عند الشيعة: القبلة غرفة فارغة، والقرآن كلام فارغ، وحبر على ورق وكتاب ظلال ..   الأطفال و الشعائر الحسينية .. جذور الإنحراف ..   من يُفتي لسرقات وصفقات القرن في العراق؟ ..   براءة الآل من هذه الأفعال ..   باعترف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   ضريح أبو عريانه ..   الشمر زعلان ..   معمم يبحث عن المهدي في الغابات ..   من كرامات مقتدى الصدر ..   من صور مقاطعة الشيعة للبضائع الأميركية - تكسير البيبسي الأميركي أثناء قيادة سيارة جيب الأميركية ..   من خان العراق ومن قاوم المحتل؟   ركضة طويريج النسخة النصرانية ..   هيهات منا الذلة في دولة العدل الإلهي ..   آيات جديدة ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ الأحقاد بين المسلمين ..   سجود الشيعة لمحمد الصدر ..   عراق ما بعد صدام ..   جهاز الاستخبارات الاسرائيلي يرفع السرية عن مقطع عقد فيه لقاء بين قاسم سليماني والموساد ..   محاكاة مقتل محمد الصدر ..   كرامات سيد ضروط ..   إتصال الشيعة بموتاهم عن طريق الموبايل ..   أهل السنة في العراق لا بواكي لهم ..   شهادات شيعية : المرجع الأفغاني إسحاق الفياض يغتصب أراضي العراقيين ..   محمد صادق الصدر يحيي الموتى ..   إفتتاح مقامات جديدة في العراق ..   افتتاح مرقد الرئيس الإيراني الراحل ابراهيم رئيسي ..   كمال الحيدري: روايات لعن الصحابة مكذوبة ..   كثير من الأمور التي مارسها الحسين رضي الله عنه في كربلاء كانت من باب التمثيل المسرحي ..   موقف الخوئي من انتفاضة 1991م ..   ماذا يقول السيستاني في من لا يعتقد بإمامة الأئمة رحمهم الله؟   موقف الشيعة من مقتدى الصدر ..   ماذا بعد حكومة أنفاس الزهراء ودولة العدل الإلهي في العراق - شهادات شيعية؟ ..   باعتراف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   تهديد أمير القريشي لله عزوجل والأنبياء عليهم السلام ..   أذان جديد - أشهد ان المهدى مقتدى الصدر حجة الله ..   مشاهدات من دولة العدل الإلهي ..   هل تعلم أن الديناصورات كانت من أهل السنة؟ ..

جديد الموقع

ما بال أقوام ينتقصون عليّاً ..

ما بال أقوام ينتقصون عليّاً

وآخر ما ذكره هذا الموسوي في الفقرة الثالثة من هذه المراجعة حديث الطبراني عن بريدة نقلاً من (الصواعق المحرقة) (ص13) ولفظه: (ما بال أقوام ينتقصون عليّاً، من تنقص علياً فقد تنقّصني، ومن فارق علياً فقد فارقني، إن عليً مني وأنا منه، خُلِقَ من طينتي وخلقت من طينة إبراهيم، وأنا أفضل من إبراهيم، ذريّةً بعضها من بعض والله سميع عليم، يا بريدة أما علمت أن لعليّ أكثر من الجارية التي أخذ، وأنه وليّكم بعدي، فقلت: يا رسول الله بالصحبة إلاّ بسطت يدك فبايعتني على الإسلام جديداً، قال: فما فارقته حتى بايعته على الإسلام) إ. ه. أخرجه الطبراني في الأوسط- (مجمع الزوائد) (9/ 128) - وإسناد ضعيف جداً إن لم يكن موضوعاً، ففيه حسين الأشقر وهوشيعيّ غالٍ، ضعّفه البخاري جداً فقال في (التاريخ الصغير) (23)، عنده مناكير. ونقل غير واحد عن البخاري أنه قال: فيه نظر- كما في (الميزان) - وقال عنهمالحافظ ابن كثير في (التفسير) (3/ 57): شيعي متروك.

وفي إسناده أيضا رجال آخرون غير معروفين، فهوإذن من رواية مجاهيل عن ضعيف أومتروك، وقد أشار إلى ضعفه الهيثمي بقوله: (وفيه جماعة لم أعرفهم وحسين الأشقر) إ. هـ.

وقد نقلنا لك نص الحديث كاملاً لنبيّن أنّ ما اقتطعه ابن حجر في (الصواعق) من آخره قليل جداً، ولا زيادة فيه فيما يخص علياً رضي الله عنه فاختصره ابن حجر، لكن هذا الموسوي لكثرة ممارسته واعتياده على أعمال الحذف والقطع من النصوص مما لا يوافق هواه ظن أنّ ابن حجر فعل مثل فعله الخائن هذا فاتهمه وغمزه- كما في الهامش (7/ 174) - مع أنه قطعاً لم يعلم بما تبقى من الحديث لأنه لم ينقله من مصدره الأصلي، وهذا كله لأن الخائن والمخادع يظن أن الناس جميعاً خونة ومخادعون فيتعامل معهم على هذا الأساس، والحمد لله الذي عافانا، وهوالمسؤول تمام العافية ودوامها.

نعود الآن إلى تعليق هذا الموسوي في الهامش (6/ 174) على ما جاء في الحديث من قوله: (وأنا خُلِقتُ من طينة إبراهيم وأنا أفضل من إبراهيم) فقال: (لما أخبر أنّ علياً خُلِقَ من طينته صلى الله عليه وآله وسلم، وهوبحكم الضرورة أفضل من عليّ، كان قوله: وأنا خُلِقتُ من طينة إبراهيم مظنة التوهم أن إبراهيم أفضل منه صلى الله عليه وآله وسلم وحيث أنّ هذا مخالف للواقع صرّح بأنه أفضل من إبراهيم دفعاً للتوهم المخالف للحقيقة) إ. هـ.

ونقول: مع أن هذا لا يخصنا وليس له فيه علينا حجة لكننا نريد أن يبيّن ما في جوابه هذا من الضعف والوهن إذ بإمكاننا أن نبدل كلامه هذا ونعكس بعضه على بعض بالقول أنه صلّى الله عليه وسلّم لمّا أخبر أنه خُلِقَ من طينة إبراهيم عليه السلام، وهو- بحكم الضرورة أيضا والنصوص المصرحة- أفضل من إبراهيم، كان قوله أن علياً خُلِقَ من طينته مظنة التوهم بأن علياً أفضل منه، فكان الأولى أن يقول: - ونحن نتجرأ على هذا الكلام لعلمنا وتحققنا من عدم ثبوت هذا الحديث وأنه من صنع هؤلاء الرافضة- (وأنا أفضل من عليّ).

وهذا الذي نقوله ليس مبالغة منا ولا تحاملاً محضاً عليهم بل هوثابت مقرر في أصولهم- كما سنذكره- من مساواة عليّ للنبيّ صلّى الله عليه وسلّم بل أفضليّته عليه.

وقول هذا الموسوي عن النبي صلّى الله عليه وسلّم: (وهوبحكم الضرورة أفضل من عليّ) لا يستقيم إلاّ على مذهب أهل السنة، أهل الحق، أما على مذهب الرافضة أئمة هذا الموسوي فنصوصهم المروية في كتبهم الأصول- التي سماها هذا الموسوي كتباً مقدسة في (المراجعة-14 - ) - تدل على خلافه وأنهم يفضلون علياّ على محمدٍ صلّى الله عليه وسلّم، وقول هذا الموسوي صرح به على سبيل التّقية ليس إلاّ، يريد التعمية على هذا الضّلال المبين الذي يقولونه. ومن تلك النصوص التي تقول بذلك ما رواه الكليني في (الحجة من الكافي) (1/ 196 - 197) (ط. إيران) عن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله قال: كان أمير المؤمنين صلوات الله عليه كثيراً ما يقول: (أنا قسيم الله بين الجنة والنار ... ولقد أقرت لي جميع الملائكة والروح والرسل بمثل ما أقرّوا به لمحمّد صلى الله عليه ... ولقد حُملت على مثل حمولته وهوحمولة الرب، وأن رسول الله يُدعى فيُكسى وأدعى فأكسى ... ولقد أعطيت خصالاً ما سبقني إليها أحد قبلي، علمت المنايا والبلايا والأنساب وفصل الخطاب، فلم يفتي ما سبقني ولم يعزب عني ما غاب عني أبشر بإذن الله واؤدي عنه) إ. هـ.

فانظر كيف ساوى محمداً صلّى الله عليه وسلّم أول الأمر ثم فضل عليه بقوله: (ولقد أعطيت خصالاً ما سبقني إليها أحد قبلي) ومن تلك النصوص أيضا المصرحة بفضل عليّ على محمد صلّى الله عليه وسلّم ما رواه محمد باقر المجلسي في (بحار الأنوار) (كتاب الشهادة) (5/ 511) أن النبي صلى الله عليه وآله قال لعليّ: (يا عليّ انك تملك ما لا أملك، ففاطمة زوجك وليس لي زوج مثلها، ولك ابنان ليس لي مثلاهما، وخديجة أم زوجك وليس لي رحيمة مثلها، وأنا رحيمك فليس لي رحيم مثل رحيمك، وجعفر أخوك من النسب وليس لي مثل جعفر أخي، وفاطمة الهاشمية المهاجرة أمك وأنّى لي أم مثلها) إ. ه. فلعنة الله على واضع هذا، ما أسخفه وأجهله.

ومن تلك النصوص أيضا ما جاء في كتاب (بصائر الدرجات) (5/باب 7) (ط. إيران 1285ه) عن أبي حمزة أنه قال: سمعت أبا عبد الله يقول: (إن منا لمن ينكت في أذنه، وأن منا لمن يؤتى في منامه، وإن منا لمن يسمع الصوت مثل صوت السلسلة يقع في الطست، وأن منا لمن يأتيه صورة أعظم من جبرائيل وميكائيل) إ. ه. وواضح من قوله (يأتيه صورة أعظم من جبرائيل وميكائيل) التفضيل على جميع الأنبياء والمرسلين وبضمنهم محمد صلّى الله عليه وسلّم وعلى باقي الأنبياء.

عدد مرات القراءة:
2120
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :