آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 10:01:46 بتوقيت مكة

جديد الموقع

لعليّ بن أبي طالب عشر فضائل ليست لغيره ..

قال الرافضي: ((وعن عمروبن ميمون قال: لعليّ بن أبي طالب عشر فضائل ليست لغيره. قال له النبي (: ((لأبعثن رجلا لا يخزيه الله أبدا، يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، فاستشرف إليها من استشرف. قال: أين عليّ بن أبي طالب؟. قالوا: هوأرمد في الرحى يطحن. قال: وما كان أحدهم يطحن. قال: فجاء وهوأرمد لا يكد أن يبصر. قال: فنفثت في عينيه ثم هز الراية ثلاثا وأعطاها إياه، فجاء بصفية بنت حييّ. قال: ثم بعث أبا بكر بسورة التوبة، فبعث عليًّا خلفه فأخذها منه وقال: لا يذهب بها إلا رجل هومني وأنا منه)).

وقال لبني عمه: أيكم يواليني في الدنيا والآخرة؟ قال: وعليّ معهم جالس فأبَوْا، فقال عليّ: أنا أواليك في الدنيا والآخرة. قال: فتركه، ثم أقبل على رجل رجل منهم، فقال: أيكم يواليني في الدنيا والآخرة؟ فأَبَوْا، فقال عليّ: أنا أواليك في الدنيا والآخرة، فقال: أنت وليي في الدنيا والآخرة.

قال: وكان عليّ أول من أسلم من الناس بعد خديجة. قال: وأخذ رسول الله (ثوبه فوضعه على عليّ وفاطمة والحسن والحسين، فقال: {إِنَّما يُريدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهيًرا} (1).

قال: وشرى عليّ نفسه ولبس ثوب رسول الله (ثم نام مكانه، وكان المشركون يرمونه بالحجارة.

وخرج النبي (بالناس في غزاة تبوك، فقال له عليّ: أخرج معك؟ قال: لا فبكى عليٌّ، فقال له: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى؟ ألا أنك لست بنبي، لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي.

وقال له رسول الله (: أنت وليي في كل مؤمن بعدي.

قال: وسدّ أبواب المسجد إلا باب عليّ. قال: وكان يدخل المسجد جُنبا، وهوطريقه ليس له طريق غيره.

وقال له: من كنت مولاه فعليّ مولاه.

__________

(1) الآية 33 من سورة الأحزاب.

وعن النبي (مرفوعا أنه بعث أبا بكر في براءة إلى مكة، فسار بها ثلاثا ثم قال لعليّ: ((الحقه فردّه وبلغها أنت، ففعل. فلما قدم أبوبكر على النبي (بكى وقال: يا رسول الله حدث فيّ شيء؟ قال: لا، ولكن أمرت أن لا يبلغها إلا أنا أورجل مني)).

والجواب: أن هذا ليس مسندا بل هومرسل لوثبت عن عمروبن ميمون، وفيه ألفاظ هي كذب على رسول الله (، كقوله: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى، غير أنك لست بنبي، لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي. فإن النبي (ذهب غير مرة وخليفته على المدينة غير عليّ، كما اعتمر عمرة الحديبية وعليّ معه وخليفته غيره، وغزا بعد ذلك خيبر ومعه عليّ وخليفته بالمدينة غيره، وغزا غزوة الفتح وعليّ معه وخليفته في المدينة غيره، وغزا حُنَيْنا والطائف وعليّ معه وخليفته بالمدينة غيره، وحج حجة الوداع وعليّ معه وخليفته بالمدينة غيره، وغزا غزوة بدر ومعه عليّ وخليفته بالمدينة غيره.

وكل هذا معلوم بالأسانيد الصحيحة وباتفاق أهل العلم بالحديث، وكان عليّ معه في غالب الغزوات وإن لم يكن فيها قتال.

فإن قيل: استخلافه يدل على انه لا يستخلف إلا الأفضل، لزم أن يكون عليٌّ مفضولا في عامة الغزوات، وفي عمرته وحجته، لا سيما وكل مرة كان يكون الاستخلاف على رجال مؤمنين، وعام تبوك ما كان الاستخلاف إلا على النساء والصبيان ومن عَذَرَ الله، وعلى الثلاثة الذين خُلِّفوا أومُتَّهم بالنفاق، وكانت المدينة آمنة لا يُخاف على أهلها، ولا يحتاج المستخلِف إلى جهاد، كما يحتاج في أكثر الاستخلافات.

وكذلك قوله: ((وسد الأبواب كلها إلاَّ باب عليّ)) فإن هذا مما وضعته الشيعة على طريق المقابلة، فإن الذي في الصحيح عن أبي سعيد عن النبي (أنه قال في مرضه الذي مات فيه ((إن أمّن الناس علىّ في ماله وصحبته أبوبكر، ولوكنت متخذاً خليلاً غير ربّي لاتخذت أبا بكر خليلاً، ولكن أخوة الإسلام ومودّته، لا يبقين في المسجد خَوْخة إلا سُدت إلا خوخة أبي بكر)) (1). رواه ابن عباس أيضاً في الصحيحين. ومثل قوله: ((أنت وليي في كل مؤمن بعدي)) فإن هذا موضوع باتفاق أهل المعرفة بالحديث، والذي فيه من الصحيح ليس هومن خصائص الأئمة، بل ولا من خصائص عليّ، بل قد شاركه فيه غيره، مثل كونه يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله، ومثل استخلافه وكونه منه بمنزلة هارون من موسى، ومثل كون عليّ مولى مَن النبي (مولاه فإن كل مؤمن موالٍ لله ورسوله، ومثل كون ((براءة)) لا يبلِّغها إلا رجل من بني هاشم؛ فإن هذا يشترك فيه جميع الهاشميين، لما رُوى أن العادة كانت جارية بأن لا ينقض العهود ولا يحلّها إلا رجل من قبيلة المطاع.

عدد مرات القراءة:
1724
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :