آخر تحديث للموقع :

الأحد 23 رجب 1442هـ الموافق:7 مارس 2021م 04:03:58 بتوقيت مكة

جديد الموقع

صحيح الكافي ..

تاريخ الإضافة 2014/01/13م

صحيح الكافي

قال التيجاني ص 245

(ويكفيك أن تعرف بأن كتاب الكافي عند الشيعة رغم جلالة قدر مؤلفه محمد بن يعقوب الكليني وتبحره في علم الحديث إلا أن علماء الشيعة لم يدعوا يوما بأن ما جمعه كله

صحيح بل هناك من علمائهم من طرح أكثر من نصفه وقال بعدم صحتها بل إن المؤلف الكافي لا يقول بصحة كل الأحاديث التي جمعها في الكتاب)

قلت:

والدعاوى ان لم تقيموا عليها…بينات فأصحابها أدعياء

والأمر هنا لا يخلوا من أمرين احلاهما مر وهما إما أن التيجاني جاهل أوكذاب والثاني ألصق لأمرين

الأول: سوابقه التي مرت وبوائقه التي ستأتي.

الثاني: علمه وتبحره الذي يدعيه.

واستمع إلى أقوال علماء الشيعة المعتبرين عن الكافي.

1 - قال الطبرسي: الكافي بين الكتب الأربعة [376] كالشمس بين النجوم وإذا تأمل المنصف استغنى عن ملاحظة حال آحاد رجال السند المودعة فيه وتورثه الوثوق ويحصل له الإطمئنان بصدورها وثبوتها وصحتها [377].

2 - …الحر العاملي: بوب باب بعنوان الفائدة السادسة في صحة الكتب المعتمدة في تأليف هذا الكتاب وتوافرها وصحة نسبتها وثبوت أحاديثها عن الأئمة عليهم

السلام [378]. ولكن مشكلة الشيعة أنهم لا يقرؤون كتبهم المعتمدة ولا يقرؤون إلا ما يأمرهم بقرائتها علماؤهم.

3 - قال شرف الدين الموسوي: الكافي والاستبصار والتهذيب ومن لا يحضره الفقيه متواترة مقطوع بصحة مضامينها والكافي أقدمها وأعظمها وأحسنها وأتقنها [379].

4 - قال محمد صادق الصدر: والذي يجدر بالمطالعة أن يقف عليه هوأن الشيعة وإن كانت مجمعة على اعتبار الكتب الأربعة وقائلة بصحة كل ما فيها من روا يات غير أنها لا تطلق عليها اسم الصحاح كما فعل ذلك إخوانهم اهل السنة [38].

هذه بعض اقوال علمائهم وغيرها كثير.

وأما قوله إن المؤلف لا يقول بصحة كل احاديث الكافي التي جمعها. فأقول هذه كذبة على الكليني نفسه فإن الكليني قال في مقدمة كتابه الكافي:

وقلت إنك تحب أن يكون عندك كتاب كاف يجمع من جميع فنون علمالدين ما يكتفي به المتعلم ويرجع غليه المسترشد ويأخذمنه من يريد علم الدين والعمل بالآثار الصحيحة عن الصادقين [381].

[376]-الكتب الأربعة هي الكافي والتهذييب والإستبصار ومن لا يحضره الفقيه.

[377]-مستدرك الوسائل 3/ 532.

[378]-خاتمة الوسائل ص 61.

[379]-المراجعات رقم 11. وقد قال التيجاني في كتابه ثم اهتديت أنه قرأ المراجعات

أكثر من مرة!!!.

[38]-الشيعة 127.

[381]-مقدمة الكافي.

عدد مرات القراءة:
1573
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :