آخر تحديث للموقع :

السبت 6 رجب 1444هـ الموافق:28 يناير 2023م 07:01:37 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أنت مني وأنا منك ..

قال الرافضي: ((وعن رسول الله (أنه قال لعلي: ((أنت مني وأنا منك)).

والجواب: أن هذا حديث صحيح أخرجاه في الصحيحين من حديث البراء بن عازب، لمّا تنازع عليّ وجعفر وزيد في ابنة حمزة، فقضى بها لخالتها، وكانت تحت جعفر، وقال لعليّ: ((أنت مني وأنا منك)). وقال لجعفر: ((أشبهت خَلْقِي وخُلُقي)).وقال ليزيد: ((أنت أخونا ومولانا)) (1).

لكن هذا اللفظ قد قاله النبي (لطائفة من أصحابه، كما في الصحيحين عن أبي موسى الأشعري أن النبي (قال: ((إن الأشعريين إذا أرملوا في الغزوأوقلت نفقة عيالهم في المدينة جمعوا ما كان معهم في ثوب واحد، ثم قسموه بينهم بالسوية. هم مني وأنا منهم)) (2).

وكذلك قال عن جليبيب: ((هومني وأنا منه)) فروى مسلم في صحيحه عن أبي برزة قال: كنا مع النبي (في مغزى له. فأفاء الله عليه، فقال لأصحابه: ((هل تفقدون من أحد؟)). قالوا: نعم، فلانا وفلانا. ثم قال: ((هل تفقدون من أحد؟)) قالوا: نعم، فلانا وفلانا وفلانا. ثم قال: ((هل تفقدون من أحد؟)) قالوا: لا. قال: ((لكني أفقد جُلَيْبِيبًا، فاطلبوه)) فطلبوه في القتلى، فوجدوه إلى جنب سبعة قد قتلهم ثم قتلوه فأتى النبي (فوقف عليه فقال ((قتل سبعة ثم قتلوه. هذا مني وأنا منه، هذا مني وأنا منه)) قال: فوضعه على ساعديه، ليس له إلا ساعدا النبي (. قال: فحفر له فوضع في قبره، ولم يذكر غسلا)) (3).

فتبيّن أن قوله لعليّ: ((أنت مني وأنا منك)) ليس من خصائصه، بل قال ذلك للأشعريين، وقاله لجليبيب. وإذا لم يكن من خصائصه، بل قد شاركه في ذلك غيره من دون الخلفاء الثلاثة في الفضيلة، لم يكن دالاًّ على الأفضلية ولا على الإمامة.

__________

(1) انظر البخاري: ج3 ص 184 وغيره.

(2) انظر البخاري ج3 ص138 ومسلم ج4 ص 1944 - 1945.

(3) انظر مسلم ج4 ص 1918 - 1919.

عدد مرات القراءة:
3407
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :