آخر تحديث للموقع :

السبت 6 رجب 1444هـ الموافق:28 يناير 2023م 06:01:38 بتوقيت مكة

جديد الموقع

وقفوهم انهم مسؤولون ..

وقفوهم انهم مسؤولون

قوله: (وسيسأل الناس عن ولايتهم يوم يُبعثون كما جاء في تفسير قوله تعالى: وقفوهم انهم مسؤولون) إ. ه. هذه الآية مكية بالاتفاق وهي قبل ان تكون لعلي ولاية اصلا حتى على قولهم فانهم يزعمون ان النبي صلى الله عليه وسلم انما نصبه وليا يوم الغدير بعد حجة الوداع فكيف يكون هوالمقصود في تلك الآية حتى وفق اصولهم؟ وكل ما نقله في الهامش (28/ 66) في بيان سبب نزول الآية انما نقله من (الصواعق المحرقة) لابن حجر الهيثمي الذي اكتفى بذكر ذلك ولم يبين شيئا من اسناده ولم يشر اليه حتى، فهذا مما لا تعلم صحته- على فرض وجوده- فلا يحل لاحد ان يحتج بمثل هذا. قال عبد الله بن المبارك: لولا الاسناد لقال من شاء ما شاء .. اضافة إلى ان كتاب الديلمي- وهومسند الفردوس- محشوّ بالموضوعات المكذوبات كما هومعروف عند أهل العلم، وكتاب الواحدي- أسباب النزول- اكثر احتواءً للموضوعات من سابقه، هذا مع العلم اني لم اجد قول الواحدي هذا في كتابه ولا ادري من اين نقله ابن حجر، لهذا قلت على فرض وجوده، ناهيك عن انه قول الواحدي نفسه ولم يسنده إلى احد فلا يساوي في ميزان الحق شيئاً.

ثم انه قد نقل ابن كثير (4/ 4) تفسير هذه الآية عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: يعني احبسوهم انهم محاسبون إ. ه. فبطل بذلك احتجاجه بهذه الآية فليس ما قاله من التفسير بأولى مما نقلناه عن ابن عباس وهوحبر الامة وترجمان القرآن رضي الله عنه وهومن أهل البيت. قال شيخ الإسلام- (المنتقى) (ص461 - 462) -: (فانظر إلى سياق الآيات في قريش {ويقولون أئنا لتاركوا آلهتنا لِشاعر مجنون} - إلى قوله- {احشروا الذين ظلموا وازواجهم وما كانوا يعبدون من دون الله فاهدوهم إلى صراط الحجيم وقفوهم اهم مسؤولون} فهذا نص في المشركين المكذبين بيوم الدين، فهؤلاء يسألون عن التوحيد والايمان، واي مدخل لحب علي في سؤال هؤلاء؟ اتراهم لواحبوه مع شركهم لكان ذلك ينفعهم؟ ومعاذ الله ان يفسر كتاب الله بمثل هذا) إ. ه.

عدد مرات القراءة:
2101
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :