آخر تحديث للموقع :

الأثنين 16 شعبان 1445هـ الموافق:26 فبراير 2024م 10:02:07 بتوقيت مكة

جديد الموقع

شبهة حديث كون أبي طالب مات مشركاً ..

شبهة حديث كون أبي طالب مات مشركاً

    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لعمه: (قل: لا إله إلا الله أشهد لك بها يوم القيامة. قال: لولا أن تعيرني قريش يقولون: إنما حمله على ذلك الجزع لأقررت بها عينيك فأنزل الله: إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ [القصص : 56] ([1]). قالوا: إن هذا الحديث مما ارتجله المبطلون تزلفاً لأعداء آل أبي طالب، وعملت الدولة الأموية في نشره أعمالها.

الجواب:
§    موت أبي طالب مشركاً ورفضه بنطق الشهادتين لم يكن من رواية أبي هريرة وحده، فقد رواه غيره من الصحابة كالعباس وأبي سعيد الخدري وجابر رضي الله عنهم.

§    ومن طرق الإمامية عن القمي في تفسيره للآية السابقة قال: (نزلت في أبي طالب فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول: يا عم قل: لا إله إلا الله أنفعك بها يوم القيامة، فيقول: يا بن أخي أنا أعلم بنفسي. فلما مات شهد العباس بن عبد المطلب عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه تكلم بها عند الموت، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أما أنا فلم أسمعها منه وأرجو نفعه يوم القيامة)([2]).

وقال الراوندي (الشيعي): قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أهون أهل النار عذاباً عمي أخرجه من أصل الجحيم حتى أبلغ به الضحضاح عليه نعلان من نار يغلى منهما دماغه)([3]) .


([1]) رواه مسلم برقم 25.
([2]) بحار الأنوار 22 /277.
([3]) النوادر، للراوندي، ص10

عدد مرات القراءة:
1790
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :