين عليه السلام، يقدم على جده فيشفع له، وتقدم على زياد فيشفع لك! فلم يجد إليه سبيلا، فقال: قد عرفنا غشك فألزمنا. من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ
المصدر معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج ١٢ - الصفحة ٧٨
شبث (شيث) بن ربعي:
من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)(6).
وجدد مسجده بالكوفة فرحا بقتل الحسين (عليه السلام)!! روى ذلك سالم، عن أبي جعفر (عليه السلام). الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مساجد الكوفة 101، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 687.
وقد نهى أمير المؤمنين (عليه السلام) بالكوفة عن الصلاة في خمسة مساجد ومنها مسجد شبث بن ربعي. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مساجد الكوفة 101، الحديث 3.
كاتب الحسين (عليه السلام)، وطلب منه القدوم إلى الكوفة، ولكنه خالف وكان من المحاربين، ولقد خاطبه الحسين (عليه السلام) يوم عاشوراء فنادى:
يا شبث بن ربعي، ويا حجار بن أبجر، ويا قيس بن الأشعث، ويا يزيد بن الحارث، ألم تكتبوا لي أن أينعت الثمار واخضر الجناب، وإنما تقدم على جند لك مجندة... إلخ، ذكره الشيخ المفيد في الارشاد في أواسط (فصل وكان خروج مسلم ابن عقيل - رحمة الله عليه - بالكوفة يوم الثلاثاء).
معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج ١٠ - الصفحة ١٤
و زحر هذا شهد مع علي (ع) الجمل و صفين كما شهد صفين معه شبعث بن ربعي و شمر بن ذي الجوشن الضبابي ثم حاربوا الحسين عليه السلام يوم كربلاء فكانت لهم خاتمة سوء نعوذ بالله من سوء الخاتمة.
و في رحاب ائمة اهل‏البيت(ع) ج 1 ص 9
ولا اريد ان اذكر قضيه هشام بن الحكم وهو شارك في قتل المعصوم وهو ثقه عندكم ساكتفي فقط بذكر كلام الخوئي

يقول الخوئي أنه لا يضر فساد العقيدة ولا تأثير لها بعد ظهور وثاقة الراوي
يقول الخوئي :

( لا ينبغي الاشكال في فساد الرجل من جهة عقيدته ، بل لا يبعد استفادة أنه لم يكن يتدين بشيء ، ومن ثم كان يظهر الغلو مرة ، والنصب أخرى ، ومع ذلك لا يهمنا إثبات ذلك ، إذ لا أثر لفساد العقيدة ، أو العمل ، في سقوط الرواية عن الحجية ، بعد وثاقة الراوي .........فالمتحصل : أن الظاهر أن أحمد بن هلال ثقة ) !!
مانقله الصدوق عن سعد بن عبدالله انه قال (( ما رأينا ولا سمعنا بمتشيع رجع عن تشيعه إلى النصب ، إلا أحمد بن هلال ))
والخوئي نفسه يأخذ قول الناصب وفاسد العقيدة كما بينا بالوثيقة ..
وقال الكشي ( 413 - 414 ) : " علي بن محمد بن قتيبة ، قال : حدثني أبو حامد المراغي ، قال : ورد على القاسم بن مما أعلمناك من حال هذا الفاجر . وجميع من كان سألك ، ويسألك عنه ، من أهل بلده والخارجين ، ومن كان يستحق أن يطلع على ذلك العلاء نسخة ما كان خرج من لعن ابن هلال .
كيف فاجر و ملعون وثقة عندكم ؟.؟؟؟
زرارة بن أعين...يسخر من محمد الباقر ....ويقول:..
(رحم الله أبا جعفر ..فان في قلبي عليه لفتة)..؟؟؟....رجال الكشي ص 131
وقال فيه أيضاً:...( وصاحبكم أيضاً ليس له بصر بكلام الرجال)..؟؟؟...رجال الكشي 133
وابو بصير ...أحد اركان المذهب الاثني عشري الاربعة ...في رواية الحديث الشيعي...
الذي بشره جعفر بن محمد بالجنة ...رجال الكشي 152
يسخر بعلم موسى الكاظم...ويقول: ..
(أظن صاحبنا ما تناهى حكمه بعد وفي رواية أظن صاحبنا ما تكامل علمه)..؟؟؟
رجال الكشي 154
السبت 9 صفر 1445هـ الموافق:26 أغسطس 2023م 07:08:05 بتوقيت مكة
الى الشيعة 
استغرب هذا الكم من عدم المعرفه و من يظن انه يشنع بقضايه جانبيه اقول لك ان التشوية الحقيقي هو كذب و تجهيل المعممين لكم عن عمد فكالعادة كتبكم تخذلكم بالرويات المحققه وحتى في نقطة عمر بن سعد تخذلكم كتبكم بالاحاديث المحققه ايضا
واستغرب هذا التشوه و عدم المعرفة حقيقتا فمنكم يقول يزيد ثقه عندنا من اين لك هذا فهو ليس راوي و ليس لو روايه واحده في كتبنا رغم ان كتبكم تخذيكم فهذا ايضا و انه لم يامر بقتل الحسين والاخر يشكل عن صاحب المقال بعد كل هذه الادله التي هي من محققين ايضا التي ترد ابن معين حيث قال الذهبي : حط عليه ابن معين لقتاله الحسين اي انه تشدد معه
نرجع لنقطة ان كتبكم تخذلكم حتى في هذه النقط و بالوريات المحققه التي سنوردها

كَاظِم الْإِحْسَائِيُّ النَّجَفِيُّ وهذا محقق عندكم
قَالَ: « إِنَّ الْجَيْشَ الَّذِي خَرَجَ لِحَرْبِ الْإِمَامِ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلَامُ ثَلَاثُمِائَةِ أَلْفٍ، كُلُّهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ، لَيْسَ فَيهِمْ شَامِيٌّ وَ لَا حِجَازِيٌّ وَلَا هِنْدِيٌّ وَلَا بِاكِسْتَانِيٌّ وَلَا سُودَانِيٌّ وَلَا مِصْرِيٌّ وَ لَا أَفْرِيقِيٌّ بَلْ كُلُّهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ، قَدْ تَجَمَّعُوا مِنْ قَبَائِلَ شَتَّى
فهل عمر بن سعد كوفي
وبرآئته من ذالك من كتب الشيعه بل و رد عمر عندما علم بتحريض شمر بن ذي الجوشن لعبيدالله بن زياد الشيعي في قتله وان حتى لم يكن الجيش الحقيقي


ثم ان الحسين لما علم انهم مقاتلوه سأل عمر بن سعد المهادنة وترك القتال بواحدة من ثلاث، ان يرجع الى موضعه الذي جاء منه او يمضي الى بعض الثغور ويكون كاحدهم او يمضي الى يزيد ويضع يده في يده فيرى فيه رأيه. فكتب عمر بن سعد الى عبيدالله اما بعد فأن الله قد اطفأ الثائرة، وجمع الكلمة، واصلح امر الامة وهذا حسين قد اعطاني عهداً.. وذكر النقاط الثلاث (الارشاد / ج2 / 87)
كتاب الكامل في التاريخ - ت تدمري

ولكن المندسَين الى صفوف السلطة من المشاغبين الذين لا يروق لهم الصلح، قضوا على هذه البادرة التي كانت تجنب الامة هذه الكارثة وهؤلاء ينتمون الى نفس التنظيم الذي كتب اعضاؤه الى الحسين وبايعوه واستقدموه. فلما قرأ عبيدالله كتاب عمر ابن سعد قال هذا كتاب ناصح، مشفق على قومه، فقام اليه شمر بن ذي الجوشن فقال أتقبل هذا منه وقد نزل بأرضك والى جنبك والله لئن رحل من بلادك ولم يضع يده في يدك ليكونن اولى بالقوة، ولتكونن اولى بالضعف والعجز، فلا تعطه هذه المنزلة فانها من الوهن ولكن لينزل لحكمك هو واصحابه، فأخذ ابن زياد برأي شمر فقال الحسين-ع- لا والله لا اعطي بيدي اعطاء الذليل ولا افر فرار العبيد قال له ابن زياد: نعم ما رأيت، الرأي رأيك، اخرج بهذا الكتاب إلى عمر بن سعد فليعرض على الحسين وأصحابه النزول على حكمي، فإن فعلوا فليبعث بهم إلي سلما، وإن هم أبوا فليقاتلهم، فإن فعل فاسمع له وأطع، وإن أبى أن يقاتلهم فأنت أمير الجيش، واضرب عنقه وابعث إلي برأسه(مثير الاحزان/ 51، الارشاد / ج2 / 88)
كتاب الكامل في التاريخ - ت تدمري

وعلم عمر بن سعد ان شمراً هو الذي حرّض ابن زياد ولهذا لما جاء شمر بكتاب ابن زياد الى عمر بن سعد يأمره فيه بقتال الحسين قال له عمر ما لك ويلك، لا قرّب الله دارك، قبّح الله ما قدمت به عليّ والله اني لاظنك انك نهيته ان يقبل ما كتبت به اليه، وافسدت علينا امرنا قد كنّا رجونا الصلح (الارشاد / ج2/ 89)
كتاب الكامل في التاريخ - ت تدمري

ثم ان الحسين لما علم انهم مقاتلوه سأل عمر بن سعد المهادنة وترك القتال بواحدة من ثلاث، ان يرجع الى موضعه الذي جاء منه او يمضي الى بعض الثغور ويكون كاحدهم او يمضي الى يزيد ويضع يده في يده فيرى فيه رأيه. فكتب عمر بن سعد الى عبيدالله اما بعد فأن الله قد اطفأ الثائرة، وجمع الكلمة، واصلح امر الامة وهذا حسين قد اعطاني عهداً.. وذكر النقاط الثلاث (الارشاد / ج2 / 87)


ولكن المندسَين الى صفوف السلطة من المشاغبين الذين لا يروق لهم الصلح، قضوا على هذه البادرة التي كانت تجنب الامة هذه الكارثة وهؤلاء ينتمون الى نفس التنظيم الذي كتب اعضاؤه الى الحسين وبايعوه واستقدموه. فلما قرأ عبيدالله كتاب عمر ابن سعد قال هذا كتاب ناصح، مشفق على قومه، فقام اليه شمر بن ذي الجوشن فقال أتقبل هذا منه وقد نزل بأرضك والى جنبك والله لئن رحل من بلادك ولم يضع يده في يدك ليكونن اولى بالقوة، ولتكونن اولى بالضعف والعجز، فلا تعطه هذه المنزلة فانها من الوهن ولكن لينزل لحكمك هو واصحابه، فأخذ ابن زياد برأي شمر فقال الحسين-ع- لا والله لا اعطي بيدي اعطاء الذليل ولا افر فرار العبيد (مثير الاحزان/ 51، الارشاد / ج2 / 88)


وعلم عمر بن سعد ان شمراً هو الذي حرّض ابن زياد ولهذا لما جاء شمر بكتاب ابن زياد الى عمر بن سعد يأمره فيه بقتال الحسين قال له عمر ما لك ويلك، لا قرّب الله دارك، قبّح الله ما قدمت به عليّ والله اني لاظنك انك نهيته ان يقبل ما كتبت به اليه، وافسدت علينا امرنا قد كنّا رجونا الصلح (الارشاد / ج2/ 89)
هاكذا انتهينا من النقطة الرئيسية و لكن ياتي دائما شيعي ليغالط نفسه و يقول ان اهل الكوفه قد لا يكونوا شيعه عندها ناتي بكلام المعصوم و ايضا بروايه محققه
احتجاج علي بن الحسين عليهما السلام على أهل الكوفة حين خرج من الفسطاط وتوبيخه إياهم على غدرهم ونكثهم . قال حذيم بن شريك الأسدي : خرج زين العابدين عليه السلام إلى الناس وأومئ إليهم أن اسكتوا فسكتوا ، وهو قائم ، فحمد الله وأثنى عليه ، وصلى على نبيه ، ثم قال : أيها الناس من عرفني فقد عرفني ! ومن لم يعرفني فأنا علي بن الحسين ، المذبوح بشط الفرات من غير دخل ولا تراث ، أنا ابن من انتهك حريمه ، وسلب نعيمه ، وانتهب ماله ، وسبي عياله ، أنا ابن من قتل صبرا ، فكفى بذلك فخرا . أيها الناس ناشدتكم بالله هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه ، وأعطيتموه من أنفسكم(((( العهد والميثاق والبيعة))) ؟ (((قاتلتموه وخذلتموه))) فتبا لكم ما قدمتم لأنفسكم وسوء لرأيكم ، بأية عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وآله ، يقول لكم : قتلتم عترتي ، وانتهكتم حرمتي ، فلستم من أمتي . قال : فارتفعت أصوات الناس بالبكاء ، ويدعو بعضهم بعضا : هلكتم وما تعلمون . فقال علي بن الحسين ، رحم الله امرءا قبل نصيحتي ، وحفظ وصيتي في الله وفي رسوله ، وفي أهل بيته ، فإن لنا في رسول الله أسوة حسنة . فقالوا بأجمعهم ؟ نحن كلنا يا بن رسول الله سامعون مطيعون حافظون لذمامك ، غير زاهدين فيك ، ولا راغبين عنك ، فمرنا بأمرك رحمك الله فإنا حرب لحربك ، سلم لسلمك ، لنأخذن ترتك وترتنا ، عمن ظلمك وظلمنا. فقال علي بن الحسين عليه السلام : هيهات هيهات ! ! أيها الغدرة المكرة ، حيل بينكم وبين شهوات أنفسكم ، أتريدون أن تأتوا إلي كما أتيتم إلى آبائي من قبل كلا ورب الراقصات إلى منى ، فإن الجرح لما يندمل ! ! قتل أبي بالأمس ، وأهل بيته معه ، فلم ينسني ثكل رسول الله صلى الله عليه وآله ، وثكل أبي وبني أبي و جدي شق لهازمي ، ومرارته بين حناجري وحلقي ، وغصصه تجري في فراش صدري . و مسألتي أن لا تكونوا لنا ولا علينا : ثم قال عليه السلام :
عن حذيم بن شريك الأسدي قال لما أتى علي بن الحسين زين العابدين بالنسوة من كربلاء ، وكان مريضا ، وإذا نساء أهل الكوفة ينتدبن مشققات الجيوب ، والرجال معهن يبكون . فقال زين العابدين عليه السلام - بصوت ضئيل وقد نهكته العلة - : إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم
الاحتجاج - الشيخ الطبرسي - ج 2 /29
فمن كان يطلبه للبيعه يا شيعة
وما رواه الكلبي والمدائني وغيرهما من أصحاب السيرة قالوا: لما مات الحسن بن علي عليهما السلام تحركت الشيعة بالعراق وكتبوا إلى الحسين عليه السلام في خلع معاوية والبيعة له، فامتنع عليهم وذكر أن بينه وبين معاوية عهدا وعقدا لا يجوز له نقضه حتى تمضي المدة، فإن مات معاوية نظر في ذلك.
فلما مات معاوية - وذلك للنصف (2) من رجب سنة ستين من الهجرة - كتب يزيد إلى الوليد بن عتبة بن أبي سفيان - وكان على المدينة من قبل معاوية - أن يأخذ الحسين عليه السلام بالبيعة له، ولا يرخص له في التأخر عن ذلك. فأنفذ الوليد إلى الحسين عليه السلام في الليل فاستدعاه
الإرشاد - الشيخ المفيد - ج ٢ - الصفحة ٣٢
و سنذكر ثلاثه الذين تصدرو المشهد في مقتل الحسين

عبيد الله بن زياد:
قدم البصرة بعد قتل الحسين عليه السلام فقال له بشر بن عباد بن قيس ابن ثعلبة، وقد كان عرفه برأيه، فقال له: ما تقول في الحسين عليه السلام؟ فقال:
وما عسيت أن أقول في الحسين عليه السلام، يقدم على جده فيشفع له، وتقدم على زياد فيشفع لك! فلم يجد إليه سبيلا، فقال: قد عرفنا غشك فألزمنا. من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ
المصدر معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج ١٢ - الصفحة ٧٨
شبث (شيث) بن ربعي:
من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام)(6).
وجدد مسجده بالكوفة فرحا بقتل الحسين (عليه السلام)!! روى ذلك سالم، عن أبي جعفر (عليه السلام). الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مساجد الكوفة 101، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 687.
وقد نهى أمير المؤمنين (عليه السلام) بالكوفة عن الصلاة في خمسة مساجد ومنها مسجد شبث بن ربعي. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مساجد الكوفة 101، الحديث 3.
كاتب الحسين (عليه السلام)، وطلب منه القدوم إلى الكوفة، ولكنه خالف وكان من المحاربين، ولقد خاطبه الحسين (عليه السلام) يوم عاشوراء فنادى:
يا شبث بن ربعي، ويا حجار بن أبجر، ويا قيس بن الأشعث، ويا يزيد بن الحارث، ألم تكتبوا لي أن أينعت الثمار واخضر الجناب، وإنما تقدم على جند لك مجندة... إلخ، ذكره الشيخ المفيد في الارشاد في أواسط (فصل وكان خروج مسلم ابن عقيل - رحمة الله عليه - بالكوفة يوم الثلاثاء).
معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج ١٠ - الصفحة ١٤
و زحر هذا شهد مع علي (ع) الجمل و صفين كما شهد صفين معه شبعث بن ربعي و شمر بن ذي الجوشن الضبابي ثم حاربوا الحسين عليه السلام يوم كربلاء فكانت لهم خاتمة سوء نعوذ بالله من سوء الخاتمة.
و في رحاب ائمة اهل‏البيت(ع) ج 1 ص 9
الخميس 7 صفر 1445هـ الموافق:24 أغسطس 2023م 03:08:24 بتوقيت مكة
نواف القحطاني  
كل ما ذكر في هذا مقال فهو بحث تاريخي وهذا يسمى انصاف والذين يسبون ام يقرؤا النص قبل ان تسبون احد يبو شيعه الموقع الذين قتلوا الحسين وابو شمر ذو جشن الذي قتل الحسينية
الخميس 30 محرم 1445هـ الموافق:17 أغسطس 2023م 02:08:24 بتوقيت مكة
ابراهيم 
قلت كان مكرها ههههه
السبت 25 محرم 1445هـ الموافق:12 أغسطس 2023م 03:08:28 بتوقيت مكة
صاحب عقل 
هدا ما أفرزته السقيفة من نمادج بشرية مشوهة سقط عندها العقل والمنطق فلم تعد تميز بين حق و باطل وبين ظالم ومظلوم خاصة ادا كان المظلوم رسول الله حسين منى و انا من حسين أحب ألله من أحب حسينا فعمر ابن سعد قتل الحسين لانه يحبه ولا حول ولا قوة إلا بالله
السبت 11 محرم 1445هـ الموافق:29 يوليو 2023م 07:07:12 بتوقيت مكة
زهراء الرافضية 
آكل خرا انت ومقالك الخايس وانعلابوك لاابو عمر لابو ابن زياد لابو يزيد
الأثنين 28 ذو الحجة 1444هـ الموافق:17 يوليو 2023م 10:07:28 بتوقيت مكة
علاء محسن  
مهرج ناصبي تترحم لعمر ابن سعد اللهم يحشرك ويحشر ابناء الزنى مع عمر
الأثنين 28 ذو الحجة 1444هـ الموافق:17 يوليو 2023م 10:07:25 بتوقيت مكة
علاء محسن  
مهرج ناصبي تترحم لعمر ابن سعد اللهم يحشرك ويحشر ابناء الزنى مع عمر
الأربعاء 23 ذو الحجة 1444هـ الموافق:12 يوليو 2023م 01:07:40 بتوقيت مكة
عبدالهادي يدوس على عمر ابن سعد... 
ثم من انت حتى تكتب قلت انت مجرد مهرج ناصبي تبحث عن تبريرات لهذا الكلب اللعين ابن الزنا ومتأكد من ان هكذا تبرير تافه لا يأتي من رحم طاهر فأنت انجس من عمر ابن سعد ثم علماء الجرح والتعديل قالوا انت من حتى تقل قلت ؟. ما هي درجتك العلميه من يعرفك اصلا انت مجرد مهرج ناصبي وتدافع عن من وتحاول ايجاد مسلك تافه مثل عقولكم المتحجره لهذا اللعين يعني كميه البغض لاهل البيت اعماكم قلت في تعليقي السابق انك لو كنت موجود في ذلك الوقت والله انك سوف تقتل الحسين . المشكله انت تقولون ان ربكم يزيد ماله دخل في هذا الامر وانت اصلا من جهلك طرحت روايه تدين بها يزيد الرب مالتكم اللي انتم تعبدوا اذا ليس له دخل يا لعين لماذا يرسل رأس ابن بنت رسول الله عليهم السلام ليزيد اللعين ابن اللعين . من طيح الله حظك وحظ دينك وحظ تبريراتك التافه اللي لا تصدر الا من عقل في مرض وعداء لاهل البيت . لو كان الموضوع يخص قتله عثمان ما تبحثون عن تبريرات لهم لكن سبط النبي لا لازم نجد تبرير مخزي مثل دينكم المتهالك المبتدع . اعداء علي تبرير اعداء الحسن تبرير اعداء النبي تبرير
الأربعاء 23 ذو الحجة 1444هـ الموافق:12 يوليو 2023م 12:07:42 بتوقيت مكة
عبدالهادي  
ثم يوجد شخص تافه تلك امه قد خلت ؟. طيب اذا كذا فعلى ماذا تألف الكتب اذا هي امه قد خلت يا ابله احرق الكتب واترك كل شيء ولا تناقش يا ناصبي
الأربعاء 23 ذو الحجة 1444هـ الموافق:12 يوليو 2023م 12:07:11 بتوقيت مكة
عبدالهادي  
لا المشكله تقولون انكم تحبون اهل البيت ثم ما هذا التبرير المضحك يا ناصبي مجبر ؟. لو كان كارها فعلا باع دينه وشرفه من اجل حكم الري !! وتترحم عليه وتبرير الافعال والله وباله وتاله انت الذي كتبت هذه الانشائات والتبريرات المخزيه لو كنت في ذلك الوقت لكنت اول شخص يحارب الحسين عليه السلام تبريرك افعال هذا الفاسق الزنديق الملعون هو نفسه العداء لاهل البيت . ٢٤ ساعه تنبحون وتقولون دون اي دليل ان الشيعه غدروا بالحسين عليه السلام لكن المفاجئه قائد جيش يزيد الملعون هو راوي وتابعي وثقه ؟. منذ متى يصبح المنافق ثقه يا اجهل الخلق من طيح الله حظكم وحظ دينكم يا تافهين
الثلاثاء 10 ذو القعدة 1444هـ الموافق:30 مايو 2023م 09:05:52 بتوقيت مكة
غسان عبدالرحمن 
يا ابا عبدالله السكندري اسأل نفسك هل لو كنت بدل عمر بن سعد وأمرت بالخرزج لمقاتلة الحسين هل ستوافق ام لا و عندها ستختصر علينا وعلى نفسك وستعرف من انت ومع اي صف هل انت مع الرسول ام مع اعدائه
الأربعاء 22 شعبان 1444هـ الموافق:15 مارس 2023م 11:03:34 بتوقيت مكة
بلقاسم 
إذا كان قاتل الحسين ثقة فلعنة الله و الملائكة و النا س اجمعين على من وثقه
الجمعة 26 رجب 1444هـ الموافق:17 فبراير 2023م 01:02:20 بتوقيت مكة
ابو عبيده العراقي 
ابو عبيده العراقي
اتقي الله اما تستحي من الله ورسوله اما في رأسك عقل مالكم كيف تحكمون تعتذر لقاتل سبط النبي صل الله عليه واله وسلم بل وتترحم عليه .. اسأل نفسك يامدعي العلم لو ان ظالما قتل ولدك وقطع رأسه هل كنت تترحم عليه ام انك ستلعنه الى يوم الذين ثم قس بعد ذلك هل ابنك اغلى من ابن فاطمة عند الله
اللهم اني سني واني ابرأ اليك من قاتلي الحسين وممن يبرر افعالهم.
الخميس 18 رجب 1444هـ الموافق:9 فبراير 2023م 03:02:57 بتوقيت مكة
الملاح 
ملعون خارج من رحمة الله كل من اعان على قتل الحسين عليه السلام لانهم باعوا رضا الله تعالى و رسوله بعرض من الدنيا قليل و كم كانوا اغبياء حمقى ولاد 66 كلب نجس اجرب و منهم الكثير اولاد زنا قبحهم الله و ذبحهم الله و اكبهم فى النار على مناخيرهم
الأثنين 9 جمادى الآخرة 1444هـ الموافق:2 يناير 2023م 02:01:59 بتوقيت مكة
Ali mohammed abdullah 
عذابكم اشد من عذاب الكفرة ان شاء الله لانكم تشوهون الحقيقة وتعصون امر الله واعداء لاهل البيت عليهم السلام
الخميس 14 جمادى الأولى 1444هـ الموافق:8 ديسمبر 2022م 06:12:27 بتوقيت مكة
مصلح الصافئي 
قد اصبح بين يدي الله ان شاء غفر له وان شاء عذبه .... ورضي الله عن الحسين واصحابه ولعن قاتليه
الخميس 18 صفر 1444هـ الموافق:15 سبتمبر 2022م 04:09:07 بتوقيت مكة
مالك 
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الحمدلله الذي جعل من اعدائنا حمقى
الأثنين 1 صفر 1444هـ الموافق:29 أغسطس 2022م 02:08:35 بتوقيت مكة
ابو حسين  
اللهم العن العصابة التي جاهدت الحسين عليه السلام
عمر بن سعد عليه اللعنه قائد جيش يزيد في كربلاء
الذي يقول أاترك ملك الري والري منيتي
ام أخرج مأثوما يقتل حسين
الترحم على ابن سعد هو المشاركة بقتل الامام عليه السلام
الا لعنة الله على الظالمين ..
الأربعاء 19 محرم 1444هـ الموافق:17 أغسطس 2022م 08:08:35 بتوقيت مكة
لا اله الا الله وحده لاشريك له 
لعن الله تعالى عمر بن سعد
ولعن الله تعالى هذه العقول المسخ التي تترحم على من قتل 17 نفس مامنهم الا ويقول جـــــدي محمد صلى الله عليه وسلم
قال تعالى (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) النساء93
الأحد 16 محرم 1444هـ الموافق:14 أغسطس 2022م 03:08:41 بتوقيت مكة
ههههه 
طيح الله حظكم وحظ عمر ابن وقاص وعمر زربان

وطيح الله حظ ابو بكر وعثمان بن جربان
الثلاثاء 11 محرم 1444هـ الموافق:9 أغسطس 2022م 01:08:33 بتوقيت مكة
من لبنان 
مخزية تلك الاحرف التي تكتب لتبرئة اللعين عمر بن سعد... و مضحكة و مثيرة للشفقة
الأثنين 10 محرم 1444هـ الموافق:8 أغسطس 2022م 10:08:07 بتوقيت مكة
محمد 
ههههههه معذور فهو لم يقتله بنفسه بل قاد الجيش فقط و معذور لانه تم تهديده بهدم داره
تبا لعقولكم و تبا لحبكم الاعمى الاصم لاعداء اهل البيت
السبت 2 ربيع الأول 1443هـ الموافق:9 أكتوبر 2021م 03:10:07 بتوقيت مكة
خالد الطايفي 
لا خلاف عند فقهاء ومحدثي السنة الأوائل أن يزيد وقادة جيوشه التي قتلت الحسين وآل بيت النبي استحقوا أشد العذاب وحاربوا الله ورسوله بقتلهم آل بيت النبي ، وقتلوا الصحابة في المدينة المنورة وانتهكوها بأمر يزيد ، وقتلوا الصحابة والمسلمين في مكة وهدموا الكعبة ، ويكفينا هذا دليل على أنهم حاربوا الله ورسوله.
السبت 2 ربيع الأول 1443هـ الموافق:9 أكتوبر 2021م 03:10:31 بتوقيت مكة
خالد الطايفي 
النص المذكور أعلاه يوثق ويثبت أعمال عمر بن سعد ، والغريب البحث عن مبررات لأفعاله بعد مقتل الحسين رضي الله عنه ، لعنة الله على الظالمين ، شاذين من بين السنة وتشعلون الفتنة مع الشيعة ، وتقولون كلاما أسأل الله أن يحسبكم عليه أشد الحساب ويبعثكم في زمرة عبيدالله بن زياد وشمر .
الأثنين 12 صفر 1443هـ الموافق:20 سبتمبر 2021م 09:09:14 بتوقيت مكة
العراقي  
والله كذبتم تبررون لمن قتل الحسين يا خنازير خصيمكم الله ورسوله يوم القيامه انتم وعمر بن سعد ويزيد ومن ولا يزيد ومن امره يا ناقصي الناموس والشرف
الأحد 13 محرم 1443هـ الموافق:22 أغسطس 2021م 11:08:21 بتوقيت مكة
عابر سبيل 
ما يلاحظ أن هؤلاء يخلقون مئة ألف عذر لتبرئة من يحبون
وكذلك عندما يأتون لتأويل الأحاديث التي تبين فضل الامام علي عليه السلام
الجمعة 11 محرم 1443هـ الموافق:20 أغسطس 2021م 07:08:59 بتوقيت مكة
احمد 
لعن الله عمر بن سعد، ومن خلال ماذكرتم يتبين انه خرج وعمل بالتقية
فقد كان كاره لقتال الحسين عليه السلام.
فهل سعد عمل بالتقية.
هنيئا لكم بهذا الثقة
الخميس 10 محرم 1443هـ الموافق:19 أغسطس 2021م 12:08:53 بتوقيت مكة
امير سعد اللامي 
لعن الله عليكم وعلى عمر بن سعد وحشركم الله معه
الجمعة 15 ذو القعدة 1442هـ الموافق:25 يونيو 2021م 02:06:58 بتوقيت مكة
الشريف أحمد 
﴿تِلكَ أُمَّةٌ قَد خَلَت لَها ما كَسَبَت وَلَكُم ما كَسَبتُم وَلا تُسـَٔلونَ عَمّا كانوا يَعمَلونَ﴾ [البقرة: 141 - 141]
الثلاثاء 15 رمضان 1442هـ الموافق:27 أبريل 2021م 07:04:29 بتوقيت مكة
محمد الجزائري  
قتل الحسين و أهل بيته و لا زلتم تدافعون عنه ثم تزعلون إذا قيل عنكم أنكم نواصب عجيب أمركم
الأربعاء 21 محرم 1442هـ الموافق:9 سبتمبر 2020م 11:09:30 بتوقيت مكة
حيدرة  
تبا لكم ولعمر بن سعد تترحمون لعمر بن سعد قاتل الحسين
الجمعة 2 محرم 1442هـ الموافق:21 أغسطس 2020م 01:08:10 بتوقيت مكة
انس الموسوي 
تبا لكم قاتل الحسين تترحمون عليه
ماهذا الدين الذين انتم متخذيه عجبا عجبا
 
اسمك :  
نص التعليق :