آخر تحديث للموقع :

الأحد 28 صفر 1444هـ الموافق:25 سبتمبر 2022م 09:09:49 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إيران تجنّد المئات من ''الباسيج'' لإرسالهم إلى سوريا ..

قيادي في الحرس الثوري: مشاركتنا في سورية هي مشاركة فعلية تحتمها مبادئ الثورة

السبيل - قالت مصادر أحوازية إنّها حصلت على معلومات خطيرة تكشف عن تورّط الحرس الثوري وقوات الباسيج في سفك الدم السوري، حيث ذكر أحد ضباط الحرس الثوري في "فرقة 7 ولي عصر" في مدينة الأحواز العاصمة عن حالات التجنيد والتدريب لقوات من الباسيج، يتم نقلهم لدعم قوات بشار الأسد في سورية بعد تلقّي دورات في حرب العصابات.

وأضافت مصادر موقع المقاومة الوطنية الأحوازية "أحوازنا" أنّ الاستقطاب يتم ّمن قبل قادة الفرقة 7 ولي عصر (لشكر 7 ولي عصر) ويتمّ اختيار المخلصين من قوات الباسيج ممّن لهم الدور البارز في الدفاع عن نظام الملالي وولائهم لمرشد الدولة الفارسية.
وأضافت المصادر أنّ قيادة الفرقة "7 ولي عصر" تقدّم لكلّ الذين يتمّ اختيارهم مبالغ مالية كبيرة (60 مليون ريـال إيراني شهريا) بالإضافة إلى تقديم الدية الشرعية (دية النفس) لكلّ شخص قبل الذهاب إلى سورية.
يذكر أنّ العشرات من ضباط الحرس الثوري تمّ أسرهم في سورية، ممّا يثبت تورط نظام إيران في قمع الثورة السورية ومشاركة نظام بشار الأسد في الجرائم التي تحدث هناك، كما لم تخفي العديد من قيادات الحرس الثوري تأييدها ودعمها لنظام بشار الأسد.
وفي نفس السياق، أكّد قيادي في الحرس الثوري الإيراني على دعم إيران لنظام الأسد عسكريا، وأنّ مشاركة الحرس الثوري في المواجهات الدائرة في سورية هي مشاركة فعلية تحتمها مبادئ الثورة "الإسلامية" في إيران، حسب تعبيره.
ونقلت وسائل إعلام تابعة للحرس الثوري تصريحاً لمساعد العلاقات العامة والإصدارات لقوات الحرس الثوري "العميد رمضان شريف" أكّد فيه استمرار الحرس الثوري في دعمه لنظام بشار الأسد الذي وصفه بأنّه محور المقاومة والممانعة في المنطقة، مضيفاً أنّ هذا الدعم لن يتوقف حتى تحقيق النصر على من وصفهم بالإرهابيين في سورية.
وقال رمضان شريف "إنّ بقاء نظام بشار الأسد صامداً في حربه ضد معارضيه، يعود إلى الدعم الغير محدود الذي تقدّمه له الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمشاركة الفعلية من الحرس الثوري".(اخوان برس)

عدد مرات القراءة:
2864
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :