عند الشيعة: القبلة غرفة فارغة، والقرآن كلام فارغ، وحبر على ورق وكتاب ظلال ..   الأطفال و الشعائر الحسينية .. جذور الإنحراف ..   من يُفتي لسرقات وصفقات القرن في العراق؟ ..   براءة الآل من هذه الأفعال ..   باعترف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   ضريح أبو عريانه ..   الشمر زعلان ..   معمم يبحث عن المهدي في الغابات ..   من كرامات مقتدى الصدر ..   من صور مقاطعة الشيعة للبضائع الأميركية - تكسير البيبسي الأميركي أثناء قيادة سيارة جيب الأميركية ..   من خان العراق ومن قاوم المحتل؟   ركضة طويريج النسخة النصرانية ..   هيهات منا الذلة في دولة العدل الإلهي ..   آيات جديدة ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ الأحقاد بين المسلمين ..   سجود الشيعة لمحمد الصدر ..   عراق ما بعد صدام ..   جهاز الاستخبارات الاسرائيلي يرفع السرية عن مقطع عقد فيه لقاء بين قاسم سليماني والموساد ..   محاكاة مقتل محمد الصدر ..   كرامات سيد ضروط ..   إتصال الشيعة بموتاهم عن طريق الموبايل ..   أهل السنة في العراق لا بواكي لهم ..   شهادات شيعية : المرجع الأفغاني إسحاق الفياض يغتصب أراضي العراقيين ..   محمد صادق الصدر يحيي الموتى ..   إفتتاح مقامات جديدة في العراق ..   افتتاح مرقد الرئيس الإيراني الراحل ابراهيم رئيسي ..   كمال الحيدري: روايات لعن الصحابة مكذوبة ..   كثير من الأمور التي مارسها الحسين رضي الله عنه في كربلاء كانت من باب التمثيل المسرحي ..   موقف الخوئي من انتفاضة 1991م ..   ماذا يقول السيستاني في من لا يعتقد بإمامة الأئمة رحمهم الله؟   موقف الشيعة من مقتدى الصدر ..   ماذا بعد حكومة أنفاس الزهراء ودولة العدل الإلهي في العراق - شهادات شيعية؟ ..   باعتراف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   تهديد أمير القريشي لله عزوجل والأنبياء عليهم السلام ..   أذان جديد - أشهد ان المهدى مقتدى الصدر حجة الله ..   مشاهدات من دولة العدل الإلهي ..   هل تعلم أن الديناصورات كانت من أهل السنة؟ ..

جديد الموقع

ومِنَ الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رؤوف بالعباد ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة ..

نزلت هذه الآية (ومن الناس من يشري نفسه) في علي

تمام الرواية: " أخبرنا أبوالقاسم بن السمرقندي أنا عاصم بن الحسن أنا أبوعمر بن مهدي أنا أبوالعباس بن عقدة نا الحسين بن عبد الرحمن بن محمد الأزدي نا أبي نا عبد النور بن عبد الله عن محمد بن المغيرة القرشي عن إبراهيم بن عبد الله بن معبد عن ابن عباس قال: بات علي ليلة خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى المشركين على فراشه ليعمي على قريش وفيه نزلت هذه الاية) ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله (.

الرواية ضعيفة ومعلولة بعلة الانقطاع. فإن أبا يزيد لم يدرك أسماء. وقد روى عنها أنها قالت ... قال شيخنا " فهذا صورته صورة الإرسال" (سلسلة الأحاديث الضعيفة494.).

علة أخرى وهي قول الذهبي بأن الحديث غلط " لأن أسماء ليلة زفاف فاطمة كانت بالحبشة (المستدرك3/ 159).

ملاحظة قال شيخنا الألباني " أورد الشيعي (عبد الحسين) ثم قال كذبا "وأخرجه الذهبي في تلخيصه مسلما بصحته" (المراجعات ص147). ولكن تقدم تغليط الذهبي للحديث. وقد قيل: إذا لم تستح فافعل ما شئت.


ومِنَ الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رؤوف بالعباد ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة

قوله: (وفي جميل بلائهم وجلال عنائهم قال تعالى: {ومِنَ الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رؤوف بالعباد}، وقال: {ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيَقتلون ويُقتَلون وعداً عليه حقاً في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هوالفوز العظيم التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله وبشر المؤمنين}. وقال في الهامش (5/ 71): (أخرج الحاكم في صفحة 4 من الجزء 3 من المستدرك عن ابن عباسٍ قال: شرى على نفسه ولبس ثوب النبي ... الحديث، وقد صرح الحاكم بصحته على شرط الشيخين وإن لم يخرجاه واعترف بذلك الذهبي في تلخيص المستدرك، وأخرج الحاكم في الصفحة المذكورة أيضاً عن علي بن الحسين قال: إن أول من شرى نفسه ابتغاء رضوان الله عليّ بن أبي طالب إذ بات على فراش رسول الله صَلّى الله عليه وسلّم ثم نقل أبياتاً لعليّ أولها:

وقيتُ بنفسي خير من وطأ الحصا ومن طاف بالبيت العتيقِ وبالحجر) إ. ه.

قلت: أما الآية الثانية وهي قوله تعالى {إنّ الله اشترى من المؤمنين ... } إلى قوله تعالى: {وبشّر المؤمنين} فليست مخصوصةً بعلي رضي الله عنه ولا أهل البيت فان لفظها عام لجميع المؤمنين بما وعدهم الله سبحانه به، بل عامّة لكل الأمم ليس فقط أمة محمّد صَلّى الله عليه وسلّم، ألا ترى أنه قال: {وعداً عليه حقّاً في التوراة والإنجيلِ والقرآن} وليس هناك ما يؤيد ما ادعاه باختصاصها بهم ونزولها فيهم حتى ولا في حديث أورواية موضوعة مكذوبة، لذا تراه لم يُشر إلى أي شيء فيها في الهامش وغيره. وأما الآية الأولى، وهي قوله تعالى {ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله} فلا يمكن أن يكون سبب نزولها مبيت علي رضي الله عنه في فراش النبي صَلّى الله عليه وسلّم ليلة الهجرة فان قول ابن عباس الذي ساقه في الهامش لا يدل عليه فليس فيه أية إشارة إلى نزول هذه الآية عقب تلك الحادثة، كل ما فيه تشابه في اللفظ مع الآية، أوأن يقال أن عليا رضي الله عنه بفعله ذلك ممن تشمله الآية وتنطبق عليه مع غيره من الصحابة، واخصهم في تلك الآية الصحابي الجليل صهيب الرومي كما سيأتي في ما جاء سبب نزول هذه الآية.

والأثر الذي ذكره في الهامش عن ابن عباس وعزاه للحاكم (3/ 4) ليس فيه ذكر للآية ولا ربط بين فعل علي رضي الله عنه ونزول الآية، فيكف يدّعي انها نزلت فيه، ثم انه قد كذب في الهامش كذبا صريحا ولا يستحي منه حين قال: (وقد صرّح الحاكم بصحته على شرط الشيخين وان لم يخرجاه، واعترف بذلك الذهبي في تلخيص المستدرك)، فان الحاكم لم يقل: صحيح على شرط الشيخين بل قال- وراجع قوله في (المستدرك) -: (صحيح الإسناد) ووافقه الذهبي نعم لكن ليس على شرط الشيخين. وأهل الجهل بالحديث- كهذا الموسوي- لا يفرقون بين (صحيح الإسناد) وبين (صحيح على شرط الشيخين). فالثاني منهما أعلى مرتبةً وأقوى صحةً، وهوليس متحققا في إسناد قول ابن عباس هذا ولا حتى أدنى درجات الصحة لمن نظر في رجال إسناده ولم يغتر بتصحيح الحاكم وموافقة الذهبي له، فإنّه من طريق كثير بن يحيى عن أبي عوانة عن أبي بلج عن عمروبن ميمون عن ابن عباس، وفي هذا الإسناد علتان تمنعان من تصحيحه:

الأولى: كثير بن يحيى عند مناكير، كما قال الإزدي فيما نقله الحافظ في (تعجيل المنفعة)، وكان عباس بن عبد العظيم العنبري ينهى الناس عن الأخذ عنه- أي الرواية عنه- لما في رواياته من المنكرات، وقد ذكر ذلك الذهبي نفسه في (الميزان) (3/ 41)، فلا أدري كيف غفل عنه هنا.

الثانية: أبوبلج هذا- وهويحيى بن سليم أوابن أبي سليم- عنده مناكير أيضاً وبلايا كما قال الذهبي نفسه في (الميزان) (4/ 384 - 385) وساق له بعضها، وقال عنهمابن حبان: كان يخطئ، ومثله قاله الحافظ في (التقريب)، وقال البخاري: فيه نظر. هذا فضلا عن انهما- أعني كثير ابن يحيى وأبا بلج- ليس لهما رواية عند البخاري أومسلّم.

فقول ابن عباس هذا مع انه لا يدل على مطلوبه وليس فيه ذكر الآية، ليس صحيحاً ولا يثبت.

وأما قول علي بن الحسين- وهوزين العابدين- الذي أخرجه الحاكم (3/ 4) فليس فيه أي دليل يلزم به أهل السّنّة بشيء من ذلك، كما أنه ليس من الصحابة حتى يقبل خبره، وعلأوة على ذلك فإن إسناده ضعيف لا يثبت عن علي بن الحسين، فهومن طريق يحيى بن عبد الحميد الحماني ثنا قيس بن الربيع ثنا حكيم بن جبير عن علي بن الحسين وهذا إسناد مسلسل الضعفاء، فيحيى بن عبد الحميد كان يسرق الحديث فيحدث به وهوليس من حديثه، كما في ترجمته من (التهذيب) و(الميزان)، وقيس بن الربيع سيء الحفظ وحكيم بن جبير ضعيف متروك، كما في (الميزان) و(التهذيب).

وأما سبب النزول الصحيح في هذه الآية فهوقدوم صهيب مهاجراً نحوالنبي صَلّى الله عليه وسلّم وقد اتبعه نفر من قريش فنزل عن راحلته وأنتشل ما في كنأنته ثم قال: يا معشر قريش قد علمتم أني من أرماكم رجلاً، وأيم الله لا تصلون الي حتى أرمي بكل سهم من كنأنتي ثم أضرب بسيفي ما بقي في يدي فيه شيء ثم افعلوا ما شئتم، وإن شئتم دللتكم على مالي وقنيتي بمكة وخلّيتم سبيلي قالوا نعم. فلما قدم على النبي صَلّى الله عليه وسلّم قال: (ربح البيع، ربح البيع) ونزلت {ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رؤوف بالعباد} وقد أخرج ذلك الحاكم نفسه في (المستدرك) (3/ 398، 4) عن صهيب، وأخرجه أيضاً من طريق حماد ابن سلّمة عن ثابت عن أنس، وقال صحيح على شرط مسلّم، وهوالذي ذكره الواحدي في (أسباب النزول) (ص43، 44)، والسيوطي أيضاً (ص28) وعزاه للحارث بن أبي أسامة في (مسنده)، ولابن أبي حاتم. وعزاه في (الدر المنثور) (1/ 575، 576) لابن مردويه وابن المنذر وابن عساكر وغيرهم. وساق ابن كثير في (التفسير) (1/ 247) إسناد ابن مردويه عن صهيب وهوإسناد جيد، ورواه أيضاً أبونعيم في (الحلية) (1/ 151، 152) ورواه الطبراني في (الكبير) (7289، 729) مرسلا عن ابن جريج وعكرمة.

هذا هوسبب النزول الصحيح الثابت لهذه الآية، وهوالذي أخرجه الحاكم نفسه كما سبق وهوالذي صححه على شرط مسلّم دون الآخر الذي أنتقاه هذا الموسوي لا لصحتهِ بل لموافقه هواه ومذهبه، وهذا هوما نبهنا عليه مراراً بأن مقياس القبول عنده وعند أمثاله لا صحة الإسناد وثقة الرواة بل موافقة هواه وما يريد التوصل اليه، وهذا شأن أهل البدع كافة ...

عدد مرات القراءة:
4379
إرسال لصديق طباعة
السبت 11 شعبان 1441هـ الموافق:4 أبريل 2020م 08:04:33 بتوقيت مكة
ابو فرقد سهيل الموسوي 
أشهد أنكم منافقون لبغضكم علياَ عليه الصلاة والسلام
 
اسمك :  
نص التعليق :