آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 9 رجب 1444هـ الموافق:31 يناير 2023م 09:01:37 بتوقيت مكة

جديد الموقع

وصراط الله الذي قال: وأن هذا صراطي مستقيماً فاتّبعوه ..

وصراط الله الذي قال: وأن هذا صراطي مستقيماً فاتّبعوه

وقوله: (وصراط الله الذي قال: وأن هذا صراطي مستقيماً فاتّبعوه، وسبيله الذي قال: ولا تتبعوا السبل فتفرّق بكم عن سبيله) إ. ه.

قلت: هذه دعوى كسابقاتها لا دليل عليها حتى وان نسبها في الهامش للباقر والصادق فهويحتاج إلى إثبات صحة نسبتهما اليهما أولا ثم إلى صحة ما قالاه ثانياً، وهويزعم انه يستدل على أهل السّنّة بما عندهم، فأين عندهم الإحتجاج بقول الباقر والصادق حتى يورده عنهما؟

أما نحن فنقول قد جاء تفسير الصراط في في حديث النواس بن سمعان رضي الله عنه، عند الإمام أحمد (4/ 182 - 183) - بإسناد جيّد- قال: قال رسول الله صَلّى الله عليه وسلّم: (ضرب الله مثلاً صراطاً مستقيماً وعن جنبيّ الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة وعلى الأبواب ستور مرخاة وعلى باب الصراط داعٍ يقول: يا أيها الناس ادخلوا الصراط المستقيم جميعاً ولا تفرّقوا، وداع يدعومن فوق الصراط فإذا أراد الأنسان أن يفتح شيئاً من تلك الأبواب قال: ويحك لا تفتحه فانك ان تفتحه تلجه، فالصراط الإسلام والسوران حدود الله والأبواب المفتحة محارم الله وذلك الداعي على رأس الصراط كتاب الله والداعي من فوق الصراط واعظ الله في قلب كل مسلّم) ..

عدد مرات القراءة:
1468
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :