آخر تحديث للموقع :

الأثنين 16 شعبان 1445هـ الموافق:26 فبراير 2024م 10:02:07 بتوقيت مكة

جديد الموقع

حديث تساقط جراد الذهب على نبي الله أيوب ..

حديث تساقط جراد الذهب على نبي الله أيوب

    عن عن أبي هريرة مرفوعاً قال: (بينما أيوب يغتسل عريانًا خر عليه جراد من ذهب فجعل يحثي في ثوبه فناداه ربه: ألم أكن أغنيتك عما ترى؟ قال: بلى يا رب ولكن لا غنى لي عن بركتك) ([1]).

قالوا: لا يركن إلى هذا الحديث إلاّ أعشى البصيرة، مظلم الحس فإن خلق الجراد من ذهب آية من الآيات، وخوارق العادات، وسنة الله عزوجل في خلقه أن لا يخلق مثلها إلاّ عند الضرورة كما لو توقف ثبوت النبوة عليها فتأتي حينئذ برهان على النبوة ودليلاً على الرسالة...).

الجواب:
    هذا الحديث قد رواه أئمة أهل البيت. فعن أبي عبد الله عليه السلام: أمطر الله عليه في داره فراش من الذهب، وكان يجمعه فإذا ذهب الريح منه بشيء عدا خلفه فرده، فقال له جبرئيل: ما تشبع يا أيوب؟ قال: ومن يشبع من رزق ربه»([2]).

وعن هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: «أمطر الله على أيوب من السماء فراشاً من ذهب، فجعل أيوب يأخذ ما كان خارجاً من داره فيدخله داره، فقال جبرئيل عليه السلام: أما تشبع يا أيوب عليه السلام؟ قال: ومن يشبع من فضل ربه»([3]).

وعن الصادق عليه السلام في علائم ظهور الحجة قال: «ثم يعود المهدي إلى الكوفة وتمطر السماء بها جراداً من ذهب كما أمطره الله في بني إسرائيل على أيوب..»([4]).


([1]) صحيح البخاري برقم 279.
([2]) بحار الأنوار 12/344.
([3]) المصدر السابق 12/352.
([4]) إلزام الناصب 2/252، 279.

عدد مرات القراءة:
9033
إرسال لصديق طباعة
الخميس 29 رمضان 1444هـ الموافق:20 أبريل 2023م 11:04:05 بتوقيت مكة
أسد الشام 
أخي الكريم من هذه الأحاديث هل يصح للعبد إن يدعو كدعاء نبي الله أيوب وإن يتمنى إن ينزل الله الفضل عليه كنبي الله أو أن هذا مخصص للانبياءوحدهم
 
اسمك :  
نص التعليق :