آخر تحديث للموقع :

الجمعة 12 رجب 1444هـ الموافق:3 فبراير 2023م 10:02:34 بتوقيت مكة

جديد الموقع

قصة فاطمة عندما أغضبت علي" فطافت حوله سبع مرات ..

قصة فاطمة عندما أغضبت علي" فطافت حوله سبع مرات

شيخنا الفاضل

ما صحة هذا الحديث بارك الله فيك وزادك من فضله

وروى عن سلمان الفارسي عن الرسول صلى الله عليه وسلم انه قال ((دخلت فاطمة رضي الله تعالى عنها على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما نظرت إليه دمعت عيناها وتغير لونها فقال عليه الصلاة والسلام ما لك يا بنتي قالت يا رسول الله كان بيني وبين علي في البارحة مزاح ونشأ من الكلام أن غضب علي من كلمة خرجت من فمي فلما رأيت أن علي غضب فندمت وغممت فقلت له يا حبيبي ارضَ عني وطفت حوله سبع مرات حتى رضي عني وضحك في وجهي مع الرضا وأنا خائفة من ربي فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم ((ركزوا ماذا قال لها الرسول ولا تنسوا أن هذه بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم)) يا بنتي والذي بعثني بالحق نبيا إنك لومت قبل أن ترضي علي ((لم أصلِ عليك))، ثم قال يا بنتي أما علمت أن رضا الزوج هورضا الله وغضب الزوج هوغضب الله يا بنتي أي امرأة عبدت عبادة كعبادة مريم بنت عمران ثم لم يرضَ عنها زوجها لم يقبل الله تعالى منها يا بنتي أفضل أعمال النساء طاعة الزوج وبعده ليس لها عمل أفضل من الغزل يا بنتي جلوس ساعة عند الغزل خير لهن من عبادة سنة ويكتب لهن من كل نوع من الثياب ثواب شهيد يا بنتي إن المرأة إذا غزلت حتى تكسوزوجها وصبيانها وجبت لها الجنة وأعطى لها الله كل ما تسربن من أثوابها مدينة في الجنة

حفظك الله

الجواب/

وحفظك الله ورعاك.

لعل هذا من تخريفات الرافضة!

(طافت عليه سبعة أشواط) وهل زوجها هوالكعبة حتى تطوف عليه؟!

وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء بيت فاطمة، فلم يجد عليًّا في البيت، فقال: أين ابن عمك؟ فقالت: كان بيني وبينه شيء فَغَاضَبني فَخَرج، فلم يَقِلْ عندي. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لإنسان: أنظر أين هو؟ فجاء فقال: يا رسول الله هوفي المسجد راقد. فجاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهومضطجع، قد سقط رداؤه عن شِقِّه، فأصابه تراب، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسحه عنه ويقول: قم أبا التراب. قم أبا التراب.

ولم يَقُل النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله عنها مثل ما قيل في هذا الحديث من التهويل!

والله تعالى أعلم.

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم

عضومكتب الدعوة والإرشاد

عدد مرات القراءة:
4826
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :