آخر تحديث للموقع :

الخميس 11 رجب 1444هـ الموافق:2 فبراير 2023م 08:02:12 بتوقيت مكة

جديد الموقع

يا فاطمة أما ترضين أنّ الله أطلع إلى أهل الأرض فاختار منهم رجلين، فجعل أحدهما أباك والآخر بعلك ..

يا فاطمة أما ترضين أنّ الله أطلع إلى أهل الأرض فاختار منهم رجلين، فجعل أحدهما أباك والآخر بعلك

حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال لفاطمة: (يا فاطمة أما ترضين أنّ الله أطلع إلى أهل الأرض فاختار منهم رجلين، فجعل أحدهما أباك والآخر بعلك). أخرجه الحاكم (3/ 129). وروي أيضاً من حديث ابن عباس رضي الله عنهما، عند الطبراني في (الكبير) (11154) - (وانظر مجمع الزوائد) (9/ 112) -، والخطيب في (تاريخ بغداد) (4/ 195، 196). وقد تقدم ذكره والكلام عليه مفصلاً في ترجمة عبد الرزاق ضمن الرواة المئة (ص311 - 313)، وسقنا له هناك أربعة طرق مما يتعلق بعبد الرزاق- صاحب الترجمة- أوبحديث أبي هريرة هذا عند الحاكم، وبيّنا أنه موضوع في جميع طرقه فلم يروإلاّ من طريق كذّاب أومتهم بالكذب أوضعيف ساقط.

وقول عبد الحسين هذا في الهامش (24/ 193): (ورواه كثير من أصحاب السنن وصحّحوه) كذب بيّن فليس هوعند أحد من أصحاب السنن لا الأربعة ولا غيرها، ثم أنه لم يصححه أحد سوى الحاكم الذي هونفسه قد اتهم راويه بالكذب وهوشيخه أبوبكر بن أبي دارم- انظر صفحة (311) - مما يبين وهمه رحمه الله، مع أنه قد رد هذا الحديث بالحكم بكذبه ووضعه أوبالضعف المردود ابن الجوزي والذهبي والهيثمي وابن عراق الكناني وغيرهم فيما نقلناه عنهم في صفحة (313).

وبالإضافة إلى الطرق الأربعة لهذا الحديث عن أبي هريرة وابن عباس المتقدمة، هناك طريقان آخران.

الأول: من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه، أخرجه الطبراني في (الكبير) (446، 447) من طريقين عن قيس بن الربيع عن الأعمش عن عباية بن ربعي عن أبي أيوب، وهذا إسناد ساقط بمرة، فعباية هذا من غلاة الشيعة، وفي (تنزيه الشريعة) (1/ 396): (شيعي غالٍ ملحد). وقيس بن الربيع ضعيف لسوء حفظه، وقد ابتلى بابن سوء كان يدخل عليه ما ليس من حديثه- كما قال ابن حبّان وغيره، انظر (الميزان) و (التهذيب) - وقد روى عن قيس من طريقين- كما أسلفنا- في أحدهما حسين الأشقر وهورافضي، قال البخاري: فيه نظر، وقال أبوزرعة: منكر الحديث، وقد اتهمه ابن عدي وكذبه أبومعمر الهذلي. وفي الطريق الآخر يحيى بن عبد الحميد الحمّاني وهومتهم بسرقة الحديث على أنه شيعي بغيض كما قال الذهبي. وقد رواه عنه في هذا الإسناد محمد بن عثمان بن أبي شيبة وهومتكلم فيه.

الثاني: من حديث عليّ المكي الهلالي، أخرجه الطبراني أيضاً في (الكبير) (2675)، وعزاه الهيثمي في (مجمع الزوائد) (8/ 253) (9/ 166) للأوسط أيضاً، ومن طريق الطبراني رواه أبونعيم الأصفهاني في (صفة المهدي) - انظر (عقد الدرر) (رقم 248)، (الميزان) (4/ 32) - وهوباطل موضوع، والمتهم به الهيثم بن حبيب راويه عن ابن عيينة، كما في ترجمته من (الميزان)، ونحوه في (المغني) (2/ 716)، وبه أعلّ الحديث ورده الهيثمي أيضاً في (المجمع)، وقد تفرد الهيثم هذا برواية هذا الحديث عن ابن عيينة، كما في (مجمع البحرين) (427) وأقر بوضعه ابن عراق الكناني في (تنزيه الشريعة) (1/ 43 - 44).

فهذه ستة طرق عن أربعة من الصحابي في هذا الحديث لا يسلم أي طريق منها من راوٍ كذاب أومتهم به أوضعيف جداً ساقط، فأنّى له الصحة والثبوت؟


يا فاطمة أما ترضين أن الله ... اختار رجلين .. والآخر زوجك

تمام الحديث «حدثنا أبوبكر بن أبي دارم الحافظ ثنا أبوبكر محمد بن أحمد بن سفيان الترمذي ثنا سريج بن يونس ثنا أبوحفص الأبار ثنا الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قالت فاطمة رضي الله عنها يا رسول الله زوجتني من علي بن أبي طالب وهوفقير لا مال له فقال يا فاطمة أما ترضين أن الله عز وجل اطلع إلى أهل الأرض فاختار رجلين أحدهما أبوك والآخر بعلك».

صححه الحاكم في المستدرك (3/ 129) وتعقبه الذهبي

فقال «بل موضوع على ابن سريج».

وجزم في الميزان بأن واضعه هوأبوبكر الترمذي

(ميزان الاعتدال4/ 346).

والرافضة يحتجون به ولا يزالون يبحثون عن مصادر من أهل السنة حتى لوكانوا من الكذابين مثل الكنجي والقندوزي ...

(أنظر المراجعات ص 34 وكذلك كتاب سبيل النجاة في

تتمة المراجعات ص226 لحسين الراضي).

وهذا يدل على ارتضائهم للحديث بما فيه من الطعن.

ويلزمهم الطعن في فاطمة بأنها لا ترتضي من لا يخفى

عليها أن الله نص على إمامته وأنه معصوم الخ ...

وقد رووا عنها رفضها حتى للمهر فقال:

«عن أبي عبد الله قال: إن فاطمة قالت لرسول الله:

زوجتني بالمهر الخسيس، فقال لها رسول الله ما أنا زوجتك ولكن الله زوجك من السماء وجعل مهرك خمس الدنيا مادامت السماوات والارض»

(الكافي5/ 378 وسائل الشيعة12/ 241 بحار الأنوار34/ 144)

ومن قبل طعنوا فيها بإنها تقاطع المسلمين من أجل أرض

فدك وترفض الزواج من علي لأنه فقير لا مال له.

عدد مرات القراءة:
2402
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :